المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هنا الجدار الحر ...


الصفحات : [1] 2 3

آدم آدم
10-18-2012, 09:29 AM
اليك يا وحدتي هذا الخبر السعيد ....بعد ان مللتي من كل من وما حولكـ(ي) ... لا الناس .. لا التلفاز .. لا النت يؤنسكـ(ي)... بعد ان اعدتي الزمن الى وضعه الصحيح حسب رأيكـ(ي) .. حيث اليوم يبدأ بين يديكـ(ي) عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ... عندما يهزم النوم كل خلي فارغ الفؤاد .. وحينما ايقنتي بصوت ام كلثوم وهو يصرخ برباعيات الخيام :
افق خفيف الظل هذا السحر *** نادى دع النوم وهات الوتر
فما اطال النوم عمرا ولا *** قصر بالاعمار طول الســـــهر
ياوحدتي ... كنت تعجبين لمن يحب النوم ويكره السهر !!! ياوحدتي ... يكفيكـ(ي) ثرثرة مع نفسك كالمهووس .. وكتابات كالمنشورات السياسية مبعثرة هنا وهناك ...فاليوم ساخذك الى مكانٍ يحفظ لك ارشيفاً طويلا ... ثرثري ما شئت ان تثرثي ... ولو كان لك البحر مدادا والاشجار اقلام ... ولكن حافظي على الهدوء ... لا يحق لك الصراخ .. فانت في مملكة تشبه الصين ... هل تذكرين الصين التي زرتها عما قريب ... هؤلاء عددهم قليل لكن عملهم جليل .. كأهل الصين كل يعرف مكانه وعمله .!! والجميع يحترم الفرد والفرد يحترم الجميع ... ياوحدتي انهم مملكة من اميرات وامراء ... اسماءهم لا تشبه الاسماء ... افعالهم جمال ... تربطهم اواصر وثيقة واغلبهم لا يعرف بعضهم البعض ... يا وحدتي قد يهملوك مدة او يزدروك اخرى لا تغضبي او تضجري ... لماذا تضجري الست انت هاهنا ايضا مهملة !!! وان فعلوا فمن حقهم وان كان دون قصدهم .. فكلهم على عاتقه اعباءاً مثقلة ... وانتِ لازلت بينهم ضيفة فلا تكوني مُمللة ... احمد(ي) الله على هذه النعمة المعسلة ... ياوحدتي اتعرفين ما اسم هذه المملكة المحصنة تدعى (سكون القلوب) .. منذ ايام اجوب في اركانها ... شدني اليها اسمها ... راق لي روادها ... فيها مليك يدعي انه (صبر ايوب ) مهيوب ومحبوب !!! اذن ماذا يكون اسم صبرك يا وحدتي ... وشريكه المؤسس (خلدون العراقي ) لا اعرف ان كان اسمه الحركي ام الحقيقي الا انه (عراقي) وهذا دليل على ان القيادة حازمة لا تعرف المرحمة لأن العراقي حاد كالسيف ورقيق كالحرير وهو الانسان الوحيد على سطح هذا الكوكب يحمل هذا التناقض الخطير !!! ياوحدتي تكثر هنا الاميرات والملائكة .. والشعراء والامراء كالبرامكة ... مديرة تدعى (اميرة الورد) تستقبل الجميع بالود .. واميرة اسمها (رتاج) والذي اعرفه بالعربية (ريتاج) اسم لقفل باب الكعبة المشرفه ... ووجدت هاهنا اميرة تدعى(قطر الندى) هل تذكريني ياوحدتي كم جمعنا قطر الندى في الفجر والناس نيام وكتبنا عنه انه دموع العاشقين الهيام ... وهناك اميرة اسمها (همسة شفايفها) وبالعربي همسة شفتيها .. ولكنها همسة بمعنى الكلمة ... اما الملائكة فهناك (ملاك مجروح ) دائما بالجمال تبوح ... وملاك اخر اسمها ملاك الليل ولكن كتبت اسمها بالانجليزية.. والعراقية الاصيلة تبهرك باطلالتها الجميلة ... واخيرا هناك (عيون) ملكة الكلمة الجميلة والرد المصون ... لها قلم كشعر الخنساء وسطور نازك الملائكة .. والان يا وحدتي تعالي اعرفك على بعض الامراء اولهم شاعر جميل هو (علي الخزرجي) يكفيك ان تعرفي يا وحدتي انه جمع بين الشعر والحديد وهذا ابداع جديد ...وبعده الجميل (ابن ميسان) يهديك الكلام باتزان ... واميري العزيز (احمد الحنين) مهما كتبتي بحقه ستعجزين ... وشدني بين الامراء (د هـ يد هـ ش) كاكا من شمال العراق ارخى الدمع وعانى الفراق... وما زال عطاءه يطاول قمم الجبال عند العناق ... واستقبلني امير (مدريدي) جميل لا يعرف اني برشلوني .. بينما بخل في استقبالي الكتلوني ...
هؤلاء يا وحدتي من رحب بي واستقبلني في مملكة معمورة كالصين تدعى (سكون القلوب) وغيرهم كثير ولكن يعذروني ان نسيتهم ...
وجدت لك ياوحدتي ركن فيه تكتبي كل هذيانك بعد منتصف الليل ... فقد يصدر عنك شيء جميل!! فتظفري بصداقة اميرة جميلة او امير جليل ... هم اسموه لنا خواطر .. وانا اسميته لك (الجدار الحر) ...

ملاك مجروح
10-18-2012, 05:41 PM
عزيزي ادم


أيها الكوكب السابح في سمائنا النائية..
أيها المخلص الوفي في وده حتى النخاع!!
..
سعيدة جدا بهذا السبق إلى واحة إبداعك
لأستكشف مخاطبة بينك وبين وحدتك

كم أنت رائع أيها الخرافي الحروف
تتحرك الكلمات بين اناملك ونبضك بسلاسة وعذوبه


ما أروع هذا الإبداع إذ ينطلق من بين اناملك ونبضك
لله درك
..
ممتنه لك على مادونته ها هنا من اجلنا
لك الود حتى ترضى

وادعو الله من القلب
بالتوفيق


وان تنال السعاده مع من تحب

لك خالص تحياتي
اعجابي+تقييم+تثبيت اسبوع+

http://www.smiles.alazaheer.com/smiles/6/alazaheer.comaa79.gif

خلدون العراقي
10-19-2012, 03:42 AM
أدم أدم

جميل ما خطه قلمك من حروف وكلمآت ..ِ

وما اجآده من احساس رائع تخلله المحبة والاخلاص

والود لهذا الصرح الشآمخ ..ِ

انت دائماً فنان في الشعر والخواطر والله لا يحرمنا من خواطرك وأشعارك اللطيفة والجميلة

وإذا كان المنتدى تم تطويره بل هذا انت طورته بأشعارك وخواطرك التي تلفت النظر ونتحمس بقرائة خواطرك المميزة

مع كل التقدير لروعة طرحك
تحيتي تسبقها مودتي

اخوك خلدون العراقي

آدم آدم
10-19-2012, 03:46 AM
مــــ مجروح ــــلاك
***************************
تجمعنا الجروح ... ونتشارك بالآلام والاوجاع ....
الا اننا نتباين بانك ملاك ... وانا آدم ...
فلا اظن ان الملاك يحتاج لـ(آدم)...
ولكن يقيناً ان آدم يحتاج الى ملاك .. في كل باع ...
لقد اغدقتي علي بافضال جزيلة ...
ايتها الملاك الجميلة ...
تقييم ... تثبيت ... اعجاب ..
ترى كيف ارد كل هذا ايتها الملاك ... ؟!!!
سيكون هذا الاسبوع ...
اسبوع اعتكافي مع جنوني ...
سأجعل (وحدتي ) تعترف وهي تعيش بين سطور مرورك الحنون ...
اسبوع يكفيني ... يفجر كل ما يعتريني ...
وقد ارحل بعده الى الــ(لا مكان ) والــ(لا زمان) ...
اني يا سيدتي امام تبجيلكم لي ..مسكين مستكين ...
وانا ايتها الملاك لاول مرة في عمري اشعر بوجل أراني فيه حائر...
اخاف ان اعلن هزيمتي امام قلم الجنس الاخر ...
فهنا في هذه المملكة العجيبة ترى الملائكة والاميرات يحترمن الكلمة ...
وهذه نعمة مفعمة ... واعجوبة في زمن العولمة ....
انا ياسيدتي لا اخاف قلماً ولا اخشى مؤلفاً ...
لأنني يا مليكتي اعمل ناقداً ...
ويهرع الي غير واحدا ...
الا انني هنا حيرتني جزالة النساء ...
يحملن ثقافة هبة من السماء ...
لذا فاني اخاف ان تهزمني ملائكة السكون ...
فقد اهرب خوفاً ان تشح الكلمات بين اناملي ...
واعلن هزيمتي امام عطاءكن المخملي ...
خالص دعائي لكنَّ ... ولجميع من في السكون ...
ولك يا سيدتي خالص التقدير والاحترام ...
تواصلكم معي .. امنية غالية ...

آدم آدم
10-19-2012, 04:56 AM
خلدون العراقي
***************************
ايها المؤسس البديع الجميل ....
تواضعك امام احرفي يدل على انك عراقي اصيل...
فما انا امام انجازكم الذي يبهر المتصفحون ...
مملكتكم الراقية التي تنشر السكون ...
كأنها منتجع لمن اخذه الالم والتعب ...
تكفكف دمعة الحزن وترفع العتب ...
اخوة ... تنافس ... علم ... تعلم ..
ومنافع جزيلة كثيرة ...
لا تستطيع ان تلم بها سطوري القصيرة ...
خلايا نحل تعمل بجد ومثابرة ...
دامت مملكة (السكون) سالمة عامرة ...
خالص دعائي لكم يا ايتها القلوب الطاهرة ...
ولك ياسيدي تحياتي الباهرة ...
ودعائي للمسافر حتى يأوب ...
اقصد به الغالي (صبر ايوب )...
خالص دعائي لكما ... ولجميع من في السكون ...
واسأل الله ان يجعلني عند حسن ظنكم اكون ...
ولك كل محبتي ايها الغالي خلدون ...
تواصلكم معي .. اسمى الاماني ...

ملاك مجروح
10-19-2012, 08:44 AM
ادم ايها الملاك الطاهر النقي
ها قد ارتقت جنائن سكون بوجودك
وما نحن الا نقطة من بحر ابداعك
نلهث وراءك عدوا لعلنا نغترف منك..
لنرتوي من هذا الجفاف
ابدعت اخي
ولا غرابه في ذالك
فانت مبدع
ابعد الله عنك الجروح
دام نبضك ..انفاسك..احساسك
لك مودتي وتقديري

قطر الندى
10-19-2012, 09:42 AM
كل صفحه ازورها لك يزيد اعجابي بقلمك
ومع كل كلمه منك يزيد اعجابي بطرحك الراقي
من الجميل وجود شخص يملك موهبه ابداعيه مثلك
اتمنى ان تواصل بابداعك وتألقك

وساكون من المتابعين لك دائمآ
واشكرك جزيل الشكر على كلماتك الرائعة

غرام
10-19-2012, 10:06 AM
اعجبني اول سطر واذهلني الثاني
وزاد ذهولي المفردات ونبهرت
بالكلمات وزخرفت العبارات
وشدني ماعبرته عن
جدارك الذي لم يترك
اسم الا دونته
عجبي عليك ياصاحب
قلم الحر
كيف اشكرك
وقد حارت حروفي
اي كلمة تناسب
شخصك بعد كل
ماكتبته انت من كلمات
اليك تقييمي

يوضوع في التنبيهات

آدم آدم
10-19-2012, 10:09 AM
قطر الندى
************************
انت ملهمتي من قبل ان اعرفك ...
من قبل ان ادري انك تجوبين كالملاك في ارجاء مملكة السكون ....
كان يأخذني السهاد .. فاهرب من مضجعي ...
فاجدك عند الفجر على خد وردة تبكي ...
عرفت حينها لغة (قطر الندى) ...
وعرفت انها دموع العاشقين ....
يا ايتها الملاك على شكل دموع ...
شكراً لمرورك في صومعتي ...
هاهنا يبدأ جنوني سيدتي ....
تبدأ سهرتي ....
عند ساعات السحر ...
الى بزوغ الفجر ...
وكل يوماً اراك دمعة على خدود الورد الذي فارقته الملائكة ..
وينتظر مني ان اكتب له قصيدة رثاء ....
وكلانا ينسى الكلام ويبدأ بالبكاء ...
*********************
خالص دعائي لك ...
لا تحرميني تواصلك ....

آدم آدم
10-19-2012, 10:32 AM
رتـــــــــــــــــــــــــاج
**********************
عندما دخلتُ مملكة السكون ....
وكنتـ(ي) اول المرحبين ...
شدني اسمك الجميل .....
تبسمت من قلبي ...
قلت كم واحد لا يعرف معنى هذا الاسم ....
وبعضهم يراه غير عربي ....
خصوصا اذا علم ان العرب الاوائل يكتبوه هكذا (ريتاج)
تذكرت ايام دراستي عندما ناقشة رسالتي ...
سألني احد المناقشين لقد كتبت ثلاث معان لأسم (ريتاج)
ورشحت الاولى لماذا ؟؟؟
فقد كان العرب اهل المدن يسمون ابواب الاسوار الكبيرة (ريتاج)
واهل مكة المكرمة يطلقون هذا الاسم على مزلاق باب الكعبة المشرفة (قفلها) تعظيماً لشأنها وياعتباره اكبر باب في الكون(معنويا)...
وبعض بلدان العرب كاليمن يطلقون هذا الاسم على على الباب الكبير الذي في وسطه باب صغير ...
وبعضهم يطلق اسم (ريتاج) على الباب الكبير و(رتاج) على الباب الصغير الذي في داخله ...
وانا بحكم دراستي رشحت الاكثر ان يكون مزلاق باب الكعبة المشرفة ....
المهم عندما استقبلتني قلت لابد ان هذه الملاك تعرف معنى اسمها ولكن اي المعان الثلاث تحب ؟؟؟
ولكني اسعدت كثيراً لأنك اول من رحب بي ...
قلت من مثلي استفتح بمزلاق الكعبة المشرفة ...
لا بد ان تكون لي في هذه المملكة (سكون القلوب ) اقامة مشرفة ...
وها انا فعلا بفضل الله وبركات وقوفكم بجانبي اشعر باني اعرفكم منذ سنوات ...
وخصوصاً الاخوات الغاليات ....
فلكم مني جميعاً ازكى الدعوات

احمد الحنين
10-19-2012, 11:09 AM
أدم أدم
أقف هنا لك إحتراماً وتقديراً على هذا آلذوق والإبداع
الذي تقدمه من صميم قلبك
لكل عضو من اعضاء
سكون القلوب
كلمـــآت جميلة منسوجه ومتذوقه بصفوة نفسك
يشرفني أن أكون ممن زرع أحرفهاهنا أمام ذآئقتك
فأنثرها إعجاباَ وتقديراَلما إختاره قلمك الذهبي
أسقيتنـا من بحـر أبداعــك
ورويتيــنــا من جمـال كلماتك
التي انحنيت خجلآمنها يا أدم أدم
لنتذوق روعتها ورقـي أسلوبها
فسلمت الايادي على روعة طرحك
ودمت دوما عنوان للابداع اخي وصديقي وعزيزي أدم أدم
تحياتي لك
..

~ احمد الحنين ~

الشاعر علي الخزرجي
10-19-2012, 12:31 PM
ما كل هذا!!
ابداع؟؟تأألق؟؟جمال..روعه؟.؟
ماذا اسمي كل هذه الحروف
انا اسف..
اعذرني سيدي فلقد ادهشتني..
حقا انك مبدع بمعنى الكلام
وقليلٌ الابداع كلقب لشخص مثلك
شخص مثقف وعالم واديب وكاتب وفوق كل هذا
صاحب ذائقةٌ رائعه
كم انت كبير يا ادم ادم
دمت بحفظ الرحمن عزيزي
وشكرا ع كل هذا الابداع..
شكرا لوصفك لنا بهذه الاوصاف الرائعه
تحية لك من قلبي...
علي الخزرجي

ساحر القلوب
10-19-2012, 03:44 PM
جميل اخي
ما نثرت من حروف
مفعمه بالجماااااااال الصادق
وقلمك الذهبي الذي اناار
طريقك في كتابة هذه الكلمات
بدمت بهذا البوح الصادق

وحدكـ ساكنـ احساسيـ
10-19-2012, 08:36 PM
تسلم اخي ع الكلمات الرائعه كلمات ولااروع
نتمنى لك كل الموفقه
وبانتضار جديدك القادم
تحياتي

دلوعة البحر
10-19-2012, 09:03 PM
شكرا الك اخي ادم ادم
على هذه الكلات الجميلة ولااروع
منها يسلمووووووو ايدك
التي خطت لنا اروع الكلمت

آدم آدم
10-19-2012, 10:20 PM
هذا (جدار حر) ...
شيدته بسهادي والمي والعيون ...
وقد تم افتتاحه من (ملاك مجروح) ...
تلك الملاك المكلوم الحنون ....
وأذنت لي ان اكتب فيه كل انواع الجنون ...
وقد باركه العراقي الاصيل خلدون ...
********
فانا هاهنا استقبل القادمون ...
فقداذن لي ان اقيم على جنوني سبع ايام حساب ...
عندها لا يعذر النادمون ...
ولا يحق لقائل بالعتاب ...
ولايحق لوحدتي ان تشتكي من العذاب ...
فقد تجمع حولها كل الاصحاب والاحباب ...
@@@@@@@@@@@@@@@

فها هو (احمد الحنين) ذاك الفتى الحنون ...
غردت حروفه باجمل اللحون ...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وهو ذا الشاعر الالمعي ...
اقصد به (علي الخرجي) جاء معي ...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وقد اتانا مؤنساً (ساحر القلوب) ..
وتعلمين ياوحدتي انه لا يتدخل الا حين تشتد الخطوب ...
*************************************************
واليوم قد جاءنا زائر جديد ...
يسكن احساسه شخص وحيد ...
استأذن من ساكن احساسه .. وكأن اليوم عيد ...
***********************************************
وهاهي ياوحدتي دلوعة البحور ...
تنزلت من عرشها ولنا تزور ...
********************************
فانت اليوم في مأزق ياوحدتي ...
كيف تردي جميل القادمين ...
جاؤا ليقضوا على وحشتي ...
ماذا اقدم لهم غير كلامي البسيط ...
وعبارة المجنون ...
ارجو الجميع لي ان يعذرون ...
وكما ادعو لهم ... ارجو لي يدعون ...

آدم آدم
10-20-2012, 03:49 AM
هنا الجدار الحر
&&&&&&&&&&&&&&&&
انا هاهنا اقبع في (السكون)..... يكفيني من هذه المملكة الجميلة ... ركني الحنون ... اسكب بعشوائية حبر دواتي ... وامسك اليراع كالمجنون ... لكي اسطر فوق هذا الجدار كل آهاتي ... وتأخذني الافكار ... وانا ارى في خيال جنوني هذا الجدار ... هل ياترى وجدت فيه حريتي ؟ ... ام انني فيه معتقل مسجون ؟!! ... المهم انني وجدت من يحمل عن روحي الاوهام والظنون ... احلم باعلى اصواتي ... اكتب كالهذيان .. بل هو الهذيان ينبع من ذاتي ... لقد مر هنا كل الزائرين ... ودونوا حروفهم المنقمة ... وبقيتُ وحدي قابع امام جداري الحر اتجاذب الحديث معه ... ياترى هل سلبت حريتي ام اطلقتني الى الــ(لاحدود) ... اخيراً وجدت شريكاً لوحدتي ... جدار ووحده ... يالهم من رفقاء ... يتسلون بمشاعري ... يعبثون بدفاتري .. يسلبون النوم مني .. ماهذا .. اطلق عليهم صيغة الجمع وهما اثنان .!! جدار ووحدة ... الظاهر اني ثالثهما ... اتسلى بنفسي معهما !! عندما تغلق الابواب امام الامل ... ويستحيل ان تلتقي بمن تحب مهما بذلت من جهود ... وان جدت بالموجود ... او ضحيت بلا حدود ... تبدأ اوهامك البالية ... تصنع من اطلالك الخاوية ... رحماً حنين ... لتعيدك جنين ... يكفيك من هذه الدنيا ظلمات ثلاث ... مشيمة ورحم وتحملك ام حنون ... وها انا اعود ... الى جداري ووحدتي ونفسي الكأود... يعني انا ها هنا بحكم الجنين ... جداري مشيمتي ووحدتي رحم .. ونفسي هي الام ... فلا احد يعرف لغتي غير امي !! تشتاق لحركتي ... يهمها جداً عشوائيتي... تحب ان تحملني وهن على وهن .... وعندما آذيها تحب اذيتي ... من غيرها يقرأني حتى في السبات ... شكراً لمن اهداني هذه المساحة المثقلة بلآهات ... اعيش معها كل يوم بشكل جديد ... قد مللت كل الوجوه .. لذا فاني اهرب هاهنا لأعيش في الخيال ... كم مرة قلت (هاهنا) مالي فقدت عبقريتي في الكلام ... مسكين انا ...!! هذا هو الاجتماع الجديد ... لا اظن انه سيزورني ضيف اخر من قريب او بعيد !!! وان زاراني فهل حقاً سيقرأ كل جنوني ... اذن فان ضيفي حقاً مجنون ..!! هل له وقت يضيعه مع هذه الترهات !! ماذا ستفيده ؟؟ الا ان كان كره الحياة ... لا تقترب الى جداري كثيراً ... فان في حريته قيود ... ستمتهن الكآبة بلا حدود ... هذه مملكة جميلة .. شيدت لتسكن فيها القلوب العليلة ... اما هنا فهذا ركن الاعتزال ... للذي يرون ان علاجه محال ... وتنتظر الموت حروفه ... وتجف الدواة بين يديه ... وان مات قابضاً على القلم ... فحينها "لات حين مناص" لا ينفع الندم ...

آدم آدم
2012

عيون
10-20-2012, 05:21 AM
أدم يــــــــــــــــــــا أدم
الله دركـــــــ على هذه الرائعــــــــه
أي كلمات وأي حروف وأي معاني
متعمقه متعملقه
تسمو بهـــــا الروح وترتقي بهــــــا اوصال الذات
اي نبض تملــــــك
وأي كنوز من مشاعر تهب لمن تحبــ
صدقــــــــا لا حديث هنـــــــا
مع هذه المعزوفـــــــه المسائيـــــه
التي قرت بهــــــــا الاعيون
قبـــــــل أن تطرب بهــــــــا المسامع
ايهـــــــــا الرائـــــــع
دام نبضك وقلمــــــــك
وحبـــــــر مداد لاينضب أو يجف
تشرفت بان أكــــون
هنــــــــــا
حيث الرقــــــي بالهمسات
والسجال بلطف السطور وروعتها
دمت بخير وودو واحترام

عيون
10-20-2012, 05:33 AM
سيدي أدم


الوحـــــــــــــده


هى شعورى الدائم


هى محطمه الاحلام


هى مركب عائم


فى بحر الاوهـــــــــــــــــــام





والحب شعور نحتاجه بشده


حتى نتخلص من الوحده


وانشاء الله ستجده بين سكون المحبه

هنا تلتقي الارواح وتصفى النفوس

ليتفجر ما بداخلنا من ابداع






الوحـــــــــــــــــــده



قاتله الطموح


ام الـــــجروح


قد تبعد عنك يوما ولكنها ستعيش معك دوما اذا لم تنتفض وتنهيها؟؟؟

ولكني يا سيدي وجدت شئ غريب صافن بين زوايا وحدتك
وهو الابداع والقلم الانيق الذي انتفض ورفض الانكسار
ليعبر عن مكنون القلم ليسمح لنافذه الامل ان تبث اشعتها بداخلك
فتبهر بها ابصارناوتطرب بها اسماعنا في جدارك الحر!!!


سيدي
كثيرا ما ننصت لهمس الثورة الساكن في عمق المستحيل
وكثيرا ننظم قصائد الحزن المتلالئ في عين الواقع
لكن
يبقى الامل فينا نابض
ولحظات السكينه ترفرف فوق سحابات المدى
\
\\
\
حرف راقي يحاكي الخيال
دمت ودام نبض القلب والقلم
ولك مني باقات ود وورد

عيون

آدم آدم
10-20-2012, 06:00 AM
اخيراً زارت جداري (عيون) .....
هذه الملاك التي تعشق الجنون ....
اين كنت يا (عيون) ؟
كيف تركتي من حولك ...
كأنك تسعين الى حتفك ...
هاهـــــــــــــــــــــــــــنا ياسيدتي ...
يمنع استعمل الصور ...
ويمنع كتابة الردود الجاهزة ...
ها هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــنا تحدث المعجزة ...
تخرج الكلمات كوقع السيوف ...
نزال طويل بين المجنون الضيوف ...
هــــــذا جداري (انا) انا لا استعيذ من الانا ...
بل اقول كما يقول الامير (اللهم اني اعوذ بك من اني)...
هل ترين فرق بين الـ(انا) والـ(اني)...
انا هي الانتصار ... و اني هي الانكسار ...
هل تعلمين ذلك يا (عيون).!!!
دعي (الخنساء) فيك تصول وتجول ...
اخرجي (نازك الملائكة) ....
يا عيون الملائكة ...
اذهبي وجوبي كل مملكة السكون ...
فانا يا (شريكتي) معتكف جنب جداري ....
احصدي الاوسمة والمناصب ...
اذهلي الجميع بجمال سبائككـ(ي) الذهبية ...
فليس مثلك ملاك تُتقن فن الكلام ...
وتصوغ الحروف عقود بانتظام ...
وان ضجرتي يا عزيزتي ...
تعالي الى هنا ...
ستجديني مع غربتي وجداري لك منتظرين ...
وستملأين صحائف كثيرة ... من جنوني ...
ياترى هل ستتحملين كل هذا الجنون ...
خالص دعائي لك ...
احب كل حروفك ... وكل حروفي تحبك ...

آدم آدم
10-20-2012, 06:54 AM
عدت اليكما ...ياوحدتي... وياجداري
رغم ان الوقت بالانفراد معكم ...
لم يأن بعد ...
ولكني جئت اخبركم ...
الخبر الاسعد ...
لقد زارتني (عيون) ..
هل تعلمون ...؟
انتم ماذا كنتم تفعلون ...؟؟
اظنكم مع نفسي عليَّ تتأمرون ...
دعوني من هراءكم ... اسمعوا ما عندي لكم ...
هذا تصريح (عيون)... قالت :-

سيدي آدم
من انا لأكون ... سيد الـ(عيون)
تشكو (عيون) من
الوحـــــــــــــده
كنت اظنها سعيدة ...
وبانت يااحبتي انها وحيدة ..
وقالت كذلك :-

هى شعورى الدائم
كيف تشعر الملائكة بوحدتها ...
وكل الجمال تحت خدمتها ...
وقالت ان الوحدة :-

هى محطمه الاحلام...
وهل تأتي الاحلام يا سيدتي الا في وحدتنا ..
لقد اغضبتي وحدتي ..
لا تغضبي من (عيون) يا وحدتي

قالت (عيون) الوحدة
هى مركب عائم

فى بحر الاوهـــــــــــــــــــام

نعم يا عزيزتي هي مركب
ولكنها تجوب كل البحار
والوهم احد هذه البحار




وقالت :-
والحب شعور نحتاجه بشده


حتى نتخلص من الوحده
نعم جداً صحيح يا (عيون)
هاتي حب مخلص وسأطُلق بالثلاث وحدتي...




وقالت (عيون):-
ولكن اين هو ذلك الحب ؟؟؟؟؟؟؟
وانااسأل نفس السؤال ؟؟؟
وعند نهاية الحديث ضحكة وحدتي بصوت رفيع
وقالت :- ستبقون معي انت و(عيون)
من المستحيل في زمن النفاق
مخلص الحب تجدون ...
اسف يا (عيون) الحزينة ..
لقد انتصرت (الوحدة ) اللعينة ...
يبدو ان الوحدة نفسها التي معك هي معي
يبدو اننا والوحده رفيقان لا يفترقان..
الوحـــــــــــــــــــــــــــــدة
الوحـــــــــــــــــــدة
قاتله الطموح
لكنها الحل الوحيد يا (عيون) ..
ام الـــــجروح
وقد تكون بلسم لها يا(عيون)
قد تبعد عنك يوما ولكنها ستعيش معك دوما اذا لم تنتفض وتنهيها
انا ابحث عن حب يرفعها عن كاهلي ... عن اخلاص ينفيها يا(عيون)...

عيناكِ مقبرتي
10-20-2012, 06:58 AM
مبدع اخي موضوع جميل جدا وكلمات اجمل

آدم آدم
10-20-2012, 07:08 AM
ايها الاخ العزير ...
لا اعرف ماذا اسميك ...(عيناك مقبرتي)
هذا فعل ...ام جملة ..ام اسم
المهم انت مدفون في عيون من تحب ...
شرفني مرورك الجميل ...
القليل ...

آدم آدم
10-20-2012, 09:54 AM
هلموا الي وتجمعوا ...
ياوحدتي ... ياجداري ... يانفسي المحطمة ...
اسمعوا .. وعوا ...
هذا اعلان او بيان ....او ملحمة ...
او سموه ما شئتم ...
فقد سئمت كل العناوين ...
المفهومة و المبهمة ...
تعالي معي ياوحدتي ...
استجمعي قوى نفسي المنهزمة ...
كُرمت في مملكة السكون بهذا الجدار ...

لنحافظ على هذه المكرمة ...

رغم اني لا املك في هذه الارض شبر ...
ملكتُ هذا (الجدار الحر) ...
يشبه الجدار الذي لم يعرف سره موسى الكليم ...
ذاك الذي هده الخضر ...
ما هذا الجنون ... ههههههه
هل تحته كنزٌ دفين ...
نعم ان فيه سر ...
كلا ليس تحته بل عليه ...
كتبتُ كل العنفوان ...
وكتب عليه اخواتي واخوتي من مملكة السكون ...
اعيدوا قراءة سطوره.. سطراً تلو سطر...
لتعرفوا قيمة هذه السطور ...
لتعرفو ان من ترك حروفه هنا تضوع كالبخور ...
لكنها الان مهجور ...
ليس معه الا انا ووحدتي ...
هذا يسهل مهمتي ...
يجعلني استمتع بحريتي ...
اكتب كيف اشاء وما اشاء بلا قيود ...
فليس على المجنون من حرج ...
سيتجاوز جنوني كل الحدود ....
مالي اراني غير منتظم ...
جعلت سطح جداري هرج ومرج ...
ساعة اكتب بالطول واخرى بالعرض ...
وكاني اكتب بكل لغات الارض ...
هل اريد ان املأ الجدار بالعبث ...
ام ان مدادي انتهى ... ويراعي َمرِضْ !!
وصعبة على فكري الحروف ...
ام قريحتي سئمت من الثرثرة ...
اين انت يا ايتها النكرة ...
ياوحدتي الغبرة ...
فهذا جداري يريد المزيد ...
اهات ... وحزن .. ووحيٌ طريد ...
اقسم انني سأُحطم هذا الجدار ان لم املأه ...
وادفن نفسي تحت انقاضهِ ...
لكي ابوء بالهزيمة المنكرة ....
ما عدتُ انا سيد آلآمي ....
هربت ملائكة وغاب الهامي ...
سئمت من جنوني ...
سيضحك الزائرون من كل كلامي ...

اه ... اه ... اه ....
اظن الامر فيه مؤامرة ...
لقد تركني الجميع هنا وذهبوا يتنزهون ..
في عالم السكون ...
ينتظرون (صبر ايوب)
ظافر من زيارته يأوب ....
يجلب لهم (ساهون)...
ويصول في مملكة السكون (خلدون ) ...
يطمأن على الجميع بطلعته الحنون ...
وها هي الاميرة الظافرة ....
(اميرة الورد) الشاطرة ...
عادت لتنشر النشاط والحب والشجون ....
و(رتاج) تغزوا بطلعتها الباهره ...
متى شاءت اي منتدى في عالم السكون ...
و (ملاك مجروح ) وحشتني ملاكي الجريح ...
لقد رمتني هاهنا وقالت لي استريح ...
اظنها هربت من كثر الثرثرة ..
و (احمد الحنين ) نشيط وامين ...
اين ما تذهب في السكون تجده مثل محور الدائرة ..
و(همسة شفتيها ) تشارك بكل جديد..
وتحب المختصر المفيد ...
لذا فاني لا اظن انها ستعود لك ياجدار ...
او لصاحبك الثرثار ...
والشاعر الصنديد ..
علي الخزرجي الشديد ...
سلاحه القلم والحديد ...
كأنه ابو فراس او بالاحرى عنتره ...
جاء بشاعر بغدادي جيل جديد ...
حصل في اول يوم له اربعة نجوم ...
وتلك قفزت خطرة ...
و(قطر الندى ) الهادئة المؤدبة ...
كتبة على جداري عبارة مرتبة ...
و(دلوعة البحر ) الحورية الراقية ..
و (ساحر القلوب ) علم دار السكون ...
واخيراً الغالية (عيون ) ...
جاءت لي معزية ...
على جداري الحر الحزين ...
هل جميع من ارخ على جداري له تذكره ...
ام انني نسيت احد ....
نعم (وحدك ساكن احساسي )..
و ( عيناك مقبرتي ) ...
اسمائهم جمل مفيدة لا تحتاج الى تعليق ...
هل ياترى سيعود احدهم هنا ....
ويرى جنوني انا ...
جميلة هي وحدتي ....
والاجمل انت ياجداري ...
فقد تركني جميع احبتي ...
وها انا وحيد داري ....
الى اللقاء الى جنون جديد ...

حنين الروح
10-20-2012, 10:42 AM
مديرة تدعى (اميرة الورد) تستقبل الجميع بالود

الله الله قريت الموضوع كلو
تحفه فنيه مو سطور
كلام راااقي جدااا
وابداع مبهر
كن بالف خير ياغالي
يحميك ربي دوم تستحق التقييم وعن جدااااره

عيون
10-20-2012, 11:20 AM
أتعتقد يا أدم اني سأتركك وحدك بالجدار ؟؟؟
اسمح لي يا سيدي
ستكون لي عوده بعد منتصف الليل
نعم منتصف الليل اتعلم لماذا؟؟؟
عندما يسدل الليل ستائره وينبعث ضوء القمر
ليتسلل ضوءه الى سريري
في هذه اللحظات تبدا رحلتي مع رفيقه السهر
حيث الهدوء يعم المكان وتسكت الاصوات
اتعلم يا أدم اني اصبحت اتغزل بالليل
بجماله وسحره وسكونه
اتشكوا مره ثانيه من الوحده ؟
وانت بين عائله سكون القلوب صدقني
ستتحول الوحده الى تألف بين القلوب
سيتحول المكان الهادئ الى مكان صاخب
سيطرق بابك اكثر من شخص
فيهم الحزين وفيهم العاشق وفيهم الشاعر
سيتحول الجدار الى واحه تشعرك بالامان
اتسمح بذلك ؟؟؟

هكذا نحن لماذا نسمح للحزن ان يتملكنا عندما يبتعد عنى الناس
تحدثت معك عن رفيقه السهر اتعلم من هي
هي وحدتي ولكن جعلتها رفيقه لي أنس بها وتأنس بي

ولكن بروح يملئها الأمل لنكون ثلاثه
أنا ووحدتي والليل.

https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSlocTr-c2gnaELhK9SI1d5Q-T9tbs-mVUyFF6jpLmJJXcxDPp4JA

الشاعر علي الخزرجي
10-20-2012, 02:18 PM
ان كنت تسمح لي
سأكون هنا قليلاً..
سأروي لك في كتاباتي قصة صغيره..
عن طفلٌ عاش وحيداً
لديه اخً ذو نظرة كره وكان حقيراً..
جعل في داخل هذا الطفل يأساً كبيراً..
وكان يجعله يبكي دوماً وكثيراً..
هل تعلم ما اسم هذا الاخ..؟؟؟؟؟
انه الحزن الذي جعل الطفل له اسيراً..
ثم كبر هذا الطفل واصبح اديباً
اديباً في الشعر وكلام العشق والحب..
واصبح في يوم من الايام شاعراً..
وتغلب ع كل شيء حتى الاخ الاكبر(احزن)
بأردته وعزيمته وطموحه..
نعم!!
هو الذي تقرأ اشعاره وتمدح كلماتك شخصهُ بأنه شاعر جميل...
وتشبيهك الذي اعتز به كثيراً بأنه مثل عنترة..
انهُ انا يا ( أدم)....
أعتذر ان كنت سوف اتدخل في حزنك ووحدتك انت وعيون..
ولكن عندي لكم كلام في داخلي..
سوف تشب نيران قلبي ان لم اقله..
ان الوحدة هيه من صنعنا..
اصبحت واقعاً من يدنا..
صحيح هو القدر هكذا جعلنا..
ولكن كل شيء نستطيع تغيره حتى القدر..
(عيون)(أدم)
انا لا احب ان اركم بهذا القدر من الحزن..
رويت لكم قصتي لكي ابين لكم انكم لم تكونوا هكذا وحدكم
بل كثيرٌ غيركم قد ناموا والدمع يسيل من عيونهم..
اريد شيء واحد..

اريدكم ان تكونوا بسلام...

أسف لكثرة الكلام ولكن عسى وان اغير به شيء قليلا..

آدم آدم
10-21-2012, 03:42 AM
عمت مساءاً يا جداري الحزين ....
في الليلة الماضية فارقتك كنت من المرغمين ...
وها انا اعود اليك ..
صاحبك المسكين ...
انت لم تكن وحيداً مثلي يا صاحبي ...

لقد اودع عليك ذكرياتهم بالامس الزائرين ...
وقد كانت ترسم آهاتها عليك (عيون) ...
اذن انت بمصاف الفرحين ...
******************
أما انا....

ماكان الامر بيدي ...
انه العنكبوت الذي يتحكم بهذه الشبكة المجنونة ...
قد قطع خيط الامل ..
الذي يجمع بيني وبينك وبين احبتي الغالين ...
قد ضيع يوماً من ايامنا السبعة سُدٍ(ى) ....
كأن هذا العنكبوت المتحكم بهذه الشبكة ...
التي تدعى (انترنت ) ... بيني وبينه معركة ...
قد تآمر مع وحدتي ... ليعيدني الى احضانها ..
وكأنني عبدها الآبق وقد فرَّ منها ...

قضت ليلة كاملة تهزء بي .. وحدتي !!
وتقول ... انت لي !!!
انا السيدة الاولى ...
لا يأخذك مني جدارك الحر ...
ولا تسليك بكلماتها (عيون) ...
او كائن ما يكون ...
انت اسير غربتي ...
انتصرت اليوم ... وحدتي ...!!
اضافت لها انتصار الى انتصاراتها الدائمة ...
وكأنها بني صهيون وانا العرب ...
قطعتني مثلهم إرباً .. إرب ...
وصرت بحكم ضعفي مثلهم ...
اتخبط في كل مكان ...
اجريت اكثر من اتصال ...
احاول ان اهرب الى الامان ...
الامر خرج من يد الجميع ...
قطع العنكبوت خيط الامل ...
عدت الى وحدتي ...
استسلمت لها ...ولليأس والملل ...
اقلب نفسي على وسادة سهادي ...
احاول هجران وحدتي ....
وهي تصرخ بي وتنادي ....
قاومتُ مكنون سيطرتها ...
استدعيت النوم لينقذني ...
قرأت آيٌ من المصحف الكريم تطمئنني ...
واخيراً هزمتُ وحدتي ...
وخلدت الى النوم ..
فنومنا اصبح انتصار ...
لا نرى فيه هزائمنا او أي عار ...

واخيرا أستسلمت هي ..
واليوم ... بعد اللتيا والتي ...

ارسل العنكبوت خيط الامل ...
وعدت مرتبطاً بالشبكة الدولية ...
أرأيت ياجداري حتى نومي كان أمنية ..
لكن الامر الغريب ...

لقد رأيت حين نومي حلم عجيب ....
سأرويه لك ولعزيزتي (عيون) ...
ولجميع القارئين ...
والآن قد عرفت ياجدري عذري ...
هذا هو قدري ...
سارحب بالزائرين ...
انا معك ايها المسكين ...
آسف مرة اخرى لأني تركت هذه الساعات الطويلة ...
وكأن فراقنا كان سنين ...



آدم آدم .
2012

آدم آدم
10-21-2012, 08:26 AM
اميرة الورد
&&&&&&&&&&&&&&
ها هي اميرة الورد تتكرم عليك ايها الجدار ...
سلبت منك حريتك وصرت لها اسير ....
طغى على جنونك عبق العبير ...
انها ليست فقط اميره ...
انها كذلك مديرة ...
فنانة خطيرة 000
هي التي صممت لي توقيعي الجديد ...
انت تعلم ياجداري انا لا اعرف غير الكلام ...
طلبت ان يصنعوا لي توقيع ...
وكأنني غبي جهول ...
مالي لا اهجر الكتابة الى التصميم والفنون الاخرى ....
لا اعرف ... !!!
هذه اميرة الورد الودود ...
عطاءها بلا حدود ...
اشكروها جميعاً ...
وحدتي ... جداري الحر ... نفسي الحزينة ..
هذه اميرة خطاها ثمينة ...
قد لا تعود اليكم مرة اخرى ...
لأن مملكة السكون تعتمد عليها ...
فهي مثل "ميسي" في البرشة ...
او "كريستيانو " في الريال ...
هذا مجرد مثال ...
فهي هنا محبوبة من الجميع ...
بقلبها الوديع ...
وخلقها الرفيع ....
هيا بنا ندعوا لها ولعائلتها ...
بالسعادة الدائمة ...
نرجو ان نراها مرة قادمة ....

آدم آدم
10-21-2012, 09:32 AM
وهذا الشاعر علي الخزرجي ...
يطل علينا باطلالة معبره ...
لقد نطق على لسانه عنتره ...
وفي كلامه عبارة وعبرة يرتجي ...
نحن هنا يا ايها الفارس الصنديد ...
نتمنى زيارة القريب والبعيد ...
فلا تطلب منا السماح لعطاء الثر المجيد ...
تتحفنا دوما بلا اسئذان ....
تشرفنا .... تسعدنا ...
نرجو دوام الوصال ...
شكرا لك على قصتك الفاخرة ...
انتصرت على حزنك لان فيك روح عنترة ....
وليس نحن جميعاً عناتره 000
اسمع اخي العزيز ...
ليس دوما السيف اصدق انباءاً من الكتب ....
والا فالقران الكريم كتاب ....
هل هناك اصدق منه ؟!!!
الحروف ملاذ ... والكلمات خسرات ....
نروض بها روحنا الجموح ....
ولكن كل يراه حسب ما يحتاج اليها ....
كالشعر هو لحن الكلمات ...
ولكن هل كل الكلمات شعر ؟!!
وهل كل الشعراء ملحنون .؟؟
الكلمة ياعزيزي اثمن من ان تباع ....
في سوق النخاسة ...
وعلى بساط البلاط ...
انا احترم كلمتي عندما تجد عشيقتها ....
من يرد علي بمثلها .....
من ينتصر على نزف معانتي ...
من يمسح بحروفه آهاتي ...
ما انا بشاعر ...
لكنني كتلة مشاعر ...
ما جئت الى هنا لكي اكسب اعجاب امراءة ...
وا آتـ(ي) لافوز بالاوسمة ..
بل جئتهنا ابدد حسرتي ...
شدني الى هنا العنوان ...
صدقني يا عزيزي انا هارب من صخب من وما حولي الى السكون ....
لو عرفت من انا بلا رتوش لحسدتني ...
لكنني في حقيقتي مسكين ...
جئت الى هنا استطعم عذب الكلام ...
اشكو بلا قيود ...
انزع الالقاب التي ستتركني عند باب قبري ...
لا استاذ ... ولا سيد ... ولا ابو ... ولا .. ولا ... ولا...
انا هارب من النفاق الاجتماعي ....
الى الصدق الذي خلف الكواليس ....
لا يجرأ هنا الشيطان ان يغريني ..
ولا انا صاغر لأ بليس ...
انا يا سيدي مجرد آدم ابن آدم ...
دخل السكون بسكون وسيخرج منه بسكون ...
هذه كل المسألة ...
خالص دعائي لك ايها العزيز ...
ارجو ان لا تبخل علينا بزيارة جديدة ...
فقد تنهتي ايامي السبعة مع جداري ...
وارحل عنكم ....
فانا قد اسلبكم السعادة و الهدوء ...
وقد ينتهي بي المطاف الى انني اضجر من نفسي من كثر الكلام ...
لك خالص الدعاء والسلام ....

آدم آدم
10-21-2012, 10:34 AM
ها انا عدت اليك يا(عيون) ...
ستعرفين ما جرى بعد ان تقرأين ....
يا ايتها الـ(عيون) الساحرة ...
شكرا ً لك لانك شريكتي ...
في هذه الايام ياسيدتي...
انها ايام المقامرة ...
جميلة سطورك يا ايتها الباهره ...
قلتي : لن اتركك وحدك بالجدار ...
انا مع الجدار ... ولستُ به ...
صحيح اني اختبأت خلف اسمي المستعار...
لكن لن اكون جبان الى درجة الاختباء بالجدار...
انا يا عزيزتي اخترتُ اسم (آدم) لأسباب عديدة ...
اولها انه الأبُ للجميع ...
وهذا شيءٌ يعرفه الجميع ....
انه عاش بعيداً عن كل انواع الصخب ...
لا نفاق ... لا دجل ... لا عناء ... لا تعب ...
وهنا يكمن جمال الوحدة ياسيدتي ...
حياة بلا تزويق ..
لا مكياج .. لا القاب ... لا كذب ...
وهب له الله حواء ...
فسبحان من وهب ...
اول حب يعرفه البشر ...
ومنه يتعلم الاوفياء ...
حتى قاسمهما الشيطان الاشر ...
هل تعرفين معنى (قاسمهما) يا (عيون)...
لقد حلف لهما باغلظ الايمان ذلك الملعون ....
و لأنهما لم يعرفا الكذب ابداً صدقاه ...
اذن آفة الحياة الكذب ...
وجرى ما جرى ...
واستمر الوفاء والحب ....
رغم ما عانا كلاهما من الخسران ...
الا انهما استعاضا عن جنتيهما ...
بالحب والايمان ...
من اجل هذا يا شريكتي في الوحدة والليل والجدار ...
تمنيت ان اكون آدم ابو البشر ...
استعرت منه اسمه ...
ابحث عن وفاءه في نفسي الممتحنه ...
وحواء مثل حواءه صابرة مؤتمنه ...
وهنا يراودني سؤال ...
انت لِمَّ اخترتي اسم (عيون ) ؟
********
لقد مضى الليل كله ولم تزوري جداري ....
ارجو ان تكوني بخير ايتها الـ(عيون ) ...
توقعت انا القاكي هنا ...
وتعيشي معنا ...
وحدتي والجدار وانا ....
خالص دعائي لك ....
اسأل الله ان يسلمك ....
عندما ارى ماتكتبين على الجدار ...
اكلمكـ(ي) ... شكرا جزيلا ...
واحترامي لك يا ذات الوقار ...

حنين الروح
10-21-2012, 11:48 AM
الله الله
كلام ولا اروع
طبعا اني متابعه معكم
اقرء حروفكم
لكني لست شاعره مثلكم
اقره مايخطه قلم عيون
ومايسطره قلب علي الخزرجي
وماينقش به قلبك الساحر ياادم
كلامك جميل ماشاء الله ربي عليك
وكانك خلقت شاعر ولك طريقه مميزه ومبهره بالكلام
يحرسك ربي
ع فكره انه برشلونيه يعني احب ميسي اي
بس مااحب الريال ولا احب كريستيانو
احسه مغرور ومااحب المغرورين ابداااا
وبالنسبه لتوقيعك اني بالخدمه اخي بكل وقت

عيون
10-21-2012, 12:02 PM
ما اجمل الليل في ارجاء سكون القلوب
عيون واقلام ساهره
لقد عدت من جديد الى هذا الجدار
لا اكتب فيه بعض من خربشتي التي ارجوا ان تتقبلها مني

اتعلم يا أدم
بدون الوحدة لن يكون هناك معنى للحياه ولن يكون هناك حبا قويا
فلا تحزن من الوحدة فهي علامة تمر بكل شخص لديه قلب مرهف واحساس رقيق وملمس ناعم

فمن خلالها نبحر بعمق في عقلنا الباطن ونحس بنبضات القلب ونشعر بالاحساس بالحياه
نعم انها كذلك ...

ولكنك لم تحدثنا عن الحلم الذي راودك حسنا
ربما في وقت اخر
اما بالنسبه للأسم عيون
لانه هنالك بحر من الأسرارولغه غامضه في العيون
ربما تفسر ما بداخلي من غموض
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash4/188143_122390841170910_7147519_n.jpg
تحيتي لك

آدم آدم
10-21-2012, 06:12 PM
هنا الجدار الحر ...
هنا الجدار اللغز ...
كذلك الذي حار بامره الكليم ...
وقام ببناءه الحكيم ...
هذا جدار العز ...
حيث الكلام يكون من الذهب ...
مشاعرٌ تسطرها اولي الارب ...
بين مجنون يمكث هنا ...
وشاعرٍ كعنترا ...
واميرة ترتاح هنا ان هدها التعب ...
هنا الجدار من ذهب ...
سلو ذلك الـ(ملاك مجروح) ...
لما اختار له طول المكوث ...
او قولوا لـ(خلدون ) حين ابدى به العجب ...
ولكن كلاهما ...
بعد ان ابدوا اعجابهما ..
قد ذهب ...
ما عودوا الكرة هنا ...
ولا قرءا ايُّ جديدٍ عليه قد كُتِبْ .!!!
اصابهما الملل ...
من طول تكرار الجمل ...
وبالنتيجة لا امل ...
هـــــــــــــــــنا الجدار الحر ....
حيث الخزرجي عنترا يمر كفارس مغوار ...
وقبل ان يروي لنا حكاية نرى من فرسه الغبار ...
ويغمد السيف ليسل اليراع ...
ويكتب على هذا الجدار ...
يا ايها الــ... انهضوا وتعلموا مني ...
لقد هزمتُ عبوديتي لخوفي واني ...
الآن سيد الصحراء ...
والشعر و الشعراء ....
وهذه عبلتي تشهد قصة الوفاء والفداء ...
هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنا الجدار الحر ...
حيث تبدلت الادوار ...
ما عاد (سيدة الاوجاع ) او (خلدون) او (الحنين) .. او غيرهم ...
يعيرون له اهتمام او اليه يشهدهم ...
وكأنهم رموا بالعبأ على (اميرة الورد ) دونهم ..
جميلة هذه المرأة الراقية ...
تدخل القلوب دون استأذان ...
هنيئاً لمن ملك قلبها ...
لزوجها وابنائها ... دعاءنا لها
هـــــــــــنا الجدار الحر...
حيث تلهمنا بسحرها (عيون) ..
وتشاركنا بكلماتها والمشاعر الغالية ...
لتبعد عنا اليأس والظنون ...
ولكن (عيون ) قد صاب قلمها الاعياء ...
او انه يشكو من الوهن ...
ما عاد لي منافساً كما مضى ...
متى تستسلمين يا (عيون) ...
وتعترفين هنا للجميع ...
انني الوحيد املك حرية الجنون ...
هنـــــــــــــــــــــا الجدار الحر

آدم آدم
10-21-2012, 06:18 PM
اهلا ايتها الاميرة الغالية ...
يسعدنا وجودك دوما هنا ...
حيث الهدوء هو السمة الطاغية ...
تلقي بنظرتك الكريمة لنا ...
وحدتي .. والجدار ... وانا ...
يا ايتها الكتلونية ...
وانا كذلك اهوائيَّ...
برشلونية ...
لا تبخلي علينا بطلتك الراقية ...
حيث الجدار الحر ينتظر الجميع ...
خالص دعائي لك...
ارجو تواصلك ...
ولو تكرمت بفضلك ...
ووضعتي لي شيء في ذلك المربع الاسود ...
اعني مكان (noavatar )
كما اكرمتني بالتوقيع الجميل ...
فانا اكره اللون الاسود ...
التحيات مع الاحترام ... مع الدعاء لك بالعافية ...

آدم آدم
10-21-2012, 08:50 PM
اهلا بكـ(ي) عزيزتي (عيون) ...
ما اجمل اللقاء في ارجاء السكون ...
حيث القلوب تبحث عن الهدوء ...
والاقلام متفاوت الاراء والمقاصد ...
فالجميع ها هنا يعملون ...
منهم يرجو لقاء ربه ويطلب رضاه ...
فينشر الوعد والوعيد ...
وللنصائح يعيد ...
واخرون تستهويهم القصص ...
فينشرون لنا العبر ...
وبينهم الشعراء و المبدعون ...
والرياضيون ...
والاخبار تصل الينا خبر بخبر...
والفن والابداع والانامل الجميلة ...
يرقى بهذه المملكة الاصيلة ...
جهود تستحق ان تمجد ...
تحملها ملائكة واميرات جمال ...
وامراء لا يعرفوا المحال ...
عائلة (سكون القلوب) عائلة ملتزمة ...
الجد في عملها واخلاقهم محترمة ...
حتى في (فرفشتهم ) وضحكهم ...
اعمالهم متناغمة ...
قد اكون انا من شذ عن هذه القاعدة ...
اعتكفت خلف جداري هذا دون اي فائدة ...
ولكنني اطلب العذر والسماح من الجميع ...
فليس معي سوى قلمي ووحدتي ...
وهذا الجدار يسلي وحشتي ...
قدلا يطول بينكم مكوثي ...
تصرمت ايامي السبع ...
لعلي اجمع بعدها حقائبي ...
فلا بد ان يجف مدادي اخر المطاف ...
او يأخذني الملل ...
وتخونني الحروف ...
ويمتلئ الجدار ...
الى اين ستكون وجهتي ...
سينتابني الاختيار ...
انا اكره الطرق المتعددة ...
وليس لي نفس طويل عند الاختيار ...
استهلكت كل انفاسي وحدتي ...
ان الجمال في مملكة السكون ...
يحتاج الى قلب عامر معطاء ...
ديدنه الجد والعطاء ...
وانا عضو كسول ...
احب الوحدة والانزواء ...
مغرور بجنوني واحسبه ارتقاء ...
فارى نفسي المتنبي ساعة ...
وساعة اخرى ابو العلاء ...
وان مر ذكر العاشقين وجنونهم ...
اقارن نفسي بجنون قيس ...
وليلى هي وحدتي التي تبادلني الوفاء ...
هذا جنوني وعشقي وفتوني ...
وفي اخر هذا الجنون ...
الذي صدع رأس (عيون)...
هذا الخبر للفائدة ...
عندي( البنفسج) اجمل لون ...
وهذه معلومة علمية عن من يحب لون البنفسج ...
(( يرى الخبراء أن الشخصيات التي تفضل اللون البنفسجي خيالية، تبدو وكأنها
تنتمي إلى عالم آخر غير الذي نعيش فيه، هي شخصيات خلاّقة ومبتكرة تتسم بقدر
من الروحانية والحساسية وتعرف كيف تهرب من الواقع عن طريق الأحلام ويساعد
هذا اللون في مقاومة الانفعالات والعصبية الشديدة وله تأثير إيجابي على
وظائف الطحال وعملية تنقية الدم، كما يساهم في الوقاية من التسمم ولكن لا
ينصح به للشخصيات الحزينة ، عنى اللون البنفسجي هو لون العظمة والفخامة والتميز,
فاذا كنت تحب هذا اللون فانك ذو شخصية صعبه,
وثقتك بنفسك قوية,قد تكون احيانا صعب الفهم,
واصحاب هذا اللون يحبوا ان يكونوا مختلفين
)) (منقول)
اما معنى وردة البنفسج ...

الورد البنفسجي ::
تضيف الورده البنفسجية .. عامل السحر بالجمال .. للموقف
.. فتتفوق على باقي الألوان ..باعطاء الشعور بالغنى .
. ومع ذلك .. هذا اللون .. يتطلب التحرك بحذر .. مع الآخر .. بمعنى .. جميل .. وفي نفس الوقت خطير .
منقول ايضاً
**********
ومن لوني المفضل و زهرتي المحببة ... ستعرفين شخصيتي ايتها المقربة ...
- انت يا (عيون) ما ذا تفضلين؟؟؟
لك البنفسخ من جنائني المعلقة .!!
ولكم جميعاً اعطر باقات البنفسج
ايها العمالقة

آدم آدم
2012

آدم آدم
10-22-2012, 01:47 AM
هذا حلمي ...
راودني في ليلة غابرة ...
حلم ووجدت من عبره ...
سارويه على جداري ...
من غيره هنا يتحمل كثرة الثرثرة ....
قد كان في ما روادني ...
اشياءٌ غريبة لازمني فيها احتياري ...
رأيت انني في عالم الخيال (هارون الرشيد)
ومملكة (السكون) بغداد في عصرها التليد ....
رأيت ان ابي قلدني السيف ورماني للوغى ...
منذ ناهزتُ ربيعي الخامس عشر ....
كل الجيوش انا اقودها ...
والجحافل من البشر ...
وقادة محنكون ..
وانا بينهم قمر ...
وكنت حينها يُخالجني شعور...
ليس مغرورٌ انا ...
بل انا هو الغرور ...
اعزف بالسيف على رقاب العالمين ...
يهابني اليهود والكفار والنصارى والمسلمين ...
امتطي صهوة المجد العتيد ...
قد فطمت على كأس دماء ...
ما همني ما تحكم السماء ....
عدت الى بغداد مكلل بالنصر المجيد ...
واعتليت العرش ارتحال والدي باقتدار ....
وكانت لي بغداد مدينة افتخار ...
كما هي السكون ... لآدم المسكين ...
حلمت ان (..........) هي امي الخيزران ...
وان (................) هي زبيدة سيدة البلاد ...
و(.............) هي العباسة الجميلة ....
و(..............) هي مراجل التي سلبت مني الفؤاد ...
ووزعت كذالك القواد ....
فقد كان (............) وزيري ابن الربيع الامين...
وكان دور (............... ) قائد للجيوش مكين ....
وفي البلاط كان (............) شاعري المقرب ...
ومعه (..........)و(.........)و(..........) شعرائي المحببين ....
وقد على (.....................) مجلس القضاء ....
ورأيت(..............) كأنه البهلول .....
وحولي العلماء والاعيان تجول ......
وعامرة مجالسي بما يذهل العقول .........
وفيما انا في قمة نشوة عزتي ....
دخل الحلم عنوة (نزار).......
ذلك (القباني ) شاعر الانتحار ....
منادياً بالآتي :-
اني كمصباح الطريق صديقتي **** ابكي ولا احدٍ يرى دمعاتي
مأساة هارون الرشيد مريرةٌ *** لو تدركين مرارة المأساتي
ففزعت من حلمي كالمعتوه ...
حمدتُ الله لأنني مازلت (آدم) المسكين ...
وايقنتُ ان من نحسدهم في سالف القرون ...
بما فيهم حديث تاريخنا السعيد ...
اقصد به (هارون) ...
ما كان الا ملحمة مأساة مضت ...
وقد تركته يردد لحد الآن..
ما ردده نزار :-
اين السبايا اين ما ملكت يدي *** اين البخور يضوع من حجراتِ
اليوم تنتقم (الجموع) لنفسها *** وترد لي الطعنات بالطعناتِ
اليوم اجلس فوق سطح سفينتي *** كالص يبحث عن طريق نجاة
أدير مفتاح الحريم فلا ارى فـ *** ــي الظل غير جماجم الامواتِ
الحب اصبح كله متشابهاً *** كتشابه الاوراق في الغابات
انا عاجز عن عشق اي نملةٍ *** او غيمةٍ ... أو اي حصاةِ
مارست الف عبادةٍ وعبادةٍ *** فوجدت افضلها عبادة ذاتي
وبعد كل بيت يقول ...
مأساة هارون الرشيد مريرة *** لو تدركين مرارة المأساتي
حتى احلامنا مأساة ...
هذا ملخص الحياة ...

آدم آدم
2012

عيون
10-22-2012, 05:35 AM
صاحب القلم الأنيق
أدم

حروفك تنطق قبل ان نداعبها بالعيون

عندما تحضن اناملك القلم فإنه

يتكلم عن نهركِ العذب الوديع

الساري في أوردة الليالي والأيام

كلماتك هنا رسمت مشاعرك فوق

السطور وصريرقلمكِ يئن في مسمع

الصدى وحروفكِ تعزفك على

قيثاره الزمن

تقبل مروري واعجابي بنزيف قلمك
عيـــــــــــــون

جنون عراقي
10-22-2012, 08:37 PM
http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1624416731051135253.gifhttp://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1624416731051135253.gif
من أجل عينيكِ
أجوب البلاد أصبح سندباد
كل ماأبغاه هو قلب منه ملذاتى ..
أستوحى من وجودك قوتى
وتنعم نفسى بكل مناعاتى ..
بحثت عنكِ بين الورى دهوراً
فجاء عشقك كى يممحوا عذاباتى ..
ويداكِ بدفئ غاب عنى
منحت أيامى كل راحاتى ..
وعشق بدل دنياى بأخرى
أتت بـ إجاباتِ لكافة إبتهالاتى

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1624416731051135253.gifhttp://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1624416731051135253.gif
ادم ادم
تطرب حواء بكل لغاتك وتهمس للعشاق بكل بوح قلمك فانتَ
جمال يخط وحرف يتبسم بروح عاشق
وهوى معشوق لقلمك وبوحك كل الورد ينحني
وتقبل عطر مروري هنا ولي عوده
وودي

آدم آدم
10-23-2012, 03:44 AM
هذا مجنون جديد ...
دارت به السبلُ ...
وجاء من بعيد ...
عراقيٌ هواه وقد قال شاعرهم :-
عراقيٌ هوايَّ وشيمةٌ فينا الهوى خبلُ ...
انتفضت بين انامله الحروف ...
وجاء حول جداري يطوف ...
واذ به يرسم عليه اجمل الجمل ...
بجنونه العراقي جاوز العقل ...
شرفتنا يا ايها الجنون ...
انا والجدار الحر ووحدتي الحنون ...

آدم آدم
10-23-2012, 04:26 AM
صاحبة السر العميق
عيون
انت لا تمرين هنا ....
فانك دوما معنا ....
شريكتنا ...
سرك الغامض يلهمنا ....
ابداعك يشدنا ...
نقلب ما كتبه الزوار على جدارنا ...
وان لم نجدك نعتب على بعضنا ...
وحدتي والجدار وانا ....
نقول ياترى من كدركـ(ي) ...
من تجاوز على مقامكـ(ي) ....
او نتسأل ما بكـ(ي) ...
ندعو الله ان الشر لا يمسكـ(ي) ...
ندعوه دوما ان يسعدكـ(ي) ...
شكراً جزيلاً لكـ(ي)...
ولما سطرته اناملكـ(ي) ...
تقبلي خالص دعاءنا ...
نرجو دعاءكـ(ي) ...

حنين الروح
10-23-2012, 05:51 AM
الله الله
مريت من هنا وقريت كلام جميل
وحضور رااقي وابداع يلامس القلوب
الي حبيتو حيل
حتى الاحلام صارت تكتب هنا
يارب دوم نشوفك ويانه ياشاعر سكون وماننحرم من روعه حضورك ياغالي
يحميك ربي دوم
http://www.uiraqi.com/up/uploads/uiraqi_13480576181.gif

آدم آدم
10-23-2012, 07:21 AM
اميرة الورد . مَنْ ... هي امنا
*******************************
اميرةٌ عبق الورد يضوع من اطرافها ...
وكل انواعه تدين بالعبوديتي لها ...
يا سائلي عن قلبها ....
هي قلبٌ كُلها ...
تشع على دنيا السكون انوارها ...
وتنشر الخير في اذيالها ...
وان مرضت .. مرضنا جميعاً معها ...
نبكي عليها وكأننا ابنائها ...
نبحث عنها في كل زاوية ..
ياليتنا نفوز بكلمة من رضوانها ...
غابت وراعنا غيابها ...
وكلنا دعونا لها ...
عادت وفرحنا جميعنا ...
قالت : كنت مريضة ..
قلنا جميعا : ليتنا ..
نمرض وتبقين لنا ...
من دونك يا امنا ...
قالت : مالكم ...
انا صغيرة بالعمر لا عجوزة ...
قلنا وان يكُن ...
انت ايضا امنا ....
فمن يرتب ههنا حاجاتنا ...
ومن يرسم البسمة على شفهنا ...
ومن يشد ازرنا ...
ومن يبكي من اجلنا ...
ومن يمسح همنا ...
قالت : مهلا ويحكم ...
ما هكذا علمتكم ...
قلت لكم اني لا احبكم ...
حتى تحبوا بعضكم ...
قلت لكم ...
انا لا اجد نفسي الا بكم ...
قاطعناه كلنا
بصوت واحدٍ ...
شئت ام ابيتي يامُنى ...
اننا نعشقكِ ...
قالت هذا هراء منكم ...
ان حبيبي ربُ اسرتي ...
وهو ابو الحلوة ابنتي ....
قلنا :اذن حب من طرف واحد ..
هذا هو جنونا ....
قالت : اذن اكون امكم ..
خير لي و لكم ...
واستسلمت اميرتنا ...
هيا جميعاً كلنا ...
ننقسم قسمين معاً ...
ونردد نشيدنا ...
انا اقول : لكم ...
اميرةُ الورد مَنْ ....
وانتم جميعاً رددوا
هي امنا ... هي امنا

آدم آدم
2012
11:22 دقيقة ليلاً الاثنين 22/10/2012 انظرو التاريخ والوقت

عيون
10-23-2012, 08:57 AM
كزائر ليل يطرق بابك
ليريح نفسه من معاناه الحياه
وانا ادمنت المجئ الى الى هذا المكان
لست غائبه عنه لكني اراقبه من بعيد
ألم اقل لك يـــــــــــــا أدم انك لست بوحيد
يجمعني بوحدتي معك الليل فهو صديقي وعشقي
أجدك تسأل عني أ م تعاتبني
ما يهم أنك تذكرني وعن الألوان تسألني
ياسيدي احببت الغموض فاصبح سر لي
ولون ارتديه
فانا من المغرمين بغموض الألوان...
اشكر كلماتك الطيبه عني
أدم
الرائعون لا يأتي منهم الا الأروع
كتبت فأبدعت بين صفحات الجدار
فصارت الحروف لك طوعى
وصارت الكلمات تنساب كما لو انها سلسبيل
هكذا هم دائما المميزون

تقبل مروري بين اروقه جدارك الحر

عـــــــــــــــــيون

آدم آدم
10-23-2012, 09:23 AM
ايتها الـ(عيون) التي ارى بها ماوراء الزمن ..
ما وراء المكان ...
ماوراء كل المحن ...
يا كلماتٍ ترتقي الى ما لايفهمون ...
ياحروف الابجدية الخالدة ...
كوني امراءةً ... او كوني ملاك ..
وان كنت جنية (شاردة) ...
فكل المعاني عندي واحدة ....
انت كيان فوق الخيال ...
واسطورة تشذ عن القاعدة ...
لانك تحترمين الحروف ...
وتبنين بها صروحك الماجدة ....
هاهو الليل ها قد اتى ..
يا ايتها الرائعة الواجدة ...
وان كان وجدك على هذا الزمان ...
وتقلب صروفه الجاحدة ....
فاعلمي ايا اجمل حلم ....
فقد رماني قبلك بضرباته الحاقدة ...
سَلَّيْ وحدتي وهذا الجدار...
وكل كلمة عليه واردة ...
اعيش كل يوم انا باحتضار...
كأني افارق امي الفاقدة ...
أوَّ تشتكي الهوان (عيون )
ليتها كانت الشاهدة ...
لما تحمل روحي من اسٍ
كان نفسي غدت هامدة ...
ولولا جمال (سكون القلوب )
وروعة اقلامها الواعدة ...
لما عشقنا ذا الهيام ...
ولا جادت قريحتنا الجامدة ...
ولولا عطاء من في السكون ...
ما استجمعت جملة واحدة ..
(سكون القلوب ) هي جنتي ...
و (عيون) الهامي وغيمتي الملبدة ..
وكل من هنا اخوتي ...
بهم جميعاً نحصد الفائدة ...
ادعو الاله العظيم الكريم ...
ان تكون السكون واحة مسددة ...
وانتم جميعاً ادعو معي ...
فعند الدعا تلتقي الافئده ...
فهذا (آدم) خادمكم ...
يرجو عذركم لما اوجده ..

آدم آدم .
2012

آدم آدم
10-24-2012, 08:10 AM
حينما تتدافع الحروف وتنزف حروف خاصه
وتسطر فلسفتها الراقيه
وتستقربنا على شواطئ الابداع
اعلم بأن تلك الحروف خطت بأناملك
ساظل أرتشف من عطر بوحك
وسأظل اتلهف لقرائه المزيد والمزيد من ابداعاتك
أستمر بهذا الابداع
ارق التحايا لشخصك

آدم آدم
10-25-2012, 11:32 AM
ها هو اليوم الاخير ...
ايها الجدار الفقير ...
لقد اهملكَّ الزائرون ...
لا اثر عليك لأميرة او امير ...
يكفيك انك تشرفت بلقاءها ...
تكرمت عليك بنظرةٍ ...
ما زلت بها تحير ....
انه اليوم الاخير ...
اانت حائط مبكى اليهود ....
ليبكي عليك من ينتظر ...
ظهور سليمان الخطير ...
ام انك جدار برلين الكبير ...
لقد حطموهُ اما تستنير ...
اسور الصين انت يا ايها الجدار ...
يال هراءك الا تشعر ماذا يدور...
هذه الارض لمن يعطها ..
جمال وضحك وحب وفير ...
اما شعرك فلم يعد بلبل ..
او طائر يستطيع ...
يحط بارض او عنها يطير ...
لملم متاعك حان الرحيل ...
والى الله يكون المصير

آدم لآدم
2012

آدم آدم
10-31-2012, 06:38 AM
أريد غسل روحي
أريد أنهاء حزني

فما السبيل لذلك مع وجودك
و ما الحل إذا ظللت بأوطاني

أبرحيلك سعادتي
أم بوفاتي راحتك

يجلب أحدنا الشقاء للأخر
و نكابر واقع واضح

نصارع و نحارب

و بأسم الحب نقاتل

فما نقتل غير جمال ذكريات

و لا نظفر إلا بجروح و أهات

أريد و تريد و الحال لا يستديم

نجلب الشقاء و نجذب التعاسة

فنكابر و على طريق العذاب نصر و نطالب

أضداد و تناقض يعم عالمنا

نكمل المسير
نريد الرحيل
و نريد البقاء

متناقضة هي حالنا

و نستمر بالأنعواج نظل نمضي و نسير

أسراء أمسينا
و أحرار إسمينا

تضاد و تناقض
تجاذب رغم التنافر

نفر و نعود
ننفر و ننجذب

جنون هي دواخلنا
نجهل أغلب تفاصيلها

أصبحت ملامح شخصياتنا مجهوله
أمست مشاعرنا متردده

نظرة لدواخلنا و ننهار
نظرة صدق و نتفاجأ

أحتار قلمي
و ضاعت تفاصيل ذاتي

حاولت كتابتها

و تهت بأول حروفها

أضعت طريقي
أنطمست معالم روحي

لم يعد بداخلي وضوح

و بعد هذا كله يقول
واضحة و شفافه

أسفه يا هذا
بحق أسفة
فأنا من ذاتي محتاره
و من جنوني منهاره
لا تجرأ و تدخل تلك الخانه
فعقلي متاهه متهالكه
و داخلها مصيره الخساره

أبعد هذا تصر على مطلبك
أمازلت تريد أن أفهمك

يا سيدي عن عجزت عن فهم ذاتي
فلا طاقة لي بفهم متاهاتك و إنهياراتك

دعني و دع عقولنا ترتاح
لا تطلب الإيضاح

لا تزد جنوني و لا تعد و تطلب وضوحي

أقسم لم أعد أستوعب دواخلي
لم أعد إدرك غاياتي
و لا أفهم عمق كلماتي

أصابني الجنون يا هذا
تملكني العقل و شتتني الفكر

لم أعد أنا

ما الأنا؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فهل تتفضل يا سيدي و تجيب
لعلي لديك أجد حل شفرة متاهات عقلي
أو بأقل حال يهدأ نبض جنوني
فيرحمني العقل و يزورني

أرجوك يا رحال
لا تطلب فهمي و تفهمي
فالفهم مني تبرأ
و التفهم عن إستيطاني رفض و أنكر

أرجوك يا رحال
تقبلني كما أني
مجنونه بقمة عقلها مهزوزه

دعني أبقى لحظات ألتقط إنفاسي
دعني أتنفس دعني أعيد وزن حروفي

أكره تخبطي
أكره ضياعي

فلا تدع الكره منك يقرب

أعطني مساحتي
أعطني فرصتي

دعني أحلق
دع جنوني يبدع و يلون حياتي

دعني و أبقى بقربي
دع جنوني يتمكن و تأكد من عيوني

ستبقى لك و ستبقى أنت روحها فلا تقلق

مهما بلغ جنوني و صعقتك حروفي
لا تدعني أغيب عن مرفأي

أبقي عيونك تحرسني
و أبقي روحك حولي

فهي تكفيني
لو كان الجنون يحتويني

هي مرفأي و مصدر مصابي و لها أعود بنهايه نهاري
هي سندي وقت إنهياري
عيونك من يفهمني و يتفهمني
من تقبلني يو أنكرني ذاتي
و أستنكر عقلي تصرفاتي

أنت مصدر قوتي و شاطئ أماني

بك أتجسد و برحيلك أتبخر

فلا تطب فهمي و أحتويني كما أنا بجنوني و كل حالاتي



************
عيون
2012

آدم آدم
10-31-2012, 06:41 AM
فلا تطلب فهمي ... و أحتويني كما أنا بجنوني و كل حالاتي...
**************
عـيـون ...
*****************
لقد اعترفتي بأن هذا جنون ...
واي غبي لا يحتويك وانت تبدعين ...
فليس من الضروري ان نفهم ...
بل المهم ان نعلم ....
انك ملاك مُلهم ...
حروفكـ(ي) تجمع بين الثلج والنار ...
بين الجنة و الجحيم ...
يكفيكـ(ي) اننا نقف هنا متسمرين ...
امام حروفـكـ(ي) متحيرين ...
كمن ينظر الى لوحة من رسم الخالدين ....
او قصيدة كمثل القصائد المعلقات ...
تحتاج لشرحها مجلدات ....
انحزن لجنونك حين تكتبين ...
ام نحسدكـ(ي) لهذا الجنون ...
او نحسد من له تحبين ...!!!
فاعلمي يا (خنساء) السكون ....
كل الخالدين .. والاوفياء .. والعاشقين ...
خلدهم الجنون ...
جميعهم كتبهم التاريخ في المجانين ...
هنيئاً لك ذلك الجنون الذي تملكين ...
يسطر حروف الخالدين ...
ويسمو بعشق العذارى الطيبين ...
بلقاء ارواحهم و حروفهم يكتفون ....
فلا تبخلي علينا بما تكنزين ...


لك خالص الدعاء ... وأسألك الدعاء ...

آدم آدم

آدم آدم
10-31-2012, 06:42 AM
قفي ... لم نكمل كلامنا بعد ...!!!
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

انتفضت وهمت ان تخرج من بين سطوري ....
مسكتها من القلم ...
رمقتني بنظرةٍ ...
كدتُ ان افقد منها شعوري ...
شعرت ان الدنيا تحولت في عينيها ...
قالت : من دلكَّ يا (آدم) على موضع الألم ...
قلت : حروفك حين ترسليها ....
وسألتها : ماذا يخبأُ ذا القلم ؟
قالت : كنز اسراري هنا ..
ومن هنا أُنشدُ النغم ...
ماذا تريد (آدم) من عندنا ...؟
قلت : بدأتُ اغارُ عليكما ..!
قالت : لي متسائلةً ... نــــعم ؟!
قلتُ : اجل بدأتُ اشعر بقربكما ...
شاركتماني وحدتي ..
ومحوتما عني كل غمٍ و هم وألم !!
قاطعتني بسؤالها : اتريد ان تعترف بحبنا ...؟
ماذا عرفت عننا ؟
قلت : سَلّيْ القلم ؟
قالت: لم تعرف الا قلمي ؟
هذا امر محترم ...!!
من انا هل تعرفني ؟
قلت : وان كنت في قصرك العاجي ..
في اعلى القمم ...
قالت : قد لا تلتقي اجسادنا ...؟
قلت : تكفيني منكما طيب النسم ...
قالت : انت روحانيٌ إذن ؟
قلت : نعم ..
قالت : وماذا ترتجي ؟
قلت : حروفك .. سطورك ..كلماتك ..
انها خيرُ النِعَّمْ...
قالت : امازل في الارض مثلُكَ ...
ألم ينقرض جيلُ القيم ...
اسمعني ايها القادم من كوكب الحلم ...
ان اهتممتُ فيك اكثر من هذا ...
فقد نصل الى الندم ...
قلتُ : لماذا سيدتي ؟
قالت وهي مبستمة من سذاجتي ...
اليوم يغيروا أهل الارض موقع الكلم !!
ويتلاعبون حتى بكلام ربنا !!
فكيف نحمي انفسنا ؟!
قلت : وبماذا سيتهموننا ؟!
قالت : بكل انواع التهم ...
قلت : اذن ماالحل يا ملهمتي ..
قالت : عُّدْ الى جميل وحدتك ؟...
تغنيك عن قيلٍ وقال ...
ارجوك لا تحرجني ..
ان ما تطلبه يا (آدم) امرٌ مُحال ...
ماذا سأقول لصديقتي ...
لمن حولي ...
ان بادرني احدهم بالسؤال ...؟
قلت : فكفكفي حروفك ...
ولا ترسلي سطورك ...
قالت : ان ما تطلبه محال ...
قلت : سأهجرُ هذا المكان ...
قالت وهي واثقة : لا تستطيع ..
ان تحرك من هنا قدم ...
قلت : اذن ستجنين علي ..
رمقتني وهي تغيب بعيد...
وقالت : نعم ... نعم .. نعم !

آدم آدم
2012

آدم آدم
10-31-2012, 06:43 AM
وأيها القادم من المجهوول

من زمن الفرسان

دعني اكتب إليك

أستمطر سماء حرفي




أدم

حروفك ألهمتني الكلام
فعذرا على المداخلة

حقا
انت راائع كعادتك
حاذق الحرف
بارع القلم

جذبتِني فراقني البقاء

بين تقاسيم الالحان

دمت
وما حرمنا اثير نبضك
أرق التحايا

آدم آدم
10-31-2012, 06:45 AM
ايقنتُ أنكـ(ي) كُنتـ(ي) .. هنا !
******************
نعم يقيناً انكـ(ي) هنا ...
ذا نورك الذي احطنا ...
لِمَّ لم تتكلمي ...؟!
هل جفونا بعضنا ...؟
ارواحنا شابحةٌ لهمسكِـ(ي) ..
متى تقرُ بهمسك ابصارنا ...؟
قولي لنا ...
ايُّّ مجرمٍ بحقك قد جنى ...
خطيئة تصدك يامُنى ...؟!
هذا انا ...
الهمُ على روحي جثى ..
و دب في قلبي الاسى ...
ويراعي و دواتي يبُسا ...
نشكو جميعاً همنا ...
ووحدتي شمتت بنا ...
انتِ هنا ...
انني متأكدٌ ...
هذا قوس قزحكـ(ي) قد غمرنا ...
انطقي اذن يا مُنى ..
وان كنا اخطأنا بحقك ...
نرجوك ان تغفري لنا ...
انت هنا ...
وتبخلين بنور زغب حروفكـ(ي) ...
ما هذا من ديدنكـ(ي) ....
اين الكلام الدر ..
ورقيق شعوركـ(ي) ...
اين الطلاسم التي بين سطوركـ(ي) ...؟!
قد طال لها انتظارنا ....
كنتـ(ي) هنا ...
وقد بخلت في اسقاءنا..
من عذب زلال صدقكـ(ي)...
فكم من عاشقٍ يصبوا لنا ...
ليتعلموا لغة العيون ...
و يهجروا ريب الظنون ...
ويبحثوا من حولنا ...
فلا يجدون مثلنا ...
تكلمي ... يا مليكتي ...
لم نعد نشكُ ابداً ..
انكـ(ي) هنا ...
ايقنتُ أنكـ(ي) انت ..
************
آدم آدم
2012

آدم آدم
10-31-2012, 06:46 AM
بوح صادق المعنى

ومشاعر فاضت بين السطور

واعطتنا معزوفة رائعة اطربتنا

حاولت جاهدة ان اكتب ردا يستحق هذه الرائعة

فخذلني قلمي الان فعلا خاطرة فوق الوصف

كعادتك امتعنا بكلمات رقيقة كرقتك

لك مني اجمل تحية


عيون

آدم آدم
10-31-2012, 06:48 AM
تعلموا من ( عيون ) و (احمد الحنين)
**********************
الجأ دائماً الى الكلمات حين تحاصرني الدنيا بهمومها ... واحاول ان اجمع مشاعري على سطور انظمها .. ساعة اكتبها على صفحات مذكراتي ... واخرى اهديها الى اصدقائي ... وثالثة اهرع الى الحاسوب ليحملها عني ... وكلها شقشقة تهيج وتهدر .. واليوم صرت الوذ في غياهب السكون (سكون القلوب) ... في زاوية صغيرة هي ركن للاقلام والخواطر ... انثرها من اجل ان ارفع عن كاهلي همها ...جميل ان ترى مكان يشهبه صومعة الاعتراف في الكنيسة عند اخواننا المسيح.. ولكن الاجمل انك تفاجيء برد ة فعل من حولك ... حينها يراودني شعور جديد ... يا ترى هل كتبت مشاركتي لفضفض عن نفسي فحسب ؟!! ام كتبتها لأسباب اخرى كـ(التنافس) ..!! قد يكون ... وهو مطلب شرعي لكل عضو في السكون ... تنافس شريف يحث المبدعين ويهيج مشاعر المتنافسين ... فأن التنافس كالنار والذهب ... فكلما زاد الذهب حريقاً ازادد قيمة وبريقاً ... او لكي ارى وقع كلماتي من حولي ؟ ..هل يحق لي ؟ ولماذا ؟ .. لكي اكسب صديق جديد .. ام لأعرف من على شاكلتي ويحمل نفس همي ؟!!...واظن ان كلنا يسعى لما قلته ... بل قد يسعى اخرون لما هو ابعد ...ولكن المبهج ان هناك اناس حولك بدهشونك بردهم على مشاركاتك ... يفوزون عليك بتفضلهم ... يقيدوك بعطاءهم ... ان الرد الجميل يدل على ذوق المتلقي ... ورهافة حسه ... وجمال احساسه .. ويزرع في قلب الملقي امل بان هناك من يسمعه ويحسه به ويشاركه مشاعره واخاسيسه ... خصوصاً اذا كان بعيداً عن النسخ واللصق (الكوبي و البيست) ... او الردود الجاهزة ... انا لا انكر اهمية مثل هذه الردود فعطاء القليل خير من البخل والمرور بلا أي اثر ... فان المنع يعني ان المتلقي اما غير متفهم او انه بخيل ... وحاشى لمن يطلب سكون لقلبه ان يجرح قلوب الاخرين ... اعرف ان الامور من مكان لآخر تختلف ... لذا فاني اطلب منكم ان تكون ردودكم لها طعم مختلف ... خصوصاً لجهود المشاركين الشخصية .. فمن عاش معاناة ومخاض وولادة الكلمات يعرف كم هي غالية عند كاتبها .. كغلاء الابناء عند ابيهم ... او امهم ...وكما يقول المثل العراقي (الشاذي بعين امه غزال) ...
احبتي كل هذا الذي كتبته رد لجميل الرد الذي طوقني به صاحب القلب الحنون (احمد الحنين ).. وصاحبة الخلق الرفيع (عيون ) ... لقد فاجئوني جداً في اربع مشاركات قدمتها ارسلو اربعة ردود راقية فوق التصور واجمل من مشاركاتي ... خالص دعائي لهما بكل خير ... ولجميع من في السكون ... وانصح الجميع ونفسي قبلهم قائلاً تعلموا جمال الرد وحلاوة اثاره من (احمد الحنين ) و(عيون ) فاني مدين لهما بتفضلهما ... وسوف ابذل قصارى جهدي لكي انافسهما .. الف شكر وشكر لهما .. واليكم ردودهما الجميلة التي تأسر اللب و تهيج القلب .... وارجوا ان تعذروني ان شط قلمي .. وتسامحوني ان اخطأ ...
*******************
هذه ردود الراقية (عيون )
(1)
دع حروفي تحلق باجنحة العشق لتستقر في أعماقك

دعها تخبرك أنك أقرب من حبل الوريد

وأنها بكل الحب تناجيك

أن تفهم معنى لكلماتها بصدق

وتتمعن في مابين سطورها من حب يعنيك

حبيبي أيها الساري في عروقي والممزوج بدمي

أنت تدري أنه لايعرف جنون عشقي غيرك

ولا يسكن خيالي غير طيفك
سيدي
قمة الجمال حرفك ...
ومنتهى الروعة اسلوبك ...
وبكل المتعة انا حين اتجول برياض كلماتكِ
دمت وسلمتِ
*******************
(2)
بوح هائل بروعته
وحروف جسدت الأحاسيس بعفوية وإتقان
كان اسلوبك في غاية الأبداع
(ادم)
كنت هنا وراقني هذا النزف المثير
فدمت بكل خير أبدا
ولك تحيتي
************
(3)
رائعه هذه الكلمات وتعجز احرفي ان اشكرك
كلمات في قمه الذوق الرفيع
تبوح هنا بنزف واحساس اجمل
يحسها قلبك
شكرا لاناقه قلمك . .
عيون
**************
وهذه ردود المحبوب (احمد الحنين)
(1)
أقف هنا لك إحتراماً وتقديراً على هذاـ آلذوق والإبداع

كلمـــاتٌ جميلة منسوجه ومتذوقهـ بصفوة نفسك

يشرفني أن أكون ممن زرعـأحرفهـ هاهنا أمام ذآئقتك

فأنثرها ـإعجـــآباَ وتقديراَلما إختاره قلمك

فسلمت وسلم بنانك ..
**************
(2)
جميل إحساسك ورائع بوحك
كلمات بقمة الروعه والجمال
فكل الشكر لك
لن يفي لك أمآم إعجوبة طرحك هذآ..
ادامك ربي يعطيك ألف عآفية
بنتظآرجديدك بكل شوق
ودي وشذى الورد
*****************
(3)
مهلاً ايها القلم

تمهل في سكب حبرك

دعني آرتب حروفي لتكون آهل لآستقبال حروفك

ماهذا الجمال الذي يعانق حرفك ..؟

كم هو جميل لحن كلماتك وعذوبة حرووفك

تحياتى لسموك
*******************
(3)
اخي وعزيزي...
أدم أدم

سقطت الأقلام من يدي مكسورة

وهربت الحروف من على السطور مذعورة

ووقفت الصفحه البيضاء حائرة مذهولة

و عجزت كلماتي عن مجاراة قلمك المبدع

و عجز القلم أن يجد جديداً ليضيف

أمام روعة ما قرأت كلماتك و صدق عباراتك

ومثل هذا الإبداع لايجآزيه سوى الصمت....

تحياتي لسموك

آدم آدم
10-31-2012, 06:50 AM
ليتني لم آتي الى (السكون)...!!
******************
ما عادت الكلمات تطاوعني ... و لا السطور تأتمر بأمري .. لأكتب قصيدة .. او الحن شعر يطرب له القارئ ... تخونني قدرتي لأنني امام امرٍ له رهبة يجتاحني ..اعصاركـ(توسونامي) يغير الخارطة الجيلوجية ... يخطف الصيف من ايام الشتاء ... وتتغير كل الاجواء ... قف يا ايها القارئ هنا .. او تعود ادراجك وترجع من حيث اتيت ..!!. او تحترم وحروفي وتقرأها بتمعن .. دع قلبك يقرأ .. روحك تحكم .. ارمـ(ي) غرورك خارج هذا المكان ... لا تقارني بانانيتك ... فانت الاحسن ... انت الافضل... انت الارقى .... ما انا الا بركان شعور هائج خلفه اعصار كبير .. فخذ حممي اليك ولا تحاول ان تطفئها ... بل حاول ان لا تتعلم الجنون منها ...
اعيش بهدوء وروتين ممل ... مابين زحام العلاقات الاجتماعية والعمل ... تشابهة كل الوجوه حولي من كثرة الزحام ... كلهم واحد .. لا تجمعهم سوى الفوائد.. بغض النظر عن ما يحملون من افكار ومن ملل ... يشيعون حمار الوالي جميعهم حين يموت ... وينكرون افضال الوالي عندما يرتحل ...السمة الغالب في كل مكان اننا جميعاً (نمارس النفاق ) اجتماعياً ... نقول للأعور صاحب العين الكريمة ... وللآعمى بصير !!
مللت من كثر ة ما نغدق على بعضنا من القاب ... كرهتُ كلمة (استاذ) ...و (سيد) .. (انسة) و(استاذة ) ...الخ ... انما قالت العرب هي اسم وكنية ولقب بالمكان او النسب ... كرهت نفسي حينما يقدم لي (كاتب) يدعي انه شاعر لأقول رأيي ... ان قلت له انت لست بشاعر .. قالوا انك مكابر ... وان قلت له شعرك جميل فاني ظلمت فيه مجتمعي وكل العرب بل كل الانسانية ... فاين الجواهري من قصيدة نثر عرجاء يقولها مراهق ... لم استطع ان اصرح بما يدور في صخب المجتمع المتباين المشاعر .. الذي يخفي الحقيقة ويظمر التآمر ... تجاوزنا بعلاقاتنا الحقيقة .. وصرنا نسمي المسميات بغير اسماءها ونضع الاشياء في غير اماكنها... اننا لا نكذب ولكننا نتجمل .. لا ننافق بل نحترم المقابل او (الاتكيت ) الاجتماعي !! مالت بنا الاحوال ودارت الدوائر ... فاز في زمننا الاغبر المنافقون ... اصبحنا سلالم للمتسلقين ... وكذبنا اهل الحق وصدقنا المتملقين ... وصرنا كما قال الشاعر :-
نعيبُ زماننا والعيبُ فينا *** وما لزماننا عيبٌ سوانا
لذا نلوذ في دنيا الاثير ... نبحث عن اسم يلملم جراحنا ... يمسح على رؤوسنا كالايتام ... يطمئننا ان الدنيا لم يزل فيها بعض الخير .... عندما تهرب الى هذا العالم الصاخب ... بشبكته التي يقودها عنكبوت ... اسماها الغرب (الانترنت) .. واختصرها شبابنا بـ(النت)... وترجمها العرب الى (الشبكة الدولية) او (العنكبوتية) ... لا اعرف الحكمة من دخول العنكيبوت هنا !! هل لأنه يرمي خيوطه بسرعة ويبني اسرع من غيره ... ام لأنه اوهن البيوت؟ ... وكلاهما امرخطر ... فان كان الاول فستكون علاقاتنا هنا سطحية وسريعة ... وان كان الثاني فان الامر اتعس لأننا نعيش علاقة واهية تهدم لا تقاوم أي امرٍ طارئ !!
فابقى في حيرة من امري ... فقد جئت بمحظ ارادتي الى اسم جميل ... هزني من الصميم .. اخترته ليكون متنفسي من معاناتي اليومية ... اخترت (سكون القلوب) ... وعندما اقتربت اكثر واكثر ... شدني اليه الجمال ... ولأني احمل مشاعر تشبه خيالات الشعراء ... فان لست بشاعر .. هام بي الخيال ورحت اجوب عالم الارواح التي حولي ... فانا لا اعرف قدرهم الا من خلال مشاركاتهم ... وسحت ابني علاقات متينة ... ليتني اعرف هذا ويكون لي صديق ... لعلي اتقرب من هذا بحبلٍ وثيق ... ليت لي حبيبة كهذه ... او صديقة مثل تلك ... ليتني .. وليتني ... وليتني ... وعندما اعود الى واقعي المرير ... ارى انني في حلم سعيد كبير .. فغدأ ينفض هذا اللقاء ... واليس من في هذا المكان من اهل نفس الزمان ... ام ان هؤلاء ..جادت بهم السماء ... ان كانوا من غير هذي الارض او هذه الدنيا ... فلدي الف سؤال وسؤال ... ساورد منها القليل ... ايبقى اللقاء على ما هو عليه كجفرة حربية بالرموز ؟ .. ما حكم من يخطأ هنا ؟ ايعدم بقرار سريع ؟ ... هل نروض الاروح لترتقي باللقاء ؟ ... من يسدد خطى المخطأين هنا ؟ وكيف ؟ ... والغائبين من يسأل عنهم ؟ ومتى ؟ ... والمبدعين من يقربنا منهم ان غاب عنا امرهم ؟ ...
المهم انه شيء من جنوني.. فاني عشقت هذا المكان العجيب .. اقصد به سكون القلوب.. واكره لحظات الفراق ... واخاف ان يزداد عشقي له ... ولمن به .. ((وشيمةٌ فينا الهوى خبلُ))... فاعذروني ... ليس لي الحق ان اتدخل فيما لا يعنيني ... ولكن في الحقيقة شدني في هذا المكان انه هناك مجانين مثلي ... وخفت ان فارقتهم او فارقوني او فارقنا كلينا هذا المكان لا نلتقي ابدا ... وان بقينا ها هنا كذلك لا نلتقي ... ولكن تلتقي اروحنا فيزداد جنوننا 000 اليس من حقي ان اقول ليتني لم ادخل هنا ؟!... وان كان عندكم شيء للوعتي وحيرتي فسددوني و ارشدوني ...
شقشقة هاجت مع العيد ....مع حالص الدعاء والاعتذار ...
لكل من في (سكون القلوب) .... فاني لا زلت ضيفاً ثقيل ...
قدر ارتحل في أي لحظة ...

آدم آدم .
2012

آدم آدم
10-31-2012, 06:51 AM
آخر شكوى هذه الليلة

**********************

اشكو مع الفقد سهد يؤرقني

ابحث عن الحب لم اجد غير الهم و سَقَمِ

واهل هذي الارض بالاجحاف معرضة

واسأل على المودة يا ايها الناس من يَدُمِ ؟

فاجوب بين الوجوه الصفر قاطبةً

وفي الفؤاد بركان من النار منصرمِ

ويزورني الاحبة ارواحهم تسامرني

في كل ليلي أراهم في دُجى ظلمي

واعود الى ذئاب الناس عند الصباح

وفي النهار لا ارى سوى البُـهَمِ

والحب يجمعنا في مخيلتنا ..

امر غير مُعتصَمِ ...!!!

في الليل تهواني واعشقها

وحبل المودة فينا غير مُنفصمِ

وعند البزوغ ارى انني راعني

طيفٌ ألمّ ولكن غير منكتمِ

يزورني عندما ياخذني السنا

يمر على الفؤاد من عالم الحُطَمِ

من عالم الخلود لكي يحي ما في من عَدَمِ

***********************

جئت الى السكون لكي اسأل العشاق كلهموا

ورحتُ اكشف ستر الريب والوهمِ

" يامعشر العشاق بالله خبروا "

اين الحبيب الذي ولّى من السَّـأًمِ ؟

يامعشر العشاق اوصفوا لنا

كيف نلقى الحبيب بوجهٍ شعّ مبتسمِ ؟

يا معشر العشاق بينوا لنا

اين الألى طربوا عنه من النغـمِ ؟!

يا معشر العشاق هل حق ما قيل لنا

ان طهر الحب يمحوا كل شائبةٍ في الهمّ والهممِ ؟

هل على الحبيب ان يضحي بكل ما يملكه

ويؤثر الخلّ بالإحسان والكرمِ ؟

هل ان كل خائن لعقد قدسية الوفا

يمضي وآخره يُفضي الى الندمِ ؟

يا معشر الاحباب بالله خبروا

بين الأحبة من يتلو طيّبَ الحكمِِ ؟

********************

آدم آدم

2012

آدم آدم
10-31-2012, 06:53 AM
لماذا على جبل عرفات ؟؟

"عند أهل العلم أنه الركن الأعظم الحج، ركن أعظم عرفة من فاته عرفة فاته الحج، فإذا أتاها يوم عرفة اليوم التاسع بعد الزوال وقف فيها ما يسر الله ولو قليلاً، أو في الليل قبل طلوع الفجر ليلة النحر، ليلة العيد أدرك الحج، من الزوال إلى طلوع الفجر، يعني بقية النهار مع الليل كله، ليلة النحر، ليلة العيد كله موقفه، فإذا وقف بعد الزوال أو بعد العصر أو بعد المغرب أو بعد العشاء إلى آخر الليل فقد أدرك الحج وهو محرم، إذا كان محرماً ناوياً الحج فإنه يكون مدركاً للحج، فعليه أن يأتي بالأعمال بعد ذلك، يذهب إلى مزدلفة ويبيت فيها ليلة، يرمي الجمار يوم العيد، يطوف ويسعى إلى بقية أعماله، وإن كان أحرم بحج وعمره فعليه الهدي ذبيحة تذبح بمكة على الفقراء، .......، لكن الركن الأعظم هو الحج عرفة، من فاته عرفة فاته الحج، والركن الثاني الطواف، والركن الثالث السعي، والرابع الإحرام، كونه ينوي الدخول في الحج أو العمرة، هذا الركن، ينوي الإحرام بالحج، هذا الركن الأول، والواجب أن يكون من الميقات الذي يمر عليه حين يأتي من بلده، أول ميقات يمر عليه يحرم منه، هذا واجب عليه أن يحرم من الميقات، أما كونه يحرم هذا ركن، وينوي بقلبه للحج هذا ركن الحج، للعمرة ركن العمرة، .... الركن الثاني والوقوف بعرفة، ثم الركن الثالث الطواف بالبيت بعد النزول من عرفة، والركن الرابع السعي في حق القارن والمفرد والمتمتع جميعاً، السعي لا بد منه، لكن المتمتع عليه سعيان: السعي الأول للعمرة قبل الحج، والسعي الثاني للحج، أما القارن والمفرد فليس عليهم إلا سعياً واحد إذا أتيا به بعد طواف القدوم كفى، ولم يبق معهم إلا طواف الحج بعد العيد، ثم طواف الوداع."

فلماذا وضعتموه على عرفه ؟ ومن الذي امر بذلك ؟
ان حساسية الموضوع وتماسه المباشر بركن مهم من اركان ديننا الحنيف الا وهو الحج ونحن على ابوابه دعاني كمسلم يطلب الحقيقة ان اتسائل منذ ان ابتدء هذا الامر بالانتشار وكثرة حوله التسائلات والافكار ولمحبتي لكم اخوتي رواد "سكون القلوب " من الاميرات والامراء ارتأيت ان اجعله بعد اذنكم للمناقشة لكي نفي هذا الموضوع حقه راجين ان يكون موضوع للفائدة وليدلوا كل من له دراية او يملك معلومة بدلوه ... سائلين المولى الجليل ان يكون نافعا لنا جمعياً لكي نعبد الله على بينة وليس كما قال الكفار ((هذا ما وجدنا عليه اباءنا )) ....
file:///C:\Users\ALMASAR\AppData\Local\Temp\msohtml1\01\cl ip_image002.jpg (http://quran-ayat.com/huda/attachment.php?attachmentid=178&d=1338324974)في كل ديانة أو اعتقاد وخصوصاً الوثنية منها توجد رموز وتشخيصات لها معاني محددة تخص تلك الديانة و اﻷعتقادات، واعتقاد قسم من الناس بهذه الرموز يؤدي الى تحريمها على المؤمنين بالله وحده، فمثلاً رمز الديانة المسيحية الحالية هو الصليب ويرمز الى اعتقادهم بصلب المسيح وتبركهم بالصليب يؤدي الى خلاصهم ، من هذا أصبح الصليب وثناً محرماً على المسلمين استخدامه أو ارتداءه، أو مثلاً وضعه على المساجد للزينة أو التعليم به على القبور، ولم يكن لهذا داعي لو لم يكن الصليب رمز الوثنية واﻷشراك النصراني.
لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟
وفي هذه الصورة تظهر رموز لعدة أديان شائعة
(بأستثناء الهلال الذي من الممكن أن يرتبط بالأسلام)،
هل يجوز للمسلم ارتداء رمز منها؟؟؟
هل يجوز أن يضع المسلم أحد هذه الرموز على المساجد؟؟
هل يجوز أو يعقل أن نضع احداها على الكعبة المشرفة؟؟؟
وفي الوقت الراهن نلاحظ ظاهرة مثيرة،
وهي اندثار ظاهرة الصليب كرمز في البلدان الغربية لتحل محلها رموز أخرى ومن ديانة أخرى رموزها منتشرة في كل الدنيا ، أحدها هو الهرم ذو العين الواحدة (وأحياناً يستعاض عنه بمثلث للتسهيل) ، والنجمة السداسية و المسلة الفرعونية.
والمسلة الفرعونية هي عمود رباعي اﻷضلاع في قمته هرم، وهي منتشرة وانتشارها غني عن التعريف، وأصلها كما هو معروف كرمز ديني فرعوني، ولا خلاف على ذلك .
وينتشر هذا الرمز في كثير من مدن الغرب سواء في أوربا أو أمريكا ، ومن اﻷماكن الشهيرة هي المسلة في واشنطن وباريس و هولاندا والفاتيكان وميونخ .....ولن تتسع هذه الصفحة اذا اردنا أن ننشر جميع صور المسلات حول العالم.
لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟ لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟ لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟
وكثير من المسلات تم نقله من مصرالى مدن العالم الشهيرة وهذا النك يحوي المدن التي وضعت فيها وصورها ، والباقي تم بناءه مثل مسلة واشنطن.
خلاصة الكلام لحد اﻵن أن هناك جهة تنشر رموز معينة وأحد هذه الرموز هي المسلة الدينية الفرعونية ذات اﻷضلاع المربعة تعلوها القمة الهرمية.
لماذا يتم نقل وبناء رموز دينية فرعونية حول العالم؟ لن أدخل في هذا الموضوع حتى لانثير الجدل ونبقى في سياق اﻷمور المتفق عليها.
ما يمسنا مباشرة في هذا الموضوع كمسلمين أنه قبل سنوات ظهرت هذه المسلة في اقدس مدينة اسلامية وتحديداً فوق جبل الرحمة الذي هو جزء من جبل عرفة في مكة، ويقال أو يبرر "اﻵن" أن الغرض منها هو لتعليم أو تشخيص مكان وقوف النبي محمد عليه السلام... اي تم استخدام الرمز الفرعوني لبيان موقف الرسول فوق جبل عرفة!! ولماذا لم يستخدم صليب مثلاً؟ فالصليب كثيراً مايستخدم لتعليم اﻷماكن؟؟ وهل وضعت في واشنطن وباريس كعلامة ايضاً؟؟ هل خطرت هذه الفكرة العبقرية لأحد العباقرة فقام بأضافة مكة لقائمة الدول التي تعلو بها المسلات عن طريق الصدفة؟؟ وان كان الموضوع خطأ أو تشابه عن طريق الخطأ، الم تكفي هذه السنين لمعرفة الخطأ ؟؟ لماذا يوضع رمز ديني وثني فوق جبل عرفة؟؟
لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟
الواضح جداً أن الجهة الوحيدة المستفيدة من هذا النصب الوثني ، هي الجهة التي تقوم بنشر هكذا رموز حول العالم ، ولن يقبل مسلم عاقل ان يستعمل رمز وثني منتشر حالياً كعلامة فوق جبل بيت الله.
اﻵن سأضيف بعض النقاط التي قد تكون مترتبطةبالدوافع.... ترتبط المسلة حالياً بمجاميع متنفذه ذات أصول سرية تسمى الماسونية أو المتنورين التي تمارس طقوس عبادة الشيطان وهو أمر لم يعد بالخافي بل هو يظهر للعلن يوم بعد آخر ورموزهم أصبحت علنية وحتى في مواقعهم المعلنة، والغريب أنه فوق مسلة واشنطن وفي الجهة الشرقية تم كتابة : "Laus Deo" وهي تعني باللاتينة "الحمد للرب" ،
وايضاً المسلة كانت موجود في مكة ولكن في مكان آخر، كانت ترجم بالحجر في منى كناية عن رجم الشيطان وهنا يدافع البعض أن الشاخص او المسلة هي مستحدثة وليست من وقت الرسول، وأقول اذا كانت مستحدثة فأن من وضعها هناك (مهما يكن) يعلم ارتباطها الوثيق بالشيطان كرمز.
لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟
اذن كيف تم استخدام نفس الرمز الذي استخدم لتشخيص مكان الشيطان استخدم في تشخيص وتعليم مكان وقوف الرسول عليه السلام؟؟؟؟؟ تبدو الصورة اكثر وضوحاً عندما نعلم أن رمز الشيطان تم تغييره مؤخراً الى جدار ليبقى الرمز فقط على جبل عرفة.
لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟
لا أرى مجالاً للشك أن الموضوع أصعب من أي يكون صدفة ، وان كان من وضعها هناك جاهلا بحقيقتها الوثنية فعليه الآن أن يزيلها ويكتب بدلها لافتة "جبل الرحمة يرحب بضيوف الرحمن" بدل أن يضع أوثاناً جاهلاً أم قاصداً ، وخصوصاً أن هذه المسلة أصبت هي رمز جبل عرفة و الحج ويتبرك بها المسلمون ويكتبون عليها اﻷدعية :
لماذا المسلة الفرعونية عرفة؟؟
وتبقى هذه الاسئلة تدور :-
س / ان كان الحفاظ على حياة المسلمين هو الذي أوجب توسيع الجمرات فهذه مسالة جائزة
ولكن لماذا تم نقل نصب الشيطان من المكان و الى اين الى الى جبل عرفة الذي فيه يبتهل المسلمون لله رب العالمين ؟
س/ لماذا يتبرك بعض المسلمين بذلك النصب اليس فيه فتنة اليس من الافضل إبقاء النصب في مكان رمي الجمرات ؟
س/ اذا لم يكن للنصب أي قيمه لماذا لم يبعد نهائياً ؟!!
ملاحظة // شيوخ الافتاء في السعودية يرون ان هذه الشخوص لا قيمة لها او انها تستعمل لمعرفة الوقت ... الخ حاول ان تراجع مقولاتهم وردودهم على الاجابات والاستهجانات التي واجهوها من المسلمين الخاصة بالموضوع فان الشرح يطول ... ويمكن الجميع مراجعة مواقع النت المختلفة بخصوص الصور و اليو تيوب وغيرها ... نسأل الله السداد والرشاد وفائدة وصلاح العباد ... وأسألكم الدعاء ...

آدم آدم
10-31-2012, 06:56 AM
دعاء النور مدموج بدعاء التاج

دعاء النور مدموج بدعاء التاج
الوصف:
كان يحمله رسول الله (ص) في الحرب وفي كل شدة قال أصحابه يا رسول الله ما ثواب هذا الدعاء وما لحامله ولقارئه من الأجر والثواب وما يرد من البلاء والردى قال النبي (ص) يا صحابة إن هذا الدعاء دعاء التاج والإجابة وبعض الناس يسمونه توسل الأنبياء من جملة بركات هذا الدعاء نافع بإذن الله من العين والنظرة والجزعة والحمى والشقيقة والضربان والغاشية والمحبة والطاعة والدخول على السلاطين والملوك والوزراء والقضاة والحكام والمسؤولين وأرباب الدولة ولفدى المأمور وإيقاظ النائم ولعسر الولادة والسفر في البر والبحر وللمرأة المتبوعة بالولادة وللصلح بين المرأة وزوجها ولعقد الحديد ولجام الذئب ولنبح الكلاب ولجلب الرزق وللنفوس المغمومة ولتفرق الدم من الحية والعقرب ومن دوسة الجن ودوسات الشياطين ولرد كيد الأعداء والحاسد ومن إبطال السحر والمكر والغدر ولو علق على شجرة أثمرت بإذن الله تعالى ولو علقت على دابة انطلقت من أيدي السباع والذئاب تنَر بإذن الله تعالى .قال الرسول صلى الله عليه آله من حمله أربعين يوم كان نافعاً وقال يا صحابة إن الله سبحانه وتعالى فيه أعطى سليمان بن داوود ملك الدنيا وفيه أعطى النبي يوسف ملك مصر وفيه نصر الله علي بن أبي طالب في قتله الكفار وفيه نصر محمد المصطفى في يوم الأحزاب وفيه لان الحديد لداوود ويصلح لرواج التجارة وأنت يا حامل كتابي هذا اختتمت عليك بخاتم الله الذي ختمت به على السموات والأرض وبختم سليمان ابن داوود الذي سلم به من الجن والإنس والشياطين ومن حمل كتابي هذا قال رسول الله صلى الله عليه وآله طوبى لمن حمله والويل ثم الويل لمن أنكره وكذب به وهذا هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله نور النور بسم الله نور على نور بسم الله الذي هو مدبر الأمور بسم الله الذي خلق النور من النور الحمد لله الذي خلق النور من النور وأنزل النور على الطور في كتاب مسطور في رق منشور بقدر مقدور على نبي محبور والحمد لله الذي هو بالعز مذكور وبالفخر مشهور وعلى السراء والضراء مشكور وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين.
اللهم صل على محمد و آل محمد اللهم اني اسألك يا الله يا الله يا رحمن يا رحيم يا حليم يا كريم يا قديم يا مديم يا عظيم يا الله يا خير مسؤول و أكرم مأمول يا من له الحمد و الثنا بيده الفقر و الغنى و له الاسماء الحسنى لا مانع لمن أعطى و لا مضل لمن هدى يفعل في ملكه ما يشاء رب الارباب و معتق الرقاب ذو القوة القاهرة والعظمة الباهرة مالك الدنيا و الآخرة اسألك باحطياط قاف و بهول يوم المخاف بالزخرف بالطور بالرق المنشور بالبيت المعمور بالسقف المرفوع و بالبحر المسجور بضوء القمر بشعاع الشمس بضوء النهار بظلام الليل بدوي الماء بخيرات الارض بحفيف الشجر بعلو السماء بهبوط الارض بجريان البحر بعجائب الدنيا بنفخ الصور بلغات الطيور بنور الصباح بالخمسة الاشباح بمكنون سرك بوفاء عهدك بعلمك بالشمس و ضحاها و القمر اذا تلاها و النهار اذا جلاها و الليل اذا يغشاها و السماء و ما بناها و الارض و ما طحاها و نفس و ما سواها و الهمها فجورها و تقواها قد أفلح من زكاها و قد خاب من دساها بقرب الجنة ببعد النار و عدل الميزان بهدير الرعد بلمعان البرق برقدة أهل الكهف بفطرة الاسلام بزمزم و المقام و الحج الى بيت الله الحرام بسر يوسف بطور سيناء بسورة يس بالانبياء و المرسلين بحلة آدم بتاج حواء بحلة ابراهيم بكبش اسماعيل بناقة صالح بعصاه موسى بانجيل عيسى بزبور داوود بفرقان محمد صلى الله عليه و آله و سلم برقعة ادريس بدعوة جرجيس بسفينة نوح بسدرة المنتهى بجنة المأوى باللوح المحفوظ بما جرى به القلم بنور الظلام و الشاب و المرام بشهر عاشوراء بساعات الدهور بالفلك اليدور بالصدور و ما حوت و بالانفس الزكية و ما عملت و الاقلام و ما دارت و النجوم و ما سارت بحروف القرآن بسورة الدخان بعزائم الجان بملك سليمان بحكمة لقمان بعدل الميزان بفرق الطوفان بتغليب الدول باختلاف الملل بقرب الاجل بصالح العمل بالادعاء اذا ارتفع و القضاء اذا نزل و احفظ حامل كتابي هذا يا الله يا ودود اللهم صلى على محمد و آل محمد يا من اسمه من الاسماء مفرود يا مجيب دعوة هود يا مؤنس المستوحشين باللحود يا من اخرجنا من الرحم الى الوجود يا مظلوم ذات الوقود يا من بقا غير محدود يا مفدي الاطفال بالمهود يا صادق الوعود يا من تقدس باسمه الصخر الجلمود يا الله اللهم ابعد عن حامل كتابي هذا شر الجن و الانس و شدته و الموت و قبضته و الاخرة و درجته و القبر و ظلمته و التراب و ديته و الدود و هويته و منكر و نكير و محاسبته و الجان و دوسته و السيف و خرقته و الرمح و طعنته و الخنجر و دكته و القوس و رميته و السهم و ضبيته و السكين و سنته و السبع و عضته و الكلب و نبحته و الذئب و هدرته و الحرام و سطوته و الحية و لسعتها و العقرب و لذعتها و التابعة و اذيتها و الولد و فقدته و اعيذ حامل كتابي هذا من شر الريب و المنون و لخطاط العيون في كل حركة و سكون اللهم صلى على محمد و آل محمد و احفظ حامل كتابي هذا من شر كل جني و جنية و غول و غولية و مارد و ماردية و ابليس و ابليسية و مسلم و مسلمة و مسيحي و مسيحية و يهودي و يهودية و من يفرق بين الزوج و الزوجة كالولد و ابيه و الابنة و امها و الاخت و اختها اللهم اصرف عن حامل كتابي هذا شر البلا و البلية و السيوف الهندية و الرماح الخطية و القياس المحنية و السهام الرمية و الحرب الجلمودية و السعات الردية اللهم و ادفع عن حامل كتابي هذا كل ردية و اعيذه شر من رصد مطغا ونمرود و اعيذ حامل كتابي هذا من شر الجنون و التحريك و الدوي و اعيذ من شر ابليس القوي و اشياعه و اتباعه و اولاده و اعوانه و خدامه من الخواصة القمرية و المسترقة و السمع الملل و اعيذه بقل اعوذ برب الناس ملك الناس اله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة و الناس اللهم اني اسألك بحرمة الآيات الكريمة العظيمة ان تحفظ حامل كتابي هذا من كل شر اللهم احفظه في كل بر و بحر و اعيذه بالاسم الذي نزل به جبريل عليه السلام على نبينا سليمان بن داوود و محمد صلى الله عليه و آله و سلم و اعيذه بالاسم الذي فلق به البحر لموسى بن عمران و بالاسم الذي أنار به الشمس و القمر و بالاسم الذي تكلم به عيسى بن مريم في المهد صبيا و احيا به الموتى و أبرا به الاكمه و الابرص و بالاسم الذي نجا به ابراهيم من نار النمرود و ذل به ابليس اللعين و اعيذه بالاسم الذي رد الله علي ابن أبي طالب في قتلة الكفار و أعيذه بما كتب على خاتم سليمان بن داوود و أعيذه بكل اسم سمّاه الله به نفسه و أخص به أنبيائه و رسله و ملائكته اللهم اني أسألك أن تجعل لحامل كتابي هذا كرامة جبريل و مهابة اسرافيل و قبول محمد اللهم اجعل لحامل كتابي هذا الحرز هيبة و قبول و بيده سيف النصر مسلول و اذلال البشر من كل انثى و ذكر و كبير و صغير و غني و فقير و سلطان و أمير و مشير و صاحب و نذير بإذن الله الملك القدير ذلل الخلق و البشر من أمة ربيعة و مضر كما ذللت للحصان و الطريق اللسان و الميت و الكفان ثم استوى الى السماء و هي دخان فقال لها و الارض اتيا طوعا أو كرها قالتا طائعين كذلك اللهم أطع لحامل كتاب هذا جميع الخلق و البشر من حامل كتابي هذا شر كل أنواع البلاء العظيم اللهم اني أسألك يا رافع السماء ان تعيذ حامل كتابي هذا من كل أنثى و ذكر من أمة ربيعة و مضر اللهم ألف بين حامل كتابي هذا و بين بني آدم و بنات حواء كما الفت الشمس و النار اللهم ألف بين حامل كتابي هذا و بين قلوب عبادك الصاحين على صحبة حامل كتابي هذا و اصرف عنه كل فاجر و فاجرة و ساحر و ساحرة و اعذ حامل كتابي هذا من شر كل أنواع البلاء العظيم , اللهم اني أسألك يا رافع السماء بغير عمد و باسط الارضين على ماء جمد و اكملت الجبال الراسيات بالوتاد و انزلت ماء المعصرات يا من لا تشتبه عليه اللغات و يا من لا تخفى عليه خافية في الارض و السماء اللهم اني اسألك أن تحفظ حامل كتابي هذا من كل شر بحق محمد و علي و فاطمة و خديجة الكبرى و الحسن الذكي و الحسين الشهيد و علي زين بن الحسن و محمد الباقر و جعفر الصادق و موسى الكاظم و علي بن موسى الرضا و محمد بن علي الجواد و علي الهادي و الحسن العسكري و ابو صالح المهدي صلوات الله عليهم أجمعين و أعيذ حامل كتابي هذا بألف لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم.

آدم آدم
10-31-2012, 07:20 AM
انا .. والليل ... والجرح ... والسكون
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
يا لِهول الأسى وعمق جرحي ....
يا لِهذا الدجى متى يشرق صبحي ؟!
طالَ انتظاري وهاج اشتياقي ...
غزوتُ سكونكم وكان به فتحي ...
أقطفُ من روابيه وروداً ...
واطولالسما بغير جنحِ ...
هذه حروفي من دَمٍ ودمعٍ ...
يا أهل (سكون القلوب) ...
هل عندكمبلسمٌ لجرحي ؟!!
رفعتم شعار (السكون للقلوب)
فقلبي جاشت به الخطوب ...
وها هو بينكم يذوب ...
كالشمع يذوب ...
هل بينكم مثل (روح الله عيسى) ...!!!
للاموات يحيي !!!
*************
كل من حولي مثلي ...
يشكو جرح اوغدر او فراق مكين ...
جاء يبحث عن سكون ...
فأين ياترى الســـــــكون ؟؟؟ !!!

آدم آدم
2012

آدم آدم
10-31-2012, 07:23 AM
قطر ندى
************
فارق الكرى عيني فهمتُ صباً ...
الوسادة لا تحملني ...
والاريكة توقظني ....
ابحث عن من فارقني ...
هرعت كالمجنون ..
بلى فانني مجنون ....
ما عاد من حولي عني يبحثون ... او يسألون ...!!!
************
في غابة معزولة عن الجميع ...
لملمتُ اشلائي وهجرتُ الجموع ...
ابحث عن قصص الخيال ...
تفعل بي ما قيل او يقال ...
عفريت جان يقول لي "شبيك لبيك "
خاتم مثل خاتم سليمان ...
او عصا كعصى الكليم ...
تبرأ لي جرحي الأليم ....
*****************
وفي خضم جنوني المزمن ...
انكشفت لي حقيقة عجيبة ....
رأيت مالم يره العقلاء ..!!!
عند السَحَّر..
تنزل ملائكة الحب !!!
تعانق الزهور والشجر !!!
يتسامران كل مع محبوبهِ ...
يتبادلان الوفاء ...
ويتبادلان ... ويتبادلان ..
وعندما يبزغ الفجر يتفارقان ...
لا يبقى لهما اثر ...
الا قطرات لؤلوءٍ كانهن دمع بشر ...
دنوت من احدهن ...
سألتها : مالخبر ؟
قالت : هذا مصير الحب يابشر ...!!!
لقاءه قصير ... والفراق هو الامر !!
سألتها : ولماذا يكون الحب شيء عسر ؟!
قالت : اما تدري وانت من بني البشر ؟
قلتُ : كلا انا " آدمٌ " مجنون قد نبذني بني البشر ...
قالت : قد سن انسان أّشِرْ ... ان يوؤد كل حبٍ طهُر ...
أفهمت ايها الآدمي المجنون وليس من بني البشر ...
سألتها : من انت ؟
قالت : الا تعرفني ... انا وجميع اخوتي " قطر ندى "
دموع كل عاشق مهاجر او قد هُجِـرْ ....
وعندما عرفت سرها عدتُ الى "حضيرة" البشر...
ما عدت ارى ملائكة .. وصرت اخشى من السَحَّر...
ليتني بقيت مجنون ولم اعد بشر ...


آدم آدم 2012
منتديات سكون القلوب

آدم آدم
10-31-2012, 07:25 AM
انا حر ام ميت

هل انا حرٌ طليقٌ في هيامي ...؟!

مذ تولّى عن عيني طيب المنامي ..

رحْتُ أبكي حسرةً فقد المنى ...

ام أنا ميْتٌ بين أموات الأنام ...؟!

لم أزل في أسر أهوائي سجيناً ....

وغدا صبحي كليلي في الظلامِ ...

طاب لي في (سكون القلوب) ركناً ..

اكتب على جدرانه آهاتُ كلامي..

علًّ فيهم من يروي ظمأي ...

او يسقينني مثل عُشّاق المُدامٍ...

بردود يثلج القلب بها ...

لحبيبٍ جنَّ في دنيا الغرامِ ...

فارق المحبوب رغم انفه ...

وغدا فردا وحيد وسط الزحامِ ...

رام في وصل الحبيب كل دربٍ ...

فاكتفى بالدمع عن كل مَرامِ ....

من يذقْ من طعم الهوى لا بد له ..

ان يعاني مثلي يوماً جنون الهيامِ ....

شاقني اليوم على بعد من (سكونِ) ...

شريكٌ في عشق هذا الوصل سامي ...

يذوق معي من منهل الشعر والجوى...

علّه يطلقُ روحي من أسر هذا الحُطامِ ...

و(عيون) ترى في صحوها ... والنوم معاً ...

حروف يرتقي على عرشها طيب الكلام ...

مثلما أبصرها فكذا تبصرني ...

فنرتقي بجمع الحروف أعلى المقامِ ...

ياسادتي ان الحروف معجزة السما ...

فلا تستهينوا بما هو سامي ...

لا تستهينوا بما هو سامي....

*****************

آدم آدم

2012

آدم آدم
10-31-2012, 07:26 AM
ابحث عن مجنونة مثلي... هل هي انت ؟ ...
***************************
قبس يتوقد بريق سناها ...
يفيض نور الحب من كلماتها و على جنباها ...
تطعمني الحب في نجواها ...
في قلبها سر التودد عفةً ...
ليس مهم ان تلقاني او القاها ....
في قلبها لحن الوفاء خالداً ...
اقراء حروفها وكأنني اراها ...
اتنسم العطر بين سطورها ...
اعرف فيها شمائلها واشمُ شذاها ...
انسية حوراء تبادلني الحيا ...
جنوناً صارخاً قد عاش هواها ...
لا نعرف الالوان او اشكالها ...
نعشق بالارواح فوق من في الارض بجمعهم ..
واعلى من مستواها !!!
تمسي وتصبح بين احرفي مجنونة ...
وانا مجنون بحروفها و هداها ...
وتهرب من هذه الدنيا وقد سمت ...
بجنونها ... وجنوني قد سماها ...
لم أنسها قلباً كبيراً في الهوى ...
متطهّراً بالحب عن دنياها ....
وتملكنيروحاً أحلّقُ نائياً ...
عن أرضنا مترفّعاً بسماها ....
ولنا بدرب العاشقين سر جنونا ...
تجلى عن المرتاب لنا ..ومن حولنا أعَماها ...
من فيض هذا العشق تعالينستقي ...
سر الحياة مخلّدةً نحياها ...
هذا الجنون هل سمعتي به سابقاً ...
في مثله تلتقي الاروح في ذرواها ...
لقد مللنا دنا الاجساد وكل انواعها ...
اما آن لنا ان نجد جنون الروح .. وسر مناها ..
&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
2012

آدم آدم
10-31-2012, 07:28 AM
آخر شكوى هذه الليلة

**********************.
اشكو مع الفقد سهد يؤرقني
ابحث عن الحب لم اجد غير الهم و السَقَمِ
واهل هذي الارض بالاجحاف معرضة
واسأل على المودة يا ايها الناس من يَدُمِ ؟
فاجوب بين الوجوه الصفر قاطبةً
وفي الفؤاد بركان من النار منصرمِ
ويزورني الاحبة ارواحهم تسامرني
في كل ليلي أراهم في دُجى ظلمي
واعود الى ذئاب الناس عند الصباح
وفي النهار لا ارى سوى البُـهَمِ
والحب يجمعنا في مخيلتنا ..
امر غير مُعتصَمِ ...!!!
في الليل تهواني واعشقها
وحبل المودة فينا غير مُنفصمِ
وعند البزوغ ارى انني راعني
طيفٌ ألمّ ولكن غير منكتمِ
يزورني عندما ياخذني السنا
يمر على الفؤاد من عالم الحُطَمِ
من عالم الخلود لكي يحي ما في من عَدَمِ
***********************
جئت الى السكون لكي اسأل العشاق كلهموا
ورحتُ اكشف ستر الريب والوهمِ
" يامعشر العشاق بالله خبروا "
اين الحبيب الذي ولّى من السَّـأًمِ ؟
يامعشر العشاق اوصفوا لنا
كيف نلقى الحبيب بوجهٍ شعّ مبتسمِ ؟
يا معشر العشاق بينوا لنا
اين الألى طربوا عنه من النغـمِ ؟!
يا معشر العشاق هل حق ما قيل لنا
ان طهر الحب يمحوا كل شائبةٍ في الهمّ والهممِ ؟
هل على الحبيب ان يضحي بكل ما يملكه
ويؤثر الخلّ بالإحسان والكرمِ ؟
هل ان كل خائن لعقد قدسية الوفا
يمضي وآخره يُفضي الى الندمِ ؟
يا معشر الاحباب بالله خبروا
بين الأحبة من يتلو طيّبَ الحكمِ ؟
********************
آدم آدم
2012
.

آدم آدم
11-03-2012, 01:10 AM
أريد غسل روحي
أريد أنهاء حزني

فما السبيل لذلك مع وجودك
و ما الحل إذا ظللت بأوطاني

أبرحيلك سعادتي
أم بوفاتي راحتك

يجلب أحدنا الشقاء للأخر
و نكابر واقع واضح

نصارع و نحارب

و بأسم الحب نقاتل

فما نقتل غير جمال ذكريات

و لا نظفر إلا بجروح و أهات

أريد و تريد و الحال لا يستديم

نجلب الشقاء و نجذب التعاسة

فنكابر و على طريق العذاب نصر و نطالب

أضداد و تناقض يعم عالمنا

نكمل المسير
نريد الرحيل
و نريد البقاء

متناقضة هي حالنا

و نستمر بالأنعواج نظل نمضي و نسير

أسراء أمسينا
و أحرار إسمينا

تضاد و تناقض
تجاذب رغم التنافر

نفر و نعود
ننفر و ننجذب

جنون هي دواخلنا
نجهل أغلب تفاصيلها

أصبحت ملامح شخصياتنا مجهوله
أمست مشاعرنا متردده

نظرة لدواخلنا و ننهار
نظرة صدق و نتفاجأ

أحتار قلمي
و ضاعت تفاصيل ذاتي

حاولت كتابتها

و تهت بأول حروفها

أضعت طريقي
أنطمست معالم روحي

لم يعد بداخلي وضوح

و بعد هذا كله يقول
واضحة و شفافه

أسفه يا هذا
بحق أسفة
فأنا من ذاتي محتاره
و من جنوني منهاره
لا تجرأ و تدخل تلك الخانه
فعقلي متاهه متهالكه
و داخلها مصيره الخساره

أبعد هذا تصر على مطلبك
أمازلت تريد أن أفهمك

يا سيدي عن عجزت عن فهم ذاتي
فلا طاقة لي بفهم متاهاتك و إنهياراتك

دعني و دع عقولنا ترتاح
لا تطلب الإيضاح

لا تزد جنوني و لا تعد و تطلب وضوحي

أقسم لم أعد أستوعب دواخلي
لم أعد إدرك غاياتي
و لا أفهم عمق كلماتي

أصابني الجنون يا هذا
تملكني العقل و شتتني الفكر

لم أعد أنا

ما الأنا؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فهل تتفضل يا سيدي و تجيب
لعلي لديك أجد حل شفرة متاهات عقلي
أو بأقل حال يهدأ نبض جنوني
فيرحمني العقل و يزورني

أرجوك يا رحال
لا تطلب فهمي و تفهمي
فالفهم مني تبرأ
و التفهم عن إستيطاني رفض و أنكر

أرجوك يا رحال
تقبلني كما أني
مجنونه بقمة عقلها مهزوزه

دعني أبقى لحظات ألتقط إنفاسي
دعني أتنفس دعني أعيد وزن حروفي

أكره تخبطي
أكره ضياعي

فلا تدع الكره منك يقرب

أعطني مساحتي
أعطني فرصتي

دعني أحلق
دع جنوني يبدع و يلون حياتي

دعني و أبقى بقربي
دع جنوني يتمكن و تأكد من عيوني

ستبقى لك و ستبقى أنت روحها فلا تقلق

مهما بلغ جنوني و صعقتك حروفي
لا تدعني أغيب عن مرفأي

أبقي عيونك تحرسني
و أبقي روحك حولي

فهي تكفيني
لو كان الجنون يحتويني

هي مرفأي و مصدر مصابي و لها أعود بنهايه نهاري
هي سندي وقت إنهياري
عيونك من يفهمني و يتفهمني
من تقبلني يو أنكرني ذاتي
و أستنكر عقلي تصرفاتي

أنت مصدر قوتي و شاطئ أماني

بك أتجسد و برحيلك أتبخر

فلا تطب فهمي و أحتويني كما أنا بجنوني و كل حالاتي



**************

آدم آدم
11-03-2012, 01:11 AM
فلا تطلب فهمي ... و أحتويني كما أنا بجنوني و كل حالاتي...
**************
عـيـون ...
*****************
لقد اعترفتي بأن هذا جنون ...
واي غبي لا يحتويك وانت تبدعين ...
فليس من الضروري ان نفهم ...
بل المهم ان نعلم ....
انك ملاك مُلهم ...
حروفكـ(ي) تجمع بين الثلج والنار ...
بين الجنة و الجحيم ...
يكفيكـ(ي) اننا نقف هنا متسمرين ...
امام حروفـكـ(ي) متحيرين ...
كمن ينظر الى لوحة من رسم الخالدين ....
او قصيدة كمثل القصائد المعلقات ...
تحتاج لشرحها مجلدات ....
انحزن لجنونك حين تكتبين ...
ام نحسدكـ(ي) لهذا الجنون ...
او نحسد من له تحبين ...!!!
فاعلمي يا (خنساء) السكون ....
كل الخالدين .. والاوفياء .. والعاشقين ...
خلدهم الجنون ...
جميعهم كتبهم التاريخ في المجانين ...
هنيئاً لك ذلك الجنون الذي تملكين ...
يسطر حروف الخالدين ...
ويسمو بعشق العذارى الطيبين ...
بلقاء ارواحهم و حروفهم يكتفون ....
فلا تبخلي علينا بما تكنزين ...


لك خالص الدعاء ... وأسألك الدعاء ...

آدم آدم

آدم آدم
11-03-2012, 04:28 AM
يوم ميلادي و يوم أمان...

***************

رمتني بسحر لحظها الفتّان ...

فشك سهمها قلبي الحيرانِ ...

وقد رنت باللحاظ قلب مشوقٍ ..

ففازت وبؤت بالخسران ...

وتركت فؤادي تذكيه ناراً ...

ولم يكفها ما فعل به زماني ...

يالحاظاً رمتني طرفها بسهمٍ ...

وغدوت اشتكي لوعة الاشجان ...

وسلت سيوف هجرها وصدودها ...

اما عرفتي من جفاك ماذا اعتراني ؟!

ويح قلبي من هواكـ(ي) ماذا أُلاقى...؟!

وجسمي من سقمه ماذا يعاني ...؟!

وروحي تصبو بوجدها اليكـ(ي) ..

وزفير احشائي كثورة البركان ...

تكرمي بنظرةٍ يا عيون المها ....

او بحرفٍ يفرح الفؤاد والاجفان ...

بعدكـ(ي) ما عدتُ اعلمُ ماذا الاقي ...

أرتجي بعد نأيكي طيب تداني ....

مع العتاب ارسل لكـ(ي) دمعاً ...

اسبلته لغيابك من قلبها المقلتان...

أمنامٌ هذا الذي عشنا فيه ...

بالحلم اجتمعنا ام اننا منتبهان ...؟!!

لا تحسبي ان لقانا كان حلماًُ ...

انّنا في الحياة مجتمعان ...

لا تزيدي لواعجي زفراتٍ ....

واعلمي بفراقك ما قد دهاني ...

يحق لي اشتكي واعتب هجرك...

ومالي بما اروم يدان...

يوم تعودي الى قلبي وبين سطوري...

سيكون يوم ميلادي ويوم أمان ...

آدم آدم

2012

آدم آدم
11-03-2012, 04:30 AM
جودي بحبكـ(ي)

*************

جاءت بعد تمنع وصدودِ...

برقاً تألقت كملاك الغيدِ ....

قلت فبان لنا فرط دلالها ...

فجادت بدُرِّ كلامها المنضود ...

ظننتُ انها تقصدني حيثُ تكلمتْ

ولكنها نستْ طول بعدي وجوى تسهيد ..

خطرتْ ببرد الحسن واختالتْ به ...

وتبرقعت عن شامتِ وحسود ..

غيداءُ داعيها الهوى فأجنها ...

كالغصن مال به نسيم رعود ...

حملتُ حبّكـ(ي) وأنتِ غضةٌ ...

وجرحتني بلحظٍ كالحُسامِ مُبيد ...

تَسعِيْنَّ كالغزالِ دون تلفّتاً ...

ترسلين لحظك للمعجبينَ بلا حدودِ...

كتبت اليهم كلام مرهفٍ ....

وكتبتي لي رسالة التهديدي ..!!

جاشت في روحي نيران غيرةٍ ...

هاجَ بي عزف الغرامُ كاللحن العودِ ...

فمتى ارى دنيا المسرّة والهنا ...

إنْ أنتِ لم تفيْ بمحبتي وعهودي ...

ذقَتُ من حروفكـ(ي) معينَ رضابها ....
فأحييتُ من الاجداث بعد طولِ رقودي .!!

لقد أُبادَ قلبي الصبّ مرهف لحظكـ(ي) ...

فغدا دمعي دماً يبلّ خدودي ...

واليوم لابد ان اقول لكـ(ي)...

أما آن لك بصريح حبكـ(ي) تجودي ...

***********
آدم آدم

2012

آدم آدم
11-04-2012, 02:54 AM
ترانيم الانتظار
**********
ذبلت في ايام بُعدَِكَ الازهار ...
وهجرت تغريدها الاطيارُ ...
يا روضةً الحسن متى ترومُـ(ي) وصالنا ...
شابحتٌ لنور بهائكَ الابصارُ ...
سجعت على هذي السطور حروفنا ...
قد شاقها لمقامكِ التذكارُ....
اين الـعيون التي باحت لنا اسرارها ... ؟!
ودُهِشت من ابداعها الانظارُ ....
اين الحروف التي يضوع اريجها ... ؟!
اين الكلام الذي حارت به الافكارُ ... ؟!
قد زينت حلو الكلام برفعة ...
فكأنها مشكاة غدت وسطورها انوارُ ...
في قولها الاسرار كلها انطوت ...
والمجد في ارجائه اسرارُ ....
قد عمّ فضلك يا منى اوراحنا ...
وله بكلّ ارواحنا آثارُ ...
فانصاع جيد الروح وهو مطوق ...
باحلى المكارم منكـ(ي) و عقده الأقمارُ ...
قد البسك الخلق الكريمِ مطارفاً...
ولك بسؤدده الجمال شعارُ ...
حماك الرب القدير من المكاره والاذى ....
فان مثلكـ(ي) على الاذى صبّار ...
يا شمس تشرق في سماء ظلامنا ...
بزغتـ(ي) فليس لضوئكـ(ي) انكار ...
على جدار الحر مازالت حروفكـ(ي) ...
وان لكلامكـ(ي) وقعٌ تلينُ لهُ الاحجار ...
عودي هذه اروحنا تصبو لـكـ(ي) ...
وتدللي فكلّ قلوبنا لكـ(ي) اوكار ...
واهجري الاوغادٍ اذا ما نافقوا ...
سفهاً بالهجران عليكـ(ي) اشاروا ...
كل الحروف بعدكـ(ي) كئيبةً ...
صابرةً وترانيمها الانتظارُ ...
خلاصة الرأي السديد ...
ارجعي لنا روحاً فصرح الفخر لا ينهار ...

************

آدم آدم
2012
لكـ(ي)
مع خالص الدعاء

تاجر الليل
11-04-2012, 03:39 AM
والله بعد قراءة الموضوع ذهلت
وعندما قراءة الردود حقيقة اصبت بدهشة توقفت بعدها دقائق وانا أتأمل هذه الردود حقيقة لااخفيكم السر انا من رواد منتدى نبض واسط
واعشقه حد الجنون ولكن الله يشهد عندما دخلت منزلكم وصرحكم الكبير في كل شي في مواضيعه وردوه الم اكن اتصور يوماً اني اجد مثل
هذا المتدى الذي سلب عقلي ورجاله قبل نساء انا لم اكن اتصور اني استطيع ان اكتب رداً على موضوع اكثر من كلمتين او ثلاث ويالله وجدت
نفسي اسبح بين احرف لطالما تمنيت ان اصل اليها لكم اخوتي كل الحب والاعتذار عن عدم معرفت ماذا كتبت لان قد اكون فاقداً للوعي
سلامي

آدم آدم
11-04-2012, 09:11 PM
من وحي ِّ جنوني ..!!
***************
بيني وبين وحدتي .. دار جدال ... قلت لها : مللتُكـ(ي) !! .. قالت وما البديل ..؟ ! .. قلت لها : وجدته ..!! ضحكة مستهزأت مني قائلةً : ماذا وجدت ايها المجنون ؟؟!!.. قلت : وجدت السكون .. قالت بتعجب : ومن يكون ؟! قلت مملكة في الهواء ؟ قالت : ايقنت انك ليس من العقلاء هههه .. وماذا وجدت في ذلك السكون ؟! قلت:- زاوية جميلة فيها امثالي يجتمعون ... قالت متسائلةً : وفيها زاوية للمجانين ؟ ... قلت : نعم .. ركن صغير خصص لنا .. لا يأتيه غيرنا ... ضحكة بصوت هز كياني كله .. قائلةً : وماذا ترتجي هناك ؟!!... قلتُ: عرفت انني لست وحدي انعمُ بالجنون ... قالت : وماذا بعد ذلك ستكون ؟ .. قلت : ساعشق مجنونة مثلي واطلقك ... ردت عليَّ بحدةٍ متسائلة: من هذه التي تأخذك مني ؟! قلت : مجنونة حنونه ... قالت : وهل رأيتها ؟ .. قلت :انا لم اراكـ(ي) مطلقاً .. لا يهمني منظرها ومن تكون .... قالت : اذن ماذ ستعطيك هيَّ ... قلتُ الامل ... وكلامها جميل كالعسل ... قالت : اذن هي مثلك ؟! أسرها الليل الطويل .. فانا أأسرُ الرجال .. والنساء لأخي ليل الجفاء ... قلت : اذن ستطلق هي ليلها .. وانا اطلقك .. قالت : انكم اغبياء .. فلن يطول طريقكم ... انت ستعود لي .. وهي تعود لأخي ... بعد ما يصيبكم اليأس والعناء ...!! قلت : اراكـ(ي) واثقةً .؟!! .. قالت لي ضاحكةً :- مثلما ارى السماء ..لقد جرب قبلكم كل انواع الجنون .. العش .. والحب .. العذري .. والمجنون ... وماتوا بين يدي خائبون ... قلت اذن اتركيني اجرب حظي مرة ... قالت : اذهب ايها المجنون مجهول المصير ... فالنساء نفسها قصير .. قلتُ : الليلة كتبتُ جنوني رسالةً الى كل مجنونة هاربة من ليلها الطويل ... لعلها تجرب معي العزف بلغة الجنون ... ونهرب منكما ... انا من وحدتي وهي من الم الليل الطويل ... قلت :لها وداعاً .. قالت وحدتي بثقةٍ : الى اللقاء فلا يبعث من بين المجانين انبياء ... فوحيك هذا هباءا... بهباء !!!

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-04-2012, 09:13 PM
هنا يقبع الجنون ؟!
**************
كأيِّ مجنون غيري يستهويه سحر الحروف ... يعشقها لدرجة يعتقد بانها المنقذ الوحيد لما يحمله من خوف .... يهجر كل الجمال الذي حوله ويلوذ الى ركن صغير في مملكة السكون الجميلة ... منتدى الخواطر ... كان يجب اكمال العبارة (هنا يقبع الجنون ) ... هنا يتساوى القائل والناقل والذين يمرون !! نتبارى هنا بكل جنوننا ... (كل يغني على ليلاه) ... واميرة تشكو هجر حبيبها ... واخرى تتلذ بذكرى قبلة على الشفاه ... وغيرهم متشابهون ... فذا ينتظر (سندريلا) وقد جعل حروفه على مقاسها .!! يأمل ان تتجمع حروفهما ويعقد بينهما القِرآن ... لكي تكون فاتحة الى لقاء به يحلمون ... وهي ترسل الى فارس احلام لها لم تره لحد الآن ... ما عاد الحصان الابيض والسيف الممشوق هو الحلم الجميل ... بل من ركب السطور البيض بدل الجواد.. والخُلق الكريم عوضاً عن حد السيف ... فأننا في زمنٍ فيه ازمة اخلاق ..!! الى درجة ليس لنا ... كلانا .. قصدي ذكرنا و انثانا .. صديق نقول له الحقيقة .. فقد سرقة الخيانة من قلوبنا الامان ... ان قلنا له هذا الذي يؤلمنا .. غدا سيفضحنا .. او يبتزنا ... ويساومنا ... لذا نحن هنا نشكو اوجاع جنوننا ..!! من خلف الكواليس التي عن بعضنا تحجبنا ... لذا قرر المسؤولون ممنوع الاتصال بيننا !! هنا يقبع الجنون ... ويفتخر به كل مجنونة ومجنون !! لذا ترون هنا لا يقرب العاقلون !! خوفاً ان يصيبهم جنوننا !! ويعشقون ما نحن به ... ويتركون كل اركانهم الجميلة ويسكنوا هنا !! هنا اكتب لحبيبتي بلا خوف من اهلها او اهلي ... وتكتبين يا زميلتي المجنونة رسالة مفتوحة لحبيبك ... ولو ابتعدت من هنا نقرة (ماوس) واحدة لا تستطيع ان تبدع بجنون ... نعم جرب .. هل تستطيع مثلا ان تقول في قسم السيارات (هذه سيارة تذكرني بحبيبي) قطعاً كلا ... لماذا ؟ لأن الجنون قابعٌ هنا .. في اي مكان تكتب جنونك سينقلوه الى هنا ... في اي قسم غير هذا قد تلبث المشاركات هي نفسها شهور الا هنا ... مشاركتنا كالمد والجزر ... مرة ترى مجنون يكتب وينقل لك بعدد النوافذ المفتوحة مشاركات ... وتارة اخرى انهم ساكنون كأنهم هربوا جميعهم ... هنا قل ما تشاء با حترام وحب وجمال ورقة وخيال لا تقرب الخطوط الحمر .... خبرنا عمن تحب .. عن من هجرك .. عن من خانك ... عن حلمك ... عن املك .. هنا تكلموا بما تشعرون ..جنون العاشقين والعاشقات ... رسائل الحب الباسقات ... تصفحوا كل ما يكتبون .. ستجدون الجميع يعترفون ... قد اصابهم الجنون ..
و هنا يقبع الجنون ...

آدم أدم
2012

آدم آدم
11-04-2012, 09:15 PM
الكتابة معاناة ومشاعر ...

شعرت انني استيقظتُ من رقدة العدم .. و امامي مصطبة عليها حاسوبي واوراق المبعثرة ودواتي والقلم .... ولم ألبث الا ريثما وجدت نفسي في دنيا السكون ... وكأنني عرفت القراءة والكتابة وما فيها من شجون ... فألم بنفسي خاطر جميل أوحى الىّ ببضع بييتات من الشعر الساذج ... كتبتها بذلك الانشاء البدائي الركيك ... كأنما عمري لم يتجاوز السبع سنوات بعد ...!! مالي اشعر ان منظومتي الكلامية قد اصابها الوهن ؟ !! كنت انظم عقائد من السطور يطير سامعها فرحاً وسروراً وابتهجاً... وضعتني الظروف في مكان كأنه اكبر مني !!!... . ترى لو كنتُ منطوياً على نفسي منزوياً في ظل عشي هل كنت سابدع ؟!! .. منذ طفولتي قلمي بين اصابعي ... يحرر ما توحي به اليه قريحتي ... لا يفتر عن ذلك الا حينما ينضب من المداد ليستبدل مداداً غيره ... او عندما يعتريني الكلل فاستريح لاستعيد بعض قوّتي ... ثم لم تركن نفسي الى غير العالم الذي هي فيه .... فما كان الداعي لروحي ان تغادر مألفها ... وهي التي استوحشت من كل جوانب الحياة ... وذاقت طعم الخيانة ...بينما تجد في وحدتها مع لعبتها الحلوة (الكتابة) من الانس واللذة ما ينسيها كل ذلك ... الا مقتطفات مفيدة في معاشرة اهل العلم ... و يجري الوقت عند مجالستهم كأنه البرق ... فآثرت بروحي في أي فئة ازج بها ؟!! ... وهنالك صور شوهاء واخلاق منكرة وطبقات تشمئز النفس من مكالمتها كيف بمعاشرتها ...؟!! وليس بالامر الحميد ان اعددهم ... فهم نار على علم بين المنافقين والمتسلقين..!!!

ان صرف الوقت في النزاع والتشاجر فيما بينهم لاتفه الاسباب وبذل العمر في التلهي بالغيبة وامثالها من اللهو المقيت الى غير ذلك من انواع المعاصي المؤدية بأصحابها الى الدمار في الدنيا و النارفي الاخرة .

واما اصحاب المناصب فهمتهم الوحيدة سلامة مناصبهم ولو بذلوا من اجلها دينهم ان كان لهم دين ! وغايتهم الكبرى : استلاب مال الله من عباد الله ، وان يبنوا عروشهم على رقاب المساكين ، وينهلوا من دماء الفقراء المحرومين ، الى ما هو من قبيل ذلك من المخازي.

فلم ارى لروحي مساغٍ لها ان تكون في جملة هؤلاء او هؤلاء مندسة في سوادهم .. لذلك لم تجد لها مألفاً غير وحدتي الجميلة ... ولم تأل جهداً في اختيار الوحدة والركون الى الوحشة مستأنسة بالقلم والقرطاس .. مستبدلةً بهما اراذل الناس ... وفي ذلك لها سلوة وأنس. وناهيك بالدرس فانه انس لنفسي في خلوتها وأنشودة اترفع بها ان اضجرني التعب واوحشني البحث عن الحبيب... الذي لم اجده الى هذه اللحظة ؟!!

الكتابة الصادقة بمشاعر راقية وثقافة متعالية وعربية مسبوكة كسبائك الذهب هي السمير المؤنس والخليل الذي لا يمل والدواء الناجع لسقام القلب الذي يعتريه من الآم الدهر ومصاعب الظروف القاسية .... و هي التي نستطيع بها ان ننادم الجلساء ونفاكه الظرفاء ونغازل الاحبة ونناجي الخلان ، ونلازم عباقرة الادباء ملازمة الرقة للصهباء والطوفان للماء.

الكتابة الجميلة التي تسطرها من الروح بلا تكلف ... وتشعر انها تخرج من قلبك الى قلوب سامعيك وقارئيك ... عندها ستكون لك مألف الحبيب اللبيب وسلوة الغريب الأريب ، وملجأ الهارب من مطاردة الهموم ... بل ثروة البائس المحروم من دنياه ... فهناك كلمات قليلة لها آثار عظيمة الجدوى ومآثر كريمة عميمة النفع ...

فيا لائمي في حبه وعاذلي على هيامي به ، لا تلمني فقد لمت – قبلك- نفسي فما ارعوت لقد غلب الحب الإرادة ... فسار القلب قدماً الى هدفه الاسمي في موضوع (الكتابة ) غير مكترث بما يجابهه به العقل من لاذع العذل ومقرع التأنيب على انهماكه في ملازمة النظم والنثر وولعه الشديد بمعاشرة إسفاره الجليلة وقضائه معظم الوقت في مناجاة أسراره ومنادمة سماره:

ايها القـلب المعنى لا ترح*** سادراً في شوطك النائي البعيد

عشت دهراً بالقوافي مغرماً *** مفرطاً في الحب من اسمى القصيد
لا تمض – ايها القلب – مُنزلاً الى أعماق المشاعر من شاهق فالحزم اولى والحزم أن تعير باقي الخاصيات قدراً من الاهمية ... فليس الشعر وحده كفيلاً بلم اطراف المجد كل ما في محاسن الخصال ومكارم الصفات من نعوت تباري الشعر وتجاريه ... وطالما تفوقه بعض بدائع الفنون من الكتابة الجميلة بكل انواعها ... نعم لقد طرق سمع النفس أمثال هذه واضعاف هاتيك من اساليب الخواطر الجميلة والتعابير الجليلة جارت في منافسة الشعر لأنها نابعة من قلوب صافية .. واقلام شفافة .. وان كانت تفتقر الى بعض القواعد العربية .. الا ان اللحن الجميل قد ينسيك ركاكة الكلام .. والعكس كذلك صحيح ...

ياتُرى لماذا اكتب لكم مثل هذا الامر؟! ... وهو يشبه المحاضرة الاكاديمية التي قد تصيبكم بالملل .. اني متيقن ان الكثير منكم لا تعنيه من قريب او بعيد .... او ان بعضكم يمر عليها ويكتب رداً لا يتجاوز النسخ واللصق كـ(عاشت الايادي) وهو لم يقرأ حرفا منها ...! الا انني وجدت نفسي متحملا لواجبين :

اولاً : حب وقع بيني وبين هذه المملكة الجميلة (سكون القلوب) ووفاء لهذا الحب وجدت من واجبي ان اكتب مثل هذا ...

الثاني : لمن يجهدون انفسهم ويكتبوا مشاعرهم لنا في هذه المملكة وهما نوعان :-

النوع الاول : خامات تحمل مشاعر جُبِلة على الفطرة الشفافة التي فطر الله الناس عليها ... لا تحتاج الا القليل من الاهتمام والتسديد لترتقي الى مصاف الاسماء الامعة ...

النوع الثاني : هناك اقلام تكنز الكثير من المشاعر المكبوت ولها القدرة على تغيير اشياء كثير .. وان وجدت متسع من المجال والاهتمام لأبدعت ابداع أظن ان (سكون القلوب) ستحسد عليهم لما يحملون من جزالة وثقافة واناقة وجمال وان خير جهد هو ما يصدر من المرء نفسه قد بان فيه جهده وفاضت على جانبيه عذب مشاعره وفاحت في ارجاءه عطر ما انشأ وكتب ...

ان الذي يتمرس الكتابة وحبك حرفتها يرى نفسه حين يكتب كالذي أجتاز بساتين النخيل والاشجار ، وروضات الازهار والاوراد بأنواعها الفاتنة... واستنشق عبير الورد من بين روابي افحوانها العطر" ... وأرى مياه الجداول وجريان السواقي طافحة بعذب فراتها الصافي .. كأنه يسمع تلاحين اطيارها تباعاً ... واهازيج البلابل وترديد الحمائم وصداح القماري وغناء العنادل وشدو الهزار بالنغمات المطربة والاطوار المهيّجة... ويمرح ويلتذ بنسيم الحقول التي يمر على الانوار النافحة بالمسك فيحمل اريج الورد...

عندما يرى من يطرب ويشد على روحه بردٍ جميل وكلام اصيل :انه مكاقئة على ما كتب ... حينئذ تعلوه بهجة من البشر والارتياح ويكتسى حللا من الانشراح والفرح وينتعش برحيق الهناء ، في دنيا خاصة به كالمنتعش بنشوة ربيع العمر وربيع الزمان الى غير ذلك من الطاف ومنح ... تغمره باللذة والسرور ... وتملك قلبه بها يا صاحب الرد الجميل .. فأن صاحب الرد الجميل في روعة حسنه ووقع نغمه وطيب عبقاته وسامى مكانته. سيكون مهيمن يسيطر على الافكار ... ويتضح كم يحمل الراد من الفكر الصائب والذوق السليم.

لقد ألهم كل قلبٍ لبيب مرهف الحس الى حب الكتابة بشعرها ونثرها و المتغلغل في نفوس البلغاء ... والاتقياء .. و المحبين الاوفياء ...ان الكلمة يا احبابي اعظم معاجز الله تعالى .. اعظم من ملك سليمان وخاتمه .. ومعاجز الكليم موسى وعصاه ..وحكمة روح الله عيسى وانجيله ... لا تعجبوا اوليس اعظم معجزة انزلها العلي العظيم معجزة القران الكريم الذي انزله على حبيبه المصطفى الامين ... وهو فيه من المعاجز والاثار ما حارت به الافكار ... وقد يرتقي الانسان الكامل وهو مولانا رسول الله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله الى اسمى من عقولنا فيكون كلامه سنة لنا ... ويرقى كذلك نفس رسول الله وباب مدينة علمه مولانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام ليقول فيه من قرأ له : (كلام علي اقل من كلام الخالق وفوق كلام المخلوق ) .. ويكفينا بهما اسوة حسنة لنحترم ما نكتب ... ونوقر الكلام الجميل فنرد عليه برد يستحقه ... فليس من وضع صورة يقال له (عاشت الايادي) .. وكذلك من اعتصر اجمل تعابيره وسطر لنا ارقى مشاعره نقول له (كذلك) !! ( أنها اذن قسمة ضيزى)!! قد نخسر اعزاء على قلوبنا ... و يبقى المبدعون بيننا ... ان لم نحترم ابداعهم ... واستميح بعد كل هذا عذركم وارجو ان لا يكون كلامي قد مس كبريائكم ... ما كنت اكتب ما سطرت لولا حبي لكم واحترامي لـ(سكون قلوبكم ) ... خالص دعائي لكم ... ارجو دعائكم 000

آدم آدم

2012

آدم آدم
11-04-2012, 09:18 PM
صدقتُ ما قالت قارئة الفنجان
***************
اخذني الحلمُ بعيداً ...
ظننتُ أنني رسيت الى بر الامان ...
رأيتك منقذتي ...
ملهمتي ...
قرينتي ...
سأحطم قيود العصيان ...
لشروقك كالحرية في ساحات التحرير ...
كربيع شعوب العرب الشجعان ...
جميعنا قد عشنا خدعاً ...
اهدينا ثورتنا بالمجان ....
كذلك حبك سيدتي ممنوع ...
مرصود من كل مكان ....
ممنوع من اميرك ...
من كل من يحيط بك ...
وانت وهم وسراب ولمعان ...
مالي صدقت ان لمثلك وقتٌ للحب ...
وانت سيدة التيجان ...
ما عدت اقرأ شعرك ...
او تهمني سطورك ....
لاني مجرد انسان ...
وحولكي آلآف مثلي ...
كذلك قالت قارئة الفنجان .....
لذا اهديك قصيدتها ...
انشود سلطان العشق ....
نزار القباني هو السلطان ....
وصوت عندليب النيل الاسمر...
مسكين كم عانى من حب الفقدان ...!!
اقرأيها هنا ... واسمعيها هناك ...
ستعرفين كيف اعيش زمن الخذلان ...
شكرا ياغامضة كالطوفان ...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
آدم آدم
2012
*********************************
قارئة الفنجان
لسلطان العشق والحب نزار قباني / غناء عبدالحليم حافظ
*********************************
جلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : يا ولدي لا تحزن
فالحب عليك هوا المكتوب
ياولدي .. قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب
فنجانك .. دنيا مرعبه
وحياتك أسفار وحروب
ستحب كثيرا وكثيرا
وتموت كثيرا وكثيرا
وستعشق كل نساء الأرض
وترجع كالملك المغلوب
بحياتك .. يا ولدي .. امراءة
عيناها .. سبحان المعبود
فمها .. مرسوم كالعنقود
ضحكتها .. موسيقي وورود
لكن سماءك ممطرة
وطريقك مسدود
مسدود
فحبيبه قلبك .. ياولدي
نائمة في قصر مرصود
والقصر كبيراً يا ولدي
وكلاب تحرسه وجنود
وأميرة قلبك نائمة
من يدخل حجرتها مفقود
من يدنو
من سور حديقتها
مفقود
من حاول فك ضفائرها
يا ولدي
مفقود
مفقود
مفقود
بصرت
ونجمت كثيراً
لكني .. لم اقرأ أبدا
فنجانا يشبه فنجانك
لم اعرف أبداً يا ولدي
أحزاناً
تشبه أحزانك
مقدورك أن تمشي أبدا
في الحب .. على حد الخنجر
وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدورك أن تمضي ابداً
في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات
وترجع كالملك المخلوع
جلست .. والخوف بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : ياولدي لا تحزن
فالحب عليك هوا المكتوب
يا ولدي .. قد مات شهيداً
من مات على دين المحبوب

آدم آدم
11-06-2012, 01:21 AM
ما عدت اشارك احد ...
اني جالس على قارعة الطريق ... وامامي جداري ..
انتظرك بلهفة طفل فقد امه في الزحام ...
بل فقد كل من حوله في ساعة حرب ...
انا انتظرك هنا لم يعد مكانا يسليني غير جداري ...
مللت من كل ما ومن حولي ...
ما عادت الحروف تطاوعني لأكتب شعراً ...
او اجمع نثراً ...
اشعر بانك هربتي مني ...
ويجول في روحي شعور آخر ...
يلومني عقلي ..
كيف سولت لي نفسي ان اشركك بجنوني ...
عودي وسأترك الجميع بعد الاعتذار لك ...
اشعر بالذنب اتجاهك ...
انت ارق من تدخلي في معمعة الجنون ...
واطهر من تعاني معاناة الالم ...
الفطرة هالة منيرة تحيطك كهالة القمر في ليلة اكتماله ...
ليلة النصف من رمضان ...
كأنك القمر ... ونحن اطفال (القرقيعان) ...
عودي فانني لا اكرر اخطائي بعد الان ....
ولا يمسك جنوني ابدا ...
عودي فهنا كل نفس محتارتٌ بنفسها ...
وانا احترت بك ...
عودي فما تحلو الحروف الا لك ...
اشعر بانني اهذي ...
لا يحمل غير هذا الجدار الهذيان ...
عودي وتقبلي مني خالص الاعتذار ...

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-06-2012, 02:52 AM
اين انت ياتُرى ؟!!
**************
لا سؤال يشغلني غير هذا ....
لا حاجة بي لكتابة الشعر ...
لان طوفان المشاعر يغرقني ...
حتى وحدتي تسأل عنك ...
ما عادت وحدتي تشمت بي ...
بل انها تشفق علي ...!!
ويكفيك ان تعرفي كيف اعيش ...
في حال لا احسد عليه !!!
ألدُّ اعدائي وحدتي ..
ها هي تسامرني ...
وبك تذكرني ...
وتتألم لوحشتي !!!
اين انت ...؟!
كيف تجلسين ...؟
ماذا تكتبين ؟
ولمن تكتبين ؟!!!
من انت ؟!
لكي تأخذي مني كل وقتي ...
كيف دخلتِ ؟
وكيف خرجتِ ؟ !!
لماذا انا ...؟
هل انا اخترتكي ام انت التي اخترتي ؟!


آدم آدم
2012

آدم آدم
11-06-2012, 03:23 AM
احلام يقظني
**************
ان اخذ الكرى مني لحظة ً....
وان غلبني بعد طول السُهاد الوسن...
أُكملُ احلام يقظتي ...
اعيد شريط حروفك ...
ماذا كتبتي ؟؟ ...
هل كل ما كتبتي لي ...!!
ام انها امنية اليتيم لعودة من فقد ..؟!
لا يحق لي ان اذهب ابعد من هذا !!!
لكنني ذهبتُ دون ارادتي..
عيونك سلبت همتي...

ما كنت اعرف ان لشعاع العيون قيود!!!
تقيدني من بعيد...!
حلمتُ وانا في يقظتي ...
انك معي ....
نتحاور معاً ...
نسبح عكس تيار الزمن !!!
واكملت حلمي عندما داهمني الوسن ...
رأيتك امرأة لا تشبه النساء ...
ملاك كملائكة السماء ...
كيف لمثلي ان يصف الملاك .!!
فزعت من هجعتي القصيرة ...
مذهول اخذت مني كل مآخذها الحيرة !!
احترت فيكي ايما احتيار ...
وضاع من عقلي الاختيار ..
هل انت في احلام يقظتي اجمل ...
ام عندما يداهمي الهجوع ...
روحي عذبها طلسم العيون ...
ايا ربُّ انا اعيش في اي بلاء ...
اما آن لك ان تسمعي النداء ...؟!
مهما جفوتي يا ايها الملاك ...
لك من كل كياني ووجودي ...
خالص الدعاء ...


آدم آدم
2012

غرام
11-06-2012, 03:32 AM
شَمسٌ تَشرق وأُخرى تَغربُ وبين الـأَضلُعِ قَلبٌ يَنبُض

يَمضِي اليَومُ عَلي جَمِيعُ البَشر سَوآآءٌ تَحِين لَحظةُ الغُروب فَينسدل الليلُ بِستائره لِيُعلن سُكُونٍ مُطبق

بَين أهآآتُ الـأَلمِ وهَمسآآتُ العِشقُ تَمُر عَقَآرِبُه
وبين ضَحكََاتِ صَغيرٌ بِحُضنِ أُمهِ يخَتبيء ; وبين أُنثي بَِرداءِ الحُزن تَنتَحِب

يا إِلهي .!!

كَم رآئِعةٌ وسَآحِرةٌ تِلك اللحظاتُ السَعِيدَةُ التي تَمر عليناَ ??!

كَم مِن مرة ونَحن بأَوجِها نَبتَهِلُ للرحمن أَن يَدوم مَداها وبَهجَتُها مَع مَن نُحِبُهم .??!

وكَم مُؤلِمةٌ وقَاسِيةٌ تِلكَ الـأَدمع المُزدرفةُ علي خَديِ طِفلٌ يَتيم , أُنثي مُنكَسِرة , أبٌ عن أُسرتة مُغترب , وشابٌ ضَل طَريق النَجاحِ والـأَمل .

كَم تَمنينا جميعاً أَن تَكونَ تِلك اللحظاتُ مُجرد أَشلـاءُ حُلمٍ مُفزعٌ مُنقَضي يُنتهي ما أَن تَحركت أَهدآآبُناَ وتَفتَحت أَعيُننا .
لكن للـأَسف تِلك هي الحَياة .!!
وهذا هو حَالُها لن تَقف علي أَعتابُ الفَرح الورديِ ; ولـا أَطلالُ الحُزن الاسود


لمِاَ إِذاً النَحِيبُ والبُكاء .!!

لمِاَ الصَمتُ والـإِستِسلـام .!!

لِـ نُحاوِل جميعاً أَن نُزين لَحظاتِها بِرتوشٍ وردِية ;

حتي وإِن كانت وَهمِية أو مؤقتة لكنها سَتضفي للوحة وجهاً أَخر مُختلف



هذة دَعوة للحَياة ولكن بِشكلٍ مُختَلِف !!

لـا تَحزن عِندما تَرحل الشَمس بِلحظة غُروب

فالغَد سَيُولد بين أَحضانُه أَملـاً جَديداً ; قَد يَكون أَبهي وأَجمل مِن ذآك المُنقضي

لِماَ تَعضُ علي شِفَاهِكَ وتَمتعض ??!

لِماَ ذَاكَ التَهجُم والشُرود ??!

شَمسٌ تَشرق وأُخرى تَغربُ

ثِق بي الـأَمر لـا يَحتاجُ مِنا مَجهوداً بَالغاً
فقط تَمعن جَيداً بين أَروقة كَلماتِي ;
وحَاول مَعي أَن نَرسم تِلك اللوحَةُ ليومِنا كما نتمناهُ
ولنحتفظ سوياً بِتلك الـأَلوان التي نَعشقها ;
لنُضيف عليها مِن حِين لـأَخر رُموز نكسِبهاَ
أَملـاً ; بهاءاً ; سِحراً ; بهجةً لـا تَنتهي
الـأَن .
أَلديكم النِية لِقَبول دَعوتِيِ .!!
إِنهاَ دَعوةً نادراً ما تَجدهاااَ
إِنهاَ دَعوةٌ لِلحَياة ولَكِن بِشَكلٍ مُختلف !!


http://media.tumblr.com/tumblr_m6mjojXWEh1qeq3rf.jpg




مررت من هنا وتصفحت فوق جدارك فعجبني ان اترك لك شيء لتذكرني به
دمت بحفظ الرحمن

رتاج

آدم آدم
11-06-2012, 03:51 AM
اختي الغالية رتاج
**************
تعلمين كم لكـ(ي) من احترام عندي ...
ولكـ(ي) كل تقديري وودي ....
ما زلتي متفضلة في كل مروركـ(ي) ...
وانت سيدة تعجبني طريقة نحتكـ(ي) للكلمات ...
الا انني ياسيدتي مجنون (بالكتابة) اختلف عن كل من تعرفين !!!
ها انا اتجاوز عقدي الثالث وانا اقرأ في اليوم اكثر من 6 ساعات .. واكتب بقدر نصف ما اقرأ ..
فانا لستُ بمراهق ... !!
اجمع كلماتي لكي اكسب بها اعجاب غيري !!
و لا بمسابق ...!
جئت اباري بحروفي من حولي ...
ولا انا بشاعر ...
فأتصدى بقصائدي من ينافسني ..!!
انا يا سيدتي ..
وبشكل بسيط جداً ..
هارب من الضوضاء الى السكون ...
ولم اجد مكان هادئ حتى في السكون ..!!
الا ما تكرمتي به عليَّ ...
هذا الجدار ...
فانت اول من قيمه ...واحترمه ..
وانت من سعى الى نقله ...هنا ...
وهذه كلها لك ديون في عنقي ...
ياليت لي طريق اقوم بتسديدها اليكـ(ي) ...
لذا بعد كل الذي قلت لكـ(ي) ...
وبعد شكر دعوتكـ(ي)..
يكفيني من مملكتكم وبعد اذنكم ..
هذا الجدار ...
لا ارتجي تقييم ...
و لا اطالب بوسام ...
ولا اسعى الى منصب او منافسة مع احد ...
فانا اعرف نفسي من انا ...
"ورحم الله امرؤٌ عرف قدر نفسه"
وان شئتـ(ي) ايتها الغالية ...
اختاً محترمةً عزيزة ...
تشرفيني بزيارتكـ(ي) متى شئتـ(ي) ...
خالص دعائي لك ...
وارجو عذرك ...

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-06-2012, 07:19 AM
رباعيات عمر الخيام كاملة
الجزء الاول


اجمل القصائد المترجمة في التاريخ لعمر الخيام

ترجمة: احمد رامي

(ارجو من الاعزاء والعزيزات ان كل زائر يختار مقطع يعجبه )

*********************

سمعتُ صوتاً هاتفاً في السّحَر

نادى مِن الحانِ : غُفاة البشَر

هبُّوا املأوا كأس الطلى قبَل أن

تَفعم كأس العمرْ كفّ القدَر

---

أحسُّ في نفسي دبيب الفناء

ولم أصَب في العيشِ إلاّ الشقاء

يا حسرتا إن حانَ حيني ولم

يُتحْ لفكري حلّ لُغز القضاء

---

أفق وهات الكأس أنعمُ بها

واكشف خفايا النفس مِن حُجبها

وروّ أوصالي بها قَبلَما

يُصاغ دنّ الخمَر مِن تُربها

---

تروحُ أيامي ولا تغتدي

كما تهبُّ الريح في الفدفدِ

وما طويتَ النفس هماً عَلى

يومين : أمسْ المنقضى والغدِ

---

غدٌ بِظَهْرِ الغيب واليوم لي

وكم يخيبُ الظنُّ في المقبلِ

ولَستُ بالغافلِ حتى أرى

جمالَ دنيايَ ولا أجتلي

---

سمعتُ في حلمي صوتاً أهابَ

ما فتَّق النّوم كمام الشبابَ

أفق فإنَّ النّوم صنو الردى

واشرب فمثواكَ فراش الترابَ

---

قَد مزَّق البدرُ سنَار الظلام

فأغنم صفَا الوقت وهات المدام

واطرب فإنَّ البدر مِن بعدنا

يسري علينا في طباقِ الرغام

---

سأنتحي الموتَ حثيث الورود

ويَنمحي اسمي مِن سجِل الوجود

هات أسقنيها يا مُنى خاطري

فغايةُ الأيام طولْ الهجود

---

هات أسقنيها أيهذا النديم

أخضَب مِن الوجهِ اصِفرار الهموم

وإن أمُتْ فاجعَل غسولي الطلى

وقدَّ نعشيَ مِن فروعِ الكروم

---

إن تُقتلَع مِن أصلِها سُرحتي

وتصبحُ الأغصان قَد جفَّت

فصغْ وعاء الخمَر مِن طينتي

واملأهُ تسرِ الروح في جثتي

---

لَبستُ ثوبَ العيش لم أُستشَر

وحرتُ فيه بين شتّى الفِكَر

وسوفَ أنضو الثوب عنّي ولم

أُدرك لماذا جئتُ ، أينَ المقر

---

نمضي وتبقى العيشةُ الراضية

وتنمحي آثارُنا الماضية

فقَبل أن نَحيا ومِن بعدِنا

وهذه الدُنيا علَى ما هيه

---

طَوت يدُ الأقدار سفرَ الشباب

وصوَّحت تلكَ الغصون الرطاب

وقَد شدا طيرُ الصبى واختفى

متى أتى . يا لهفا . أينَ غاب

---

الدهرُ لا يعطي الَّذي نأمل

وفي سبيلِ اليأس ما نَعمَل

ونحنُ في الدُنيا علَى همّها

يسُوقنا حادي الردى المُعجّل

---

أفق خفيفَ الظَّل هذا السّحَر

وهاتها صرفاً ونَاغِ الوتر

فما أطاَل النّوم عمراً ولا

قصَّر في الأعمارِ طول السهَر

---

اشرب فمثواكََ التراب المهيلِ

بلا حبيب مؤنسٍ أو خليل

وانشق عبير العيش في فجرهِ

فليسَ يزهو الورد بعدَ الذبولِ

---

كم آلم الدهر فؤاداً طعين

وأسلم الروح ظعين حزين

وليسَ ممَن فاتَنا عائدٌ

أسألهُ عن حالةِ الراحلين

---

يا دهرُ أكثرت البلى والخراب

وَسُمْتَ كُلّ الناس سوء العذاب

ويا ثرى كم فيكَ مِن جوهرٍ

يبينْ لو يُنبَش هذا التراب

---

وكم توالى الليل بعدَ النهار

وطالَ بالأنجمِ هذا المدار

فامشِ الهوينا إنَّ هذا الثرى

مِن أعينٌ ساحرةِ الأحورار

---

أينَ النديم السمح أينَ الصبوح

فقد أمضَّ الهمّ قلبي الجريح

ثلاثةٌ هنّ أحبُّ المُنى

كأسٌ وأنغامٌ ووجهٌ صبيح

---

نفُوسنا ترضى احتِكام الشراب

أرواحنا تفدى الثنايا العِذاب

وروح هذا الدنَّ نستّلهُ

ونستقيهِ سائِغاً مُستطَاب

---

يا نفسَ ماهذا الأسى والكدر

قَد وقعَ الإثم وضاع الحذر

هَل ذاقَ حلو العفوَ إلاّ الَّذي

أذنبَ والله عفَا واغتفر

---

نلبسُ بينَ الناس ثوب الرياء

ونحنُ في قبضةِ كفّ القضاء

وكم سعينا نرتجي مهرباً

فكانَ مسعَانَا جميعاً هباء

---

لم تَفتَحَ الأنفسَ باب الغيوب

حتى تَرى كيفَ تسأم القلوب

ما أتعس القلبَ الَّذي لم يَكد

يلتأم حتى أنكأتهُ الخطوب

---

عامل كاهليك الغريب الوفي

واقطع مِن الأهلِ الَّذي لا يفي

وعِف زلالاً ليسَ فيه الشفا

واشرب زعافَ السمّ لو تشتفي

---

أحسن إلى الأعداء والأصدقاء

فإنَّما أُنس القلوب الصفَاء

واغفر لأصحابكَ زلاّتهم

وسامح الأعداء تَمْحُ العِداء

---

عاشر مِن الناسِ كبار العقول

وجانب الجهّال أهل الفضول

واشرب نقيعَ السمّ مِن عاقلٍ

واسكب علَى الأرضِ دواء الجهول

---

يا تارك الخمرَ لماذا تلوم

دعني إلى ربي الغفور الرحيم

ولا تُفاخرني بهجرِ الطلى

فأنتَ جانِ في سوِاها أثيم

---

أطفىء لظَى القلب ببرد الشراب

فإنَّما الأيام مثلَ السحَاب

وعيشُنا طيف خيالٍ ، فَنل

حظّكَ منهُ قبلَ فوَت الشباب

---

بستانُ أيامك نامي الشجَر

فكيفَ لا تقطفُ غضّ الثمَر

اشرب فهذا اليوم إن أدبرت

به اللَّيالي لم يعدهُ القدر

---

جادت بساط الروض كفُّ السحَاب

فنزّه الطرفَ وهات الشراب

فهذه الخضرةَ مِن بِعدنا

تنمو علَى أجسادِنا في التراب

---

وإن توافِ العشب عندَ الغدير

وقَد كسَا الأرض بساطاً نضير

فامشِ الهوينا فوقهُ . إنه

غذّتهُ أوصالُ حبيبٌ طرير

---

يا نَفس قَد آدكِ حملُ الحزن

يا روح مقدور فُراق البدن

إقطف أزاهير المُنى قبلَ أن

يجفَّ مِن عيشك غضّ الفنن

---

يحلو ارتشاف الخمَر عندَ الربيع

ونشرُ أزهار الروابي يضوع

وتعذّب الشكوى إلى فاتنٍ

علَى شفا الوادي الخصيب الينيع

---

فلا تَتب عن حسوِ هذا الشراب

فإنَّما تَندمُ بعدَ المتَاب

وكيفَ تصحو وطيور الربى

صدّاحةٌ والروض غضّ الجناب

---

زخارفُ الدُنيا أساس الألم

وطالبُ الدُنيا نديم الندم

فكن خليَّ البال مِن أمرها

فكلُّ ما فيها شقاءٌ وهم

---

وأسعدْ الخلقْ قليل الفضول

مَن يهجر الناس ويرضى القليل

كأنهُ عنقاءَ عندَ السّهى

لا بومةٌ تنعبُ بينَ الطلول

---

مَن يحسبَ المال أحبَّ المُنى

ويزرع الأرضَ يريد الغِنى

يفارق الدُنيا ولم يُختَبر

في كدَّهِ أحوال هذى الدُنى

---

سرى بجسمي الغضَّ ماء الفناء

وسار في روحي لهيب الشقاء

وهمتُ مثلَ الريحَ حتى ذرَت

تُرابَ جسمي عاصفات القضاء

---

يامَن يَحارُ الفَهمُ في قدرتك

وتطلبُ النَفسُ حمى طاعتك

أسكرَني الإثمُ ولكنّني

صحوَت بالآمال في رحمتك

---

لم أشرب الخمَر ابتغاء الطرَب

ولا دعتني قلّةٌ في الأدب

لكنَّ إحساسي نزّاعاً إلى

إطلاق نفسي كانَ كلّ السبب

---

أفنيتُ عمري في اكتناهِ القضاء

وكشفُ ما يحجبهُ في الخفاء

فلم أجد أسرارهُ وانقضى

عمري وأحسستُ دبيب الفناء

---

أطاَل أهل الأنَفس الباصره

تفكيرهم في ذاتِك القادره

ولم تزلْ يا ربْ أفهامهم

حيرى كهذى الأنجمُ الحائره

---

لم يجنِ شيئاً مِن حياتي الوجود

ولن يضير الكون أنَّي أُبيد

وا حيرتي ما قالَ لي قائلٌ

ماذا اشتعالُ الروح ! كيفَ الخمود

---

إذا انطوى عيشي وحانَ الأجل

وسدَّ في وجهي باب الأمل

قَرَّ حبَاب العمر في كأسهِ

فَصَّبها للموتِ ساقي الأزل

---

إن لم أكنْ أخلصتُ في طاعتك

فإنّني أطمعُ في رحمتك

وإنَّما يشفعُ لي أنّني

قَد عشتُ لا أُشرك في وحدتك

---

يا ربْ هيىء سببَ الرزق لي

ولا تذقني منّةَ المُفضلِ

وابقني نشوانَ كيما أرى

روحي نَجتْ مِن دائِها المعضلِ

---

أفنيت عمري في ارتقابِ المُنى

ولم أذق في العيشِ طعم الهنا

وإنَّني أُشفقَ أن يَنقَضي

عمري وما فارقت هذا العَنا

---

لم يبرحَ الداء فؤادِي العليل

ولم أنل قصدي وحانَ الرحيل

وفات عمري وأنا جاهلٌ

كتابَ هذا الدهر جمّ الفصول

---

صفَا لكَ اليوم ورقَّ النسيم

وجالَ في الأزهارِ دمع الغيوم

ورجّعَ البلبل ألحانهُ

يقول هيّا اطرب وخلّ الهموم

---

الدرع لا تمنعُ سهم الأجل

والمال لا يدفعهُ إن نزل

وكلُّ ما في عيشنا زائلٌ

لا شىءَ يبقى غيرَ طيب العمل

---

اللهُ يدري كلُّ ما تُضمر

يعلمُ ما تُخفي وما تُظهر

وإن خدعتَ الناس لم تستطع

خدِاع مَن يطوي ومَن يَنشر

---

آدم آدم
11-06-2012, 07:21 AM
رباعيات عمر الخيام كاملة
الجزء الثاني


اجمل القصائد المترجمة في التاريخ لعمر الخيام

ترجمة: احمد رامي

(ارجو من الاعزاء والعزيزات ان كل زائر يختار مقطع يعجبه )
************
وإنَّما بالموت كلٌ رهين

فاطرب فما أنتَ مِن الخالدين

واشرب ولا تَحمل أسىً فادحاً

وخلّ حمل الهم للاحقين

---

رأيت خزّافاً رحاهُ تَدور

يجدُّ في صوغِ دنانِ الخمور

كأنهُ يخلطُ في طينها

جمجمة الشاهِ بساق الفقير

---

تمتلكُ الناس الهوى والغرور

وفتنةُ الغيدِ وسُكنى القصور

ولو تُزال الحجبُ بانت لهم

زخارف الدُنيا وعُقبى الأمور

---

إن الَّذي تأنس فيه الوفاء

لا يحفظ الودَّ وعهدَ الأخاء

فعاشر الناس علَى ريبةٍ

منهم ولا تُكثر مِن الأصدقاء

---

زاد الندى في الزهرِ حتى غدا

مُنحنياً مِن حملِ قطر الندى

والكُم قَد جمعَ أوراقهُ

فظلَّ في زهرِ الربى سيّدا

---

وأسعد الخلق الَّذي يُرزق

وبابهُ دونَ الورى مُغلق

لا سيَّد فيهم ولا خادم

لهم ولكن وادعٌ مُطلق

---

قلبي في صدري أسيرٌ سجين

تُخجلهُ عشرةُ ماءٍ وطين

وكم جرى عزمي بتحطيمه

فكانَ يَنهاني نداءُ اليقين

---

مصباحُ قلبي يستمدُ الضياء

مِن طلعةِ الغيدِ ذوات البهاء

لكنّني مثلَ الفراش الَّذي

يسعى إلى النّورِ وفيهِ الفناء

---

طبعي ائتناسي بالوجوه الحِسان

وديدني شرِبَ عِتاق الدِنان

فاجمع شتات الحظَّ وانعم بها

مِن قبلِ أن تطويكَ كفّ الزمان

---

تَعاقبُ الأيام يُدني الأجل

ومرّها يطويكَ طيّ السجِل

وسوف تَفنى وهي في كرّهِا

فقَضّ ما تغنمهُ في جذل

---

لا تَشغل البَال بماضي الزمان

ولا بَآتي العيش قبلَ الأوان

واغنم مِن الحاضرِ لذّاتهِ

فليسَ في طبعِ اللَّيالي الأمان

---

قيلَ لدى الحشر يكون الحساب

فيغضب الله الشديدَ العقاب

وما انطوى الرحمن إلاّ علَى

إنالةِ الخير ومنح الثواب

---

كانَ الَّذي صوّرني يعلمُ

في الغيبِ ما أجني وما آثمُ

فكيفَ يجزيني علَى أنّني

أجرمتُ والجرمُ قضاً مبرمُ

---

هات اسقني كأس الطلى السلسلِ

وغنّني لحناً مع البلبلِ

فإنَّما الإبريق في صبهِ

يَحكي خرير الماء في الجدولِ

---

الخمَرُ في الكأسِ خيالٌ ظريف

وهي بجوفِ الدنّ روحٌ لطيف

أبعد ثقيل الظَّل عن مجلسي

فإنَّما للخمَر ظلٌ خفيف

---

بابُ نديمي ذو الثنايا الوضاح

وبيننا زهرٌ أنيقٌ وراح

وافتضَّ مِن لؤلؤِ أصدافها

فافترَّ في الآفاقِ ثغرُ الصباح

---

نارُ الهوى تمنعُ طيب المنام

وراحةُ النفس ولذُّ الطعام

وفاتر الحبُّ ضعيف اللّظى

منطفىء الشعلةَ خابي الضرام

---

القلبُ قَد أضناهُ عِشق الجمال

والصدرُ قَد ضاقَ بما لا يُقال

يا ربْ هل يُرضيك هذا الظما

والماءُ ينساب أمامي زُلال

---

خلقتني يا ربْ ماءً وطين

وصغتني ما شئتَ عزاً وهون

فما احتيالي والَّذي قَد جرى

كتبتهُ يا ربْ فوقَ الجبين

---

ويا فؤادي تلكَ دُنيا الخيال

فلا تنؤ تحتَ الهموم الثقال

وسلّم الأمر فمَحوَ الَّذي

خطّت يدُ المقدار أمرٌ مُحال

---

وإنَّما نحنُ رخاخ القضاء

ينقلنا في اللوحِ أنّى يشاء

وكلُّ مَن يفرغ مِن دورهِ

يُلقَى به في مستقّرِ الفناء

---

رأيتُ صفّاً مِن دنانٍ سرى

ما بينها همسُ حديثٍ جرى

كأنّها تسألُ : أينَ الَّذي

قَد صاغَنا أوباعَنا أو شرى

---

سطا البلى فاغتالَ أهلَ القبور

حتى غدوا فيها رُفاتاً نَثير

أينَ الطلى تتركني غائباً

أجهلُ أمر العيشَ حتى النشور

---

إذا سقاني الموت كأس الحمام

وضمَّكم بعدي مجال المدام

فأفردوا لي موضعي واشربوا

في ذكرِ مَن أضحى رهين الرجام

---

عن وجنة الأزهار شفَّ النقاب

وفي فؤادي راحةٌ للشراب

فلا تَنمْ فالشمس لما يزل

ضياؤها فوقَ الربى والهضاب

---

فكم علَى ظهرِ الثرى مِن نيام

وكم مِن الثاوينِ تحت الرغام

وأينما أرمي بعيني أرى

مشيّعاً أو لهزةً للحمام

---

يا ربْ في فهمك حَار البشرْ

وقصَّر العاجز والمقتدرْ

تَبعثُ نجواكَ وتبدو لهم

وهم بلا سمعٍ يعي أو بصَرْ

---

بيني وبينَ النفس حربٌ سجَال

وأنتَ يا ربي شديدَ المحُال

أنتظر العفو ولكنّني

خَجلان مِن علمك سوء الفعال

---

شقَّت يدُ الفجر سِتار الظلام

فانهض وناولني صبوح المدام

فكم تُحيّينا لهُ طلعةٌ

ونحنُ لا نملكُ ردَّ السلام

---

مُعاقروا الكأس وهم سادرون

وقائموا اللَّيل وهم ساجدون

غرقى حيارى في بحارِ الُنّهى

والله صاحٍ والورى غافلون

---

كُنّا فَصرنا قطرةٌ في عباب

عشنا وعُدنا ذرّةٌ في التراب

جئنا إلى الأرضِ ورحنا كما

دبَّ عليها النمل حيناً وغاب

---

لا أفضح السرّ لعالٍ ودون

ولا أطيل القول حتى يبَين

حالي لا أقوى علَى شرحها

وفي حنايا الصدر سرّي دفين

---

أولى بهذى الأعين الهاجده

أن تغتدي في أُنسها ساهده

تَنَّفَس الصبحُ فقم قبلَ أن

تحرمهُ أنَفَاسنا الهامده

---

هل في مجالِ السكون شىءٌ بديع

أحلى مِن الكأسِ وزهرُ الربيع

عجبتُ للخمّار هل يشترى

بمالهِ أحسنَ مما يبيع !0

---

هوى فؤادي في الطلى والحباب

وشجو أذني في سماعِ الرباب

إن يَصغْ الخزّاف مِن طينتي

كوباً فأترعُها ببرد الشراب

---

يا مدَّعي الزهدَ أنا أكرمُ

مِنكَ ، وعقلي ثملاً أحكمُ

تَستنزفُ الخلقَ وما أستقي

إلاّ دمُ الكرم فمَن آثمُ

---

الخمَرُ كالورد وكأس الشراب

شفّت فكانت مثل وردٍ مُذاب

كأنَّما البدر نَثا ضوءهِ

فكان حوَل الشّمس منهُ نقاب

---

لا تَحسبوا أنّي أخاف الزمان

أو أرهب الموت إذا الموت حان

الموت حقٌ . لَستُ أخشى الردى

وإنَّما أخشى فوات الأوان

---

لا طيبَ في الدُنيا بغيرِ الشراب

ولا شجيَّ فيها بغيرِ الرباب

فكّرت في أحوالهِا لم أجد

أمتعُ فيها مِن لقاءِ الصحاب

---

عش راضياً واهجر دواعي الألم

واعدل مع الظَالم مهما ظلَم

نهايةُ الدُنيا فناءٌ فَعش

فيها طليقاً واعتبرها عدم

---

لا تأمل الخلَّ المقيم الوفاء

فإنَّما أنتَ بدنيا الرياء

تحمَّل الداء ولا تلتمس

لهُ دواءً وانفرد بالشقاء

---

اليوم قَد طابَ زمان الشباب

وطابت النفس ولذَّ الشراب

فلا تَقُل كأس الطلى مُرّةٌ

فإنَّما فيها مِن العيشِ صاب

---

وليسَ هذا العيش خلداً مقيم

فما اهتمامي مُحدثٌ أم قديم

سنَترك الدُنيا فما بالنا

نضيّعُ منها لحظَات النعيم

---

حتَّامٌ يُغري النفس برقّ الرجاء

ويُفزع الخاطَر طيف الشقاء

هات اسقنيها لَستُ أدري إذا

صعَّدتُ أنفاسي رددتُ الهواء

---

دنياكَ ساعات سُراع الزوال

وإنَّما العُقبى خلود المآل

فهل تَبيع الخُلد يا غافلاً

وتشتري دنيا المُنى والضّلال

---

يامَن نسيتَ النار يوم الحساب

وعفَت أن تشربَ ماء المتَاب

أخافُ إن هبَّت رياح الردى

عليكَ أن يأنفَ مِنكَ التراب

---

يا قلب كم تشقى بهذا الوجود

وكلّ يوم لك همٌ جديد

وأنتِ يا روحي ماذا جنَتْ

نفسي وأُخراكِ رحيلٌ بَعيد

---

تناثرتْ أيام هذا العمرْ

تنَاثرُ الأوراق حوَل الشجرْ

فانعم مِن الدُنيا بلذّاتها

مِن قبلِ أن تسفيكَ كفّ القدر

---

لا توحشَ النفس بخوف الظّنون

واغنم مِن الحاضرِ أمَنْ اليقين

فقد تساوى في الثرى راحلٌ

غداً وماضٍ مِن ألوف السنين

---

مررتُ بالخزّاف في ضحوةٍ

يصوغُ كوب الخمَر مِن طينةٍ

أوسعَها دعّاً فقاَلت لهُ

هل أقفرَتْ نَفسُكَ مِن رحمةٍ

---

لو أنّني خُيَّرت أو كانَ لي

مفتاحُ باب القدر المقفلِ

لاخترتَ عن دنيا الأسى أنّني

لم أهبطَ الدُنيا ولم أرحلِ

---

هبطتُ هذا العيش في الآخرين

وعشتُ فيه عيشةَ الخاملين

ولا يوافيني بما ابتغي

فأينَ منّي عاصفات المنون

آدم آدم
11-06-2012, 07:50 AM
لو أنّني خُيَّرت أو كانَ لي

مفتاحُ باب القدر المقفلِ

لاخترتَ عن دنيا الأسى أنّني

لم أهبطَ الدُنيا ولم أرحلِ

---
مازال بصيص الامل ...
يحدو بي اليكـ(ي) ...
قابعٌ هنا امام جداري الحزين ...
لا افرق بين الصخب والسكون ...
والقلب جذوة من النار اشتعل ...
ما كان هذا الرجاء ...
منكـ(ي) ايها النقاء ....
مازال جداري ينتظر ...
حروفك ويلقمني علقم الصبر ...
قلت لهُ : ويحك لم تعدكَ بشيء !!!
قال : في عينيها قرأت الوعود ...!
وسألني : وانت مالذي يشغلك ؟
قلت : مالي امل سواها ...
قال : هل وعدتك هيَّ ؟
قلت : هذه حروفها مازالت على ظلامك تنير ...!
قال : لم تصرح فيها بشيءٍ خطير ...!!
قلت : الاسرار بين سطورها !!
قال : أتقرأ ما بين السطور ...!
قلت : لا معنٍ لما ظهر من حروف !!
بل ان ما بين سطورها يكمن المعنى الصحيح !!
كالفرق بين كلام الشفتين .. وقبلتهما !!
قال مستهزاءًاً : اذن اين سيدة الوفاء ...؟
قلت : لا بد ان الذي غيبها ليس من الجفاء ...
عسر وهم سببا لها العناء ...
قال : وما عندك لها ..؟
قلت : لا املك الا الدعاء ...
يحرسها ويعيدها لنا سالمة ربُّ السماء ..
قال : اذن اكمل الدعاء ..
سأبقى ادعو لكـ(ي) ....
الى ان ترجعي بعد هذا الجفاء...

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-06-2012, 08:10 AM
ملحمة المواكب
*****************
(1)
الخير في الناس مصنوع إذا جبروا ..... والشر في الناس لا يفنى وان قبروا

واكثر الناس آلات تحركها . ............ أصابع الدهر يوما ثم تنكسر

فلا تقولن هذا عالم علم ... .............. ولا تقولن ذاك السيد الوقر

فأفضل الناس قطعان يسير بها .............. صوت الرعاة ومن لم يمش يندثر

ليس في الغابات راع .. .......... لا ولا فيها القطيع

فالشتا يمشي ولكن ... ............ لا يجاريه الربيع

خلق الناس عبيدا ...... .. .......... للذي يأبا الخضوع

فإذا ما هب يوما ........... ....... سائرا سار الجميع

أعطني الناي وغني ......... .. ..... فالغنا يرعى العقول

وأنيني الناي أبقى .................. . من مجيد وذليل

آدم آدم
11-06-2012, 08:11 AM
ملحمة المواكب

(2)
*****************
وما الحياة سوى نوم تراوده ....... .......أحلام من بمراد النفس يأتمر

والسر في النفس حزن النفس يستره ...... فان تولى فبالأفراح يستتر

والسر في العيش رغد العيش يحجبه . ..... فان أزيل تولى حجبه الكدر

فان ترفعت عن رغد وعن كدر ........... جاورت ظل الذي حارت به الفكر

ليس في الغابات حزن .... ............ لا ولا فيها الهموم

فإذا هب نسيم .............. .......... لم تجئ معه السموم

وغيوم النفس تبدو ... ..... ............ من ثناياها النجوم

أعطني الناي وغن .......... .......... فالغنا يمحو المحن

وانين الناي يبقى .............. ........ بعد أن يفنى الزمن

(2)

آدم آدم
11-06-2012, 08:14 AM
ملحمة المواكب

(3)
*****************
وقل في الأرض من يرضى الحياة كما ...... تأتيه عفوا ولم يحكم به الضجر

لذاك قد حولوا نهر الحياة إلى ..... ..... أكواب وهم إذا طافوا بها خدروا

فالناس أن شربوا سروا كأنهم .......... رهن الهوى وعلى التخدير قد فطروا

فذا يعربد أن صلى وذاك إذا .. ............ أثرى وذلك بالأحلام يختمر

فالأرض خمارة والدهر صاحبها ....... وليس يرضى بها غير الألي سكروا

فإن رأيت أخا صحوا فقل عجبا! .. ....... هل استظل بغيم ممطر قمر؟

ليس في الغابات سكر .................. من مدام أو خيال

فالسواقي ليس فيها .................... غير إكسير الغمام

إنما التخدير ثدي ...... .................... وحليب للأنام

فإذا شاخوا وماتوا ....................... بلغوا سن الفطام

اعطني الناي وغن ................... فالغنا خير الشراب

وانين الناي يبقى ................... بعد أن تفنى الهضاب

آدم آدم
11-06-2012, 08:15 AM
ملحمة المواكب

(4)
*****************
والدين في الناس حقل ليس يزرعه . ....... غير الألي لهم في زرعه وطر

من آمل بنعيم الخلد مبتشر ......... ....... ومن جهول يخاف النار تستعر

فالقوم لولا عقاب البعث ما عبدوا ......... ربا ولولا الثواب المرتجى كفروا

كأنما الدين ضرب من متاجرهم ........ أن واظبوا ربحوا أو أهملوا خسروا

ليس في الغابات دين .... ............. لا ولا الكفر القبيح

فإذا البلبل غنى ....... ............... لم يقل هذا الصحيح

أن دين الناس يأتي ....... ........... مثل ظل ويروح

لم يقم في الأرض دين .......... ..... بعد طه والمسيح

أعطني الناي وغن ............ .. فالغنا خير الصلاة

وانين الناي يبقى ... ............. بعد أن تفنى الحياة

آدم آدم
11-06-2012, 08:16 AM
ملحمة المواكب

(5)
*****************
والعدل في الأرض يبكي الجن لو سمعوا .به ويستضحك الأموات لو نظروا

فالسجن والموت للجانين أن صغروا ...... والمجد والفخر والإثراء أن كبروا

فسارق الزهر مذموم ومحتقر . ..... وسارق الحقل يدعى الباسل الخطر

وقاتل الجسم مقتول بفعلته ... ....... وقاتل الروح لا تدري به البشر

ليس في الغابات عدل ..... ......... لا ولا فيها العقاب

فإذا الصفصاف ألقى ..... .......... ظله فوق التراب

لا يقول السرو هذي ........ ....... بدعة ضد الكتاب

أن عدل الناس ثلج ......... ....... أن رأته الشمس ذاب

أعطني الناي وغن ............ .... فالغنا عدل القلوب

وأنيني الناي يبقى ......... ........ بعد أن تفنى الذنوب

آدم آدم
11-06-2012, 08:18 AM
ملحمة المواكب

(6)
*****************
والحق للعزم، والأرواح أن قويت .... .. سادت وان ضعفت حلت بها الغير

ففي العرينة ريح ليس يقربه ... ........ بنو الثعالب غاب الأسد أم حضروا

وفي الزرازير جبن وهي طائرة . ...... وفي البزاة شموخ وهي تحتضر

والعزم في الروح حق ليس ينكره ... .. عزم السواعد شاء الناس أم نكروا

فان رأيت ضعيفا سائدا فعلى .. ......... قوم إذا ما رأوا أشباههم نفروا

ليس في الغابات عزم ..... ..... لا ولا فيها الضعيف

فإذا ما الأسد صاحت ... ........ لم تقل هذا المخيف

أن عزم الناس ظل ...... ...... في فضا الفكر يطوف

وحقوق الناس تبلى ... ......... مثل أوراق الخريف

أعطني الناي وغن ... .......... فالغنا عزم النفوس

وانين الناي يبقى . ............. بعد أن تفنى الشموس

آدم آدم
11-06-2012, 08:20 AM
ملحمة المواكب

(7)
*****************
والعلم في الناس سبل بان أولها ....... أما أواخرها فالدهر والقدر

وأفضل العلم حلم أن ظفرت به .. ..... وسرت ما بين أبناء الكرى سخروا

فان رأيت أخا الأحلام منفردا . ........ عن قومه وهو منبوذ ومحتقر

فهو النبي وبرد الغد يحجبه .. ........ عن أمة برداء الأمس تأتزر

وهو الغريب عن الدنيا وساكنها .... ... وهو المجاهر لام الناس أو عذروا

وهو الشديد وان أبدى ملاينة ........ ... وهو البعيد تدانى الناس أم هجروا

ليس في الغابات علم ........... لا ولا فيها الجهول

فإذا الأغصان مالت . ... ........ لم تقل هذا الجليل

أن علم الناس طراً ... ..... ..... كضباب في الحقول

فإذا الشمس أطلت ... ..... ..... من ورا الأفق يزول

أعطني الناي وغن ... . ...... فالغنا خير العلوم

وأنين الناي يبقى .......... .. بعد أن تطفى النجوم

آدم آدم
11-06-2012, 08:21 AM
ملحمة المواكب

(8)
*****************
والحر في الأرض يبني من منازعه .. ..... سجنا له وهو لا يدري فيؤتسر

فان تحرر من أبناء بجدته ..... ............ يظل عبدا لمن يهوى ويفتكر

فهو الأريب ولكن في تصلبه ...... ........ حتى وللحق بطل بل هو البطر

وهو الطليق ولكن في تسرعه ....... ....... حتى إلى أوج مجد خالد صغر

ليس في الغابات حر ..... ....... لا ولا العبد الذميم

إنما الأمجاد سخف ... .......... وفقاقيع تعوم

فإذا ما اللوز ألقى ....... ......... زهره فوق الهشيم

لم يقل هذا حقير ........ ......... وأنا المولى الكريم

أعطني الناي وغن ... ......... فالغنا مجد أثيل

وانين الناي أبقى ...... ........ من زنيم وجليل

آدم آدم
11-06-2012, 08:22 AM
ملحمة المواكب

(9)
*****************
واللطف في الناس أصداف وان نعمت ... أضلاعها لم تكن في جوفها الدرر

فمن خبيث له نفسان: واحدة .......... .. من العجين وأخرى دونها الحجر

ومن خفيف ومن مستأنث خنث ....... تكاد تدمي ثنايا ثوبه الإبر

واللطف للنذل درع يستجير به .... .... أن راعه وجل أو هاله الخطر

فان لقيت قويا لينا فبه ................ . لأعين قد فقدت أبصارها البصر

ليس في الغاب لطيف ... ...... لينه لين الجبان

فغصون البان تعلوا ....... .... في جوار السنديان

وإذا الطاووس أعطي .. ....... حلة كالأرجوان

فهو لا يدري أحسن ..... ...... فيه أم فيه افتتان

أعطني الناي وغن .. ....... فالغنا لطف الوديع

وأنيني الناي أبقى ...... .... من ضعيف وضليع

آدم آدم
11-06-2012, 08:24 AM
ملحمة المواكب

(9)
*****************
والظرف في الناس تمويه وأبغضه ...... ظرف الألي في فنون الإقتدا مهروا

من معجب بأمور وهو يجهلها ... ........ وليس فيها له نفع ولا ضرر

ومن عتي يرى في نفسه ملكا ....... ..... في صوتها نغم في لفظها سور

ومن شموخ غدت مرآته فلكا .... ......... وظله قمرا يزهو ويزدهر

ليس في الغاب ظريف ........... ظرفه ضعف الضئيل

فالضبا وهي عليل ...... ........... ما بها سقم العليل

أن بالأنهار طعما ..... ......... مثل طعم السلسبيل

وبها هول وعزم ......... ..... يجرف الصلد الثقيل

أعطني الناي وغن ....... ....... فالغنا ظرف الظريف

وأنين الناي أبقى .... ............ من رقيق وكثيف

آدم آدم
11-06-2012, 08:26 AM
ملحمة المواكب

(10)
*****************
والحب في الناس أشكال وأكثرها . ..... كالعشب في الحقل لا زهر ولا ثمر

وأكثر الحب مثل الراح أيسره .. ....... يرضي وأكثره للمدمن الخطر

وان الحب أن قادت الأجسام موكبه . ..... إلى فراش من الأغراض ينتحر

كأنه ملك في الأسر معتقل ........ ....... يأبى الحياة وأعوان له غدروا

ليس في الغاب خليع .. ...... يدعي نبل الغرام

فإذا الثيران خارت . ........... لم تقل هذا الهيام

أن حب الناس داء ......... .... بين لحم وعظام

فإذا ولى شباب ....... ......... يختفي ذاك السقام

أعطني الناي وغن ...... ...... فالغنا حب صحيح

وأنين الناي أبقى ...... ........ من جميل ومليح
******************
ملحمة المواكب

(11)
*****************


فان لقيت محبا هائما كلفا ............. ...... في جوعه شبع في ورده الصدر

والناس قالوا هو المجنون ماذا عسى .... يبغى من الحب أو يرجو فيصطبر؟

أفي هوى تلك يستدمي محاجره ... ....... وليس في تلك ما يحلوا ويعتبر!

فقل هم البهم ماتوا قبلما ولدوا ........... أنى دروا كنه من يحيى وما اختبروا

ليس في الغابات عذل . ........ لا ولا فيها الرقيب

فإذا الغزلان جنت ...... ..... إذ ترى وجه المغيب

لا يقول النسر واها ..... ..... أن ذا شيء عجيب

إنما العاقل يدعى .......... .. عندنا الأمر الغريب

أعطني الناي وغن ......... .. فالغنا خير الجنون

وأنيني الناي أبقى ....... ..... من حصيف ورصين

آدم آدم
11-06-2012, 08:28 AM
ملحمة المواكب

(12)
*****************
وقل نسينا فخار الفاتحين وما .... .... ننسى المجانين حتى يغمر الغمر

قد كان في قلب ذي القرنين مجزرة .. ... وفي حشاشة قيس هيكل وقر

ففي انتصارات هذا غلبة خفيت ... ...... وفي انكسارات هذا الفوز والظفر

والحب في الروح لا في الجسم نعرفه . ... كالخمر للوحي لا للسكر ينعصر

ليس في الغابات ذكر ... .... غير ذكر العاشقين

فالألي سادوا ومادوا . ....... وطغوا بالعالمين

أصبحوا مثل حروف ....... . في أسامي المجرمين

فالهوى الفضاح يدعى .. ...... عندنا الفتح المبين

أعطني الناي وغن ...... ..... وانس ظلم الأقوياء

إنما الزنبق كأس ... ......... للندى لا للدماء
***************

ملحمة المواكب

(13)
*****************


وما السعادة في الدنيا سوى شبح ... .. يرجى فأن صار جسما مله البشر

كالنهر يركض نحو السهل مكتدحا ....... حتى إذا جاءه يبطي ويعتكر

لم يسعد الناس إلا في تشوقهم ...... .... .. إلى المنيع فإن صاروا به فتروا

فان لقيت سعيدا وهو منصرف .... ...... عن المنيع فقل في خلقه العبر

ليس في الغاب رجاء ... . ...... لا ولا فيها الملل

كيف يرجوا الغاب جزءا .... .... وعلى الكل حصل؟

وبما السعي بغاب ..... ...... أملا وهو الأمل؟

إنما العيش رجاء ..... ...... إحدى هاتيك العلل

أعطني الناي وغن ........ ... فالغنا نار ونور

وانين الناي شوق ............ . لا يدانيه الفتور

آدم آدم
11-06-2012, 08:30 AM
ملحمة المواكب

(13)
*****************
وغاية الروح طي الروح قد خفيت . ....... فلا المظاهر تبديها ولا الصور

فذا يقول هي الأرواح أن بلغت ... ........ حد الكمال تلاشت وانقضى الخبر

كأنما هي أثمار إذا نضجت ... ....... .... ومرت الريح يوما عافها الشجر

وذا يقول هي الأجسام أن هجعت .. ....... لم يبق في الروح تهويم ولا سمر

كأنما هي ظل في الغدير إذا ....... ....... تعكر الماء ولت وامحى الأثر

ظل الجميع فلا الذرات في جسد .......... تثوى ولا هي في الأرواح تحتضر

فما طوت شمأل أذيال عاقلة ... ............ إلا ومر بها الشرقي فتنتشر

لم أجد في الغاب فرقا .... ...... بين نفس وجسد

فالهوا ماء تهادى ... ........... والندى ماء ركد

والشذى زهر تمادى ........ .... والثرى زهر جمد

وظلال الحور حور .... ........ ظن ليلا فرقد

أعطني الناي وغن .... ....... فالغنا جسم وروح

وأنيني الناي أبقى ... .......... من غبوق وصبوح
**********************
ملحمة المواكب


(14)
*****************


والجسم للروح رحم تستكن به ... ...... حتى البلوغ فتستعلي وينغمر

فهي الجنين وما يوم الحمام سوى . ...... عهد المخاض فلا سقط ولا عسر

لكن في الناس أشباحا يلازمها . .......... عقم القسي التي ما شدها وتر

فهي الدخيلة والأرواح ما ولدت .. ......... من القفيل ولم يحبل بها المدر

وكم على الأرض من نبت بلا أرج ... ..... وكم علا الأفق غيم ما به مطر

ليس في الغاب عقيم . ............. لا ولا فيها الدخيل

أن في التمر نواة .............. .... حفظت سر النخيل

وبقرص الشهد رمز .... ............ عن قفير وحقول

إنما العاقر لفظ .................. صيغ من معنى الخمول

أعطني الناي وغن ............. ... فالغنا جسم يسيل

وأنين الناي أبقى ......... ...... من مسوخ ونغول

آدم آدم
11-06-2012, 08:33 AM
ملحمة المواكب
(15)
*****************
والموت في الأرض لابن الأرض خاتمة ...... وللأثيري فهو البدء والظفر

فمن يعانق في أحلامه سحرا . ...... ....... سيبقى ومن نام كل الليل يندثر

ومن يلازم تربا حال يقظته . ........ ..... يعانق الترب حتى تخمد الزهر

فالموت كالبحر، من خفت عناصره .... .. ...... يجتازه، وأخو الأثقال ينحدر

ليس في الغابات موت ... ....... لا ولا فيها القبور

فإذا نيسان ولى ............. .... لم يمت معه السرور

أن هول الموت وهم .. .......... ينثني طي الصدور

فالذي عاش ربيعا ....... ....... كالذي عاش الدهور

أعطني الناي وغن .... ........ فالغنا سر الخلود

وأنين الناي يبقى ....... ....... بعد أن يفنى الوجود

أعطني الناي وغن ..... ....... وانس ما قلت وقلتا

إنما النطق هباء ..... .......... فأفدني ما فعلتا

هل تخذت الغاب مثلي ..... ... منزلا دون القصور

فتتبعت السواقي ......... ...... وتسلقت الصخور؟

هل تحممت بعطر .... ........ وتنشفت بنور

وشربت الفجر خمرا ... ...... في كؤوس من أثير؟

هل جلست العصر مثلي ........ ... بين جفنات العنب

والعناقيد تدلت ..... ...... كثريات الذهب

هي للصادي عيون ..... ..... ولمن جاع الطعام

وهي شهد وهي عطر ...... .. ولمن شاء المدام

هل فرشت العشب ليلا .... . ..... وتلحفت الفضا

زاهدا في ما سيأتي ...... ....... ناسيا ما قد مضى؟

وسكوت الليل بحر .......... .. موجه في مسمعك

وبصدر الليل قلب ........ . ..... خافق في مضجعك

أعطني الناي وغن ..... ........ وانس داء ودواء

إنما الناس سطور ...... ........ كتبت لكن بماء

ليت شعري أي نفع . .......... في اجتماع وزحام

وجدال وضجيج ....... ....... واحتجاج وخصام؟

كلها أنفاق خلد ...... ......... وخيوط العنكبوت

فالذي يحيا بعجز ....... ...... فهو في بطء يموت

العيش في الغاب والأيام لو نظمت .......... في قبضتي لغدت في الغاب تنثر

لكن هو الدهر في نفسي له أرب .... ........ فكلما رمت غابا قام يعتذر

وللتقادير سبل لا تغيرها ...... ... والناس في عجزهم عن قصدهم قصروا

آدم آدم
11-06-2012, 04:49 PM
بسم الله خير الاسماء .... بسم الله رب الارض والسماء ...
ها انا ياربي عبدك بين يدك ...
ذليلاً .. حقيراً .. مسكين .. مستكيناً..
لا اجد لنفسي نفعا ً ...
ولا استطيع عنها دفعاً ...
فلا حول لي ولا قوة .... الا بك ...
حسبي الله وكفى ...
ليس من وراء الله منتهى ...
اللهم صل على محمد وآل محمد ...
وافعل بي ما انت اهله ولا تفعل بي ما انا اهله ....

آدم آدم
11-06-2012, 04:50 PM
دعاء يوم الثلاثاء :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والحمد حقه كما يستحقه حمدا كثيره
واعوذ بع من شر نفسي ان النفس لاماره بالسوء الا ما رحم ربي واعوذ
به من شر الشيطان الذي يزيدني ذنبا الى ذنبي واحترز به من كل جبار
فاجر وسلطان جائر وعدو قاهر. اللهم اجلعني من جندك فأن جندك هم
الغالبون واجلعني من حزبك فأن حزبك هم المفحلون، واجلعني من
اولياءك فأن اوليائك لا خوف عليهم ولا هم يحزنون. اللهم اصلح لي ديني
فأنه عصمه امري واصلح لي آخرتي فأنها دار مقري واليها من مجاوره
اللئام مفري واجعل الحياه زياده لي في كل خير والوفاه راحه لي من كل
شر. اللهم صلي على محمد خاتم النبيين وتمام عده المرسلين وعلى
آله الطبيبين الطاهرين واصحابه المنتجين وهب لي في الاثلاثاء ثلاثا لا
تدع لي ذنبا الا غفرته ولا غما الا اذهبته ولا عدو الا دفعته بسم الله خير
الاسماء بسم الله رب الارض والسماء استدفع كل مكروه اوله سخطه
واستجلب محبوب اوله رضاه فاختم لي منك بالغفران يا ولي الاحسان.

آدم آدم
11-06-2012, 09:29 PM
العشق الروحي .. والهوى الجسدي ...
******************************
ارقى انواع العشق هو الارتباط والذوبان في الذات الالهية المقدسة ... وهذه معارج الحب التي حازها الانبياء .. فبلغوا بها مقامات لا نرقى اليها مهما جهدنا انفسنا .. ومن ذلك العشق المقدس تفرع كل انواع الحب ... واصبح مقياس للطهر والنقاء ... وبعكسه الحب الجسدي المادي المقيت ... الذي ينحصر بين الانانية والحسد وحب الشهوات الزائلة فلا يورث الا الشقاء والاحقاد ... بينما لا نرى في قلوب العاشقين الربانية اي من هذه الصفات ... فقد ذابت انانيتهم في الهيام بالقدرة المقدسة .. وتسامت ارواحهم الى الحضرة العظمى المقدسة ... حب الله تعالى هو القاسم المشترك الذي يعرج بتلك الارواح الى كل انواع الملكوت ... حتى تصل الروح الطاهرة المتكاملة الوجود .. الى منزلة لا تتحملها عقولنا القاصرة ... وهي ما وصفها الرب العظيم
(وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى 1 مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى 2 وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى 3 إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى 4 عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى 5 ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى 6 وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى 7 ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى 8 فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى 9 فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى 10 مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى 11 أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى 12 وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى 13 عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى 14 عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى 15 إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى 16 مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى 17 لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى )
وهل يستطيع اي وصف ان يرتقي الى كلمة من ذلك الوصف المقدس ... يا ترى ما الذي جعل الانسان الكامل الرسول المصطفى صلى الله عليه وآل يرتقي الى هذه المنزلة ..!! لقد تكلم في هذا الامر ما لا يعد ولا يحصى من المتكلمين والمتمنطقين والمتفلسفين وغيرهم ... ولكن خلاصة الامر انه الحب !! ذوبان روح الرسول المصطفى صلى اللهخ عليه وآله بحب الذات الالهية المقدسة ... عشق فوق التصور .... فهو اول من آمن بغيب ربه (الذين يؤمنون بالغيب..) ... وترقى بحبه ... كان أُمياً ولم يكن نقصاً بل كانت من معجزات الكمال لكي لا يتهم بان القرآن من تأليفه ... ورغم كل ما يحيط به لامس روحه العشق المقدس ... ولم يؤثر به المجتمع الذي من حوله ... فاعتزلهم منفرداً ينتظر نتاج عشقه ...فكان هدية المعشوق المقدس الى العاشق الهائم بروحه هدية لا تقدر بثمن ولاتعقل ... ((أقرأ....)) ...وبدأت بعد هذا العنوان علاقة العشق المتكاملة بين المعشوق الذي لا ليس مثله معشوق ... وبين العاشق المتكامل بأنسانيته ... وكانت معادلة عجيبة لا يشعر بها الا من عرف معنى الروح ... وآمن بالغيب ... العاشق الكامل مبتلى .. والمعشوق المقدس يزيد بلاءه ليختبر مدى تحمله من اجل هذا الحب المقدس ... حتى كانت اسمى ملاحم العشق في العالمين وفي الاولين والاخرين ... قال العاشق الكامل : ما أُذيَّ نبيٌ مثلما أُذيت !! قال المعشوق المقدس : لك وسام المحبة فانت (حبيب الله) ...

غرام
11-06-2012, 10:59 PM
‏أنا الحزن..،

أنا من طال صبره فلم يصبر على قدره
،،،،،،.
أنا من ظن أن الحب يشفى .،.

بالرغم من غدره

أنا من باع ثم اشترى

واشتكى للناس أمره

أنا مجموعة من المآسي اجتمعت لإنسان

قصرت عمره

يقولون أنني من بني الإنسان

ورثت عقلا ونبضا من الحنان


رغم أسمي الذي يشتق من النيران


إلا أنني تهت في ظلمة النسيان


أنا......كتلة من الأحزان تراكمت على مدى الأزمان


أنا...الآهات أصبحت لي عنوان والوحدة أصبحت هي الأمان


أنا...الذي مزقته ليالي الحرمان وتركته طعاما لوحوش الإنسان؟؟؟

غرام
11-07-2012, 12:21 AM
لقد تمنيت أن لا تأتي
نعم أن لا تأتي هذة اللحظه
لحظة وداع الأحبه
لكن هيهات ...هيهات
مهما تمنيت ستظل مجرد أمنيه
لاتقدم ولا تؤخر
وجأءت هذه اللحظه
فخفقت القلوب....وأنهمرت الدموع
وتعالت الأصوات هنا وهناك
وفجأه؟؟؟
ودون أي إرادة....
قلت: وبصوت مسموع
لاتطلبون بقائي ...فبقائي عندكم محال
ولاتسألوا عن رحيلي...فها هو رحيلي قد حان
والأن أودعكم... فقد إن الأوان
وفي جنات عدن ...يجمعنا رب الجنان

احمد الحنين
11-07-2012, 01:18 AM
عزيزي واخي ... أدم يـــــــــــا أدم
فانك حركتني من سكوني الى شجوني..
اثـارت كلمـاتـك بي.~ الحنيــــــــــــن ~..
واشعلـت بـي الحــب الدفيـــــــــــــــــــن..
وجعـلت منـي رقــه الياسميــــــــــــــــن..
وافقـت بـي الشـوق والانيــــــــــــــــــن..
فحركت قلمى لهمســــــــك ..
ومداعبتك وشقاوتــــــــــك ..
فاعذرني بكلماتي فانها مجرد كتابات..
نقشتها بجدار الزمن..
فـ ليس عندي اي شي غير احترامي لسموك
كان هنا ~أحمد الحنين~...؟؟

آدم آدم
11-07-2012, 03:20 AM
احمد الحنين ... قطب رحى السكون
****************
شرفتني في صومعتي ..
زيارتك هنا نور لنا ..
انا وجداري ووحدتي ..
كلامك اخجلنا ..
وخُلقك تفضل علينا ..
سطورك تضوع كالزهور في ظلمتنا ..
تنير دهايز وجودنا ..
تقبل تقديرنا واحترمنا..
ولك من القلب خالص دعاءنا..

آدم آدم
11-07-2012, 03:36 AM
ماذا حدى مما بدى ..
**************
لماذا يهرب من بين يدي نور الامل ؟!!
يجتاح وجودي الجفاف ...
لماذا ما عاد في جفني دموع ...
ولا في دواتي مِداد ...
مالي بدأت اشيع قلمي ...
هاهو كالتابوت بين اصابعي ...!!
ماعاد يعرف ان يسكب مشاعري على السطور ...
انا في زمن غير زمني ...
انا من الغابرين ...
امشي كالسلحفاة !!!
وحولي تجري بأهلها السنين ...
تشدني الروحُ لها ...
وازدري حب الجسد ...
وكل من حولي لا يعرف غير الحواس الخمس ...
وانا استبدلتها جميعا ...
البصر بالبصيرة ..
والذوق بالشعور ...
والشم بالالهام ...
واللمس بالهمس ...
ما زلت اعاني من جنوني الخطير !!!
لذا قررت ان احبس نفسي هنا ...!!
وكل من زارني هرب ...
ما عاد يفهم ما معنى ما كُتب !!
وظننتُ انكـ(ي) فهمتني ..!!
فاذا بك اسرع الهاربين ...!!!
بالامس تكلميني عن الامل ...
واليوم تقول اليأس ...
والرحيل ...
لا حل لك سوهما يا ايها العليل ...
ان كان هذا حُلكـ(ي) ...
وهذا الذي جادت بهِ روحكـ(ي) ...
فانا بمحض جنوني اخبرك ...
لا ابرءُ ذمتكـ(ي) ...
وشكراً لكـ(ي) ...

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-07-2012, 04:31 AM
لست محتاجاً !!!
**************
كأنكـ(ي) تتصدقين عليّ ...
لست متسولا انا يا سيدة !!!
ولا انا قرنٌ .. او علمٌ من فوقهِ نار ...
وان كان اليأس يلفني ..
فانني لا اعرف الاحتظار ...
وان متُ اموت كالنخيل ...!!
واقفاً ويأكلوا من بقايا وجودي (الجمار) !!
روحي لا تمل خصوبتها ...
قلمي محرثها ...
وان جفت دواتي ..
ترويها العيون بدموعها ...
لا نتعلم دون ان نجرب ...
ولا نعرف طعم الخيانة ...
الا حين نعطي كل الحب !!!
لا اتفاجئ ابدا ممن حولي ....
رأيت الذئب يرتدي لباس حملٍ وديع ...
وجربتُ ابن آوى وهو يخدع الجميع ...
امسيتُ كالمختبر ...
تمرُ عليه كل انواع الصور ...
ان كنت مسكينا انا ...
فما انا بمتسول !!!
و لا استجدي الحب من بخيل !!
ساغفر لكل الخاطئين بحقي !!!
حتى من لبس الانانية وركب الغرور ...
اعطيتهم كل ما كنت املكه ...
لا ذهبا او فضةً او دراهم ...
بل مشاعر حب تحملها اخلاق الاكارم ...
جحدوا بها ...
وقد استيقنتها انفسهم ...
علموا انهم مخطأون ...
ولكنهم بخطأهم يتبجحون ...
غرورهم .. انانيتهم .. دنياهم
سولت لهم انهم خالدون ...
لا تكوني مع اولئك الجاحدين ...
واعلمي لن تجدي صادقاً ..
مثلي انا المسكين ..
الذي تكلمين ...
والله يحب المساكين ..

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-07-2012, 05:46 AM
ما اجمل الجلوس هنا ...
*****************
حيث تشتق من معنى السكون سكون ...
وترى كل الساكنون ...
هنا ...
وهم يتحركون ...
فوق جداري البعيد ...
الداخلون اعرفهم ...
وكذلك الخارجون ...
المخلصون ...
لماذا تبقى الاسماء كما هيَّ !!؟
ماذا اريد؟
ماذا تريد ؟
ماذ نريد ؟
.ولكل مقامٍ مقال ...
كما قالها القائلون ....
لا تنتظر من يبكي عليك ...
بادر بنفسك بالبكاء ...
اغسل بنفسك بقايا الضياع ...
لتشعر روحك معنى النقاء ...
لكنك لم تأتي هنا لتعزف البكاء ...
هيهات .. هيهات
هنا لابد ان يراك الجميع فتاً جسور ..
تشق عباب الكون ...
وتعبر البحور ...
لا ابد ان تثبت وجودك هنا ...
لتكسب رضا من حولنا ...
وبعدها نعرف ماذا تريد ...
اما انا وجدت ما ابحث عنه هنا ..
سكون داخل السكون ..
ومن امامي جدار ...
اختفي خلفه ...
واقيم طقوسي الخاصة معه ..
ولا زلت ارى كل اللاعبين ..
وكأنها الحياة ...
الخارجون اكثر من الداخلون ...
وجميعهم لا يعلمون ...
وان علموا لا يتكلمون ...
************

آدم آدم
2012

غرام
11-07-2012, 05:51 AM
لا تَحزن عندما يتَغيّرون “ لا يتَحدثون إليَك لا يفتَقدونَك

تَذكّر دآئماً آن مَن يُحبك : سيَبقى بـ جَآنبك ♥

ومَن يستَغني عن وجودك ,ويعتبرك احتياطى !!

لم يُحبك مِن الأسَاس

غرام
11-07-2012, 05:52 AM
لا تيأس .. ولا تحزن اذا واجهت في حياتك بعض الصعوبات
فحياتك كالرسم التخطيطي للقلب ہہ\/ہہ\/ہہ\/ہہ

فإن كانت على وتيره واحده ـــــــــــــــــــــــ فأعلم انك ميت

غرام
11-07-2012, 05:53 AM
اللهم اعف عمن ظلمني

كان الحسن البصري يدعو ذات ليلة ...
“اللهم اعف عمن ظلمني”
أكثر في ذلك فقال له رجل:
يا أبا سعيد لقد سمعتك الليلة تدعو لمن ظلمك
حتى تمنيت أن أكون فيمن ظلمك!
فما دعاك إلى ذلك؟
قال قوله تعالى
” فمن عفا وأصلح فأجره على الله “

غرام
11-07-2012, 05:54 AM
تغلب على أحزانك و اصبر
فربما تأتيك المنافع من قلب المصائب و ربما يأتيك الخير الكثير
و هو يرتدي ثوب المصيبة “و عسى أن تكرهوا شيئاً و هو خير لكم” ..
و ربما أغلق عليك بابا ليفتح لك ابواباً لذلك فاصبر فان الله مع الصابرين

غرام
11-07-2012, 05:56 AM
كثيره هي الأمنيات التي تسكن أرواحنا
وتتوق لتحققها قلوبنا
إلا أن قدر الله وماشاء فعل
فلم يحصل مرادنا
وبحكم طبيعتنا البشرية
ونظرتنا القاصرة
قد نحزن لذلك
هنا: علينا أن نقتنع ونسلم
أن الأمر فيه خير لنا
ربما لاتتجلى الحكمه أوالخير الأن
ربما بعد حين
وقتها فقط سنحمد الله من قلب
على حكمته ولطف تدبيره
ونرضى بقدره
لذا رائع أن نوكل أمورنا لله
ونسأله ان يحقق لنا مافيه خير وصلاح

غرام
11-07-2012, 05:57 AM
كل آنسسَآن .. يمِر بفتره /
لـآ يطيق مُكآلمة آحِد ..
لآيجآوب آلآ بكِلمه ..
ينجِرح على شيء تآفِهْ ..
حسِآس جداً ..
عينآه تذرف في آيّ وَقت ..
فآلتمسسِوآ له عُذرآ .. حين لآ ترونه بآلوجه آلذي آعتدتم عليه ,
فـ للنفسسِ آفآقآ وَوديآنْ
وَلعله في وآدٍ غير وَآديكم
ولعل صَدره يحوي مآ لـآ يسِتطيع آلبوْح به

غرام
11-07-2012, 05:59 AM
اعتذر منك لقد دخلت جدارك واطلت المكوث فيه
قد جأء دورك لتعود اليه
وسكون هنا عن قريب
اذا سمحت لي

آدم آدم
11-07-2012, 06:27 AM
تَذكّر دآئماً آن مَن يُحبك : سيَبقى بـ جَآنبك ♥
رتاج
&&&&&&&&&&
ما عاد بجانبي سوى جداري ...
فهو الوحيد على قولك يحبني ...
لأنني أهذي عليه فيقرأني ....
ويحمل عني اعباء هذياني ...
اما تكرمكـ(ي) بالمرور هنا ...
مرور الضيف الذي يضع اكليل من الزهور...
على نصب الشهيد ...
او الجندي المجهول ...
مادمتي متفضلةً كريمة ...
وغيري الكثير ينتظر جميل حروفكـ(ي) ...
اني ارى فرح اهل السكون بسطوركـ(ي) ...
فهنيئاً لمن حولكـ(ي) بما تملكين ...
لكي قدرت المقتدرين ...
برسم الابتسامة على شفاه الاخرين ...
فانت للرسم تهوين ...
بل انني اركـ(ي) محترفة متكنة ...
لا تحجب عبقريتك الازمنة او الامكنة ...
تتنقلين كالفراشة الجميلة ...
بين الجد والفرفشة ...
ويحلم كل من تمرين به انك ليلاه !!!
ويسهر الليل الطويل يصارع مناه !!
غدا ماذا اقول لها ...؟!!
ماذا ستقول لي ؟!!
ماذا ستكتب ..؟!!
في أي منتدى ستدخل ؟!!
ان دخلتي في منتدى الدين سيكون متديناً !!
وان ذهبتي الى الشعر سينبري شاعراً !!!
وان حط رحالكـ(ي) في الفرفشة ...
سيكون دمه خفيف ..!!
وهكذا سيدتي .. وقيسي ..
فانت أمرأة تجاوزت كل المقايسِ ...
حتى انا ظننتُ انك ستغادرين !!
اتذكرين ما تقولين ...
هذا هو ...

قلت: وبصوت مسموع
لاتطلبون بقائي ...فبقائي عندكم محال
ولاتسألوا عن رحيلي...فها هو رحيلي قد حان
والأن أودعكم... فقد إن الأوان
وفي جنات عدن ...يجمعنا رب الجنان
*****
قلتُ بنفسي بتعجب ...
مسكينة هذه الاخت الجميلة ...
بالامس تبث في نفسي روح الامل ...
واليوم استحوذ عليها الملل ...
فقررت الرحيل ...
بل انها استسلمت للموت الثقيل !!
فبادرت بأزعاجك ..برسائلي ...
لعلي اردكـ(ي) عن قراركـ(ي) ...
لذا فانني اعترف بانك طلاسم السكون ...
سرها المكنون ...
قفلها المقدس ...
كأسمكـ(ي) ريتاج ...
قفل الكعبة المقدس ...
لذا يشرفني جداً ..
ان تكوني لي هنا اختاً ...
ولو تعلمين ....
وانا على يقين انكـ(ي) تعرفين ..
معنى كلمة (أخ) ...
هي الـ(آه) المفخمة ..
يعني مجموعة الآهات مجتمعة ...
ولا أرى لأجمل واطهر مثل هذه العلاقة المطهرة ...
خالص دعائي لكـ(ي)
لا تحرميني وصالكـ(ي)
ولا دعائكـ(ي)...

آدم آدم
2012

غدر الزمان
11-07-2012, 06:37 AM
أهلاً أهلاً بالغالي أخي الكريم / ادم ادم , شكراً لكرم تواجد أحرفك هنآ ..


أرى بأنك تبحث عن المواضيع التي أكتبها كثيراً , وإن أعدت النظر إلى ما تبحث عنه سـ تجد بأنها تحاكي الشخصية البشرية , ولستُ هنا في مقام الحديث عن ما أكتب , ولكنني بقدرِ ما أستطيع أحاول الوصول إلى ما يجول في عقل من يقرأ ..


لا أمتلك القدرة على إبداء الطريق الصحيح لمن هو في حاجته , لأنني أؤمن بأن كل شخص يستطيع الوصول إلى ما يريد من قرارة نفسهِ وعقليته , فـ هآ أنا أرى ادم ادم يكتب تجربتهُ أمام الملا وهو في قمة الثقة بأنهُ قادر على المواصلة بـ عزيمة وهِمّة بإذن الله .


أنت من القلّة القليلة التي تستطيع أن تواجه وتكتب وتعبّر بـ لا خوف , ولكنك لا تستطيع الوصول إلى الإجابة عن تساؤلاتك , وبـكل واقعية لستُ أنـــا الوحيد الذي يستطيع أن يتعامل مع حياتك , فـ معرفتي بكـ محدودة هنـآ , ولكنك أنت الوحيد الذي يستطيع بأن يصل إلى تلك الإجابات ..

أرى بأن هنآك العديد من مفاتيح الحياة وقعت منك , يجب أن تبحث عنها كي تبدأ بـ ترتيبها الترتيب الصحيح ..

تحيــــ غدر الزمان ــــــاتي

آدم آدم
11-07-2012, 07:02 AM
غدر الزمان ...
&&&&&&&&&&
انت في ضيافتي فاهلا بك ضيفاً مكرماً ...
ولكنك دخلت صومعتي مناقشاً ...!!
وانا هنا لم اكتب مشاعري للنقاش والجدال ...
فهذا جداري مجال حريتي ..
مادمتُ لا اتجاوز به على ما امرني به الله تعالى ..
واعلم ان مجال حريتي تنهي الى حدود حرية الاخرين ..
ولكن ما ادهشني انك تقول ولا اعرف هل هي صيغة التهمة ام ماذا
(أرى بأنك تبحث عن المواضيع التي أكتبها كثيراً)
انا مع احترامي لك لم اقرأ لك .. وهل رأيتني سارق من مواضيعك ؟ حقيقة انا لم افهم قصدك ؟!!...
اما اقوالك الاخرى فانا يحق لي ان احتفظ بما في نفسي لنفسي ...
ويحق لكل زائر لجداري الحر الحق بان يأول ما يريد حسب عقله وثقافته ...
على شرط ان يحترم مشاعري ... ويوقر حروفي ...
ولا اقبل نقده او تجريحه الا اذا ثبت لي بانه قرأ كل ما سكبته على جداري من سطور ...
فله الحق بمشاركتي ونقدي ونصيحتي ...
اما المارين هنا كزائرين فلهم جُل الاحترام والتقدير ...
شكرا لمرورك ...

آدم آدم
11-07-2012, 08:06 AM
مازلت امتهن الانتظار ...
**************
سلي هـذا الجدار ...
منذ متى انا هنا ...
وما مللت ..
وقد ملَّ مني الانتظار ...
منذُ عصور قد خلت ...
منذ تفرقنا عند النزول من جنة الحب المطهر...
انت معي ولست معي !!
وجمعتنا بعد ذلك سفينة نوح ...
حين لم تكن ارضنا هذه ارضاً ..
بل مجموعة من البحار ..!!
وانا وانت مع بعضنا ..
وان لم نكن معاً ...
دام حبنا ..
طلاسم على شفاه الزمن ...
تثير علائم الاستفام ..!
لم يفهم معناه احد ...
من عبدة المتاع ...
الذين يأكلون الهوى ...
ويشربون الدماء ...
فغدوا يصنعون من احرفه عوذاً ...
لرجالهم ...
وقلائد للنساء ...
يعلقوها على صدورهم ...
يجلبون بها الحب .. لبعضهم ...
ما عادوا يعرفون ذا الكلام ...
يؤد الحب عندهم كأنثى الجاهلية ...
يضنون اننا نعيش في اوهام ..
واحلامنا وردية !!
زمن اللمس هذا !!
دهرٌ خطير ...!!
لا يملكون اهله معان الحس !!
يقتلون الحب على السرير ...
لا حب عندهم ..
الا عندما تتلامس ايديهم ...
وتحترق بجذوة الشهوة اجسادهم !!
هذه القمة في مشاعرهم ...!!
حرموا زمن خلود الروح ...
وهل تخلد الاروح الا بخلود حبها ....
وهل جمال الحب الا حين يعذبها ...
دعيهم يستهزءون بجنوننا...
وهاتي الحروف فهي بلسمنا ...
وارحلي معي عبر السطور ...
الكلمات مركبتنا ...
سنجوب كل الارضين والسموات ...
من قبل ان يرحلوا معنا !!
ولندع لهم اجسادنا ...!!
تلهو مع اطفال النشوات ...
انا وانت خالدون ....

آدم أدم
2012

المايسترو
11-07-2012, 10:05 AM
/// السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؛’
















http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132236.png (http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132236.png)كُنْتُ أَمْشِيِ بِخِفَّةْ ,
















فَاقْتَبَسْتُ شَيْئاً مِنْ ضَوْءِ اَلْقَمَرْ
















لِأَنْثُرَهـ عَلَىَ دَرْبِ اَلْعَطَاءِ !http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132236.png (http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132236.png)
















http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png (http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png) بَيْنمَاَ كُنْتُ أَمْشِيِ وَجَدْتُ نَفْسِيِ فَجْأَةً http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png (http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png)
















فِيِ زِقَاقٍ غَرِيِبْ ...
















كَاَنَ اَلنَّاسُ بِهِ مُجْتَمِعِيِنْ ... يُحَمْلِقُوُنَ وَ يُحَدِّقُوُنْ
















فِي موضوع رائع لَمْ يَسْبِقْ أَنْ رَأَيْتُ لَهُ >مَثِيِلْ ...
















دمت ودام ابداع قلمك ماننحرم من ابداعتك
http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png (http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png)يامبدعhttp://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png (http://www.ct-7ob.com/vb/imgcache/132237.png)

آدم آدم
11-07-2012, 08:57 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
ايها المايسترو الجميل ...
اخجلني مرورك الرائع ...
يا ايها المؤدب الاصيل ...
موسيقى حروفك تطرب الولهان ...
ووقع صداها يشنف الآذآن ...
تشرفت بنظرتك الى جداري ...
فغدا يدب في حروفي احتياري ..
فتبعثر من حولي الكلام ...
خالص دعائي لك ...
مطوق باجل التحية والتقدير والاحترام ...

آدم آدم
11-07-2012, 09:05 PM
هذه قصيدة الأطلال الخالدة

******************

يا فؤادي لا تسل أين الهوى
كان صرحاً من خيالٍ فهوى
اسقني واشرب على أطلاله
وارو عني طالما الدمع روى

كيف ذاك الحب أمسى خبراً
وحديثاً من أحاديث الجوى
&&&&&&&&&&&

لست أنساك وقد أغريتني
بفـمٍ عذب المناداة رقيـق
ويـدٍ تمـتد نحـوي كـيـدٍ
من خلال الموج مدّت لغريق
وبريقٍ يضمأ الساري له
أين في عينيك ذيّـاك البريق
&&&&&&&&&&&

يا حبيباً زرت يوماً أيكه
طائر الشوق أغني ألمي
لك إبطاء المدل المنعم
وتجني القادر المحتكم
وحنيني لك يكوي أضلعي
والثواني جمرات في دمي
&&&&&&&&&&&

أعطني حريتي أطلق يديا
إنني أعطيت ما استبقيت شيئا
آه من قيدك أدمى معصمي
لم أبقيه وما أبقى عليّـا


ما احتفاظي بعهود لم تصنها
وإلام الأسر والدنيا لديّـا
&&&&&&&&&&&

أين من عيني حبيب ساحر
فيه عز وجلال وحياء
واثق الخطوة يمشي ملكاً
ظالم الحسن شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى
ساهم الطرف كأحلام المساء
&&&&&&&&&&&

أين مني مجلس أنت به
فتنة تمت ستاء وسنى
وأنا حب وقلب هائم
وفراش حائر منك دنا
ومن الشوق رسول بيننا
ونديم قدم الكأس لنا
&&&&&&&&&&&

هل رأى الحب سكارى مثلنا
كم بنينا من خيال حولنا
ومشينا في طريق مقمر
تثب الفرحة فيه قبلنا
وضحكنا ضحك طفلين معاً
وعدونا فسبقنا ظلنا
&&&&&&&&&&&

وانتبهنا بعد ما زال الرحيق
وأفقنا ليت أنّا لا نفيق
يقظة طاحت بأحلام الكرى
وتولى الليل والليل صديق
وإذا النور نذيرٌ طالعٌ
وإذا الفجر مطلٌ كالحريق
وإذا الدنيا كما نعرفها
وإذا الأحباب كلٌّ في طريق
&&&&&&&&&&&

أيها الساهر تغفو
تذكر العهد وتصحو
وإذا ما التأم جرح
جدّ بالتذكار جرح
فتعلّم كيف تنسى
وتعلّم كيف تمحو
&&&&&&&&&&&

يا حبيبي كل شيئٍ بقضاء
ما بأيدينا خلقنا تعساء
ربما تجمعنا أقدارنا
ذات يوم بعد ما عز اللقاء
فإذا أنكر خل خله
وتلاقينا لقاء الغرباء
ومضى كل إلى غايته
لا تقل شئنا فإن الحظَّ شاء
&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-07-2012, 09:14 PM
من روائع فيلسوف الجنون

قيس مجنون ليلي

*******************

وترسمُ أشواقي رفيف خيالِها‏

فأبقى إلى عذبِ المشاعرِ صاديا‏

يظلُّ هوى ليلى‏ يبرعم في دمي‏

ويخضرُّ في عمقِ السنينِ‏ أمانيا‏

‏يَظلُّ هواها جمرةً‏ لو قبضتُها‏ بقلبي‏
لكان القلبُ للجمرِ كاويا‏

لقد كان فيضُ الحبِ‏ خَفْقَ يمامةٍ‏
تردّدُ في لِيلِ الصحارى‏ القوافيا‏

أسائلُ عن ليلى الفراتَ‏ وأهلَهُ‏
فتدمي مياهُ الرافدينِ سؤاليا !!

يقولون :‏ ليلى في العراق مريضةٌ‏
أيا ليتني كنتُ الطبيبَ المداويا

يقولون:‏ لو أبصرتَ نجوى عيونها
لأسريتَ في حمى المدائنِ‏ هاذيا

فتنهض في وجهِ الزمانِ‏ متاعبي‏
ويبعث صوتي‏ في الديارِ المراثيا‏

فيا دفترَ الأيامِ‏ حسبي من الأسى
سطورٌ‏ تخلّي الموتَ بالمرءِ لاهيا

آدم آدم
11-07-2012, 10:00 PM
::: مقهى للبكاء :::

فـــــــي قــــهــــوةٍ

للعاطـلـيـنَ عـــن الأمــــلْ

أختارُ زاويةً لأشـربَ نصـفَ كـوبٍ

مـــــــن مــــلــــلْ

حتى أراقبهمْ جميعاً يدفنونَ الأمنيـاتْ

أشتمُّ رائحةَ احتراقٍ من تباشيرِ الحياةْ

و أرى على صدرِ الفجيعةِ قبلةً مرميّةً

و جريـدة عنوانهـا نهـرُ الكسـلْ

يـأتــي إلـــيَّ الــنــادلُ ال

مــــــاذا تـــريــــدُ ..

هنـا لدينـا كـلَّ مـا لا تشتـهـي

مـــــــا لا تـــحــــبُّ

عصيرَ قهرٍ , قهـوة مـن ذكريـاتْ

أمْ جئتَ مثلي كي تمارسَ دونَ أجـرٍ

( حــقَّ أمـنـيـةِ الـعـمـلْ ) ؟

إنــي هـنـا يـــا صـاحـبـي

كــي لا ألـبّـي مــا تـريــدْ

إلا إذا مــا قـلـتَ أن أبـكــي /

جـلـبـتُ لـــكَ الـبـصــلْ


منقـــــــــــــــــول
(انها مقهى تشبه جداري)

آدم آدم
11-07-2012, 10:06 PM
قال جبران ...

كانت حياتي لي فاضحت للتي

أحببتها ماذا جنت عينايا

بهما جلبت وقد نظرتك شقوتي

وحسبت أني جالب نعمايا

لا عيش إلا بالمنى وشكيتي
أني قصرت على رضاك منايا

آدم آدم
11-08-2012, 01:42 AM
مازال في قلبي امل
***************
يشدني الى دنيا اللقاء ...
معزوفة اشعر الحانها تملأُ الفضاء...
والروح في ارجاءها ذكريات ...
حروفك اراها على سقف السماء...
وحور عيناكـ(ي) يلف كل ابراجها ...

ماذا أقـولُ لقد مللـتُ خواطري....

لا قيمة لما اقول ان دام الجفاء...

اني كتبت حتى ملأت ذا الجدار...

لقد سردتُ لكـ(ي) كل حكايـتـي ...

وكشفت لعينيكـ(ي) كل دفاتري ...

بين يديك اوائلي وأواخري....

ويحدوني يا عيون المها الامل ...

لعل يراعكـ(ي) يعود الى العمل ...

أمل فيه بصيص الرجاء ...

فلا اظن للامل انقضاء ...

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-08-2012, 03:21 AM
ان كنتـ(ي) مجنونة أركبي !!!

****************

بكل آهاتي وكـُلَ مـَـصــائــِبـــي

ووضـَعــتُ آلامــي على الحروف ...

فغدت هذي السطور حـَقـائـِبـــي ...

وجـَمـَعـتُ اورقي التي بـَعــثـَرتـُهــا ..

وَجئتـــكـ(ي) عبر البحور بـِقـاربـي ....

وتركت جداري الـكـئـيـــبِ بـناره ...

مـا عـادَ فـيـه غـَيــرَ لـَـون ٍ شـاحــبِ...

أتـَوغـَــلُ الامـواج وحـبري أدمـُعـــي ....

وأحـِسُ بـِالـحـَسـراتِ تـُعـقـِـدُ حـاجـبـي ...

ولون أيــامــي لا زال مـُـظـلــمـا ً....

وحرفي لم يعد ذاك الـجـمـيل الثـاقـِـبِ....

ووَحـشـَـة َالـدَربِ الـطـَويــل ِأخـوضـُهُ...

مع وحدتي، وآهـاتـي تــَجــرّ ُمـَراكـِبــي...

هل انتِ هدية الـزَمـَن ِالـذي ...

ألـقى بـِقلبي تـَحـتَ سـَـيفٍ غـاضـِبِ ؟!

سيدتي سـُـفـُن ِ النجاة جميعها قد مـَضَــتْ ...

او تركبـــي معــــي بهـــذا القــاربـي ...!

أو تصـــبري على مـوج ِ الـمـُحـيــطِ يـقـودَنـا...

نحـوَ الـعَذابِ وتسـكـنين جـزيـرتي و مـَصـاعـبــي...

ان وافـقـتـني أيقـنتُ إنكـ(ي) مجنونـــةٌ !!

وما كـان منطــق المجــنون يـوماً كــاذِبِ...

فـَنـهــايـة ُالأشـــياءِ قـالوا سعـيدة ...

فـان كنتـ(ي) تبـغـين الجـــنون هـلمي و اركبي ....

آدم آدم

2012

غرام
11-08-2012, 03:34 AM
http://1.bp.blogspot.com/-ibHbiqSfADU/Tgllp57eHJI/AAAAAAAAAPE/_IPWXEAgDeo/s400/imagesCA4OD3HC.jpg


لاأدري لماذا نمّر بأماكن تجعلنا نقف أمامها صامتين
برهبة
وأماكن تجعلنا نبتسم بحنان
وأخرى تصيبنا بالفزع والخوف!!!

قد تكون الذكريات عنها مختلفة ومتلونة باختلاف وتلّون
أيام حياتنا !
أو قد نكون صادفنا فيها من المشاعر والأحاسيس ما التصق بأعماقنا واختبأ خلف زوايا النفس والروح وما إن نمرّ بتلك الأماكن حتى يطل من جديد ناثراً ماعلق من ذكريات حول هذا المكان عبر جسدنا فيسري الشعور في دمائنا التي تفيض إما فرحاً أو حزناً!!!

هكذا نحن في علاقتنا الأبدية مع الأماكن نحيا بها وتحيا معنا بكافة تفاصيلها إلى آخر العمر...

لذلك نجد أن الأماكن التي تعطرت ببراءة طفولتنا لايمكن أن تنزعها قوة من ذاكرتنا لأنها تحمل نقاء وطهارة أرواحنا ,,,

أما الأماكن التي كانت شاهدة على أولى مشاعرنا العاطفية التي اشتاقت معنا وحلمت معنا وتبادلت بأركانها أحاديث الحب وحكايات الهيام وهمسات الشوق وكلمات الغزل الشقي معنا فتلك من الأماكن التي لاتُنسى والتي وإن وأدنا فيها قصة حب جميلة أو أنهينا فيها علاقة ودٍ رائعة يبقى مرورنا بها يجلب لنا السعادة والابتسامة فليس أجمل من مكان انتشر فيه عبير الحب وتسلل إلى أعماقه ليستمر في تخليد حكاياتٍ أشرقت عليها شمس الحياة فأمدتنا بالبهجة وأضاءها نور القمر فأزال وحشة وجودنا ....

ويبقى الحنين مهما ابتعدنا يأخذنا عبر نسماته الرقيقة لتتجول أرواحنا بها وتهبنا الجمال والمحبة والمشاعر الإنسانية التي سلبتها منا طرقات الحياة ومحطاتها الحزينة المخيفة المليئة بسهام الغدر والخداع والفراق والألم والوداع بلا عودة أو رجوع!!!

آدم آدم
11-08-2012, 08:04 AM
ماذا تريدين مني ؟
********************


&&&&&&&&&&&&&

إنَّ ألايام رَمـَتْ على كـاهــِلـي ألآم

وضنت انها ستمحوا جنون مواهبي ...

فصنت دونها قلمي ..

وشاع على حروفي المي ...

وقلت تباً لمن لا يعرف الوفاء !!

ان الخيانة تجرح الكبرياء ...

الحبُ لا يعطى في كؤس الخمر !!

بل انه كالماء ... لاطعم له ..لا لون له .. ومنه كل الحياة !!

اضربت عن الرحيل ...
ماعدتُ بعد اليوم ارغب بالجفاء !!

غدوت من عمق الجراح معلما للعاشقين !!

لكنما صوتي ضاع مع الصدى ...

وتلاشينا معاً خلف جداري الحزين ..!!

اختفي من عباب الساخرين ..

وهذه الحروف تجول بي ...

وترحل بعيداً مواكبي ..

وانا جالس دون حراك ..

وتمر هنا ملاك ..

واخرى قد رحلت هناك ...

لم تحتمل مواكب الجنون ...

وهذه التي بقت معي ...

استهواها من بين سطوري الجنون ...

ولا بد ان ترحل يوما ما ...

ما كنت سادهش ان شربتي الرحيل ...

فعشتُ مع الاعوام حتى فاض بي ..

كل معاني الجنون ....

لكني اردت لحظة شجاعة ...

قبل ان ترحلي القي تحية الوداع ...

اعلم ان المسافات انبرت شوقاً لكـ(ي) ..

ترحب بكـ(ي) ...

تدوعكـ(ي) ان تفارقينني ..

لا تبلغين معي نهايات الرؤى !!

وان تلاشت بين يديكـ(ي) كواكبي ...!!

وان حروفك تباعدت ..

ومن بعيداً تراقبي ...

واعود اشكو ضمأي ...

وجداري اطلالي وتبقى خرائبي !!

ايُّ الملائك ستأتي بعدكـ(ي) ...

ان فارقتني او فارقتكـ(ي) ...

ستغدو بعدكـ(ي) حروفي عقاربي ...

وسيفقد ذا الجدار كل سطورهِ ...

وسوف تعلوه خيوط العناكبِ ...

اشعرتي ايُ سفر كئيب يخوض بي ..

بحر الضياع مقر الخائبِ ...

مازلت اجمع من دهاليز الاسى ...

كلماتي لتحمل كل نوائبي ..

يا أنتـ(ي) يا ايها الهوس الذي يجتاحني ...

الى اين تقوديني وانا في ضبابي !!

اني وددت يا ملاك لو تمكنتـ(ي) ...

ان تعلني ..

ماذا تريدين مني ...؟

قولي واقتلي الاحزان بين جوانبي !!




آدم آدم

2012

آدم آدم
11-09-2012, 12:34 AM
رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا
في هواهُ معذبُ مقتولُ
لا تَقولي سَينتهي فهوانا
اختيارٌ و قدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ .

آدم آدم
11-09-2012, 12:36 AM
من عجب إِني أَحنُ إِليهم
وأَسألُ ، شوقاً ، عنهُم وهم معي
وتبكي عيني وهم في سوادها
ويشكو النوى قلبي وهم بين أَضلعي

آدم آدم
11-09-2012, 12:37 AM
لا تعذليه فإن العذل يولعهُ
قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ
جاوزت في لومه حداً أَضربهُ
من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه

آدم آدم
11-09-2012, 12:38 AM
ودعتهُ وبودي لو يودعني
صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ
وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى
وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ
آه من حكم القدر ، وقد عبث بي بعد أَن فارقتني ، ورماني في وهدة الشقاء واليأس .
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:44 AM
****************************************
سأكتبُ ما في قلبي سطوراً
لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:46 AM
لا تخفِ ما فعلت بكَ الأشواق
واشرح هواك فكلنا عُشاقُ
عسى يعينكَ من شكوتَ لهُُ الهوى
في حملهِ فالعاشقون رفاقُ
لا تجزعن فلست أَول مُغرمٍ
فتكتْ بهِ الوجناتُ والأحداقُ

آدم آدم
11-09-2012, 12:47 AM
*****************************************
ولربُ نازلةٍ بضيقُ بها الفتى
ذرعاً وعند الله منها المخرجُ
ضاقت ولما استحكمت حلقاتها
فرجت وكنت أَضنها لا تفرجُ
****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:49 AM
بعدتُم وأَنتم أَقرب الناسِ في الحشا

وغبتم وأَنتمْ في الفؤادِ حضورُ
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:50 AM
أَأَدعي إِني أَصبحتُ أَكرههُ
وكيفَ أَكرهُ من في الجفنِ سكناه
وكيف أَهربُ منهُ ؟ إِنهُ قدري
هل يملك النهر تغيراً لمجراه
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:51 AM
هما بعدتم فلي من وصلُكم أَملُ
وحق الهوى أَحلى من الوسنِ
الروح لما رحلتم ما مني رحلتْ
ومتى رجعتم تعود الروح إِلى البدنِ
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:52 AM
كننتُ نفسي خشية اللوامِ
وعضضت مضطرماً على أَبهامي
ووقفتُ يقتلني الحياء كأنهُ
سمٌ سرى في أَضلعي وعظامي
أَخفي جراحاً لستُ أَعلمُ بلسماً
يشفي جراحي ويجتلي آلامي
وأَبيتُ في سقمٍ مريرٍ جامحٍ
وأَظلُ ملتفاً بحبل سُقامي
أَقضي الليلي بل أَبيتُ مُفكراً
أَين الصباحُ ونورهِ المترامي
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:53 AM
أَفديهُ إِن حفظ الهوى أَو ضيعا
ملك الفؤادُ فما عسى أَن اصنعا
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 12:55 AM
*****************************************
أُحبكَ مهما طالَ انتظاري
لأنكَ لستَ قدري ولكن اختياري
*****************************************

آدم آدم
11-09-2012, 01:19 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(1)

قيس بن الملوح وليلى
جُن بليلى ... وقد شغفها حب قيس !
إنه مجنون بني عامر الشاعر الذي قتله العشق.
قيل عنه ‘كان مجنونا يهوى ليلى بنت مهدي،وقد تربا معا مذ أن كانوا يربون الإبل معا ، حتى كبرا فحجبت عنه فأنشأ يقول:
تعلقت ليلى وهي ذاتُ ذؤابـــــــــةٍ ولم يبدُ للأترابِ من ثديها حجـــــــمُ
صغيرين نرعى البَهم ياليت أننا إلى اليوم لم نكبر،ولم تكبر البهمُ
سبب عشق المجنون ليلى!
قالت: تشاغلتُ عنه ذات يوم بغيره، وجعلت تعرض عن حديثه ساعة، وتحدث غيره لتعرف مدى صدقة في حبه ؛ فإذا وجهه قد تغيّر وإذا لونه قد انتقع، وشق عليه فعلها، فأنشأت تقول:
كِلانا مُظهرٌ للنــاس بُغضــا وكلٌ عند صاحبه مكــــــينُ
تُبلغنا العيون بمـــــــا أردنا وفي القلبين ثم هوى دفينُ
فما سمع ذلك حتى شهق شهقة شديدة، وأُغمي عليه، فمكث على ذلك ساعة، ونضحوا الماء على وجهه حتى أفاق ! وتمكن حب كل واحد منهما في قلب صاحبه حتى بلغ منه كل مبلغ!
وهكذا بلغ به العشق!
بلغ العشق من مجنون بني عامر أن أخرجه إلى الوسواس والهيمان،وذهاب العقل، وكثرة الهذيان، وهبوط الأودية وصعود الجبال، والوطء على العوسج،وحرارة الرمال ، وتمزيق الثياب ، واللعب بالتراب ، والرمى بالأحجار ، والتفرد بالصحارى، والاستيحاش من الناس، والاستئناس بالوحش، حتى كان لا يعقل عقلا، فإذا ذكرت له ليلى ثاب إلى عقله، وأفاق من غشيته، وتجلت عنه غمرته، وحدثهم عنها أصح الرجال عقلا، وأخلصهم ذهنا، لا ينكرون من حديثه شيئا، فإذا قطع ذكرها رجع إلى وسواسه وهذيانه، وتماديه في ذهاب عقله0
حكي عنه في أول ابتداء وسواسه أنه قيل لأبيه : لو أخرجت قيسا أيام الموسم، وأمرته أن يتعلق بأستار الكعبة، ويقول :( اللهم أرحني من حب ليلي) ، لعل الله كان يريحه من ذلك ففعل، فلما طاف بالبيت تعلق بأستار الكعبة، و قال: اللهم زدني لليلى حبا إلي حبها ، وأرني وجهها في خيرٍ وعافية، فضربه أبوه فأنشأ يقول:
ذكرتك والحجيج له ضجيج بمكة والقلوب لها وجيب
فقلت ونحن في بلد حرام به لله أُخُلصت القلوب
أتوب إليك يا رحمن مما عملت فقد تظاهرت الذنوب
وأما من هوى ليلى وتركي زيارتها فإني لا أتوب
وكيف وعندها قلبي رهين أتوب إليك منها وأنيب
وهام بعدها على وجهه في البرية مع الوحش، ولم يكن يأكل إلا ما ينبتُ في البرية من بقل، ولا يشرب إلا مع الظباء إذا وردت مناهلها، وطال شعره وألفته الظباء والوحوش فكانت لا تنفر منه.
وجعل يهيم حتى بلغ حدود الشام، وكان كل مرة يعود فيها لعقله يسأل الناس عن طريق نجد..ومن ثم يضل وهكذا..وقد سأله أحد المارة يوما عن سبب وصوله لهذا الحال فبكى المجنون ثم قال:
كان القلب ليلة قيل يُغدى بليلى العـــــــــامرية أو يراحُ
قطاة عزها شرك فباتت تجاذبه. وقد علِق الجناح
إن قصة قيس بن الملوح هي قصة المتيم المكبول الذي يقضي دهره أسيرا لهوى واحد إلى أن يصاب بالجنون !
وهكذا .. عاش المحبان على أمل اللقاء
&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:21 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(2)
كُثير وعَزة
كُثير بن عبد الرحمن أحد عشاق العرب المشهورين..
وهو صاحب عزة بنت جميل. كان كُثير قصير القامة وأعور! وبسبب هذه العيوب كلها فر كُثير إلى مصر حيث نزل عند عبد العزيز بن مروان و أطال عنده الإقامة، حتى اشتد شوقه إلى عزة فخرج إليها بالمدينة فصادفها في الطريق قادمة إلى مصر لتراه ، ولتنعم بلقياه. ويعاتبها وتعاتبه، ويفترقان متغاضبين هو إلى المدينة وهي إلى مصر.
ثم عز عليه أن يفارق بلدا فيه هواه، فرجع مصرا ولكنه لسوء الحظ، وجد الناس ينصرفون من جنازة عزة ،فأتى قبرها وأناخ راحلته عندها، ومكث ساعة ثم رحل إلى المدينة وهو ينشد :
أقول ونضوي عند قـــــبرها عليكِ سلام اللهِ، والعين تسفحُ
وقد كنتُ ابكي من فراقكِ حيةً فأنت لعمري اليومَ أنأى وأنزحُ
و هكذا نرى لوعة كُثير في العشق لوعة تثير الإشفاق :
أمنقطعٌ يا عزّ ما كان بيننـــــا وشاجرني يا عز فيك الشواجرُ
إذا قيل : هذا بيتُ عزة قادني إليه الهوى ، واستعجلتني البوادر ُ
أصُدُ وبي مثل الجنون لكي يرى رواةُ الخنا أني لبيتكِ هــــــــــاجرُ
ألا ليت حظي منكِ يا عز أنني إذا بنتِ باع الصبر لي عنك تاجرُ

&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:25 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(3)


جميل وبثينة
جميل هو أبو عمرو جميل بن عبد الله بن معمّر أحد عشّاق العرب المشهورين. أحب ابنة عمه،وعُرف بها فدعي ‘جميل بثينة‘ وقد اشتهر بشدة حبه لبثينة ...
وهو الذي يقول في عفة بثينة:
لا والذي تسجد الجَبــــــــــــــــــاه له مالي بما دون ثوبها خبرُ
ولا بفيها ، ولا هممتُ بهــــــــــــــا ما كان إلا الحديثُ والنظرُ!
بدأت قصة العاشقين عندما التقى جميل ببثينة في أحد الأعياد وكان جميل بدويا يعيش في وادي القرى؛ فعشقها مذ كان غلاما، فلما كبر خطبها، فرد عنها لأنه شبب بها في شعره!
ثم شاءت الظروف أن تقترن بثينة برجل سواه، فلم يزدد بها إلا ولعا وحبا، ولم يفلح أهله في إقناعه بوجوب الكف عن هوى بثينة..
إهدار دمه :
لقد كان على جميل أن يبتعد عن بثينة، وألا يحاول الاقتراب من ديار بني عمه بعد أن أصبحت لغيره!
ولما أقرح الحب قلبه طلب إليها أن ترحمه قائلا:
ارحميني، فقد بُليتُ ، فحسبي بعض ذا الداءِ ، يا بثينةُ حسبي
لامني فيكِ – يا بثينةُ – صحبي لا تلوموا ، فقد أقرح الحب قلبي!
إن قصة جميل تمثل الشخصية النبيلة التي بلغت الغاية في الشعر والعشق، وسارت أخبارها في الرجولة والشهامة.
لم تنقطع محاولات جميل، فقد أعماه الحب! ولم يكن يطيق فراقها ؛فكان يحاول أن يلقاها بمنزلها بوادي القرى، وجمع له قومها جمعا ليأخذوه فحذرته بثينة فاستخفى وقال:
ولو أن ألفا دون بثنية كلهــــُـم غيارى ، وكلٌ حاربٌ مزمعٌ قتلي
لحاولتُها إما نهارا مجاهــــــرا وإما سُرى ليلٍ ولو قُطعت رِجلي
ووسط رجاء بثينة اضطر جميل أن يرحل إلى مصر وفي مصر لقت روحه بارئها!!
ويأتيها الخبر فتقول :
وإن سلوى عن جميلٍ لساعةٌ من الدهرِ لا حانت ولا حان حينهــا
سواءٌ علينا يا جميلُ بن معمرٍ إذا متّ : بأساء ُ الحياةِ ولينُهــــــا
هذا وأخبار جميل وبثينة تملأ كتب الأدب وحكايتهم على كل لسان وشعره في بثينة من أروع ما قالته العرب: حيث يروى أن بثينة دخلت على عبد الملك بن مروان فقال لها: والله يا بثينة ما أرى فيكِ شيئا مما كان يقول جمل!
قالت : يا أمير المؤمنين ؛ إنه كان يرنو إلىّ بعينين ليستا في رأسك!
وأنشدت تقول من شعر حبيبها..
ألا ليت شِعري هل أبيتن ليلة بوادي القرى؟ إني إذاً لسعيدُ
وهل ألقين فرداً بثينة مــــــرة تجودُ لنا من ودها، ونجـــــــودُ
علِقتُ الهوى منها وليداً،فلم يزل إلى اليوم ينمي حُبها ويزيــــــد
وأفنيت عمري بانتظارِ وعدها وأبليتُ فيها الدهرَ وهو جديدُ
فلا أنا مردودٌ بِما جئت طالبا ولا حبها فيما يبيــــدُ يبيــــــــــدُ
وقد ورد في الأثر أن آخر ما قاله جميل من الشعر كان:
يهواك ما عشت ُ-الفؤادُ وإن أمُت يتبع صدايَ صداكِ بين الأقبرِ
&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:30 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(4)
توبــــة وليلى
قصة حب عنيف عفيف ،صادف قلبا خاليا فتمكن !
وفرقت الأيام بين جسديهما، لكنهما ظلا على وفائهما فما الحب إلا للحبيب الأول.
وليلى الأخيلية من النساء المتقدمات في الشعر شأنها شأن الخنساء في الإسلام. وكان توبة يهواها، ويقول فيها شعرا على عادة العرب.. وعبر لأهلها عن رغبته بالاقتران بها فقابلوه بالرفض لا لشئ يعيبه إلا أنه تناولها في شعره وإن كان عفيفا!
حيث أن العرب الأقدمي كانوا لا يزوجوا بناتهم ممّن شهّر بهن.. وهكذا زُوجت ليلى برجل آخر وحُرم الحبيبن من بعضهما إلى الأبد!!
وهام توبة على وجهه يبكي ليلاه، وحظه العاثر ! وعاشا الحبيبين على البعد..كل في طريق..وكان (توبة) كثير الغارات.. فقتل في إحدى غاراته ..وسجل التاريخ أروع رثاء قالته مُحبة في حبيب فرقت بينهما الأيام.
أقسمت أرثى بعدَ توبةَ هالكـــــــــــا وأحفِلُ من دارت عليه الدوائر
لعَمرك ما بالموت عارٌ على الفتى إذا لم تصبه في الحياة المعابرُ
وما أحدٌ حيا وإن كان سالمـــــــا بأخلد ممن غيّبتــــــه المقابـــــرُ
ومن كان مِما يُحدثُ الدهر جازعا فلابد يوما أن يُرى وهو صابر ُ
وليس لذي عيش من الموت مذهبٌ وليس على الأيام والدهر غابِرُ
ولا الحيُ مما يُحدث الدهر معتبٌ ولا الميت إن لم يصبر الحيُ ناشرُ
وكل شبابٍ أو جـــــــــــديد إلى بِلى وكلّ امرئ يوما إلى الله صائرُ
وكلُ قريني أُلـــــــــــــــــــفةٍ لتفرقِ شتاتا، وإن ضنّا، وطال التعاشُرُ
فلا ُيبعدنك الله يا توبَ هالكـــــــا أخا الحرب إن ضاقت عليه المصادرُ
فأقسمتُ لا أنفكُ أبكيك ما دعت على فننٍ ورقاءُ أو طار طـــــــائرُ
قتيل بني عوف، فيا لهفتا له فمـا كنتُ إياهم عليه أُحــــــاذرُ
.... ومرت أيام وأعوام ، ذهب فيها سباب ليلى ، وذبلت زهرتها! وأسنت وعجزت.. وكانت ليلى ذات يوم مقبلة من سفر ، فمرت بقبر توبة في طريق عودتها.
فقالت : السلام عليك يا توبة!
أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ! وسكتت قليلا ثم حولت وجهها إلى القوم ممن حولها وقالت : أشهد أنني لم أعرف له كِذبة قط قبل يومنا هذا!!
عجب القوم وقالوا : كيف ذلك؟
قالت ألم تسمعوه يقول :
ولو أن ليلى الأخيلية سلّمت علّي، ودوني جندلٌ وصفائـــــح
لسلمتُ تسليم البشاشة أو زقا إليها صدى من جانب القبر صائحُ
وأُغبطُ من ليلى بما لا أناله ألا كل ما قرت به العين صالـــــــــــح
النهاية الأليـمة
وكانت إلى جانب القبر ‘بومة‘ مختبئة، فلما رأت الهودج..فزعت.. وطارت مذعورة في وجه الجمل ! فخاف الجمل واضطرب وهاج ورمى بليلى فسقطت على رأسها فماتت لوقتها، ودفنت هناك على مقربة ممن كان أحب الناس إلى قلبها..وأقربهم إلى روحها
&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:36 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(5)
أبو نواس وجِنان
من أعجب ما ورد عن أبو نواس أنه حب كثيرا ولم يصدق في حبه إلا لامرأة واحدة هي ( جَنان ) ومن حسن ما قال أبو نواس بها :
حامل الهوى تعب يستخفه الطربُ
إن بكى يحق لــــــــــه ليس ما به لعب
تضحكين لاهية والمحب ينتحبُ
تعجبين من سقمي صحتي هي العجبُ!
وأبو نواس المعروف بإدمانه للخمر، جاءه ذات يوم أحدهم: وقال له: إن جِنان قد عزمت على الحج؛ فكان هذا سبب حجه! قائلا: والله لا يفوتني المسير معها..
ومن طريف ما قاله لما حج مع جِنان ، وقد أحرم فلما جنه الليل جعل يلبي وهو يقول:
إلهنا ما أعدلك ! مليك كل من ملك
لبيك قد لبيت لـــك لبيك إن الحمد لـك
والملك لا شريك لك والليل لما أن حلك
والسابحات في الفلك على مجارى المُنسلك
ما خاب عبدٌ أملك أنت له حيثُ سلك
لولاك يا رب هلك كلُ نبيِ وملك
وكلُ من أهل لك سبح أو لبى فلك
يا مخطئا ما أغفلك عجل وبادر أجلك
واختم بخير عملك لبيك إن الملك لك
والحمد والنعمة لك والعز لا شريك لك
ولم يكن باستطاعته رؤيتها إلا عند خروجها، وكان أبو نواس صادقا في محبته (جِنان) من بين من كان ينسب به من النساء، وكان له محبا ولم تكن تحبه، فمما عاتبها به حتى استمالها بصحة حبه لها فصارت تحبه بعد أن سمعته ينشد:
جِنانُ إن وجُدتِ يا منايَ بمـــــــا آمُلُ لم تقطُرِ السماءُ دما
وإن تمادى – ولا تـــــــماديتِ في منعك – ُأصبح بقفرةٍ رِمما
عَلِقتُ من لو أتى على أنفس المــ ــاضينَ والغابرين ما ندمـــــا
لو نظرت عينه إلى حجـــــــــــــــرِ ولّد فيه فُتوُرها سقمــــــــــــــــا
&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:41 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(6)

ابن زيدون وولادة


كان ابن زيدون من أبناء وجوه الفقهاء بقرطبة، وبرع أدبه، وجاد شعره وعلا شأنه، وانطلق لسانه، ثن انتقل من قرطبة إلى المعتضد صاحب اشبيلية فجعله من خواصه،يجالسه في خلواته، ويركن إلى إشارته، وكان معه في صورة الوزير..
وكانت ولادة- بن المستكفي – من أشهر أديبات الأندلس بل أبرزهن جميعا في تاريخ الأدب العربي،تحظى بحرية كبيرة شأنها شأن المرأة الأندلسية مما هيأ لها أن تقد الندوات في دارها ، فالتقت بالعديد من الشعراء الذين أحبوها ولكنها لم تحب إلا ابن زيدون الذي حبها بالمقابل حبا جامحا..فعاشا حينا من الدهر سعيدين بهذا الحب، ثم أخذت تجفوه ومازالت ممعنة في جفوتها له حتى ذاق مرارة اليأس والحرمان إلى الأبد. إن قصة الحب العنيف بينهما هي قصة لم تروها أرض الأندلس وسماؤها فحسب، بل روتها كل أرض عربية ..
* وفي مرحلة يصور فيها ابن زيدون شقاؤه بنار الوداع والفراق، يقول:
ودّع الصبر محبٌ ودّعــــــــــــــــــك حافظ من سِره ما استودعك
يقرعُ السن على أن لم يكـــــــــــــــــن زاد في تلك الخطا إذ شيعـــــك
يا أخــــا البدر سنـــــاء وسنــــــى رحم الله زمانا اطلعــــــــــــــــك
*قصيدته النونية ، وهي أحلى ما قال في مرحلة الجفوة والتنائي:
أضحى التنائي بديلا من تدانينا وناب عن طيبِ لُقيانا تجافينا
بِنتم وبنا فما ابتلت جوانحنا شوقا إليكم، ولا جفّت مآقينا
نكاد حين تناجيكم ضمائرنا يقضي علينا الأسى لولا تأسينا
حالت لفقدكم أيامنا فغدت سُودا ،وكانت بكم بيضا ليالينا
ليُسق عهدكم عهد السرور فما كنتم لأرواحنا إلا رياحينا
ويا نسيم الصبا بلغ تحيتنا من لو على البعد حيا كان يحيينا
عليك مني سلام الله ما بقيت صبابة بكِ نُخفيها فتخفينا
وهي كما نرى تحمل تباريح حب ابن زيدون وما كان يغص به من الهجر والتنائي ، وإنها لأنفاس محب مهجور تحولت شعرا..
وقد سميت ولادة بـ ( ذا الوزاريتن ) فبعد ابن خلدون سعت ولادة لكسب قلب الوزير ( ابن عبدوس ) الذي تزوجها وسجن ابن زيدون لهجائه له، ولكن ما خلد ذكرى ولادة بنت المستكفي لم يكن بهاؤها ولا أدبها إنها خلدها شعر ابن زيدون وبالتحديد رسالتي ابن زيدون ( الجدية ورسالته الهزلية )..

آدم آدم
11-09-2012, 01:44 AM
لمختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(7)

أبو العتاهية وعُتبة
كانت عتبة هذه جارية للإمام المهدي، فقال فيها أبو العتاهية:
عُتبَ ما للخيال خبريني ؛ وما لي؟
لا أراه أتانــــــي زائرا مـُــــذ ليالـــــي
لو رآني صديقي رق لي؛ أو رثى لي
أو يراني عدوي لانَ من سوء حالي
ويبسط كفه سائلا منتظرا الردّ ؛ فيقول:
بسطتُ كفي نحوكم سائــــــــلا ماذا تردونَ على السائلِ؟
إن لم تنيلوهُ، فقولوا لـــــــــه قولا جميـلا بدل النائــــلِ
أو كنتمُ العام على عسرةٍ ويليِ ! فمنوهُ إلى فابــــلِ !
وأبو العتاهية من مواليد الحجاز ونشأ بالكوفة، وسكن بغداد، وكان يبيع الجرار، واشتهر بمحبة (عُتبة ) وأكثرُ نسيبه فيها، ولكنها كانت تذيقه من ألوان القطيعة والهجر والصد ما كان يفقده عقله؛ حتى سُمي بـ(أو العتاهية).. ولما يئس تزهد، ولم يعد يقول الشعر إلا في الزهد..
ومن أروع ما قاله أبو العتاهية في عُتبة في هجرانها له :
يا إخوتي إن الهوى قاتلي فبشروا الأكفان م عاجلِ !
ولا تلوموا في اتباع الهوى فإنني في شُغلٍ شــــــــــاغلِ

&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:45 AM
لمختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(8)
ابنُ ر ُهيمة وزينب
ابن رهيمة من شعراء الغزل العفيف وإن كان أقل زملائه حظا من اهتمام ومؤرخي الأدب!
فكل ما ورد عنه أنه كان يتغزل بزينب بنت عكرمة بن عبد الرحمن فشاع أمره،وفشا سره فاستعدى عليه أخوها هشام بن عبد الملك، فأمر بضربه خمسمائة سوط وأن يباح دمه إن وجد قد عاد لذكرها، فهرب وقال فيها :
إن كنت أطردتني ظــــــــــــــــــــالما لقد كشف الله ما أرهبُ
ولو نلت مني ما تشتهــــــــــــــــــي لقلّ إذا رضيت زينـــــــــبُ
وما شئت فاصنعه بي بعـــــــــد ذا فحبي لزينب لا يذهــــــــبُ
* والظاهر أن قلبه لم يعرف الهوى إلا وهو كبير حيث يقول:
أقْصدت زينبُ قلبي بعدما ذهب الباطل عني والغــــــــــزل
وعلا المفرق شيبٌ شاملٌ واضحٌ في الرأسِ مني واشتعل
* وكان ابن رهيمة صريحا وصادقا في حبه. فنراه يقول:
إنما زينـــــــــــــــــــــــــب همي بأبي تلك وأمــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
بأبي زينــــــــــــــــــــــب لا أكــــ ــــني ، ولكني أسمــــــــــــــــــــــــي
بأبي زينـــــــــــــــــــــــب مِن قا ضِ قضى عمدا بظلمــــــــــــــــــــي
بأبي مـــــــــــــــــن ليس لي في قلبه قيراط رحــــــــــــــــــــــــــــــــمِ
* ويبدو أن قصة الحب هذه كانت من جانب واحد هو جانبه ، لنرى:
أقْصدت زينــــــــــــــــــــبُ قلبي وسَـــــــــــــــــــبَت عقلي ولُـــــــــــبي
تركتني مـــــــــــستهامــــــــــا أستغيـــــــــــــــــــُث الله ربــــــــــــــي
ولهـــــــــــــــا عنـــدى ذنوبٌ في تنائيــــــــــــــــــــــها وقربــــــــــــي!!
ولم يرد شيئا ماذا حدث فيما بعد ولكن من المؤكد أن ابن رهيمة مات وهو مازال هائما في زينب بنت عكرمة ولم يتزوج وآخر ما قاله فيها قبل وفاته:
فليت الذي يلحى على زينب المنــــُى تعلُقُه مما لقِيــــــــــــــــــــــتُ عشيرُ
فحسبي له بالعُشرِ مما لقِيتُـــــه وذلك فيما قد تراهُ يسيــــــــــــــــــــر
&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 01:50 AM
المختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(1)

قيس بن الملوح وليلى


جنون ليلى :



أشهر عشاق العرب قاطبةً ؛ شاعر وعاشق عفيف حتى اصبح مضرب مثل للعشق العذري فمجرد أن تقول " المجنون " تعرفه العامة والخاصة ! هو قيس بن الملوح بن مزاحم العامري. شاعر غزل، من المتيمين، من أهل نجد. لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى بنت سعد التي نشأ معها إلى أن كبرت وحجبها أبوها، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز، إلى أن وجد ملقى بين أحجار وهو ميت فحمل إلى أهله.



وقد يحكت عنه الاساطير أحيانا وذلك لجذب المتابعين خصوصا في عصر الدول المتتابعة كما حدث مع قصة " الزير سالم وهجرة بني هلال " وغيرها ! شعر رقيق الالفاظ صادق القول عفيف اللسان كيف لا وهو " المجنون " قد يطول الحديث ويتكرر عن هذا العشق العذري ولكن أعلم بإن الكل تقريبا سمع الكثير عنه فسوف أختصر واورد لكم مقتطفات من شعره لعل فيها ما يغني عن كثير الكلام ؛ يقول عاشقنا المشهور في أحدى قصائده :







وقالوا لو تشاء سلوت عنها= فقلتُ لهمْ فانِّي لا أشَاءُ

وكيف وحبُّها عَلِقٌ بقلْبي =كما عَلِقَتْ بِأرْشِيَة ٍ دِلاءُ

لها حب تنشأ في فؤادي =فليس له-وإنْ زُجِرَ- انتِهاءُ

وعاذلة تقطعني ملاماً =وفي زجر العواذل لي بلاء





وله أيضا :







إليكَ عَنِّيَ إنِّي هائِمٌ وَصِبٌ =أمَا تَرَى الْجِسْمَ قد أودَى به الْعَطَبُ

لِلّه قلبِيَ ماذا قد أُتِيحَ له =حر الصبابة والأوجاع والوصب

ضاقت علي بلاد الله ما رحبت= ياللرجال فهل في الأرض مضطرب

البين يؤلمني والشوق يجرحني =والدار نازحة والشمل منشعب

كيف السَّبيلُ إلى ليلى وقد حُجِبَتْ= عَهْدي بها زَمَناً ما دُونَهَا حُجُبُ





وأقرأ هنا هذه المشاعر العذبة :







أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى= بليلى كما حن اليراع المنشب

يقولون ليلى عذبتك بحبها =ألا حبذا ذاك الحبيب المعذب





وهنا يشكو من الغواني والغواني لغةً " المستغنيات بجمالهن عن التزين " وليس كما يعتقد البعض الفاجرات أو ما شابه :







إن الغواني قتلت عشاقها =ياليت من جهل الصبابة ذاقها

في صدغهن عقارب يلسعننا =ما من لسعن بواجد ترياقها

إن الشقاء عناق كل خريدة =كَالْخيْزُرَانة ِ لا نمَلُّ عِناقَهَا

بِيضٌ تُشبَّهُ بِالْحِقَاقِ ثُدِيُّهَا =من عاجة حكت الثدي حقاقها

يدمي الحرير جلودهن وإنما= يُكْسَيْنَ مِنْ حُللِ الْحرِيرِ رِقَاقَهَا

زَانَتْ رَوَادِفَهَا دِقاقُ خُصُورِهَا= إ ني أحب من الخصور دقاقها

إنَّ الَّتِي طَرَقَ الرِّجَالَ خَيَالُهَا= ما كنْتُ زائِرَهَا ولا طرَّاقَهَا





وهنا يتضح حبه وتضحيته فهو يسامح ليلى حتى ولو سفكت دمه !







عفا الله عن ليلى وإن سفكت دمي =فإني وإن لم تجزني غير عائب

عليها ولا مُبْدٍ لِلَيْلَى شِكايَة= وقد يشتكي المشكى إلى كل صاحب

يقولون تُبْ عن ذِكْرِ لَيْلى وحُبِّه= وما خَلْدِي عَنْ حُبِّ لَيْلَى بِتائِبِ





وهذه من أروع ما قال هذا العاشق الهيمان :







أيَا هَجَرْ ليْلى قَدْ بَلغْتَ بِيَ المَدَى= وَزِدْتَ عَلَى ما لَمْ يَكُنْ بَلَغَ الهَجْرُ

عَجِبْتُ لِسْعَي الدَّهْرِ بَيْنِي وَبَيْنَها =فَلَمَّا انْقَضَى مَا بَيْننا سَكَنَ الدَّهْرُ

فَيَا حُبَّها زِدْنِي جَوى ً كُلَّ لَيْلَة ٍ =ويا سلوة الأيام موعدك الحشر

تكاد يدي تندى إذا ما لمستها =وينبت في أطرافها الورق النضر

وَوَجْهٍ لَهُ دِيبَاجَة ٌ قُرشِيَّة ٌ =به تكشف البلوى ويستنزل القطر

ويهتز من تحت الثياب قوامها =كَما اهتزَّ غصنُ البانِ والفننُ النَّضْرُ

فيا حبَّذا الأحياءُ ما دمتِ فيهمِ =ويا حبذا الأموات إن ضمك القبر

وإني لتعروني لذكراك نفضة =كمَا انْتَفضَ الْعُصْفُرُ بلَّلَهُ الْقَطْرُ

عسى إن حججنا واعتمرناوحرمت =زِيارَة ُ لَيْلَى أنْ يَكُونَ لَنَا الأَجْرُ

فما هو إلا أن أراه افجاءة= فَأُبْهَتُ لاَ عُرْفٌ لَدَيَّ وَلاَ نكْرُ

فلو أن ما بي بالحصا فلق الحصا =وبالصخرة الصماء لانصدع الصخر

ولو أن ما بي بالوحش لما رعت= وَلاَ سَاغَهَا المَاءُ النَّمِيرُ وَلا الزَّهْرُ

ولو أن ما بي بالبحار لما جرى= بِأمْوَاجِهَا بَحْرٌ إذا زَخَر الْبَحْرُ

آدم آدم
11-09-2012, 01:53 AM
لمختصر في اخبار من غبر ..
شعراء الحب والجنون
&&&&&&&&&&&&&&
(1)

قيس بن الملوح وليلى


مجنون ليلى :
كَّرتُ لَيلى وَالسِنينَ الخَوالِيا =وَأَيّامَ لا نَخشى عَلى اللَهوِ ناهِيا
وَيَومٍ كَظِلِّ الرُمحِ قَصَّرتُ ظِلَّهُ =بِلَيلى فَلَهّاني وَما كُنتُ لاهِيا
بِثَمدينَ لاحَت نارُ لَيلى وَصُحبَتي =بِذاتِ الغَضى تُزجي المَطِيَّ النَواجِيا
فَقالَ بَصيرُ القَومِ أَلمَحتُ كَوكَباً =بَدا في سَوادِ اللَيلِ فَرداً يَمانِيا
فَقُلتُ لَهُ بَل نارُ لَيلى تَوَقَّدَت =بِعَليا تَسامى ضَوءُها فَبَدا لِيا
فَلَيتَ رِكابَ القَومِ لَم تَقطَعِ الغَضى= وَلَيتَ الغَضى ماشى الرِكابَ لَيالِيا
فَيا لَيلَ كَم مِن حاجَةٍ لي مُهِمَّةٍ =إِذا جِئتُكُم بِاللَيلِ لَم أَدرِ ماهِيا
خَليلَيَّ إِن تَبكِيانِيَ أَلتَمِس= خَليلاً إِذا أَنزَفتُ دَمعي بَكى لِيا
فَما أُشرِفُ الأَيفاعَ إِلّا صَبابَةً= وَلا أُنشِدُ الأَشعارَ إِلّا تَداوِيا
وَقَد يَجمَعُ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَما= يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَن لا تَلاقِيا
لَحى اللَهُ أَقواماً يَقولونَ إِنَّنا= وَجَدنا طَوالَ الدَهرِ لِلحُبِّ شافِيا
وَعَهدي بِلَيلى وَهيَ ذاتُ مُؤَصِّدٍ= تَرُدُّ عَلَينا بِالعَشِيِّ المَواشِيا
فَشَبَّ بَنو لَيلى وَشَبَّ بَنو اِبنِها= وَأَعلاقُ لَيلى في فُؤادي كَما هِيا
إِذا ما جَلَسنا مَجلِساً نَستَلِذُّهُ= تَواشَوا بِنا حَتّى أَمَلَّ مَكانِيا
سَقى اللَهُ جاراتٍ لِلَيلى تَباعَدَت= بِهِنَّ النَوى حَيثُ اِحتَلَلنَ المَطالِيا
وَلَم يُنسِني لَيلى اِفتِقارٌ وَلا غِنىً= وَلا تَوبَةٌ حَتّى اِحتَضَنتُ السَوارِيا
وَلا نِسوَةٌ صَبِّغنَ كَبداءَ جَلعَداً= لِتُشبِهَ لَيلى ثُمَّ عَرَّضنَها لِيا
خَليلَيَّ لا وَاللَهِ لا أَملِكُ الَّذي= قَضى اللَهُ في لَيلى وَلا ما قَضى لِيا
قَضاها لِغَيري وَاِبتَلاني بِحُبِّها= فَهَلّا بِشَيءٍ غَيرِ لَيلى اِبتَلانِيا
وَخَبَّرتُماني أَنَّ تَيماءَ مَنزِلٌ= لِلَيلى إِذا ما الصَيفُ أَلقى المَراسِيا
فَهَذي شُهورُ الصَيفِ عَنّا قَدِ اِنقَضَت =فَما لِلنَوى تَرمي بِلَيلى المَرامِيا
فَلَو أَنَّ واشٍ بِاليَمامَةِ دارُهُ= وَداري بِأَعلى حَضرَمَوتَ اِهتَدى لِيا
وَماذا لَهُم لا أَحسَنَ اللَهُ حالُهُم= مِنَ الحَظِّ في تَصريمِ لَيلى حَبالِيا
وَقَد كُنتُ أَعلو حُبَّ لَيلى فَلَم يَزَل= بِيَ النَقضُ وَالإِبرامُ حَتّى عَلانِيا
فَيا رَبِّ سَوّي الحُبَّ بَيني وَبَينَها= يَكونُ كَفافاً لا عَلَيَّ وَلا لِيا
فَما طَلَعَ النَجمُ الَّذي يُهتَدى بِهِ= وَلا الصُبحُ إِلّا هَيَّجا ذِكرَها لِيا
وَلا سِرتُ ميلاً مِن دِمَشقَ وَلا بَدا= سُهَيلٌ لِأَهلِ الشامِ إِلّا بَدا لِيا
وَلا سُمِّيَت عِندي لَها مِن سَمِيَّةٍ= مِنَ الناسِ إِلّا بَلَّ دَمعي رِدائِيا
وَلا هَبَّتِ الريحُ الجُنوبُ لِأَرضِها= مِنَ اللَيلِ إِلّا بِتُّ لِلريحِ حانِيا
فَإِن تَمنَعوا لَيلى وَتَحموا بِلادَها= عَلَيَّ فَلَن تَحموا عَلَيَّ القَوافِيا
فَأَشهَدُ عِندَ اللَهِ أَنّي أُحِبُّها= فَهَذا لَها عِندي فَما عِندَها لِيا
قَضى اللَهُ بِالمَعروفِ مِنها لِغَيرِنا= وَبِالشَوقِ مِنّي وَالغَرامِ قَضى لَيا
وَإِنَّ الَّذي أَمَّلتُ يا أُمَّ مالِكٍ= أَشابَ فُوَيدي وَاِستَهامَ فُؤادَيا
أَعُدُّ اللَيالي لَيلَةً بَعدَ لَيلَةٍ =وَقَد عِشتُ دَهراً لا أَعُدُّ اللَيالِيا
وَأَخرُجُ مِن بَينِ البُيوتِ لَعَلَّني= أُحَدِّثُ عَنكِ النَفسَ بِاللَيلِ خالِيا
أَراني إِذا صَلَّيتُ يَمَّمتُ نَحوَها= بِوَجهي وَإِن كانَ المُصَلّى وَرائِيا
وَما بِيَ إِشراكٌ وَلَكِنَّ حُبَّها= وَعُظمَ الجَوى أَعيا الطَبيبَ المُداوِيا
أُحِبُّ مِنَ الأَسماءِ ما وافَقَ اِسمَها= أَوَ اِشبَهَهُ أَو كانَ مِنهُ مُدانِيا
خَليلَيَّ لَيلى أَكبَرُ الحاجِ وَالمُنى= فَمَن لي بِلَيلى أَو فَمَن ذا لَها بِيا
لَعَمري لَقَد أَبكَيتِني يا حَمامَةَ ال= عَقيقِ وَأَبكَيتِ العُيونَ البَواكِيا
خَليلَيَّ ما أَرجو مِنَ العَيشِ بَعدَما= أَرى حاجَتي تُشرى وَلا تُشتَرى لِيا
وَتُجرِمُ لَيلى ثُمَّ تَزعُمُ أَنَّني =سَلوتُ وَلا يَخفى عَلى الناسِ ما بِيا
فَلَم أَرَ مِثلَينا خَليلَي صَبابَةٍ= أَشَدَّ عَلى رَغمِ الأَعادي تَصافِيا
خَليلانِ لا نَرجو اللِقاءَ وَلا نَرى= خَليلَينِ إِلّا يَرجُوانِ تَلاقِيا
وَإِنّي لَأَستَحيِيكِ أَن تَعرِضِ المُنى= بِوَصلِكِ أَو أَن تَعرِضي في المُنى لِيا
يَقولُ أُناسٌ عَلَّ مَجنونَ عامِرٍ= يَرومُ سُلوّاً قُلتُ أَنّى لِما بِيا
بِيَ اليَأسُ أَو داءُ الهُيامِ أَصابَني= فَإِيّاكَ عَنّي لا يَكُن بِكَ ما بِيا
إِذا ما اِستَطالَ الدَهرُ يا أُمَّ مالِكٍ= فَشَأنُ المَنايا القاضِياتِ وَشانِيا
إِذا اِكتَحَلَت عَيني بِعَينِكِ لَم تَزَل= بِخَيرٍ وَجَلَّت غَمرَةً عَن فُؤادِيا
فَأَنتِ الَّتي إِن شِئتِ أَشقَيتِ عِيشَتي= وَأَنتِ الَّتي إِن شِئتِ أَنعَمتِ بالِيا
وَأَنتِ الَّتي ما مِن صَديقٍ وَلا عِداً= يَرى نِضوَ ما أَبقَيتِ إِلّا رَثى لِيا
أَمَضروبَةٌ لَيلى عَلى أَن أَزورَها= وَمُتَّخَذٌ ذَنباً لَها أَن تَرانِيا
إِذا سِرتُ في الأَرضِ الفَضاءِ رَأَيتُني= أُصانِعُ رَحلي أَن يَميلَ حِيالِيا
يَميناً إِذا كانَت يَميناً وَإِن تَكُن= شِمالاً يُنازِعنِ الهَوى عَن شِمالِيا
وَإِنّي لَأَستَغشي وَما بِيَ نَعسَةٌ= لَعَلَّ خَيالاً مِنكِ يَلقى خَيالِيا
هِيَ السِحرُ إِلّا أَنَّ لِلسِحرِ رُقيَةً= وَأَنِّيَ لا أُلفي لَها الدَهرَ راقَيا
إِذا نَحنُ أَدلَجنا وَأَنتِ أَمامَنا= كَفا لِمَطايانا بِذِكراكِ هادِيا
ذَكَت نارُ شَوقي في فُؤادي فَأَصبَحَت= لَها وَهَجٌ مُستَضرَمٌ في فُؤادِيا
أَلا أَيُّها الرَكبُ اليَمانونَ عَرَّجوا= عَلَينا فَقَد أَمسى هَواناً يَمانِيا
أُسائِلُكُم هَل سالَ نَعمانُ بَعدَنا= وَحُبَّ إِلَينا بَطنُ نَعمانَ وادِيا
أَلا يا حَمامَي بَطنِ نَعمانَ هِجتُما= عَلَيَّ الهَوى لَمّا تَغَنَّيتُما لِيا
وَأَبكَيتُماني وَسطَ صَحبي وَلَم أَكُن= أُبالي دُموعَ العَينِ لَو كُنتُ خالِيا
وَيا أَيُّها القُمرِيَّتانِ تَجاوَبا =بِلَحنَيكُما ثُمَّ اِسجَعا عَلَّلانِيا
فَإِن أَنتُما اِسطَترَبتُما أَو أَرَدتُما= لَحاقاً بِأَطلالِ الغَضى فَاِتبَعانِيا
أَلا لَيتَ شِعري ما لِلَيلى وَمالِيا= وَما لِلصِبا مِن بَعدِ شَيبٍ عَلانِيا
أَلا أَيُّها الواشي بِلَيلى أَلا تَرى= إِلى مَن تَشيها أَو بِمَن جِئتُ واشِيا
لَئِن ظَعَنَ الأَحبابُ يا أُمَّ مالِكٍ= فَما ظَعَنَ الحُبُّ الَّذي في فُؤادِيا
فَيا رَبِّ إِذ صَيَّرتَ لَيلى هِيَ المُنى= فَزِنّي بِعَينَيها كَما زِنتَها لِيا
وَإِلّا فَبَغِّضها إِلَيَّ وَأَهلَها= فَإِنّي بِلَيلى قَد لَقيتُ الدَواهِيا
عَلى مِثلِ لَيلى يَقتُلُ المَرءُ نَفسَهُ= وَإِن كُنتُ مِن لَيلى عَلى اليَأسِ طاوِيا
خَليلَيَّ إِن ضَنّوا بِلَيلى فَقَرِّبا= لِيَ النَعشَ وَالأَكفانَ وَاِستَغفِرا لِيا


رحم الله هذا الشاعر العاشق العذري...
********************
بدأنا بقيس مجنون ليلى وانتهينا به ...
##################

آدم آدم
11-09-2012, 02:05 AM
الامثال والحكم في شعر المتنبي

شعر المتنبي حكم عربية؟
قال المتنبي من الشعر الشيئ الكثير وقد ابدع في ذلك ومن ابداعاته تحول بعض ابيات من شعره الى حكم عربية متداوله على لسان الجميع مما يدل حتما الى ابداع قائلها
ومن ذلك الابداع هنالك 30مثلا عربيا اقتبس من شعر المتنبي وهي:
*وأذا اتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأني كامل

*لايسلم الشرف الرفيع من الاذى
حتى يراق على جوانبه الدم

*اذا انت اكرمت الكريم ملكنه
وان انت اكرمت اللئيم تمردا

*ما كل ما يتمنى المرء يدركه
تجري الرياح بما لاتشتهي السفن

* على قدر اهل العزم تأتي العزائم
وتأتي على قدر الكرام المكارم

*اذا رأيت نيوب الليث بارزة
فلاتظن ان الليث يبتسم

*واذا كانت النفوس كبارا
تعبت في مرادها الاجسام

* ذو العقل يشقى في التعيم بعقله
وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

* ولم أر في عيوب الناس عيبا
كنقص القادرين على التمام

*اذا غامرت في شرف مروم
فلا تقنع بما دون النجوم

*من يهن يسهل الهوان عليه
ما الجرح بميت ايلام

*واذا لم يكن من الموت بد
فمن العجز ان تموت جبانا

*لا بقومي شرفت بل شرفوا بي
وبنفسي فخرت لا بجدودي

*عيد بأية حال عدت يا عيد
بما مضى أم الأمر فيه تجديد

*لاخيل عندك تهديها ولا مال
فليسعد المنطق ان لم يسعد الحال

*ومن نكد الدنيا على الحر ان يرى
عدوا له ما من صداقته بد

*ومن ينفق الساعات في جمع ماله
مخافة فقر فالذي فعل الفقر

*يهون علينا ان تصاب جسومنا
وتسلم اعراض لنا وعقولنا

*وأني من قوم كأن نفوسهم
بها أنف ان تسكن اللحم والعظما
*فا طلب العز في لظى ودع الذل
ولو كان في جنات الخلود
*لاتشتر العبد الا والعصا معه
ان العبيد لانجاس مناكيد

*واتعب الخلق من زاد همه
وقصر عما تشتهي النفس وجده

*وما التأنيث لاسم الشمس عيب
ولا التذكير فخرا للهلال

*أنا الذي نظر الاعمى الى ادبي
وأسمعت كلماتي من به صمم

* الخيل والليل والبيداء تعرفني
والسيف والرمح والقرطاس والقلم

*..... يا امة ضحكت من اجلها الامم

*......وخير جليس في الزمان كتاب

*......وكل الذي فوق التراب تراب

*......انا الغريق فما خوفي من البلل

*......مصائب قوم عند قوم فوائد

http://s7.addthis.com/static/btn/lg-share-en.gif (http://www.addthis.com/bookmark.php)

آدم آدم
11-09-2012, 02:10 AM
نساء شاعرات عاشقات ...
ليلى الأخيلية
****************
..أشعر نساء العرب هي من أهم شاعرات العرب المتقدمات في الإسلام، ولا يتقدمها أحد من النساء سوى الخنساء. هي ليلى بنت عبد الله بن الرحال وسميت الرحالة، وآخر أجدادها كان يعرف بالأخيل وهم ينتسبون إلى قبيلة بني عامر، وعرفت قبيلتهم بأنّهم كانوا من عشاق العرب، ولكن كانوا بالإضافة إلى الشعر من أوائل المسلمين الذين ساهموا في معارك الإسلام.
عاصرت ليلى الأخيلية أهم أحداث عصرها السياسية، ولكن شعرها خلا من تلك الأحداث ـ. وبرزت ليلى بجمالها الذي سلب عقل توبة، وشجاعتها التي مكّنتها من التصدي لأكبر الشخصيات، ومقدرتها على إسكات فحول الشعراء بشاعريتها الواضحة في شعرها، وعفّتها التي حافظت عليها مع من تعشقه طوال عمرها.
ونشأت ليلى منذ صغرها مع ابن عمها توبة بن الحمير، والمشهور عنها أنّها عشقت توبة وعشقها، وكان يوصف بالشجاعة ومكارم الأخلاق والفصاحة. وكان اللقاء عند الكبر عندما كانت ليلى من النساء اللواتي ينتظرن الغزاة، وكان توبة مع الغزاة فرأى ليلى وافتن بها، وهكذا توطدت علاقة حبٍ عذريٍ، ولكن رفض والد ليلى كان عائقاً لزواجهما، لانتشار أمرهما، وقصة الحب بين الناس. وبعد ذلك زوّجها أبوها من أبي الأذلع، ولكن زواج ليلى لم يمنع توبة من زيارتها وكثرت زياراته لها، من بعد ذلك تظلّم بنو الأذلع إلى السلطان الذي أهدر دم توبة، إذا عاود زيارة ليلى، فأخذوا يترصّدون له في المكان المعتاد، وذات يوم علمت ليلى بمجيء توبة وخرجت للقائه سافرة وجلست في طريقه واستغرب خروجها سافرة، ولكنه فطن أنّها أرادت أن تعلمه عن كمينٍ نصب له فأخذ فرسه وركض، وكانت ليلى هي السبب في نجاته. وفي هذا الحدث يقول توبة:
وكنت إذا ما جئت ليلى تبرقعت فقد رابني منها الغداة سفورها
تزوجت ليلى مرتين، وكان زواجها الأول من الأذلع، ومن أهم صفات زوجها الأول أنّه كان غيوراً جداً، وبعض القصص تقول أنّه طلّقها لغيرته الشديدة من توبة، وقصصٌ أخرى أنّه مات عنها. أمّا عن زوجها الثاني فهو سوار بن أوفي القشيري والملقب بابن الحيا. وكان سوار شاعراً مخضرماً من الصحابة، ويقال أنّها أنجبت العديد من الأولاد.
وفي ذلك الزمان كانت ليلى مشهورة بين الأمراء والخلفاء، فحظيت بمكانةٍ لائقةٍ واحترامٍ كبيرٍ، وكانت تُسمِع الخلفاء شعرها سواء كان من الرثاء أو المديح، فنالت منهم الأعطيات والرغبات، وكذلك كان الشعراء يحتكمون إليها، وكانت تفاضل بينهم.
ذات يوم وفدت ليلى على معاوية بن أبي سفيان ولديها عدة قصائدٍ مدحته فيها، وقصيدةٌ لها وصفت فيها ناقتها التي كانت تجوب الأرض لتصل إلى معاوية فيجود عليها من كرمه، وسأل معاوية ذات يومٍ ليلى عن توبة العشيق، إذ كان يصفه الناس بالجمال والشجاعة والكرم، فقالت: سبط البنان، حديد اللسان، شجى للأقران، كريم المختبر، عفيف المئزر، جميل المنظر، وهو كما قلت ، ثم قال معاوية: وما قلت له؟ قالت: «قلت ولم أتعد الحق وعلمي فنه»، فأعجب من وصفها وأمر لها بجائزة عظيمة واستنشدها المزيد.

خصائص شعرها

إنّ أغلب القدماء أشادوا بأنّ ليلى الأخيلية شاعرة فاقت أغلب الفحول من الشعراء، وشهدوا لها بالفصاحة والإبداع. وبعضهم كان يقدّمها على الخنساء عندما كان أشراف قريش مجتمعين في مجلس يتذاكرون الخنساء والأخيلية ثم أجمعوا أنّ الأخيلية أفصحهما، وأنّ ليلى أكثر تصرفاً وأغزر بحراً وأقوى لفظاً، ولكن الخنساء أغلب قصائدها الرثاء.
وهناك الكثير الذين أعجبوا بشعرها، ومنهم الفرزدق حتى أنّه فضّل ليلى على نفسه، وأبو نواس الذي حفظ العديد من قصائدها، وأبو تمام الذي ضرب بشعرها المثل، وأبو العلاء المعري الذي وصف شعرها بأنّه حسن ظاهره.
والناظر في شعرها وشعر الخنساء يرى أنّ شعر الخنساء من خيالٍ ضعيفٍ وخلو شعرها من الحكمة، واقتصار أشعارها على موضوعٍ واحدٍ، بالإضافة إلى تكرار المطالع والألفاظ عدد الأغراض الشعرية من مديحٍ وهجاءٍ وفخرٍ وغزلٍ وكذلك الرثاء، واحتواء شعرها على العديد من الحكم والأمثال مثل:
ولا تقولن لشيء سوف أفعله قد قدر الله ما كل امرئ لاق

امتزاج شعرها بفيض العاطفة وخاصة رثائها لتوبة:
فآليت لا أنفك أبكيك ما دعت على فن ورقاء أو طار طائر
قتل بني عوف فيا لهفتا له وما كنت إياهم عليه أحاذر
وتتسم العاطفة في شعرها بالهدوء والاستسلام للقدر على شيء من التفلسف والتأمل في الوجود، من خلال شعرها يتبيّن تأثير البيئة الأموية التي عادت فيها العصبيات القبلية إلى الظهور، وتفاخر الشعراء بقبائلهم كقول الأخيلية وذكر ما فعله قومها لبني مذحج وهمدان، ومن أشعارها التي كانت تفتخر فيها بقومها:
نحن الأخايل لا يزال غلامنا حتى يدب على العصا، مشهوراً
تبكي الرماح إذا فقدن أكفنا جزعاً، وتعرفنا الرفاق بحوراً
ويلاحظ التأنق اللفظي في شعر الأخيلية، وهذا التأنق يأتي بعيداً عن التكلف والتعقيد والذي ساعد في الموسيقى الشعرية وتميُّز شعرها عن غيرها، كما في قولها:
فوارس أحلى نشأها عن عقيرة لعاقرها فيها عقيرة عاقر
والقصد بعقيرة عاقر إن توبة أعظم الناس جميعاً.
ومن أساليب التأنق اللفظي يلاحظ في شعرها الطباق، وهناك غموضٌ خفيفٌ وبساطةٌ قريبةٌ من عالم الشعر والخيال، ويمكن ملاحظة الطباق من خلال هذا البيت:
إن يصدروا الأمر تطلعه موارده أو يوردوا الأمر تحلله بإصدار
ومن سمات شعر الأخيلية التكرار اللفظي، وهذا التكرار مستحسن لدى الأخيلية وغايته تأكيد المعنى والإكثار من الألفاظ المتشابهة.
أمّا توبة بن الحمير فشاعر غزلٍ رقيقٍ فصيح الألفاظ سهل التراكيب وقوي العاطفة ومن أشعاره التي كان يتشوق فيها ليلى:
أرى اليوم يمر دون ليلى كأنما أت حج من دونها وشهوراً
حمامة بطن الوادين، ترنمي سقاك من الغر الغوادي مطيرها
وفاتها:
أقبلت ليلى من سفر وأرادت أن تزور قبر توبة ذات يوم ومعها زوجها الذي كان يمنعها، ولكنها قالت: «والله لا أبرح حتى أسلم على توبة»، فلما رأى زوجها إصرارها تركها تفعل ما تشاء. وقفت أمام قبر توبة وقالت: «السلام عليك يا توبة»، ثم قالت لقومها: «ما عرفت له كذبةً قط قبل هذا»، فلما سألوها عن ذلك، فقالت: «أليس هو القائل:
ولو أنّ ليلى الأخيلية سلّمت علي، ودوني تربة وصفائح
لسلمت تسليم البشاشة أو صاح إليها صدى من جانب القبر صائح
فما باله لم يسلّم عليّ كما قال؟!» وكانت بجانب القبر بومةٌ فلما رأت الهودج فزعت وطارت في وجه الجمل، الذي أدى إلى اضطرابه ورمى ليلى على رأسها وماتت في نفس الوقت ودفنت بجانب قبر توبة. وكانت المنطقة تعرف بالري. وكان ذلك في سنة 85 هـ.

آدم آدم
11-09-2012, 02:38 AM
أعشقوا ... واياكم والحرام ..
********************

جاء في ’زهر الآداب’ للحصري: أن شيخا بخراسان كان يعلم طلابه الحكمة، فكان يسألهم بين الحين والحين: أفيكم عاشق؟
فإذا قالوا :لا، قال لهم: اعشقــــــوا ،

فإن العشق يطلق الغبي!

ويفتح جبلّة البليد1

ويسخيّ البخيل!

ويبعث على النظافة ، وحسن الهيئة!

ويدعو إلى الحركة والذكاء وشرف الهمة!

وإياكم والحرام!

آدم آدم
11-09-2012, 03:21 AM
قصائد عربية رائعة
***********
لمن يزورني هنا اخترت قصائد عربية تغنيك عن البحث والجهد الكبير... وتعلمك لمن راد ان يتعلم ... وقسمتها حسب الفهارس الآتية :-
===================
الجزء الأول
===================
1- الفهرس
2- قصيدة بانت سعاد === لكعب بن iiزهير
3- أراك عصي الدمع === شعر ابو فراس الحمداني
4- معلقة قفا نـــــبـــــــــــك ==== شعر:امريء القيس بن حجر
5- معلقة أمـــن أم أوفــــى ==== شعر:زهير أبن ابي سلمى
6- معلقة هل غادر الشعراء ==== شعر:عنترة بن شداد
7- معلقة الاهُـبي بـصـحنك ==== شعر:عمرو بن كلثوم
8- معلقة لـــخــولة أطــلالٌ ==== شعر:طرفة بن العبد البكري
9- معلقة ودع هــــــريـــرة ==== شعر:الأعشى ميمون البكري
10- معلقة وقفت اســـــالــهـا === شعر: لبيد بـن ربيعة العامـــــــــري
11- قصيدة أضــحى التنائي === شعر: ابـــــــــــــن زيدون الاندلسي
12- قصيدة الــــــــــــــدواء === شعر: الحسن ابن هاني (أبــونـواس)
13- قصيدة دع الـــوشــــاة === شعر: الــبــــهــاء زهـــــــيــــــــــــر
14- قصيدة فلسفــة الـحياة === شعر: ايـلـيـا ابـــــو مـــــاضــي
15- قصيدة اذا الشعـــــب === شعر: ابــــــــــو القاسم الشابي
16- قصيدة يــا ليل الصب === شعر: ابي الحسن الحصري القيرواني
17- قصيدة قذي بعينـــــك === شعر: تماضربنت عمرو (الخنساء)
18- قصيدة ريعان الشباب === شعر: جــــــمــــيـل بـــثـــــيــنـــه
19- قصيدة لــــولا الحياء === شعر: جــــــــــــــــــــــــ ـــــــريــر
20- قصيدة إن الـــذوائـب === شعر: حسان ابــــــــــــــــن ثابت
21- قصيدة هـــــــذا الذي === شعر: همام ابن غالب(الفرزدق)
22- قصيدة السيف أصدق === شعر: حبيب بن اوس (ابوتمام)
23- قصيدة السماء كئيبة === شعر: ايـلـيـا ابـــــو مـــــاضــي
24- قصيدة ضجـعــة الـمـوت === شعر: ابــــي العلاء المعري
25- قصيدة وقفة عــلى طـلـل === شعر: مــحــمــود غــنــيــم
26- قصيدة عــيــــون الـمـهـا === شعر: عـــــــلــي بــن الجهم
27- قصيدة عـــــــــــذبة انت === شعر: ابـــــو القاسم الشابي
28- قصيدة رثـــاء الأنـدلــس === شعر: أبــــــو البقــــاء الـــــرندي
29- قصيدة لامية الـــعــــرب === شعر: الـــــــــشــــــــنــــ ــفـــرى
30- قصيدة لامية الـــعــجـم === شعر: الــــــــطـــــــــغــــ ـرائـــــي


&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:24 AM
===================
الجزء الثاني
===================

1- قصيدة ياظبية الــــبـــان=== شعر: الشريــــــــــف الـــــــرضي
2- قصيدة دع الايــــــــــــام=== شعر: الامـــــام الــشــافـــعــــي
3- قصيدة خــــــــــــدعوها=== شعر: احـــــمـــــد شــــــوقــــــي
4- قصيدة جـاوز الـظالمون === شعر: عـلـي مـــحـــمــــود طــه
5- قصيدة ان تبتدار غـايـة === شعر:بشامة بن حزن النهشلي
6- قصيدة الاطــــــــــــلال === شعر: الدكتور ابـــــــراهيم ناجي
7- قصيدة سأحمل روحي=== شعر: عبد الـــــــــرحيم محمود
8- قصيدة ليس الـــــغريب=== نظم:زين العابدين علي بن الحسين
9- قصيدة تذكـــــرت ليلى=== شعر: قيس بن الملوح(مجنون ليلى)

10- قصيدة تـعـلّــق قـلـبـى=== شعر:امريء القيس بن حجر الكندي
11- قصيدة انشودة المطر === شعر: بدر شاكر السياب
12- قصيدة انــــــــا وليلي === شعر: حســــن المرواني
13- صيدة لاتـــــــــــعذليه === شعر: ابن زريق البغدادي
14- قصيدة يعطيك من طرف=== شعر:صالح ابن عبد القدوس
15- قصيدة ردي عليّ فؤادي === شعر: جرير بن الخطفي
16- قصيدة واحـــر قــلــبـــاه === شعر: ابو الطيب المتنبي
17- قصيدة اما لجميل عندكن=== شعر: ابو فراس الحمداني
18- قصيدة ألا لـيـت شـعــري === شعر:مـالـك بـن الـريـب
19- قصيدة ركوب الخطر === شعر: صفي الدين الحلي
20- قصيدة نـهـج الـبردة === شعر: احمد شوقي
21- قصيدة يشهـدالـلــه === شعر: الدكتور غازي القصيبي
22- قصيدة حمامة باكية === شعر: أبو فراس الحمداني
23- قصيدة ذات الوشاح === شعر يزيد بن معاوية
24- قصيدة اصلى فابكي === شعر جميل بثينة
25- رد ((قلم المنتدي))
26- قصيدة عوى الذئب ==== شعر الاحيمر السعدي
27- قصيدة كن بلسماً === شعر إيليا ابي ماضي
28- قصيدة خداع لاماني == شعر ابو العتاهية
29- قصيدة جادك الغيث == شعر لسان الدين الخطيب


===================

آدم آدم
11-09-2012, 03:26 AM
===================
الجزء الثالث
===================

1- قصيدة وجد شاعر == شعر حميد بن ثور الهلالي
2- ابي القلب=== شعر أبـــو صــخـر الـهـذلـي
3- قصيدة بكاؤكما يشفي === شعر ابن الرومي
4- قصيدة اغداً القاك === شعر الهادي ادم
5- قصيدة اغالب الشوق === شعر أبو الطيب المتنبي
6- قصيدة بم التعلل === شعر أبو الطيب المتنبي
7- قصيدة لـغير الـعُلى مـني القلى والتجنبُ === شعر الــشــريـف الـــرضــى
8- أكسبوك من السباق رهاناً === شعر عبدالرحمن العشماوي
9- قصيدة سل الرماح العوالى === شعر صفي الدين الحلّى
10- من أجمل من رثى وبكى والديه === لشاعر عمر بـهاء الدين الأميري

آدم آدم
11-09-2012, 03:27 AM
كعب ابن زهير
من الشعراء المخضرمين بين الجاهلية والإسلام ومن أعرق الناس في الشعر، فأبوه زهير وأخوه بُجير وابنه عقبة وحفيده العوّام وكلّهم شعراء، أسلم أخوه بُجير فلامه كعب ، وهجا النبي والإسلام فأهدر رسول الله"صلي الله علية وسلم دمه ، فأرسل إليه أخوه أن يُقبِل إلى النبي معتذراً ففعل وأنشد قصيدته اللاّمية المشهورة المعروفة "بالبُرْدَة "التي طبعت عدة مرات في الشرق والغرب وترجمت إلى لغات متعددة ، ومطلعها : بانَتْ سُعادُ فَقَلبي اليَومَ مَتْبُولُ متيمٌ إثرها لم يُفْدَ مكبولُ فعفا عنه النبي"صلي الله علية وسلم وخلع عليه بُردته (ولذلك سميت القصيدة بالبردة ) فأسلم وحسن إسلامه، وله ديوان شعر مطبوع
========================= ==========
قصيدة بانت سعاد لكعب بن iiزهير
========================= ==========

بانت سعاد فقلبي اليوم متبول **متيم إثرها لم يفد مكبول

وما سعاد غداة البين إذ رحلوا **إلا أغن غضيض الطرف مكحول

هيفاء مقبلة عجزاء مدبرة **لا يشتكى قصر منها ولا طول

تجلو عوارض ذي ظلم إذا ابتسمت **كأنه منهل بالروح معلول

شجت بذي شيم من ماء محنية **صاف بأبطح أضحى وهو مشمول



تنفي الرياح القذى عنه وأفرطه **من صوب غادية بيض يعاليل

فيا لها حلة لو أنها صدقت **بوعدها أو لو إن النصح مقبول

لكنها خلة قد سيط من دمها **فجع وولع وإخلاف وتبديل

فما تدوم على حال تكون بها **كما تلون في أثوابها الغول

وما تمسك بالعهد الذي زعمت **إلا كما يمسك الماء الغرابيل

فلا يغرنك ما منت وما وعدت **إن الأماني والأحلام تضليل


كانت مواعيد عرقوب لها مثلا **وما مواعيدها إلا الأباطيل

أرجو وآمل أن تدنو مودتها **وما إخال لدينا منك تنويل

أمست سعاد بأرض لا يبلغها **إلا العتاق النجيبات المراسيل

ولن يبلغها إلا عذافرة **لها على الأين إرقال وتبغيل

من كل نضاخة الذفرى إذا عرقت **عرضتها طامس الأعلام مجهول

ترمي الغيوب بعيني مفرد لهق **إذا توقدت الحزان والميل

ضخم مقلدها فعم مقيدها **في خلقها عن بنات الفحل تفضيل

غلباء وجناء علكوم مذكرة **في دفها سعة قدامها ميل

وجلدها من أطوم ما يؤيسه **طلح بضاحية المتنين مهزول


حرف أخوها أبوها من مهجنة **وعمها خالها قوداء شمليل

يمشي القراد عليها ثم يزلقه **منها لبان وأقراب زهاليل

عيرانة قذفت بالنحض عن عرض **مرفقها عن بنات الزور مفتول

كأنما فات عينيها ومذبحها **من خطمها ومن اللحيين برطيل

تمر مثل عسيب النخل ذا خصل **في غارز لم تخونه الأحاليل

قنواء في حرتيها للبصير بها **عتق مبين وفي الخدين تسهيل

تخدي على يسرات وهي لاحقة **ذوابل مسهن الأرض تحليل

سمر العجايات يتركن الحصى زيما **لم يقهن رءوس الأكم تنعيل



كأن أوب ذراعيها وقد عرقت **وقد تلفع بالقور العساقيل

يوما يظل به الحرباء مصطخدا **كأن ضاحيه بالشمس مملول

وقال للقوم حاديهم وقد جعلت **ورق الجنادب يركضن الحصا قيلوا

شد النهار ذراعا عيطل نصف **قامت فجاوبها نكد مثاكيل

نواحة رخوة الضبعين ليس لها **لما نعى بكرها الناعون معقول

تفري اللبان بكفيها ومدرعها **مشقق عن تراقيها رعابيل

تسعى الغواة جنابيها وقولهم **إنك يا ابن أبي سلمى لمقتول



وقال كل صديق كنت آمله **لا ألهينك إني عنك مشغول

فقلت خلوا سبيلي لا أبا لكم **فكل ما قدر الرحمن مفعول

كل ابن أنثى وإن طالت سلامته **يوما على آلة حدباء محمول

نبئت أن رسول الله أوعدني **والعفو عند رسول الله مأمول

مهلا هداك الذي أعطاك نافلة ال **قرآن فيها مواعيظ وتفصيل

لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم **أذنب ولو كثرت في الأقاويل

لقد أقوم مقاما لو يقوم به **أرى وأسمع ما لو يسمع الفيل

لظل يرعد إلا أن يكون له **من الرسول بإذن الله تنويل

حتى وضعت يميني ما أنازعه **في كف ذي نقمات قيله القيل



فلهو أخوف عندي إذ أكلمه **وقيل إنك منسوب ومسئول

من ضيغم بضراء الأرض مخدره **في بطن عثر غيل دونه غيل

يغدو فيلحم ضرغامين عيشهما **لحم من الناس معفور خراديل

إذا يساور قرنا لا يحل له **أن يترك القرن إلا وهو مفلول

منه تظل سباع الجو نافرة **ولا تمشي بواديه الأراجيل

ولا يزال بواديه أخو ثقة **مضرج البز والدرسان مأكول

إن الرسول لنور يستضاء به **مهند من سيوف الله مسلول

في عصبة من قريش قال قائلهم **ببطن مكة لما أسلموا زولوا

زالوا فما زال أنكاس ولا كشف **عند اللقاء ولا ميل معازيل

شم العرانين أبطال لبوسهم **من نسج داود في الهيجا سرابيل

بيض سوابغ قد شكت لها حلق **كأنها حلق القفعاء مجدول



ليسوا مفاريح إن نالت رماحهم **قوما وليسوا مجازيعا إذا نيلوا

يمشون مشي الجمال الزهر يعصمهم **ضرب إذا عرد السود التنابيل

لا يقع الطعن إلا في نحورهم **وما لهم عن حياض الموت تهليل

آدم آدم
11-09-2012, 03:30 AM
هو احد فرسان السيف والقلم هو الشاعر ابو فراس الحمداني صاحب القصائد المعروفة بالروميات وهو ابن عم سيف الدولة الحمداني

أراك عصي الدمع شعر ابو فراس الحمداني

========================= ===

أراك عصي الدمع شيمتك الصبر *** أما للهوى نهي عليك و لا أمر

بلى أنا مشتاق و عندي لوعة ** ولكن مثلي لا يذاع له سر

إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى ** و أذللت دمعا من خلائقه الكبر

تكاد تضيء النار بين جوانحي** إذاهي أذكتها الصبابة و الفكر

معللتي بالوصل و الموت دونه **** إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر

حفظتُ و ضيعتِ المودة بيننا ** و أحسن من بعض الوفاء لك الغدر

و ما هذه الأيام إلا صحائف **** لأَحرفها من كف كاتبها بَشر

بنفسي من الغادين في الحي غادة ** هواي لها ذنب و بهجتها عذر

تروغ إلى الواشين فيَّ و إن لي ** لأذنا بها من كل واشية وقر

بدوت وأهلي حاضرون لأنني *** أرى أن دارا لست من أهلها قفر

و حاربت قومي في هواك و إنهم *** و إياي لولا حبك الماء و الخمر

فإن كان ما قال الوشاة ولم يكن ** فقد يهدم الإيمان ما شيد الكفر

وفيت و في بعض الوفاء مذلة ** لآنسة في الحي شيمتها الغدر

وقور و ريعان الصبا يستفزها **** فتأرن أحيانا كما يأرن المهر

تسائلني من أنت و هي عليمة **و هل بفتى مثلي على حاله نكر

فقلت كا شائت وشاء لها الهوى **** قتيلك قالت أيهم فهم iiكثر

فقلت لها لو شئت لم تتعنتي *** ولم تسألي عني و عندك بي خبر

فقالت لقد أزرى بك الدهر بعدنا *** فقلت معاذ الله بل أنت لا الدهر

و ما كان للأحزان لولاك مسلك** إلى القلب لكن الهوى للبلى جسر

و تهلك بين الهزل و الجد مهجة **** إذا ما عداها البين عذبها الفكر

فأيقنت أن لا عز بعدي لعاشق **** و أن يدي مما علقت به صفر

و قلبت أمري لا أرى لي راحة **** إذا الهم أسلاني ألح بي الهجر

فعدت إلى حكم الزمان و حكمها *** لها الذنب لا تجزى به و لي العذر

كأني أنادي دون ميثاء ظبية *** على شرف ظمياء جللها الذعر

تجفَّل حينا ثم تدنو كأنما **** تنادي طلا بالواد أعجزه الحُضر

فلا تنكريني يابنة العم إنه **** ليعرف من أنكرته البدو و الحضر

ولاتنكريني إنني غير منكر **** إذا لا زلت الأقدام و استنزل النضر

و إني لجرار لكل كتيبة **** معودة أن لا يخل بها النصر

و إني لنزال بكل مخوفة **** كثير إلى نزالها النظر الشزر

فأظمأ حتىترتوي البيض و القنا ****و أسغب حتى يشبع الذئب والنسر

ولا أصبح الحي الخلوف بغارة **** ولا الجيش ما لم تأته قبلي النذر

و يا رب دار لم تخفني منيعة **** طلعت عليها بالردى و أنا الفجر

و حي رددت الخيل حتى ملكته **** هزيما و ردتني البراقع والخُمر

و ساحبة الأذيال نحوي لقيتها **** فلم يلقها جهم اللقاء و لا وعر

و هبت لها ما حازه الجيش كله ***و رحت و لم يكشف لأثوابها ستر

و ما حاجتي بالمال أبغي وفوره **** إذا لم أفر عرضي فلا وفر الوفر

أسرت و ما صحبي بعزل لدى الوغى **** ولا فرسي مهر و لا ربه غمر

ولكن إذا حم القضاء على امريء **** فليس له بر يقيه ولا بحر

وقال أصيحابي الفرار أو الردى **** فقلت هما أمران أحلاهما مر

ولكنني أمضي لما لا يعيبني **** وحسبك من أمرين خيرهم الأسر

يقولون لي بعت السلامة بالردى **** فقلت أماوالله ما نالني خسر

و هل يتجافى عني الموت ساعة **** إذا ما تجافى عني الأسر والضر

هو الموت فاختر ما علا لك ذكره **فلم يمت الإنسان ما حيي الذكر

ولا خير في دفع الردى بمذلة **** كما ردها يوما بسوءته عمر

يمنون أن خلو ثيابي و إنما **** علي ثياب من دمائهم حمر

و قائم سيفي فيهم اندق نصله***وأعقاب رمحي فيهم حطم الصدر

سيذكرني قومي إذا جد جدهم ***و في الليلة الظلماء يفتقد البدر

فإن عشت فالطعن الذي يعرفونه ***و تلك القنا و البيض و الضُّمر الشقر

و إن مت فالإنسان لا بد ميت *** و إن طالت الأيام وانفسح العمر

ولو سد غيري ما سددت اكتفوا به *** و ما كان يغلو التبر لو نفق الصفر

و نحن أناس لا توسط عندنا **** لنا الصدر دون العالمين أو القبر

تهون علينا في المعالي نفوسنا **ومن خطب الحسناء لم يغلها المهر

أعز بني الدنيا و أعلى ذوي العلا ***و أكرم من فوق التراب ولا فخــر
&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:34 AM
معلقة امريء القيس بن حجر بن الحارث الكندي توفي عام 74 قبل الهجرة
========================= ==========

قفا نبك من ذكرى حبيبٍ و منزل ... بسقط اللوى بين الدخول فحومل

فتوضح فالمقراة لم يعف رسمها ... لما نسجتها من جنوبٍ و شمأل

رخاء تسح الريح في جنباتها ... كساها الصبا سحق الملاء المذيل

ترى بعر الآرام في عرصاتها ... وقيعانها كأنه حب فلفل

كأني غداة البين يوم تحملوا ... لدى سمرات الحي ناقف حنظل

وقوفاً بها صحبي علي مطيهم ... يقولون لا تهلك أسىً و تجمل

فدع عنك شيئاً قد مضى لسبيله ... و لكن على ما غالك اليوم أقبل

وقفت بها حتى إذا ما ترددت ... عماية محزونٍ بشوقٍ موكل

و إن شفائي عبرة مهراقةٌ ... فهل عند رسمٍ دارسٍ من معول

كدأبك من أم الحويرث قبلها ... و جارتها أم الرباب بمأسل

إذا قامتا تضوع المسك منهما ... نسيم الصبا جاءت بريا القرنفل

ففاضت دموع العين مني صبابةً ... على النحر حتى بل دمعي محملي

ألا رب يومٍ لك منهن صالحٍ ... و لا سيما يوم بدارة جلجل

و يوم عقرت للعذاري مطيتي ... فيا عجبا من كورها المتحمل

و يا عجباً من حلها بعد رحلها ... و يا عجبا للجازر المتبذل

فظل العذارى يرتمين بلحمها ... و شحمٍ كهداب الدمقس المفتل

تدار علينا بالسيف صحافنا ... و يؤتى إلينا بالعبيط المثمل

تقول و قد مال الغبيط بنا معاً ... عقرت بعيري يا أمرأ القيس فانزل

فقلت لها سيري و أرخي زقاقه ... و لا تبعديني من جناك المعلل

دعي البكر ، لا ترثي له من ردافنا ... و هاتي أذيقينا جناة القرنفل

بثغرٍ كمثل الأقحوان منورٍ ... نقي الثنايا أشنبٍ غير أثعل

فمثلك حبلى قد طرقت و مرضعٍ ... فألهيتها عن ذي تمائم محول

إذا ما بكى من خلفها انصرفت له ... بشق و تحتي شقها لم يحول

و يوماً على ظهر الكثيب تعذرت ... علي و آلت حلفةً لم تحلل

أفاطم مهلاً بعض هذا التدلل ... و إن كنت قد أزمعت صرمي فأجملي

و إن كنت قد ساءتك مني خليقةٌ ... فسلي ثيابي من ثيايك تغسل

أغرك مني أن حبك قاتلي ... و أنك مهما تأمري القلب يفعل

و أنك قسمت الفؤاد فنصفه ... قتيلٌ و نصفٌ بالحديد مكبل

و ما ذرفت عيناك إلا لتضربي ... بسهمك في أعشار قلب مقتل

و بيضة خدرٍ لا يرام خباؤها ... تمتعت من لهو بها غير معجل

تجاوزت أحراساً إليها و معشراً ... علي حراصاً لو يسرون مقتلي

فجئت ، و قد نضت لنوم ثيابها ... لدى الستر إلا لبسة المتفضل

فقالت يمين الله ، ما لك حيلةٌ ... و ما إن أرى عنك الغواية تنجلي

خرجت بها أمشي تجر وراءنا ... على أثرينا ذيل مرطٍ مرحل

فلما أجزنا ساحة الحي و انتحى ... بنا بطن خبتٍ ذي قفافٍ عقنقل

هصرت بفودي رأسها فتمايلت ... علي هضيم الكشح ريا المخلخل

إذا التقتت نحوي تضوع ريحها ... نسيم الصبا جاءت بريا القرنفل

إذا قلت هاتي نوليني تمايلت ... علي هضيم الكشح ريا المخلخل

مهفهفة بيضاء غير مفاضةٍ ... ترائبها مصقولة كالسجنجل

كبكر المقاناة البياض بصفرة ... غذاها نمير الماء غير محلل

تصد و تبدي عن أسيلٍ و تتقي ... بناظرةٍ من وحش وجرة مطفل

وجيدٍ كجيد الريم ليس بفاحشٍ ... إذا هي نصته و لا بمعطل

وجيدٍ كجيد الريم ليس بفاحشٍ ... إذا هي نصته و لا بمعطل

و فرع يزين المتن أسود فاحمٍ ... أثيثٍ كقنو النخلة المتعثكل

غدائرة مستشزرًات إلى العلا ... تضل العقاصٌ في مثنى و مرسل

وكشحٍ لطيف كالجديل مخصر ... و ساقٍ كأنبوب السقي المذلل

و يضحي فتيت المسك فوق فراشها ... نؤوم الضحى لم تنتطق عن تفضل

و تعطو برخصٍ غير شثنٍ كأنه ... أساريع ظبي أو مساويك إسحل

تضيء الظلام بالعشاء كأنها ... منارة ممس راهب متبتل

إلى مثلها يرنو الحليم صبابةً ... إذا ما اسبكرت بين درعٍ و مجول

تسلت عمايات الرجال عن الصبا ... و ليس فؤادي عن هواك بمنسل

ألا رب خصمٍ فيك ألوى رددته ... نصيحٍ على تعذاله غير مؤتلي

و ليلٍ كموج البحر أرخى سدوله ... علي بأنواع الهموم ليبتلي

فقلت له لما تمطى بصلبه ... و أردف أعجازاً و ناء بكلكل

ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي ... بصبحٍ و ما الإصباح منك بأمثل

فيا لك من ليلٍ كأن نجومه ... بكل مغار الفتل شدت بيذبل

كأن الثريا علقت في مصامها ... بأمراس كتانٍ إلى صم جندل

و قربة أقوامٍ جعلت عصامها ... على كاهلٍ مني ذلولٍ مرحل

و وادٍ كجوف العير قفرٍ قطعته ... به الذئب يعوي كالخليع المعيل

فقلت له لما عوى : إن شأننا ... قليل الغنى ، إن كنت لما تمول

كلانا إذا ما نال شيئاً أفاته ... ومن يحترث حرثي و حرثك يهزل

و قد أغتدي و الطير في وكناتها ... بمنجردٍ قيد الأوابد هيكل

و قد أغتدي و الطير في وكناتها ... بمنجردٍ قيد الأوابد هيكل

مكرٍ مفرٍ مقبلٍ مدبرٍ معاً ... كجلمود صخرٍ حطه السيل من عل

كميتٍ يزل اللبد عن حال متنه ... كما زلت الصفواء بالمتنزل

على الذبل جياش كأن اهتزامه ... إذا جاش فيه حميه غلي مرجل

مسحٍ إذا ما السابحات على الوبى ... أثرن الغبار بالكديد المٌركل

يزل الغلام الخف عن صهواته ... و يلوي بأثواب العنيف المثقل

دريرٌ كخذروف الوليد أمره ... تتابع كفيه بخيطٍ موصل

له أيطلا ظبيٍ ، و ساقا نعامةٍ ... و إرخاءٍ سرحانٍ ، و تقريب تنقل

ضليعٌ إذا استد سد فرجه ... بضافٍ فويق الأض ليس بأعزل

كأن على المتنين منه إذا انتحى ... مداك عروسٍ ، أو صلاية حنظل

كأن دماء الهاديات بنحره ... عصارة حنًاءٍ بشيبٍ مرجل

فعن لنا سربٌ ، كأن نعاجه ... عذارى دوارٍ في ملاءٍ مذبل

فأدبرن كالجزع المفصل بينه ... بجيد معمٍ في العشيرة مخول

فألحقنا بالهاديات و دونه ... جواحرها في صرةٍ لم تزيل

فعادى عداء بين ثورٍ و نعجةٍ ... دراكاً و لم ينضح بماءٍ فيغسل

فظل طهاه اللحم من بين منضج ... صفيف شواءٍ أو قديرٍ معجل

ورحنا يكاد الطرف يقصر دونه ... متى ما ترق العين فيه تسهل

فبات عليه سرجه و لجامه ... و بات بعيني قائماً غير مرسل

أصاح ترى برقاً أريك وميضه ... كلمع اليدين في حبيٍ مكلل

يضيء سناه ، أو مصابيح راهبٍ ... أمال السليط بالذبال المفتل

قعدت له و صحبتي بين ضارجٍ ... و بين العذيب بعد ما متأملي

‌ علاً قطناً بالشيم أيمن صوبه ... و أيسره على الستار فيذبل

فأضحى يسح الماء حول كتيفةٍ ... يكب على الأذقان دوح الكنهبل

ومر على القنان من نفيانه ... فأنزل منه العصم من كل منزل ‌‌‌‌

و تيماء لم يترك بها جذع نخلةٍ ... و لا أجماً إلا مشيداً بجندل

كأن ثبيراً في عرانين وبله ... كبير أناسٍ في بجادٍ مزمل

كأن ذرى رأس المجيمر غدوةً ... من السيل و الأغثاء فلكه مغزل

و ألقى بصحراء الغبيط بعاعه ... نزول اليماني ، ذي العياب المحمل

كأن مكاكي الجواء غديةً ... صبحن سلافاً من رحيقٍ مفلفل

كأن السباع فيه غرقى عشيةً ... بأرجائه القصوى أنابيش عنصل

آدم آدم
11-09-2012, 03:36 AM
معلقة زهير بن أبي سلمى المزني توفي سنة 14 قبل الهجرة
========================= ========
أمن أم أوفى دمنةٌ لم تكلم ... بحومانة الدراج فالمتثلم

و دارٌ لها بالرقمتين كأنها ... مراجع وشمٍ في نواشر معصم

بها العين و الآرام يمشين خلفةً ... و أطلاؤها ينهضن من كل مجثم

وقفت بها من بعد عشرين حجةً ... فلأياً عرفت الدار بعد توهم

أثافي سفعاً في معرس مرجلٍ ... و نؤياً كجذم الحوض لم يتثلم

فلما عرفت الدار لربعها ... ألا انعم صباحاً أيها الربع و اسلم

تبصر خليلي هل ترى من ظعائن ... تحملن بالعلياء من فوق جرثم

علون بأنماط عتاقٍ و كلة ... وراد حواشيها مشاكهة الدم

و فيهن ملهىً للطيف و منظرٌ ... أنيقٌ لعين الناظر المتوسم

بكرن بكوراً و استحرن بسحرة ... فهن و وادي الرس كاليد للفم

جعلن القنان عن يمين و حزنه ... و كم بالقنان من محلٍ و محرم

ظهرن من السوبان ثم جزعنه ... على كل قينيٍ قشيبٍ مفأم

و وركن في السبان يعلون متنه ... عليهن دل الناعم المتنعم

كأن فتات العهن في كل منزل ... نزلن به حب الفنا لم يحطم

فلما وردن الماء زرقاً جمامه ... وضعن عصي الحاضر المتخيم

سعى ساعيا غيظ بن مرة بعدما ... تبزل ما بين العشيرة بالدم

فأقسمت بالبيت الذي طاف حوله ... رجالٌ بنوه من قريشٍ و جرهمٍ

يميناً لنعم السيدان وجدتما ... على كل حالٍ من سحيل و مبرم

تداركتما عبساً و ذبيان بعدما ... تفانوا و دقوا بينهم عطر منشم

وقد قلتما : إن ندرك السلم واسعاً ... بمالٍ و معروفٍ من الأمر تسلم

فأصبحتما منها على خير موطنٍ ... بعيدين فيها من عقوقٍ و مأثم

عظيمين في عليا معدٍ هديتما ... و من يستبح كنزاً من المجد يعظم

فأصبح يجري فيهم من تلادكم ... مغانم شتى من إفال المزنم

تعفى الكلوم بالمئين فأصبحت ... ينجمها من ليس فيها بمجرم

ينجمها قومٌ لقومٍ غرامةً ... و لم يهريقوا بينهم ملء محجم

فمن مبلغ الأحلاف عني رسالةً ... و ذبيان هل أقسمتم كل مقسم

فلا تكتمن الله ما في نفوسكم ... ليخفى و مهما يكتم الله يعلم

يؤخر فيوضع في كتابٍ فيدخر ... ليوم الحساب أو يعجل فينقم

و ما الحرب إلا ما علمتم و ذقتم ... و ما هو عنها بالحديث الرجم

متى تبعثوها تبعثوها ذميمةً ... و تضر إذا ضريتموها فتضرم

فتعرككم عرك الرحى بثفالها ... و تلقح كشافاً ثم تنتج فتتئمٍ

فتنتج لكم غلمان أشأم كلهم ... كأحمر عاد ثم ترضع فتفطم

فتغلل لكم ما لا تغل لأهلها ... قرىً بالعراق من قفيز و درهم

لعمري لنعم الحي جر عليهم ... بما لا يواتيهم حصين بن ضمضم

و كان طوى كشحاً على مستكنةٍ ... فلا هو أبداها و لم يتجمجم

و قال سأقضي حاجتي ثم أتقي ... عدوي بألفٍ من ورائي ملجم

فشد و لم يفزع بيوتاً كثيرةً ... لدى حيث ألقت رحلها أم قشعم

لدى أسدٍ شاكي السلاح مقذفٍ ... له لبدٌ أظفاره لم تقلم

جريءٍ متى يظلم يعاقب بظلمه ... سريعاً و إلا يبد بالظلم يظلم

جريءٍ متى يظلم يعاقب بظلمه ... سريعاً و إلا يبد بالظلم يظلم

رعوا ظمأهم حتى إذا تم أوردوا ... غماراً تفرى بالسلاح و بالدم

فقضوا منايا بينهم ثم أصدروا ... إلى كلأٍ مستوبلٍ متوخم

لعمرك ما جرت عليهم رماحهم ... دم ابن نهيك أو قتيل المثلم

و لا شاركت في الحرب في دم نوفلٍ ... و لا وهبٍ منها ولا ابن المخزم

فكلاً أراهم أصبحوا يعقلونه ... علالة ألف بعد ألف مصتم

تساق إلى قومٍ لقومٍ غرامةً ... صحيحات مالٍ طالعاتٍ بمخرم

لحيٍ حلالٍ يعصم الناس أمرهم ... إذا طرقت إحدى الليالي بمعظم

كرامٍ فلا ذو التبل يدرك تبله ... لديهم و لا الجاني عليهم بمسلم

سئمت تكاليف الحياة ومن يعش ... ثمانين حولاً ـ لا أبالك ـ يسأم

رأيت المنايا خبط عشواء من تصب ... تمته و من يخطئ يعمر فيهرم

و أعلم ما في اليوم و الأمس قبله ... و لكنني عن علم ما في غد عم

ومن لا يصانع في أمورٍ كثيرةٍ ... يضرس بأنيابٍ و يوطأ بمنسم

و من يك ذا فضلٍ و يبخل بفضله ... على قممه يستغن عنه و يذمم

و من يجعل المعروف من دون عرضه ... يفره و من لا يتق الشتم يشتم

و من لا يذد عن حوضه بسلاحه ... يهدم و من لا يظلم الناس يظلم

ومن هاب أسباب المنايا ينلنه ... و لو نال أسباب السماء بسلم

و من يعص أطراف الزجاج فإنه ... يطيع العوالي ركبت كل لهذم

و من يوف لا يذمم و من يفض قلبه ... إلى مطمئن البر لا يتجمجم

و من يغترب يحسب عدواً صديقه ... و من لا يكرم نفسه لا يكرم

و مهما تكن عند امرىءٍ من خليقةٍ ... و إن خالها تخفى على الناس تعلم

آدم آدم
11-09-2012, 03:37 AM
معلقة عنترة بن شداد العبسي توفي سنة 22 قبل الهجرة
========================= =======
هل غادر الشعراء من متردم … أم هل عرفت الدار بعد توهم

يا دار عبلة بالجواء تكلمي … و عمي صباحاً دار عبلة و اسلمي

فوقفت فيها ناقتي و كأنها … فدنٌ لأقضي حاجة المتلوم

و تحل عبلة بالجواء و أهلنا … بالحزن فالصمان فالمتثلم

حييت من طللٍ تقادم عهده … أقوى و أقفر بعد أم الهيثم

حلت بأرض الزائرين فأصبحت … عسراً علي طلابك ابنة محرمٍ

علقتها عرضاً و أقتل قومها … زعماً لعمر أبيك ليس بمزعم

و لقد نزلت فلا تظني غيره … مني بمنزلة المحب المكرم

كيف المزار و قد تربع أهلها … بعنيزتين ، و أهلنا بالغيلم

إن كنت أزمعت الفراق فإنما … زمت ركابكم بليلٍ مظلم

إن كنت أزمعت الفراق فإنما … زمت ركابكم بليلٍ مظلم

ما راعني إلا حمولة أهلها … وسط الديار تسف حب الخمخم

فيها اثنتان و أربعون حلوبةً … سوداً كخافية الغراب الأسحم

إذ تستبيك بذي غروبٍ واضحٍ … عذبٍ مقبله لذيذ المطعم

و كأن فارة تاجرٍ بقسيمةٍ … سبقت عوارضها إليك من الفم

أو روضةً أنفاً تضمن نبتها … غيثٌ قليل الدمن ليس بمعلم

جادت عليه كل بكرٍ حرةٍ … فتركن كل قرارةٍ كالدرهم

سحاً و تسكاباً فكل عشيةٍ … يجري عليها الماء لم يتصرم

و خلا الذباب بها فليس ببارحٍ … غرداً كفعل الشارب المترنم

هزجاً يحك ذراعه بذراعه … قدح المكب على الزناد الأجذم

تمسي و تصبح فوق ظهر حشيةٍ … و أبيت فوق سراة أدهم ملجم

وحشيتي سرجٌ على عبل الشوى … نهدٍ مراكله نبيل المخرم

هل تبلغني دارها شدنيةٌ … لعنت بمحروم الشراب مصرم

خطارةٌ غب السرى زيافةٌ … تطس الإكام بوخد خفٍ ميتم

و كأنما تطس الإكام عشيةً … بقريب بين المنسمين مصلم

تأوي له قلص النعام كما أوت … حذقٌ يمانيةٌ لأعجم طمطم

يتبعن قلة رأسه و كأنه … حدجٌ على نعشٍ لهن مخيم

صعلٍ يعود بذي العشيرة بيضه … كالعبد ذي الفرو الطويل الأصلم

شربت بماء الدحرضين فأصبحت … زوراء تنفر عن حياض الديلم

وكأنما تنأى بجانب دفها الـ … ـوحشي من هزج العشي مؤوم

هرٍ جنيبٍ كلما عطفت له … غضبى اتقاها باليدين وبالفم

بركت على جنب الرداع كأنما … بركت على قصبٍ أجش مهضم

بركت على جنب الرداع كأنما … بركت على قصبٍ أجش مهضم

وكأن رباً أو كحيلاً معقداً … حش الوقود به جوانب قمقم

ينباع من ذفرى غضوبٍ جسرةٍ … زيافةٍ مثل الفنيق المكدم

إن تغدفي دوني القناع فإنني … طبٌ بأخذ الفارس المستلئم

أثني علي بما علمت فإنني … سمحٌ مخالقتي إذا لم أظلم

وإذا ظلمت فإن ظلمي باسلٌ … مرٌ مذاقه كطعم العلقم

ولقد شربت من المدامة بعدما … ركد الهواجر بالمشوف المعلم

بزجاجةٍ صفراء ذات أسرةٍ … قرنت بأزهر في الشمال مفدم

فإذا شربت فإنني مستهلكٌ … مالي وعرضي وافرٌ لم يكلم

وإذا صحوت فما أقصر عن ندىً … وكما علمت شمائلي وتكرمي

وحليل غانيةٍ تركت مجدلاً … تمكو فريصته كشدقٍ الأعلم

سبقت له كفي بعاجل طعنةٍ … ورشاش نافذةٍ كلون العندم

هلا سألت الخيل يا بنة مالكٍ … إن كنت جاهلةً بما لم تعلمي

إذ لا أزال على رحالة سابحٍ … نهدٍ تعاوره الكماة مكلم

إذ لا أزال على رحالة سابحٍ … نهدٍ تعاوره الكماة مكلم

طوراً يجرد للطعان وتارةً … يأوي إلى حصد القسي عرمرم

يخبرك من شهد الوقيعة أنني … أغشى الوغى وأعف عند المغنم

ومدجج كره الكماة نزاله … لا ممعنٍ هرباً ولا مستسلم

جادت له كفي بعاجل طعنةٍ … بمثقفٍ صدق الكعوب مقوم

جادت له كفي بعاجل طعنةٍ … بمثقفٍ صدق الكعوب مقوم

فشككت بالرمح الأصم ثيابه … ليس الكريم على القنا بمحرم

فتركته جزر السباع ينشنه … يقضمن حسن بنانه والمعصم

ومسك سابغةٍ هتكت فروجها … بالسيف عن حامي الحقيقة معلم

ربذ يداه بالقداح إذا شتا … هتاك غايات التجار ملوم

لما رآني قد نزلت أريده … أبدى نواجذه لغير تبسم

عهدي به مد النهار كأنما … خضب البنان ورأسه بالعظلم

فطعنته بالرمح ثم علوته … بمهندٍ صافي الحديدة مخذم

بطلٍ كأن ثيابه في سرحةٍ … يحذى نعال السبت ليس بتوءم

يا شاة ما قنصٍ لمن حلت له … حرمت علي و ليتها لم تحرم

فبعثت جاريتي فقلت لها اذهبي … فتجسسي أخبارها لي و اعلم

قالت رأيت من الأعادي غرةً … و الشاة ممكنةٌ لمن هو مرتم

قالت رأيت من الأعادي غرةً … و الشاة ممكنةٌ لمن هو مرتم

و كأنما التفتت بجيد جدايةٍ … رشأٍ من الغزلان حرٍ أرثم

نبئت عمراً غير شاكر نعمتي … و الكفر مخبثةٌ لنفس المنعم

و لقد حفظت وصاة عمي بالضحا … إذ تقلص الشفتان عن وضح الفم

في حومة الحرب التي لا تشتكي … غمراتها الأبطال غير تغمغم

إذ يتقون بي الأسنة لم أخم … عنها و لكني تضايق مقدمي

لما رأيت القوم أقبل جمعهم … يتذامرون كررت غير مذمم

يدعون عنتر و الرماح كأنها … أشطان بئرٍ في لبان الأدهم

ما زلت أرميهم بثغرة نحره … و لبانه حتى تسربل بالدم

فازور من وقع القنا بلبانه … و شكا إلي بعبرةٍ و تحمحم

لو كان يدري ما المحاورة اشتكى … و لكان لو علم الكلام مكلمي

و لقد شفى نفسي و أبرأ سقمها … قبل الفوارس ويك عنتر أقدم

= =======

آدم آدم
11-09-2012, 03:39 AM
معلقة عمرو بن كلثوم التغلبي توفي سنة 52 قبل الهجرة
========================= ======
ألا هُبي بصحنك فاصبحينا ... و لاُ تبقي خمور الأندرينا

مشعشةً كأن الجُص فيها ... إذا ما الماءُ خالطها سخينا

تجورُ بذي اللُبانة عن هواهُ ... إذا ما ذاقها حتى يلينا

ترى اللحز الشحيح إذا أُمرت ... عليه لماله فيها مُهينا

صنبت الكأس عنا أم عمرو ... و كان الكأسُ مجراها اليمينا

و ما شرُ الثلاثة أم عمروٍ ... بصاحبك الذي لا تصبحينا

و كأسٍ قد شربتُ ببعلبك ... و أخرى في دمشق و قاصرينا

و أنا سوف تدركُنا المنايا ... مقدرةً لنا و مقدرينا

قفي قبل التفرق يا ظعينا ... نخبرك اليقين و تُخبرينا

قفي نسألك هل أحدثت صرماً ... لوشك البين أم خنت الأمنيا

بيومٍ كريهةٍ ضرباً و طعناً ... أمر به مواليك العُيونا

و إن غداً و إن اليوم رهن ... و بعد غدٍ بما لا تعلمينا

تُريك إذا دخلت على خلاءٍ ... و قد أمنت عيون الكاشحينا

ذراعي عيطلٍ أدماء بكرٍ ... هجان اللون لم تقرأ جنينا

وثدياً مثل حُق رخصاً ... حصاناً من أكف اللامسينا

و متني كدنةٍ سمقت و طالت ... روادفُهُا تنُوءُ بما ولينا

ومأكمةً يضيقُ البابُ عنها ... و كشحاً قد جُننتُ بها جنونا

وساريتي بلنطٍ أو رُخامٍ ... يرنُ خشاشُ حليهما رنينا

فما وجدت كوجدي أمُ سقبٍ ... أضلته فرجعت الحنينا

ولا شمطاءُ لم يترك شقاها ... لها من تسعةٍ إلا جنينا

تذكرتُ الصبا و اشتقتُ لما ... رأيتُ حموكها أصلاً حُدينا

فأعرضت اليمامةُ واشمخرت ... كأسيافٍ بأيدي مُصليتنا

أبا هندٍ فلا تعجل علينا ... و أنظرنا نخبرك اليقينا

بأنا نوردُ الرايات بيضاً ... و نصدرُهُن حُمرا قد روينا

و أيامٍ لنا غُرٍ طوالٍ ... عصينا الملك منها أن ندينا

وسيد معشرٍ قد توجوهُ ... بتاج الملك يحمي المحجرينا

تركنا الخيل عاكفةً عليه ... مقلدةً أعنتها صفونا

و أنزلنا البيوت بذي طُلوح ... إلى الشامات تنفي الموعدينا

و قد هرت كلابُ الحي منا ... و شذبنا قتادة من يلينا

متى ننقل إلى قومٍ رحانا ... يكونوا في اللقاء لها طحينا

يكونُ ثفالُها شرقي نجدٍ ... و لهوتُها قُضاعةُ أجمعينا

نزلتُم منزل الأضياف منا ... فأعجلنا القرى أن تشتمونا

قريناكمُ فعجلنا قراكم ... قبيل الصُبح مرداةً طحُونا

نعُمُ أُناسنا و نعفُ عنهُم ... و نحملُ عنهُمُ ما حملونا

نُطاعنُ ما تراخى الناسُ عنا ... و نضربُ بالسُيُوف إذا غُشينا

بسُمرٍ من قنا الخطي لُدنٍ ... ذوابل أو ببيضٍ يختلينا

كأن جماجم الأبطال فيها ... و سُوقٌ بالأماعز يرتمينا

نشُقُ بها رُؤوس القوم شقاً ... و نختلبُ الرقاب فتختلينا

و إن الضغن بعد الضغن يبدُو ... عليك و يُخرجُ الداء الدفينا

ورثنا المجد قد علمت معدٌ ... نطاعنُ دونهُ حتى يبينا

و نحنُ إذا عمادُ الحي خرت ... عن الأحفاض نمنعُ من يلينا

نجذُ رؤوسهم في غير بر ... فما يدرون ماذا يتقونا

كأن سُيُوفنا منا و منهُم ... مخاريقٌ بأيدي لاعبينا

كأن ثيابنا منا و منهُم ... خُضبن بأُرجوانٍ أو طلينا

إذا ماعي بالأسناف حيُ ... من الهول المشبه أن يكوُنا

نصبنا مثل رهوة ذات حدٍ ... محافظةً و كنا السابقينا

بُشبانٍ يرون القتل مجداً ... و شيبٍ في الحروب مُجربينا

حُديا الناس كلهم جميعاً ... مُقارعةً بنيهم عن بنينا

فأما يوم خشيتنا عليهم ... فتُصبحُ خيلنُا عُصباً بثُينا

و أما يوم لا نخشى عليهم ... فنُمعنُ غارةً مُتلببينا

برأسٍ من بني جُشم بن بكرٍ ... ندُفُ به السُهولة و الحُزُونا

ألا لا يعلمُ الأقوامُ أنا ... تضعضعنا و أنا قد ونينا

ألا لا يجهلن أحدٌ علينا ... فنجهل فوق جهل الجاهلينا

بأي مشيئةٍ عمر بن هندٍ ... نكونُ لقيلكم فيها قطينا

بأي مشيئةٍ عمر بن هندٍ ... تُطيعُ بنا الوُشاة و تزدرينا

تهددُنا و أوعدنا رُويداً ... متى كُنا لأمك مُقتوينا

فإن قناتنا يا عمرُو أعيت ... على الأعداء قبلك أن تلينا

إذا عض الثقاف بها اشمأزت ... وولتهُ عشوزنةً زبُونا

عشوزنةً إذا انقلبت أرنت ... تشجُ قفا المُثقف و الجبينا

فهل حُدثت في جُشم بن بكرٍ ... بنقصٍ في خُطوب الأولينا

ورثنا مجد علقمة بن سيفٍ ... أباح لنا حُصون المجد دينا

ورثتُ مُهلهلاً و الخير منهُ ... زُهيراً نعم ذُخرُ الذاخرينا

و عتاباً و كلثوماً جميعاً ... بهم نلنا تُراث الأكرمينا

و ذا البُرة الذي حُدثت عنهُ ... به نُحمى و نحمي المُححرينا

و منا قبلهُ الساعي كليبٌ ... فأيُ المجد إلا قد ولينا

متى نعقد قرينتنا بجبلٍ ... تجذ الحبل أو تقص القرينا

و نوجدُ نحنُ أمنعهُم ذماراً ... و أوفاهُم إذا عقدُوا يمينا

و نحن غداة أُوقد في خزارى ... رفدنا فوق رفد الرافدينا

و نحنُ الحابسُون بذي أراطى ... تسفُ الجلةُ الخُورا الدرينا

و نحنُ الحاكمُون إذا أُطعنا ... و نحنُ العازمُون إذا عُصينا

و نحنُ العاركون لما سخطنا ... و نحنُ الآخذُون لما رضينا

و كُنا الأيمنين إذا التقينا ... و كان الأيسرين بنُو أبينا

فصالُوا صولةً فيمن يليهم ... و صُلنا صولةً فيمن يلينا

فآبُوا بالنهاب و بالسبايا ... و إبنا بالمُلوك مُصفدينا

إليكُم يا بني بكرٍ إليكُم ... ألما تعرفُوا منا اليقينا

ألما تعلموا منا و منكُم ... كتائب يطعن و يرتمينا

علينا البيضُ و اليلبُ اليماني ... و أسيافٌ يقُمن و ينحنينا

علينا كُلُ سابغةٍ دلاصٍ ... ترى فوق النطاق لها غُضُونا

إذا وُضعت عن الأبطال يوماً ... رأيت لها جلود القوم جُونا

كأنً غُضُونهُن متونُ غدرٍ ... تُصفقُها الرياحُ إذا جرينا

و تحملُنا غداة الروع جُروٌ ... عُرفن لنا نفائذ وافتُلينا

و ردن دوارعاً و خرجن شُعثاً ... كأمثال الرصائع قد بلينا

و رثناهُن عن آباء صدقٍ ... و نُورثُها إذا مُتنا بنينا

على آثارنا بيضٌ حسانُ ... تُحاذرُ أن تقسم أو تهوُنا

أخذن على بُعُولتهن عهداً ... إذا لاقوا كتائب مُعلمينا

ليستلبُن أفراساً و بيضاً ... و أُسرى في الحديد مُقرنينا

ترانا بارزين و كلُ حيٍ ... قد اتخذوا مخافتنا قرينا

إذا ما رُحنا يمشين الهُوينى ... كما اضطربت مُتُونُ الشاربينا

يقُتن جيادنا و يقُلن لستُم ... بُعُولتنا إذا لم تمنعونا

ظعائن من بني جُشمٍ بن بكرٍ ... خلطن بميسم حسباً و دينا

و ما منع الظعائن مثلُ ضربٍ ... ترى منهُ السواعد كالقلينا

كأنا و السُيُوف مُسللاتٌ ... ولدنا الناس طُراً أجمعينا

يُدهدون الرُؤوس كما تُدهدي ... حزاورةٌ بأبطحها الكُرينا

و قد علم القبائلُ من معدٍ ... إذا قُببٌ بأبطحها بنينا

بأنا المطعمُون إذا قدرنا ... و أنا المُهلكون إذا ابتُلينا

و أنا المانعوُن لما أردنا ... و أنا النازلون بحيثُ شينا

و أنا التاركون إذا سخطنا ... و أنا الآخذون إذا رضينا

و أنا العاصمون إذا أُطعنا ... و أنا العازمون إذا عُصينا

و نشربُ إن وردنا الماء صفواً ... و يشربُ غيرُنا كدراً و طينا

ألا أبلغ بني الطماح عنا ... و دُعمياً فكيف وجد يموُنا

إذا ما الملكُ سام الناس خسفاً ... أبينا أن نُقر الذل فينا

ملأنا البر حتى ضاق عنا ... وماءُ البحر نملؤه سفينا

إذا بلغ الفطام لنا صبيٌ ... تخرُ لهُ الجبابرُ ساجدينا

==========

آدم آدم
11-09-2012, 03:40 AM
معلقة طرفة بن العبد البكري توفي سنة 70 قبل الهجرة
========================= ========

لخولة أطلالٌ ببرقة ثهمد ... تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد

بروضة دعميٍ فأكناف حائلٍ ... ظللت بها أبكي وأبكي إلى الغد

وقوفاً بها صحبي علي مطيهم ... يقولون لا تهلك أسىً وتجلد

كأن حدوج المالكية غدوةً ... خلايا سفينٍ بالنواصف من دد

عدوليةٌ أو من سفين ابن يامنٍ ... يجور بها الملاح طوراً ويهتدي

يشق حباب الماء حيزومها بها ... كما قسم الترب المفايل باليد

وفي الحي أحوى ينقض المرد شادنٌ ... مظاهر سمطي لؤلؤٍ وزبرجد

خذولٌ تراعى ربرباً بخميلةٍ ... تناول أطراف البرير وترتدي

وتبسم عن ألمى كأن منوراً ... تخلل حر الرمل دعصٌ له ند

سقته إياة الشمس إلا لثاثه ... أسف ولم تكدم عليه بإثمد

ووجهٍ كأن الشمس ألقت رداءها ... عليه نقي اللون لم يتخدد

وإني لأقضي الهم عند احتضاره ... بعوجاء مرقالٍ تروح وتغتدي

أمونٍ كألواح الإران نسأتها ... على لاحبٍ كأنه ظهر برجد

جماليةٌ وجناء تردي كأنها ... سفنجةٌ تبري لأزعر أربد

تباري عتاقاً ناجياتٍ وأتبعت ... وظيفاً وظيفاً فوق مورٍ معبد

تربعت القفين في الشول ترتعي ... حدائق موليٍ الأسرة أغيد

تريع إلى صوت المهيب وتتقي ... بذي خصلٍ روعات أكتف ملبد

كأن جناحي مضرجيٍ تكنفا ... حفافيه شكا في العسيب بمسرد

فطوراً به خلف الزميل وتارةً ... على حشفٍ كالشن ذاوٍ مجدد

لها فخذان أكمل النحض فيهما ... كأنهما بابا منيفٍ ممرد

وطيٌ محاٍل كالحني خلوقه ... وأجرنةٌ لزت بدأيٍ منضد

كأن كناسي ضالةٍ يكنفانها ... و أطر قسيٍ تحت صلبٍ مؤيد

لها مرفقان أفتلان كأنها ... يمر بسلمي دالجٍ متشدد

كقنطرة الرومي أقسم ربها ... لتكتنفن حتى تشاد بقرقد

صهابية العثنون موجدة الفرا ... بعيدة وخد الرجل موارة اليد

أمرت يداها فتل شزرٍ و أجنحت ... لها عضداها في سقيفٍ مسند

جنوحٌ دفاقٌ عندك ثم أفرغت ... لها كتفاها في معالى مصعد

كأن علوب النسع في و أياتها ... موارد من خلقاء في ظهر قردد

تلاقى و أحياناً تبين كأنها ... بنائق غر في قميصٍ مقدد

و أتلع نهاضٌ إذا صعدت به ... كسكان بوصيٍ بدجلة مصعد

و جمجمةٍ مثل الفلاة كأنما ... وعى الملتقى منها إلى حرف مبرد

وخد كقرطاس الشآمي و مشفرٌ ... كسبت اليماني قده لم يجرد

و عينان كالماويتين استكنتا ... بلهفي حجاجي صخرةٍ قلت مورد

طحوران عوار القذى فتراهما ... كمكحولتي مذعورةٍ أم فرقد

و صادقتا سمع التوجس للسرى ... لهجس خفيٍ أو لصوت مندد

مؤللتان تعرف العتق فيهما ... كسامعتي شاةٍ بحومل مفرد

مؤللتان تعرف العتق فيهما ... كسامعتي شاةٍ بحومل مفرد

و أروع نباضٌ أحد ململمٌ ... كمرداة صخرٍ في صفيحٍ مصمد

و إن شئت سامى واسط الكور رأسها ... و عامت بضبعيها نجاء الحفيدد

و إن شئت لم ترقل و إن شئت أرقلت ... مخافة ملوي من العد محصد

و أعلم محزوتٌ من الأنف مارنٌ ... عتيق متى ترجم به الأرض تزدد

إذا أقبلت قالوا تأخر رحلها ... وإن أدبرت قالوا تقدم فاشدد

وتضحي الجبال الحمر خلفي كأنها ... من البعد حفت بالملاء المعضد

وتشرب بالقعب الصغير وإن تقد ... بمشفرها يوماً إلى الليل تنقد

على مثلها أمضي إذا قال صاحبي ... ألا ليتني أفديك منها وأفتدي

وجاشت إليه النفس خوفاً وخاله ... مصاباً ولو أمسى على غير مرصد

إذا القوم قالوا من فتىً ؟خلت أنني ... عنيت فكم أكسل ولم أتبلد

أحلت عليها بالقطيع فأجذمت ... وقد خب آل الأمعز المتوقد

فذالت كما ذالت وليدة مجلسٍ ... تري ربها أذيال سحلٍ معدد

ولست بحلال التلاع مخافةً ... ولكن متى يسترفد القوم أرفد

وإن تبغني في حلقة القوم تلقني ... وإن تقتنصني في الحوانيت تصطد

متى تأتني أصبحك كأساً رويةً ... وإن كنت عنها غانياً فاغن وازدد

وإن يلتق الحي الجميع تلاقني ... إلى ذروة البيت الكريم المصمد

نداماي بيض كالنجوم وقينةٌ ... تروح علينا بين بردٍ ومجسد

رحيب قطاب الجيب منها رقيقةٌ ... بجس الندامى بضة المتجرد

إذا نحن قلنا أسمعينا انبرت لنا ... على رسلها مطروقةً لم تشدد

إذا رجعت في صوتها خلت صوتها ... تجاوب آظآرٍ على ربعٍ رد

وما زال تشرابي الخمور ولذتي ... وبيعي وإنفاقي طريفي ومتلدي

إلى أن تحامتني العشيرة كلها ... وأفردت إفراد البعير المعبد

رأيت بني غبراء لا ينكرونني ... ولا أهل هذاك الطراف الممدد

ألا أيهذا اللائمي أحضر الوغى ... وأن أشهد اللذات هل أنت مخلدي

فإن كنت لا تسطيع دفع منيتي ... فدعني أبادرها بما ملكت يدي

ولولا ثلاثٌ هن من عيشة الفتى ... وجدك لم أحفل متى قام عودي

ومنهن سبقي العاذلات بشربةٍ ... كميتٍ متى ما تعل بالماء تزبد

ومنهن سبقي العاذلات بشربةٍ ... كميتٍ متى ما تعل بالماء تزبد

وكريٌ إذا نادى المضاف محنباً ... كسيد الفضا بنهته المتورد

و تقصير يوم الدجن و الدجن معجبٌ ... ببهكنةٍ تحت الخباء المعمد

كأن البرين و الدماليج غلقت ... على عشرٍ أو خروعٍ لم يحضد

ذريني أروي هامتي في حياتها ... مخافة شربٍ في الحياة مصرد

كريمٌ يروي نفسه في حياته ... ستعلم : إن متنا غداً أينا الصدي

أرى قبر نخامٍ بخيلٍ بماله ... كقبر غويٍ في البطالة مفسد

فما لي أراني و ابن عمي مالكاً ... متى أدن منه نيأ عني و يبعد

أرى الموت يعتام الكرام و يصطفي ... عقيلة مال الفاحش المتشدد

أرى الموت يعتاد النفوس و لا أرى ... بعيداً غداً ما أقرب اليوم من غد

أرى العيش كنزاً ناقصاً كل ليلةٍ ... و ما تنقص الأيام و الدهر ينفد

لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتى ... لكالطول المرخى و ثنياه باليد

متى ما يشأ يوماً يقده لحتفه ... و من يك في حبل المنية ينقد

ترى جثوتين من ترابٍ عليهما ... صفائح صمٌ من صفيحٍ منضد

يلوم و ما أدري علام يلومني ... كما لامني في الحي قرط بن معبد

و أيأسني من كل خيرٍ طلبته ... كأنا وضعناه إلى رمس ملحد

على غير ذنبٍ قلته غير أنني ... نشدت فلم أغفل حمولة معبد

و قربت بالقربى و جدك إنني ... متى يك أمرٌ للنكيثة أشهد

و إن أدع للجلى أكن من حماتها ... و إن يأتك الأعداء بالجهد أجهد

و إن يقذفوا بالقذع عرضك أسقهم ... بكأس حياض الموت قبل التهدد

بلا حدثٍ أحدثته و كمحدثٍ ... هجائي و قذفي بالشكاة و مطردي

فلو كان مولاي امرءاً هو غيره ... لفرج كربي أو لأنظرني غدي

و لكن مولاي امرؤ هو خانقي ... على السكر و التسآل أو أنا مفتد

و ظلم ذوي القربى أشد مضاضةً ... على المرء من وقع الحسام المهند

فذرني و خلقي إنني لك شاكرٌ ... و لو حل بيتي نائياً عند ضرغد

فلو شاء ربي كنت قيس بن خالدٍ ... و لو شاء ربي كنت عمرو بن مرثد

فأصبحت ذا مالٍ كثيٍر و زارني ... بنونٌ كرامٌ سادةٌ لمسود

أنا الرجل الضرب الذي تعرفونه ... خشاشٌ كرأس الحية المتوقد

فآليت لا ينفك كشحي بطانةً ... لعضبٍ رقيقٍ الشفرتين مًهند

حسامٌ إذا ما قمت منتصراً به ... كفى العوذ فيه البدء ليس بمعضد

ولا تجعليني كامريء ليس همه ... كهمي ولا يغني غنائي ومشهدي

إذا ابتدر القوم السلاح وجدتني ... منيعاً إذا ابتلت بقائمه يدي

وبرك هجودٍ قد أثارت مخافتي ... بواديها أمشي بعضبٍ مجرد

فمرت كهاة ذات خيفٍ جلالةٌ ... عقيلة شيخٍ كالوبيل بلندد

يقول وقد ثر الوظيف وساقها ... ألست ترى أن قد أتيت بمؤيد

وقال : ألا ماذا ؟ ترون بشاربٍ ... شديدٍ علينا بغيه متعمد

وقال ذروه إنما نفعها له ... وإلا تكفوا قاصي البرك يزدد

فظل الإماء يمتللن حوارها ... ويسعى بها بالسديف المسرهد

فإن مت فانعني بما أنا أهله ... وشقي علي الجيب يا ابنة معبد

أخي ثقةٍ لا ينثني عن ضريبةٍ ... إذا قيل مهلاً قال حاجزه قدي

تبطيء عن الجلى سريعٍ إلى الخنا ... ذلولٍ بأجماع الرجال ملهد

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً ... ويأتيك بالأخبار من لم تزود

ويأتيك بالأخبار من لم تبع له ... بتاتاً ولم تضرب له وقت موعد

لعمرك ما الأيام إلا معارةٌ ... فما اسطعت من معروفها فتزود

ولا خير في خيرٍ ترى الشر دونه ... ولا نائلٍ يأتيك بعد التلدد

عن المرء لا تسأل وأبصر قرينه ... فإن القرين بالمقارن يقتدي

لعمرك ما أدري و إني لواجل ... أفي اليوم إقدام المنية أم غد ؟

فإن تك خلفي لا يفتها سواديا ... و إن تك قدامي أجدها بمرصد

إذا أنت لم تنفع بودك أهله ... و لم تنك بالبؤسى عدوك فابعد

لا يرهب ابن العم ما عشت صولتي ... و لا أختني من صولةٍ المتهدد

و إني و إن أوعدته أو وعدته ... لمختلفٌ إيعادي و منجز موعدي

ولو كنت وغلاً في الرجال لضرني ... عداوة ذي الأصحاب والمتوحد

ولكن نفى الأعادي جرأتي ... عليهم وإقدامي وصدقي ومحتدي

لعمرك ما أمري علي بغمةٍ ... نهاري ولا ليلي علي بسرمد

ويومٍ حبست النفس عند عراكه ... حفاظاً على عوراته والتهدد

على موطنٍ يخشى الفتى عنده الردى ... متى تعترك فيه الفرائض ترعد

أرى الموت لا يرعى على ذي جلالةٍ ... وإن كان في الدنيا عزيزاً بمقعد

وأصفر مضبوحٍ نظرت حواره ... على النار واستودعته كف مجمد

=======

آدم آدم
11-09-2012, 03:42 AM
معلقة الأعشى ميمون البكري توفي سنة 7 هـ ولم يسلم
========================= =======

ودع هريرة إن الركب مرتحل ... و هل تطيق وداعاً أيها الرجل

غراء فرعاء مصقولٌ عوارضها .. تمشي الهوينىكمايمشي الوجي الوحل

كأن مشيتها من بيت جارتها ... مر السحابة لا ريثٌ و لا عجل

تسمع للحلي وسواساً إذا انصرفت ... كما استعان بريحٍ عشرقٌ زجل

ليست كمن يكره الجيران طلعتها ... و لا تراها لسر الجار تختتل

يكاد يصرعها لولا تشددها ... إذا تقوم إلى جاراتها الكسل

إذا تلاعب قرناً ساعةً فترت ... و ارتج منها ذنوب المتن و الكفل

صفر الوشاح و ملء الدرع بهكنةٌ ... إذا تأتى يكاد الخصر ينخزل

نعم الضجيع غداة الدجن يصرعها ... للذة المرء لا جافٍ و لا تفل

هركولةٌ ، فنقٌ ، درمٌ مرافقها ... كأن أخمصها بالشوك ينتعل

إذا تقوم يضوع المسك أصورةً ... و الزنبق الورد من أردانها شمل

ما روضةٌ من رياض الحزن معشبةٌ ... خضراء جاد عليها مسبلٌ هطل

يضاحك الشمس منها كوكبٌ شرقٌ ... مؤزرٌ بعميم النبت مكتهل

يوماً بأطيب منها نشر رائحةٍ ... و لا بأحسن منها إذ دنا الأصل

علقتها عرضاً و علقت رجلاً ... غيري و علق أخرى غيرها الرجل

و علقته فتاة ما يحاولها ... و من بني عمها ميت بها وهل

و علقتني أخيرى ما تلائمني ... فاجتمع الحب ، حبٌ كله تبل

فكلنا مغرمٌ يهذي بصاحبه ... ناءٍ و دانٍ و مخبولٌ و مختبل

صدت هريرة عنا ما تكلمنا ... جهلاً بأم خليدٍ حبل من تصل

أ أن رأت رجلاً أعشى أضر به ... ريب المنون و دهرٌ مفندٌ خبل

قالت هريرة لما جئت طالبها ... ويلي عليك و ويلي منك يا رجل

إما ترينا حفاةً لانعال لنا ... إنا كذلك ما نحفى و ننتعل

و قد أخالس رب البيت غفلته ... و قد يحاذر مني ثم ما يئل

وقد أقود الصبا يوماً فيتبعني ... وقد يصاحبني ذو الشرة الغزل

وقد غدوت إلى الحانوت يتبعني ... شاوٍ مشلٌ شلولٌ شلشلٌ شول

في فتيةٍ كسيوف الهند قد علموا ... أن هالكٌ كل من يحفى و ينتعل

نازعتهم قضب الريحان متكئاً ... و قهوةً مزةً راووقها خضل

لا يستفيقون منها و هي راهنةٌ ... إلا بهات و إن علوا و إن نهلوا

يسعى بها ذو زجاجاتٍ له نطفٌ ... مقلصٌ أسفل السربال معتمل

و مستجيبٍ تخال الصنج يسمعه ... إذا ترجع فيه القينة الفضل

الساحبات ذيول الريط آونةً ... و الرافعات على أعجازها العجل

من كل ذلك يومٌ قد لهوت به ... و في التجارب طول اللهو و الغزل

و بلدةٍ مثل ظهر الترس موحشةٍ ... للجن بالليل في حافاتها زجل

لا يتنمى لها بالقيظ يركبها ... إلا الذين لهم فيها أتوا مهل

جاوزتها بطليحٍ جسرةٍ سرحٍ ... في مرفقيها ـ إذا استعرضتها ـ فتل

بل هل ترى عارضاً قد بت أرمقه ... كأنما البرق في حافاته شعل

له ردافٌ و جوزٌ مفأمٌ عملٌ ... منطقٌ بسجال الماء متصل

لم يلهني اللهو عنه حين أرقبه ... و لا اللذاذة في كأس و لا شغل

فقلت للشرب في درنا و قد ثملوا ... شيموا و كيف يشيم الشارب الثمل

قالوا نمارٌ ، فبطن الخال جادهما ... فالعسجديةٌ فالأبلاء فالرجل

فالسفح يجري فخنزيرٌ فبرقته ... حتى تدافع منه الربو فالحبل

حتى تحمل منه الماء تكلفةً ... روض القطا فكثيب الغينة السهل

يسقي دياراً لها قد أصبحت غرضاً ... زوراً تجانف عنها القود و الرسل

أبلغ يزيد بني شيبان مألكةً ... أبا ثبيتٍ أما تنفك تأتكل

ألست منتهياً عن نحت أثلتنا ... و لست ضائرها ما أطت الإبل

كناطح صخرةً يوماً ليوهنها ... فلم يضرها و أوهن قرنه الوعل

تغري بنا رهط مسعودٍ و إخوته ... يوم للقاء فتردي ثم تعتزل

تلحم أبناء ذي الجدين إن غضبوا ... أرماحنا ثم تلقاهم و تعتزل

لا تقعدن وقد أكلتها خطباً ... تعوذ من شرها يوماً و تبتهل

سائل بني أسدٍ عنا فقد علموا ... أن سوف يأتيك من أبنائنا شكل

و اسأل قشيراً و عبد الله كلهم ... و اسأل ربيعة عنا كيف نفتعل

إنا نقاتلهم حتى نقتلهم ... عند اللقاء و إن جاروا و إن جهلوا

قد كان في آل كهفٍ إن هم احتربوا ... و الجاشرية من يسعى و ينتضل

لئن قتلتم عميداً لم يكن صدداً ... لنقتلن مثله منكم فنمتثل

لئن منيت بنا عن غب معركةٍ ... لا تلفنا عن دماء القوم ننتقل

لا تنتهون و لن ينهى ذوي شططٍ ... كالطعن يذهب فيه الزيت و الفتل

حتى يظل عميد القوم مرتفقاً ... يدفع بالراح عنه نسوةٌ عجل

أصابه هندوانٌي فأقصده ... أو ذابلٌ من رماح الخط معتدل

كلا زعمتم بأنا لا نقاتلكم ... إنا لأمثالكم يا قومنا قتل

نحن الفوارس يوم الحنو ضاحيةً ... جنبي فطيمة لا ميلٌ و لا عزل

قالوا الطعان فقلنا تلك عادتنا ... أو تنزلون فإنا معشرٌ نزل

قد نخضب العير في مكنون فائله ... و قد يشيط على أرماحنا البطل
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:43 AM
معلقة لبيد بن ربيعة العامري وهو صحابي توفي سنة 40 هـ
========================= =======

فوقفت أسألها و كيف سؤالنا ... صماً خوالد ما بين كلامها

فمدافع الريان عري رسمها ... خلقاً كما ضمن الوحي سلامها

دمنٌ تجرم بعد عهد أنيسها ... حججٌ خلون حلالها و حرامها

رزمت مرابيع النجوم و صابها ... ودق الرواعد جودها فرهامها

من كل ساريةٍ و غادٍ مدجنٍ ... و عشيةٍ متجاوبٍ إرزامها

فعلا فروع الأبهقان و أطفلت ... بالجهلتين ظباؤها و نعامها

و العين ساكنةٌ على أطلائها ... عوذاً تأجل بالفضاء بهامها

و جلا السيول عن الطلول كأنها ... زبرٌ تجد متونها أقلامها

أو رجع واشمةٍ أسف نؤورها ... كففاً تعرض فوقهن و شامها

عريت و كان بها الجميع فأبكروا ... منها و غودر نؤيها و ثمامها

شاقتك ظعن الحي حين تحملوا ... فتكنسوا قطناً تصر خيامها

من كل محفوفٍ يظل عصيه ... زوجٌ عليه كلةٌ و قرامها

زجلاً كأن يغاج توضح فوقها ... و ظباء وجرة عطفاً آرامها

حفزت و زايلها السراب كأنها ... أجزاع بيشةً أثلها و رضامها

بل ما تذكر من نوار و قد نأت ... و تقطعت أسبابها و رمامها

مرية حلت بفيدٍ و جاورت ... أهل الحجاز فأين منك مرامها

بمشارق الجبلين أو بمحجرٍ ... فتضمنتها فردةٌ فرخامها

فصوائق إن أيمنت فمظنةً ... فيها و حاف القهر أو طلحامها

‌‌ فاقطع لبانة من تعرض وصله ... و لشر واصل خلةٍ صرامها

و احب المجامل بالجزيل و صرمه ... باقٍ إذا ظلعت و زاغ قوامها

بطليح أسفار تركن بقية منها ... فأحنق صلبها و سنامها

و إذا تغالى لحمها و تحسرت ... و تقطعت بعد الكلال خدامها

فلها هبابٌ في الزمام كأنها ... صهباء خف مع الجنوب جهامها

أو ملمعٍ وسقت لأحقب لاحه ... طرد الفحول و ضربها و كدامها

يعلو بها حدب الإكام مسحجٌ ... قد رابه عصيانها و وحامها

بأحزة الثلبوت يربأ فوقها ... قفر المراقب خوفها آرامها

حتى إذا سلخا جمادى ستةً ... جزأا فطال صيامه و صيامها

رجعا بأمرهما إلى ذي مرةٍ ... حصدٍ و نجع صريمةٍ إبرامها

و رمى دوابرها السفا و تهيجت ... ريح المصايف سومها وسهامها

فتنازعا سبطاً يطير ظلاله ... كدخان مشعلةٍ يشب ضرامها

مشمولةٍ غليت بنابت عرفجٍ ... كدخان نارٍ ساطعٍ أسنامها

فمضى و قدمها و كانت عادةً ... منه إذا هي عردت إقدامها

فتوسطا عرض السري و صدعا ... مسجورةً متجاوراً قلامها

محفوفةً وسط اليراع يظلها ... منه مصرع غايةٍ و قيامها

أفتلك أم وحشية مسبوعةٌ ... خذلت و هادية الصوار قوامها

خنساء ضبعت الفرير فلم يرم ... عرض الشقائق طوقها و بغامها

لمعفرٍ قهدٍ تنازع شلوه ... عبسٌ كواسب لا يمن طعامها

صادفن منها غرةً فأصبنها ... إن المنايا لا تطيش سهامها

باتت و أسبل واكفٌ من ديمةٍ ... يروي الخمائل دائماً تسجامها

يعلو طريقة متنها متواترٌ ... في ليلةٍ كفر النجوم غمامها

تجتاف أصلاً قالصاً متنبذاً ... بعجوب أتقاءٍ يميل هيامها

و تضيء في وجه الظلام منيرةٍ ... كجمانة البحري سل نظامها

حتى إذا انحسر الظلام و أسفرت ... بكرت تزل عن الثرى أزلامها

علهت تردد في نهاء صعائدٍ ... سبعاً تواماً كاملاً أيامها

حتى إذا يئست و أسحق خالقٌ ... لم يبله إرضاعها و فطامها

فتوجست رز الأنيس فراعها ... عن ظهر غيبٍ و الأنيس سقامها

فغدت كلا الفرجين تحسب أنه ... مولى المخافة خلفها و أمامها

حتى إذا يئس الرماة و أرسلوا ... غضفاً دواجن فأفلاً أعصامها

فلحقن و اعتكرت لها مدريةٌ ... كالسمهرية حدها و تمامها

لتذودهن و أيقنت إن لم تذد ... أن قد أحم من الحتوف حمامها

فتقصدت منها كساب فضرجت ... بدمٍ و غودر في المكر سخامها

فبتلك إذ رقص اللوامع بالضحى ... و اجتاب أردية السراب إكامها

أقضي اللبانة لا أفرط ريبةً ... أو أن يلوم بحاجةٍ لوامها

أو لم تكن تدري نوار بأنني ... وصال عقد حبائلٍ جذامها

تراك أمكنةٍ إذا لم أرضها ... أو يعتلق بعض النفوس حمامها

بل أنت لا تدرين كم من ليلةٍ ... طلقٍ لذيذٍ كهوها و ندامها

قد بت سامرها و غاية تاجرٍ ... وافيت إذ رفعت و عز مدامها

أغلي السباء بكل أدكن عاتقٍ ... أو جونةٍ قدحت و فض ختامها

بصبوحٍ صافيةٍ و جذب كرنيةٍ ... بموترٍ تأتاله إبهامها

باكرت حاجتها الدجاج سجرةٍ ... لأعل منها حين هيت نيامها

و غداةً ريحٍ قد وزعت وقرةٍ ... قد أصبحت بيد الشمال زمامها

و لقد حميت الحي تحمل شكتي ... فرطٌ و شاحي إذ غدوت لجامها

فعلوت مرتقباً على ذي هبوة ... حرجٍ إلى أعلامهن قتامها

حتى إذا ألقت يداً في كافرٍ ... و أجن عورات الثغور ظلامها

أسهلت و انتصبت كجذع منيفةٍ ... جرداء يحصر دونها جرامها

رفعتها طرد النعام و شله ... حتى إذا سخنت و خف عظامها

قلقت رحالتها و أسبل نحرها ... و ابتل من زبد الحميم حزامها

ترقى و تطعن في العنان و تنتحي ... ورد الحمامة إذ أجد حمامها

و كثيرةٍ غرباؤها مجهولةٍ ... ترجى نوافلها و يخشى ذامها

غلبٍ تشذر بالذحول كأنها ... جن البدي رواسياً أقدامها

أنكرت باطلها و بؤت بحقها ... عندي و لم يفخر علي كرامها

و جزور أيسارٍ دعوت لحتفها ... بمغالقٍ متشابهٍ أجسامها

أدعو بهن لعاقرٍ أو مطفلٍ ... بذلت لجيران الجميع لحامها

أدعو بهن لعاقرٍ أو مطفلٍ ... بذلت لجيران الجميع لحامها

فالضيف و الجار الجنيب كأنما ... هبطا بتالة مخصباً أهضامها

تأوي إلى الأطناب كل رذية ... مثل البلية قالص أهدامها

‌ و يكللون إذا الرياح تناوحت ... خلجاً تمد شوارعاً أيتامها

إنا إذا التقت المجامع لم يزل ... منا لزاز عظيمةٍ جشامها

و مقسمٌ يعطي العشيرة حقها ... ومغذمرٌ لحقٌوقها هضامها

فضلاً و ذو كرمٍ يعين على الندى ... سمحٌ كسوب رغائبٍ غنامها

من معشرٍ سنت لهم آباؤهم ... و لكل قومٍ سنةٌ و إمامها

لا يطبعون و لا يبور فعالهم ... إذ لا يميل مع الهوى أحلامها

فاقنع بما قسم المليك فإنما ... قسم الخلائق بيننا علامها

و إذا الأمانة قسمت في معشرٍ ... أوفى بأوفر حظنا مسامها

فبنى لنا بيتاً رفيعاً سمكه ... فسما إليه كهلها و غلامها

و هم السعاة إذا العشيرة أفظعت ... و هم فوارسها و هم حكامها

و هم ربيعٌ للمجاور فيهم ... و المرملات إذا تطاول عامها

‌ و هم العشيرة أن يبطئ حاسدٌ ... أو أن يميل مع العدو لئامها

========

آدم آدم
11-09-2012, 03:45 AM
ابن زيدون هو أبو الوليد أحمد بن زيدون المخزومي الأندلسي، ولد في قرطبة سنة 394هـ أقام ابن زيدون علاقة وثيقة بشاعرة العصر وسيدة الظرف والأناقة ولادة بنت المستكفي أحد ملوك بني أمية، وكانت قد جعلت منزلها منتدى لرجال السياسة والأدب، وإلى مجلسها كان يتردد ابن زيدون، فقوي بينهما الحب، وملأت أخبارهما وأشعارهما كتب الأدب، وتعددت مراسلاتهما الشعرية. ومات سنة 463 هـ / 1069 م.

ومن بين تلك القصائد هذه القصيدة (النونية) المشهورة والتي يقول فيها
========================= =========

أضحى التنائي بديلاً مــن تدانيـــــنا && ونـــاب عن طيب لقيانــا تجافينــا

ألا ، وقد حان صبحُ البيــنِ صبّحنــــا && حيــنٌ ، فقــام بنـــا للحين ناعينا

من مبلــــغ الملبسينا بانتزاحهمـــو && حُــزناً مـــع الدهــر لا يبلى ويُبلينا

أن الزمان الـــذي ما زال يضحكنــــا && أُنســـاً بقربهمو قــــد عــاد يُبكينا

غيظ العدا من تساقينا الهوى فدعوا&& بـأن نــغـــصّ فقــال الدهــرُ آمينــا

فـــانحـــلّ مــا كان معقوداً بأنفسنا && وانبـــتّ مـــا كــان موصولاً بأيدينا

وقـــد نكــــون ومــا يخشى تفرُّقنا && فاليـــوم نحـنُ ومـا يُرجى تلاقينا

يا ليت شعري ، ولم نعتب أعاديكم && هــل نال حظاً من العتبى أعادينا

لــم نعتقـد بعدكم إلا الوفــاء لكــم && رأيــــاً ، ولـــم نتقلــد غيره ديـنــا

ما حقُّنا أن تُقرّوا عيـن ذي حــسـدٍ && بـنـا ، ولا أن تسرُّوا كاشحاً فينا


كـنـا نرى اليأس تُسلينــا عـوارضـه && وقـــد يـئسنــا فمــا لليأس يُغرينا

بـنـتـم وبـنـّا ، فـمـا ابتلّت جوانحنا && شـوقــاً إلـيكـم ولا جـفّـت مـآقينا

نـكـاد حيـن تـنـاجـيكـم ضـمـائـرنـا && يـقضي علينـا الأسى لولا تأسِّينا

حـالـت لـفقـدكمـو أيـامـنـا فغـدت && سـوداً ،وكـانـت بكـم بيـضاً ليالينــا

إذ جانب العيش طَلــقٌ من تآلفنا && ومـورد اللهـو صــافٍ مـن تصـافيـنــا

وإذ هصــرنا فنـون الوصـل دانيـةً && قـطافهــا، فجنـينا منـه مــا شينــا

ليسق عهدكمو،عهد السرور فما && كــنــتــم لأرواحـنــا إلا ريــاحينــا

لا تحسبــوا نــأيكــم عنــا يغيـرنا && إن طــالمــا غيّــر النأي المحبيــنا

والله مــا طلبــت أهــواؤنــا بـدلاً && منكــم ، ولا انصرفت عنكم أمانينا

ولا استفدنا خليلاً عنكِ يشغلنا && ولا اتخذنــا بديــلاً منـكِ يُـسليـنـا


يا ساريَ البرق غادِ القصر واسقِ به&&من كان صِرف الهوى والود يسقينا

واسـأل هنــالك هل عنى تذكرُّنا && إلــفــاً تــذكـرُّه أمسـى يُـعنـيِّنـــا

ويــا نسيـــم الصبـــا بلــغ تحيتنا && من لو على البعد حيّا كان يحيينا

فهل أرى الدهر يقضينا مساعفةً && منــه ، وإن لــم يكـن غِبّا تقاضينا

ربـيــبُ مُـلكٍ كــأن الله أنـشــأه && مِسكــاً ، وقدّر إنشاء الورى طينا

أو صاغــه ورقــاً محضــــاً وتوجه && مــن ناصــع التبر إبداعاً وتحسينا

إذا تـــأوّد آدتــــه رفــــاهـــيـــــةً && تُــومُ العقــود ، وأدمته البُرى لينا

كانت له الشمس ظِئراً في أكِلتّهِ && بــل مـــا تجـــلّى لـهـا إلا أحايينا

كأنـما أُثبتت في صحــنِ وجنـتــه && زُهـــرُ الكواكـــب تعويـــذاً وتزيينا

ما ضر إن لم نكن أكفاءه شرفـــاً && وفـــي المودة كــافٍ مــن تكافينا


يـــا روضــــة طالما أجنت لواحظُنا && ورداً جـــلاه الصـبـا غـضّاً ونسرينا

ويــــا حيـــــاة تمليـّنــا بــزهـرتهــا && مــنـى ضـــروباً ولــــذاتٍ أفـــانينا

ويــا نعيمـــاً خطــرنا من غضارتــه && في وشي نُعمى سحبنا ذيله حينا

لسنا نســميـك إجـلالاً وتــكرمــةً && وقـــدرُك المعتلــى عــن ذاك يغنينا

إذا انفردت وما شوركت في صفة && فحسبــنــا الوصف إيضاحـاً وتبيـينا

يــا جنــة الخلـد أُبدلـنـا بسدرتـها && والكوثر العذب زقــومــاً وغِــسلينــا

كــأنــنـا لــم نـبت والوصـلُ ثالثـنـا && والسعد قد غضَّ من أجفان واشينا

إن كان قدعزَّ في الدنيااللقاء بكم && في موقف الحشر نلقاكم ويكفيـنــا

سرّانِ في خاطر الظلماء يكتــمنـا && حتى يكـــادَ لسانُ الصـبح يفشينــا

لاغرو في أن ذكرنا الحزن حين نهت && عنـه النُهـى وتركـنا الصبر ناسينا


إنا قرأنا الأسى يـوم النـوى سُــوراً && مـكــتوبــةً وأخذنــا الصبـــر تَلقيـنـا

أمـــا هـــواك فــلـم نعـدل بمنهلـه && شِربــا ، وإن كــان يرويــنا فيظمينا

لــم نـجـف أفـق جمالٍ أنت كوكبُه && ساليــن عنــه ولــم نهجره قالينا

ولا اخــتيــاراً تجــنبـناه عن كـثــبٍ && لــكن عدتـنا علــى كــرهٍ عوادينا

نأسى عليك إذا حُثـَّت مشعشـة && فيـنـا الشمــولُ وغنـّانــا مغنيـنــا

لا أكؤس الراح تبدي من شمائلنا && سيما ارتيـاحٍ ، ولا الأوتــار تلهيـنا


دومي على العهد(ما دمنا)محافظة && فـالحــرُّ من دان إنصافـاً كما دينا

فمـــا استعضنا خليلاً منك يحبسنا && ولا استـفدنا حبيـبـاً عنك يثنينـا

ولــو صبــا نحونـا من عُلـوِ مطلعــه && بدر الدجى لم يكن حاشاكِ يُصبينا

أولــي وفـــاءً وإن لــم تبذلي صلة && فــالذكــرُ يقنعنـا ، والطيـف يكفيـنا

وفي الجواب متاع إن شفعتِ بــه && بـيض الأيادي ، التي ما زلتِ تولينا

علـيـــك منّا سلام الله مـــا بقيت && صـــبــابـــة بــك نُخفيهـا ، فتخفينا

&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:48 AM
قصيدة الـــــدواء للحسن ابن هاني المعروف با أبو نواس
=========================
==========
دع عنك لومي فإن اللوم أغـراء
-----------وداوني بالتي كانت هي الــداء
صفراء لا تنزل الأحزان ساحتها
-------------لو مسها حجر مسته ســـراء
قامت بإبريقهـــا والليل معتكر
----------فلاح من ضوئها في البيت لألاء
طافت على فتية ذل الزمان لهم
----------فــــلا تصيبهم إلا بما شـــاؤوا
فقل لمن يدعي بالعلم معرفــة
----------حفظت شيئا وغابت عنك أشياء

آدم آدم
11-09-2012, 03:52 AM
قصيدة دع الــــــوشــــــاة للبهاء زهير
========================= ===========
دع الـوشاة ومـا قالوا وما نقلوا ****** بـيني وبـينكم مـا ليس ينفصلُ

لـكم سـرائر فـي قـلبي مخبأةً **** لا الـكتب تنفعني فيها ولا الرُسُل

رسائل الشوق عندي لو بعثت بها *** إلـيكم لـم تسعها الطرق والسبل

وأسـتـلذ نـسيماً مـن ديـاركم ******* كـأن أنـفاسهُ مـن نـشركم قبلُ

وارحـمتاه لـصب قـل ناصرهُ ******* فـيكم وضاق عليه السهل والجبل

يـزداد شعري حُسناً حين أذكركم **** إن الـمليحة فـيها يحسن الغزل

يـا غـائبين وفي قلبي أشاهدهم **** وكلما انفصلوا عن ناظري اتصلوا

قـد جدد البعد قرباً في الفؤاد لهم **** حـتى كـأنهم يوم النوى وصلوا
&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:53 AM
فلسفة الحياة : ايليا ابو ماضي
========================= ===

ايهذا الشـــــــاكي وما بك داء &&& كيف تغــــدو اذا غدوت عليلا

ان شر الجناة في الارض نفس &&& تتوقى قـــــبل الرحيل الرحيلا

وترى الشوك في الورود وتغمى &&& ان تـــــــرى فوقها الندى اكليلا

هو عب‏ء علـــــــى الحياة ثقيل &&& من يظن الحــــــــياة عب‏ء ثقيلا

والذي نفسه بغيــــــــــر جمال &&& لا يرى فــي الحياة شيئا جميلا

فتمتع بالصبح مـــــــا دمت فيه &&& لا تخــــــــف ان يزول حتى يزولا

ايهذا الشاكي وما بـــــــك داء &&& كــــن جميلا ترى الوجود جميلا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:55 AM
ابو القاسم الشابي ذلك الشاعر الذي مات في ريعان الشباب حيث توفى ولم يبلغ الثامنة والعشرون ولكنه خالد ذكره بكثير من الروائع الشعرية ومنها هذه القصيده
=========================

إذا الشعبُ يوماً أراد الــحياة &&& فلا بد ان يستجيب القدر

ولا بد للّيل أن ينجـــــــــــلي &&& ولا بُــــــدّ للقيدِ أن يــنــكسر

ومن لم يعانِقْه شوق الـحياةِ &&& تَبَخَّر في جَوِّها وانـــــــــــدثر

كذلك قالت لــــي الـــكائناتُ &&& وحَدَّثَني روحُها المُستَـــتـــِر

ودمدمةُ الريحِ بين الـــــفِجاجِ &&& وفوق الجبالِ وتحت الشــجر

ْإذا ما طَمَحْتُ إلـــــــى غايةٍ &&& لبـستُ المُنَى وخلعتُ الحَـذَر

ولم أَتَخوَّف وعـــــورَ الشِّعاب &&& ولا كبَّة اللَّهبِ المُسْــــــــتَعِر

ومن لا يُحِبُّ صـــعودَ الجبال &&& يَعِشْ أبدَ الدهر بين الـــــحُفَر

**************************

آدم آدم
11-09-2012, 03:57 AM
يا ليل الصب لأبي الحسن الحصري القيرواني
========================

يـــا ليلَ الصبِّ متى غده؟ && أقيام الــسـاعة موعده؟
رقـــد الســمار فـــأرقــــه && أسف للبين يـــــــــردده
فبكاه النجم ورق لـــــــــه && ممـا يرعــــــــاه ويرصده
كلــــــــف بغزال ذي هيف && خــــوف الواشين يشرده
نصبت عيناي لـــــه شركا && فـــــــي النوم فعز تصيده
وكفى عجبا أنـــــي قنص && للسرب سبانــــــي أغيده
صــــنـــــم للفتنة منتصـب && أهــــــــــــــواه ولا أتعبده
صاح والخمر جنى فـــمــه && سكران اللـــحظ معربده

ينضو مــــــن مقتله سيفا && وكـــــــــأن نعاسا يغمده
فيريق دم العشاق بــــــه && والويل لـــــمـــــن يتقلده
كـــــــلا لا ذنب لمن قتلت && عيناه ولـــــــم تقتل يده
يا من جحدت عيناه دمي && وعـــــــــلى خديه تورده
خداك قــــد اعترفا بدمي && فــعــلام جفونك تجحده؟
إني لأعيذك مـــــن قتلي && وأضـــــنــــــك لا تتعمده

بـالله هب المشتاق كرى && فلعل خيالك يسعـــــده
مـــا ضرك لو داويت ضنى && صـــــــــبٍّ يهواك وتعبده
لــــــم يُبق هواك له رمقا && فليـــــــــــبك عليه عُوَّده
وغداً يقضي أو بعد غــــد && هـــــــــل من نظــر يتزوده
يـا أهل الشَرْقِ لنا شَرَقٌ && بـــــــــالدمع يفيض مُوَرَّدُه
يــــهوى المشاقُ لقاءكمُ && وصروف الــــــــدهر تُبَعِّدُه
مــا أحلى الوصل وأعذبه && لـــــــــــــــولا الأيام تنكده
بـــالبين وبــــالهجران فيا && لــفؤادي كيف تَجَلّـــــــُدُهُ

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 03:59 AM
الخنساء (تماضر بنت عمرو)
ترثي اخها صخر باحد اجمل قصائد الرثاء
قصيدة قذى بعينك أم بالعين عوار
========================= ===
قذىً بعينك أم بالعين عوار ... أم ذرفت إذ خلت من أهلها الدار ii؟


كأن دمعي لذكراه إذا خطرت ... فيضٌ يسيل على الخدين iiمدرار


تبكي خناس هي العبرى و قد ولهت ... و دونه من جديد الترب iiأستار


تبكي خناس فما تنفك ما عمرت ... لها عليه رنينٌ و هي مفتار


تبكي خناس على صخرٍ و حق لها ... إذ رابها الدهر إن الدهر iiضرار


لا بد من ميتةٍ في صرفها عبرٌ ... و الدهر في صرفه حولٌ و أطوار


قد كان فيكم أبو عمروٍ يسودكم ... نعم المعمم للداعين نصار


صلب النحيزة و هابٌ إذا منعوا ... و في الحروب جريء الصدر مهصار


يا صخر وراد ماءٍ قد تناذره ... أهل الموارد ما في ورده عار


مشى السبنتى إلى هيجاء معضلةٍ ... له سلاحان أنيابٌ و iiأظفار


و ما عجولٌ على بوٍ تطيف به ... لها حنينان إعلانٌ و iiإسرار


ترتع ما رتعت حتى إذا ادكرت ... فإنما هي إقبالٌ و iiإدبار


لا تسمن الدهر في أرضٍ و إن رتعت ... فإنما هي تحنانٌ و iiتسجار


يوماً بأوجد مني يوم فارقني ... صخرٌ و للدهر إحلاءٌ و iiأمرار


و إن صخراً لوالينا و سيدنا ... و إن صخراً إذا نشتو iiلنحار


و إن صخراً لمقدامٌ إذا ركبوا ... و إن صخراً إذا جاعوا iiلعقار


و إن صخراً لتأتم الهداة به ... كأنه علمٌ في رأسه iiنار


جلدٌ جميل المحيا كاملٌ ورعٌ ... و للحرب غداة الروع iiمسعار


حمال ألويةٍ ، هباط أوديةٍ ... شهاد أنديةٍ ، للجيش iiجرار


نحار راغيةٍ ملجاء طاغيةٍ ... فكاك عانيةٍ للعظم iiجبار


فقلت لما رأيت الدهر ليس له ... معاتبٌ وحده يسدي و iiنيار


لقد نعى ابن نهيكٍ لي أخا ثقةٍ ... كانت ترجم عنه قبل iiأخبار


فبت ساهرةً للنجم أرقبه ... حتى أتى دون غور النجم أستار


لم تره جارةٌ يمشي بساحتها ... لريبةٍ حين يخلي بيته iiالجار


و لا تراه و ما في البيت يأكله ... لكنه بارزٌ بالصحن iiمهمار


و مطعم القوم شحماً عند مسغبهم ... و في الجدوب كريم الجد iiميسار


قد كان خالصتي من كل ذي نسبٍ ... فقد أصيب فما للعيش iiأوطار


مثل الرديني لم تنفد شبيبته ... كأنه تحت طي البرد iiأسوار


جهم المحيا تضيء الليل صورته ... آباؤه من طوال السمك iiأحرار


مورث المجد ميمونٌ نقيبته ... ضخم الدسيعة في العزاء iiمغوار


فرعٌ لفرع كريمٍ غير مؤتشبٍ ... جلد المريرة عند الجمع iiفخار


في جوف لحدٍ مقيمٌ قد تضمنه ... في رمسه مقمطراتٌ و iiأحجار


طلق اليدين لفعل الخير ذو فجرٍ ... ضخم الدسيعة بالخيرات iiأمار


ليبكه مقترٌ أفنى حريبته ... دهرٌ و حالفه بؤسٌ و iiإقتار


و رفقةٌ حار حاديهم بمهلكةٍ ... كأن ظلمتها في الطخية iiالقار


لا يمنع القوم إن سالوه خلعته ... و لا يجاوزه بالليل امرار !!

&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:00 AM
قصيدة ألا ليت ريعان الشباب جديد
لجميل بثينه
=========================

ألا ليت ريعان الشباب جديد ... و دهراً تولى يا بثين يعود

فنبقى كما كنا نكون و أنتم ... قريبٌ و إذ ما تبذلين زهيد

و ما أنس م الأشياء لا أنس قولها ... و قد قربت نضوي أمصر تريد ؟

و لا قولها : لولا العيون التي ترى ... لزرتك فاعذرني فدتك جدود

خليلي ، ما ألقى من الوجد باطنٌ ... و دمعي بما أخفي الغداة شهيد

ألا قد أرى و الله أن رب عبرةٍ ... إذا الدار شطت بيننا ستزيد

و إن قلت ردي بعض عقلي أعش به ... تولت و قالت ذاك منك بعيد

إذا قلت ما بي يا بثينة قاتلي ... من الحب قالت ثابتٌ و يزيدٌ

فلا أنا مردودٌ بما جئت طالباً ... و لا حبها فيما يبيد يبيد


جزتك الجوازي يا بثين سلامةً ... إذا ما خليلٌ بان و هو حميد

و قلت لها بيني و بينك فاعلمي ... من الله ميثاقٌ له و عهود

و إن عروض الوصل بيني و بينها ... و إن سهلته بالمنى لكؤود

و أفنيت عمري بانتظاري وعدها ... و أبليت فيها الدهر و هو جديد

و يحسب نسوان من الجهل أنني ... إذا جئت إياهن كنت أريد

ألا ليت شعري هل أبيتن ليلةً ... بوادي القرى إني إذن لسعيد

فليت وشاة الناس بيني و بينها ... يدوف لهم سماً طماطم سود

و ليتهم في كل ممسٍ و شارقٌ ... تضاعف أكبال لهم و قيود


فأقسم طرفي بينهن فيستوي ... و في الصدر بونٌ بنيهن بعيد

و هل أهبطن أرضاً تظل رياحها ... لها بالثنايا القاويات وئيد

وهل ألفين سعدى من الدهر مرةً ... و مارث من حبل الصفاء حديد

و قد تلتقي الأشتات بعد تفرقٍ ... وقد تدرك الحاجات و هي بعيد

وهل أزجرن حرقاً علاةً شملةً ... بخرقٍ تياريها سواهم سود

على ظهرٍ مرهوبٍ كأن نشوزه ... إذا جاز هلاك الطريق رقود

سبتني بعيني جؤذرٍ وسط ربربٍ ... وصدرٍ كفاثور اللجين و جيد

تزيف كما زافت إلى سلفاتها ... مباهيةٌ طـــــي الوشاح ميود

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:02 AM
قصيدة لولا الحياء لجرير يرثى فيها زوجته ويهجو الفرزدق
=========================

لولا الحياء لهاجني استعبار ، ... ولزرت قبرك ، والحبيب يزار

ولقد نظرت ، وما تمتع نظرةٍ ... في اللحد ، حيث تمكن المحفار ؟

فجزاك ربك في عشيرك نظرةً ... وسقى صداك مجلجلٌ مدرار

ولهت قلبي إذ علتني كبرةٌ ، ... وذوو التمائم من بنيك صغار

أرعى النجوم وقد مضت غوريةً ... عصب النجوم كأنهن صوار

نعم القرين وكنت علق مضنةٍ ... وارى ، بنعف بلية ، الأحجار

عمرت مكرمة المساك وفارقت ... ما مسها صلفٌ ولا إقتار

فسقى صدى جدثٍ ببرقة ضاحكٍ ... هزمٌ أجش ، وديمةٌ مدرار

هزمٌ أجش إذا استحار ببلدةٍ ... فكأنما بجوائها الأنهار

متراكبٌ زجلٌ يضيء وميضه ... كالبلق تحت بطونها الأمهار


كانت مكرمة العشير ولم يكن ... يخشى غوائل أم حزرة جار

ولقد أراك كسيت أجمل منظرٍ ... ومع الجمال سكينةٌ ووقار

والريح طيبةٌ إذا استقبلتها ... والعرض لا دنسٌ ولا خوار

وإذا سريت رأيت نارك نورت ... وجهاً أغر يزينه الإسفار

صلى الملائكة الذين تخيروا ... والصالحون عليك والأبرار

وعليك من صلوات ربك كلما ... نصب الحجيج ملبدين وغاروا

يا نظرةً لك يوم هاجت عبرةً ... من أم حزرةً ، بالنميرة دار

تحيي الروامس ربعها ، فتجده ... بعد البلى ، وتميته الأمطار

وكأن منزلةً لها بجلاجلٍ ... وحي الزبور ، تجده الأحبار

لا تكثرن إذا جعلت تلومني ... لا يذهبن بحلمك الإكثار


كان الخليط هم الخليط فأصبحوا ... متبدلين ، وبالديار ديار

لا يلبث القرناء أن يتفرقوا ... ليلٌ يكر عليهم ونهار

أفأم حزرة ، يا فرزدق ، عبتم ؟ ... غضب المليك عليكم القهار

كانت إذا هجر الحليل فراشها ... خزن الحديث وعفت الأسرار

ليست كأمك إذ يعص بقرطها ... قينٌ وليس على القرون خمار

سنثير قينكم ولا يوفى بها ... قينٌ بقارعة المقر مثار

وجد الكتيف ذخيرةً في قبره ... والكلبتان جمعن والميشار

يبكي صداه ، إذا تهزم مرجلٌ ... أو إن تثلم برمةٌ أعشار

رجف المقر وصاح في شرقيه ... قينٌ عليه دواخنٌ وشرار

قتلت أباك بنو فقيمٍ عنوةً ، ... إذ جر ، ليس على أبيك إزار


عقروا رواحله ، فليس بقتله ... قتلٌ ، وليس بعقرهن عقار

حدراء أنكرت القيون وريحهم ، ... والحر يمنع ضيمه الإنكار

لما رأت صدأ الحديد بجلده ، ... فاللون أورق ، والبنان قصار

قال الفرزدق : رقعي أكيارنا ، ... قالت : وكيف ترقع الأكيار ؟

رقع متاعك ، إن جدي خالدٌ ... والقين جدك ، لم تلدك نزار

وسمعتها اتصلت بذهلٍ إنهم ... ظلموا بصهرهم القيون وجاروا

دعت المصور دعوةً مسموعةً ، ... ومع الدعاء تضرعٌ وحذار

عاذت بربك أن يكون قرينها ... قيناً أحم لفسوه إعصار

أوصت بلائمةٍ لزيقٍ و ابنه ، ... إن الكريم تشينه الأصهار

إن الفضيحة لو بليت بقينهم ، ... و مع الفضيحة غربةٌ و ضرار


هلا الزبير منعت يوم تشمست ... حربٌ تضرم نارها ، مذكار

و دعا الزبير فما تحركت الحبى ... لو سمتهم جحف الخزير لثاروا

غروا بعقدهم الزبير ، كأنهم ... أثوار محرثةٍ ، لهن خوار

و الصمتين أجرتم فغدرتم ... و ابن الأصم بحبل بيبة جار

أخزاك رهط ابن الأشد فأصبحت ... أكباد قومك ما لهن مرار

باتت تكلت ما علمت و لم تكن ... عونٌ تكلفه و لا أبكار

سبوا الحمار فسوف أهجو نسوةً ... للكير وسط بيوتهن أوار

إن الفرزدق لن يزاول لؤمه ... حتى يزول عن الطريق صرار

فيم المراء ؟ وقد سبقت مجاشعاً ... سبقاً تقطع دونه الأبصار

قضت الغطارف من قريشٍ فاعترف ... يا بن القيون عليك والأنصار


هل في مئين وفي مئين سبقتها ... مد الأعنة ، غايةٌ وحضار

كذب الفرزدق إن عود مجاشعٍ ... قصفٌ ، وإن صليبهم خوار

وإذا بطنت فأنت يا بن مجاشعٍ ... عند الهوان جنادفٌ نثار

سعدٌ أبوا لك أن تفي بجوارهم ... أو أن يفي لك بالجوار جوار

قد طال قرعك قبل ذاك صفاتنا ... حتى صممت وفلل المنقار

يا بن القيون وطالما جربتني ، ... والنزع حيث أمرت الأوتار

ما في معاودتي الفرزدق فاعلموا ... لمجاشعٍ ظفرٌ ، ولا استبشار

إن القصائد قد جدعن مجاشعاً ... بالسم يلحم نسجها وينار

ولقوا عواصي قد عييت بنقضها ... ولقد نقضت فما بك استمرار

قد كان قومك يحسبونك شاعراً ... حتى غرقت ، وضمك التيار


نزع الفرزدق ما يسر مجاشعاً ... منه مراهنةً ، ولا مشوار

قصرت يداك عن السماء فلم يكن ... في الأرض للشجر الخبيث قرار

أثنت نوار على الفرزدق خزيةً ... صدقت وما كذبت عليك نوار

إن الفرزدق لا يزال مقنعاً ، ... وإليه بالعمل الخبيث يشار

لا يخفين عليك أن مجاشعاً ... لو ينفخون من الخؤور لطاروا

قد يؤسرون فما يفك أسيرهم ... ويقتلون فتسلم الأوتار

ويفايشونك والعظام ضعيفةٌ ... والمخ ممتخر الهنانة رار

نظروا إليك وقد تقلب هامهم ... نظر الضباع أصابهن دوار

قرن الفرزدق والبعيث وأمه ... وأبو الفرزدق ، قبح الإستار

أضحى يرمز حاجبيه كأنه ... ذيخٌ له بقصيمتين وجار


ليست لقومي بالكتيف تجارةٌ ، ... لكن قومي بالطعان تجار

يحمي فوارسي الذين لخيلهم ... بالثغر ، قد علم العدو ، مغار

تدمى شكائمها ، وخيل مجاشعٍ ... لم يند من عرقٍ لهن عذار

إنا وقينكم يرقع كيره ... سرنا لنغتصب الملوك ، وساروا

عضت سلاسلنا على ابني منذرٍ ... حتى أقر بحكمنا الجبار

وابني هجيمة قد تركنا عنوةً ... لابني هجيمة في الرماح خوار

ورئيس مملكةٍ وطئن جبينه ، ... يغشى حواجبه دمٌ وغبار

نحمي مخاطرةً على أحسابنا ، ... كرم الحماة ، وعزت الأخطار

وإذا النساء خرجن غير تبرزٍ ... غرنا ، وعند خروجهن نغار

ومجاشعٌ فضحوا فوارس مالكٍ ... فربا الخزير ، وضيع الأدبار


أغمام لو شهد الوقيط فوارسي ... ما قيد يعتل عثجلٌ وضرار

يا بن القيون وكيف تطلب مجدنا ... وعليك من سمة القيون نجار

آدم آدم
11-09-2012, 04:05 AM
من الذوائب من فهر و إخوتهم واحده
من اجمل قصائد الفخر في صدر الاسلام القاها حسان ابن ثابت
بين يدي الرسول صلي الله علية وآله وسلم
=================
إن الذوائب من فهرٍ و إخوتهم ... قد بينوا سنةً للناس تتبع

يرضى بها كل من كانت سريرته ... تقوى الإله و بالأمر الذي شرعوا

قومٌ إذا حاربوا ضروا عدوهم ... أو حاولوا النفع في أشياعهم نفعوا

سجيةٌ تلك منهم غير محدثةٍ ... إن الخلائق فاعلم شرها البدع

لا يرفع الناس ما أوهت أكفهم ... عند الدفاع و لا يوهون ما رقعوا


إن كان في الناس سباقون بعدهم ... فكل سبقٍ لأدنى سبقهم تبع

و لا يضنون عن مولى بفضلهم ... و لا يصيبهم في مطمعٍ طبع

لا يجهلون و إن حولت جهلهم ... في فضل أحلامهم عن ذاك متسع

أعفةٌ ذكرت في الوحي عفتهم ... لا يطبعون و لا يرديهم الطمع

كم من صديقٍ لهم نالوا كرامته ... و من عدوٍ عليهم جاهدٍ جدعوا


أعطوا نبي الهدى و البر طاعتهم ... فما ونا نصرهم و ما نزعوا

إن قال سيروا أجدوا السير جهدهم ... أو قال عوجوا علينا ساعةً ربعوا

ما زال سيرهم حتى استقاد لهم ... أهل الصليب ومن كانت له البيع

خذ منهم ما أتى عفواً إذا غضبوا ... و لا تكن همك الأمر الذي منعوا

فإن في حربهم فاترك عداوتهم ... شراً يخاض عليه الصاب و السلع

نسمو إذا الحرب نالتنامخالبها ... إذا الزعانف من أظفارها خشعوا

لا فخر إن هم أصابوا من عدوهم ... و إن أصيبوا فلا خورٌ و لا جزع


كأنهم في الوغى و الموت مكتنعٌ ... أسدٌ ببيشة في أرساغها فدع

إذا نصبنا لقومٍ لا ندب لهم ... كما يدب إلى الوحشية الذرع

أكرم بقومٍ رسول الله شيعتهم ... إذا تفرقت الأهواء و الشيع

أهدى لهم مدحي قلبٌ يوازره ... فيما يحب لسانٌ حائكٌ صنع

فإنهم أفضل الأحياء كلهم ... إن جد بالناس جد القول أو شمعوا

آدم آدم
11-09-2012, 04:07 AM
مّا حجّ هشام بن عبد الملك في أيّام أبيه عبد الملك، طاف بالبيت الحرام، وجهد أنْ يصل إلى الحجر الأسود ليستلمه فلم يقدر على ذلك لكثرة الزحام، فَنُصب له كرسي وجلس عليه ينظر إلى الناس ومعه جماعة من أعيان الشام، فبينما هو كذلك إذ أقبل الإمام زين العابدين عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهم السلام فطاف بالبيت، فلمّا انتهى إلى الحجر الأسود تنحّى له الناس حتّى استلم الحجر، فقال رجل من أهل الشام لهشام بن عبد الملك: مَن هذا الذي هابه الناس هذه الهيبة؟ فقال هشام: لا أعرفه، مخافة أنْ يرغب فيه أهل الشام.
وكان الشاعر العربي المسلم المعروف الفرزدق حاضراً في ذلك الموقف، فقال بقوّة واعتداد أنا أعرفه، ثم اندفع بهذه القصيدة المشهورة:
================================================== =========

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... و البيت يعرفه و الحل و الحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهم ... هذا التقى النقي الطاهر العلم

هذا ابن فاطمةٍ إن كنت جاهله ... بجده أنبياء الله قد ختموا

و ليس قولك : من هذا ؟ بضائره ... العرب تعرف من أنكرت و العجم

كلتا يديه غياثٌ عم نفعهما ... يستوكفان و لا يعروهما عدم

سهل الخليقة لا تخش بوادره ... يزينه اثنان حسن الخلق و الشيم

حمال أثقال أقوامٍ إذا افتدحوا ... حلو الشمائل تحلو عنده نعم

ما قال : لا ، قط إلا في تشهده ... لولا التشهد كانت لاءه نعم

عم البرية بالإحسان فانقشعت ... عنها الغياهب و الإملاق و العدم

إذا رأته قريشٌ قال قائلها ... إلى مكارم هذا ينتهي الكرم


يغضي حياءً و يغضى من مهابته ... فما يكلم إلا حين يبتسم

بكفه خيزرانٌ ريحه عبقٌ ... من كف أروع في عرنينه شحم

يكاد يمسكه عرفان راحته ... ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم

الله شرفه قدماً و عظمه ... جرى بذاك له في لوحه القلم

أي الخلائق ليست في رقابهم ... لأولية هذا أو له نعم

من يشكر الله يشكر أولية ذا ... فالدين من بيت هذا ناله الأمم

ينمى إلى ذروة الدين التي قصرت ... عنها الأكف و عن إدراكها القدم

من جده دان فضل الأنبياء له ... و فضل أمته دانت له الأمم

مشتقةٌ من رسول الله نبعته ... طابت مغارسه و الخيم و الشيم


ينشق ثوب الدجى عن نور عزته ... كالشمس تنجاب عن إشراقها الظلم

من معشرٍ حبهم دينٌ و بغضهم ... كفرٌ و قربهم منجىً و معتصم

مقدمٌ بعد ذكر الله ذكرهم ... في كل بدءٍ و مختومٌ به الكلم

إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم ... أو قيل : من خير أهل الأرض قيل هم

لا يستطيع جوادٌ بعد جودهم ... و لا يدانيهم قومٌ و إن كرموا

هم الغيوث إذا ما أزمةٌ أزمت ... و الأسد أسد الشرى و البأس محتدم

لا ينقص العسر بسطاً من أكفهم ... سيان ذلك إن أثروا و إن عدموا

يستدفع الشر و البلوى بحبهم ... و يسترب به الإحسان و النعم

آدم آدم
11-09-2012, 04:10 AM
ان المعتصم قد سأل: أي بلاد الروم أمنع وأحصن؟ فقيل: عمورية؛ لم يعرض لها أحد من المسلمين منذ كان الإسلام وهي عين النصرانية، فسارع بتعبئة حملة وتجهيز جيش بكل ما يحتاجه،
وخرج إلى عمورية في (جمادى الأولي 223هـ= إبريل 838م) ولم تكن من عادة الحملات الكبرى الخروج في ذلك الوقت، غير أن الخليفة كان متلهفا للقاء،
ورفض قبول توقيت المنجّمين الذين تنبئوا بفشل الحملة إذا خرجت في هذا التوقيت، وهذا ما عبر عنه الشاعر الكبير "أبو تمام" في بائيته الخالدة التي اوردها الان
وأبو تمام هو حبيب بن اوس الطائي ولد فى قرية جاسم قرب دمشق عام 188هـ
===============================

السيف أصدق أنباءً من الكتب ... في حده الحد بين الجد واللعب
بيض الصفائح لا سود الصحائف في ... متونهن جلاء الشك والريب
والعلم في شهب الأرماح لامعةً ...بين الخميسين لا في السبعة الشهب
أين الرواية بل أين النجوم وما ... صاغوه من زخرفٍ فيها ومن كذب
تخرصاً وأكاذيباً ملفقة ... ليست بنبعٍ إذا عدت ولا غرب
عجائباً زعموا الأيام مجفلةً ... عنهن في صفر الأصفار أو رجب
و خوفوا الناس من دهياء مظلمةٍ ... إذا بدا الكوكب الغربي ذو الذنب
و صيروا الأبرج العليا مرتبة ... ما كان منقلباً أو غير منقلب
يقضون بالأمر عنها و هي غافلةٌ ... ما دار في فلكٍ و في قطب
لو بنيت قط أمراً قبل موقعه ... لم تخف ما حل بالأوثان و الصلب
فتح الفتوح تعالى أن يحيط به ... نظمٌ من الشعر أو نثرٌ من الخطب
فتح تفتح أبواب السماء له ... و تبرز الأرض في أثوابها القشب
يا يوم وقعة عمورية انصرفت ... عنك المنى حفلاً متسولة الحلب
أبقيت جد بني الإسلام في صعدٍ ... و المشركين و دار الشرك في صبب
أم لهم لو رجوا أن تفتدي جعلوا ... فداءها كل أمٍ برةٍ و أب
و برزة الوجه قد أعيت رياضتها ... كسرى وصدت صدوداً عن أبي كرب
بكرٌ فما اقترعتها كف حادثهٍ ... و لا ترقت إليها همة النوب
من عهد إسكندرٍ أو قبل ذلك قد ..شابت نواصي الليالي و هي لم تشب
حتى إذا مخض الله السنين لها ... مخض البخيلة كانت زبدة الحقب

أتتهم الكربة السوداء سادرةً ... منها و كان اسمها فراجة الكرب
جرى لها الفأل برحاً يوم أنقرةٍ ... إذ غودرت وحشة الساحات و الرحب
لما رأت أختها بالأمس قد خربت ... كان الخراب لها أعدى من الحرب
كم بين حيطانها من فارسٍ بطلٍ ... قاني الذوائب من آني دمٍ سرب
بسنة السيف ، و الحناء من دمه ... لا سنة الدين و الإسلام مختضب
لقد تركت أمير المؤمنين بها ... للنار يوماً ذليل الصخر و الخشب
غادرت فيها بهيم الليل و هو ضحى ... يشله وسطها صبحٌ من اللهب
حتى كأن جلابيب الدجى رغبت ... عن لونها وكأن الشمس لم تغب
ضوءٌ من النار والظلماء عاكفةٌ ... وظلمةٌ من دخانٍ في ضحىً شحب
فالشمس طالعة من ذا وقد أفلت ... والشمس واجةٌ من ذا ولم تجب
تصرح الدهر تصريح الغمام لها ... عن يوم هيجاء منها طاهرٍ جنب
لم تطلع الشمس فيه يوم ذاك على ... بانٍ بأهلٍ ولم تغرب على عزب
ما ربع مية معموراً يطيف به ... غيلان أبهى ربىً من ربعها الخرب
ولا الخدود وقد أدمين من خجلٍ ... أشهى إلى ناظري من خدها الترب
سماجةٌ غنيت منا العيون بها ... عن كل حسنٍ بدا أو منظرٍ عجب
وحسن منقلبٍ تبدو عواقبه ... جاءت بشاشته من سوء منقلب
لو يعلم الكفر كم من أعصرٍ كمنت ... له العواقب بين السمر والقضب
تدبير معتصمٍ بالله منتقمٍ ... لله مرتقبٍ في الله مرتغب
و مطعم النصر لم تكهم أسنته ... يوماً و لا حجبت عن روح محتجب

لم يغز قوماً و لم ينهد إلى بلدٍ ... إلا تقدمه جيشٌ من الرعب
لو لم يقد جحفلاً يوم الوغى لغدا ... من نفسه وحدها في جحفلٍ لجب
رمى بك الله برجيها فهدمها ... و لو رمى بك غير الله لم يصب
من بعد ما أشبوها واثقين بها ... و اللهم مفتاح باب المعقل الأشب
و قال ذو أمرهم : لا مرتعٌ صددٌ ... للسارحين و ليس الورد من كثب
أمانياً سلبتهم نجح هاجسها ... ظبي السيوف و أطراف القنا السلب
إن الحمامين من بيضٍ و من سمرٍ ... دلوا الحياتين من ماءٍ و من عشب
لبيت صوتاً زبطرياً هرقت له ... كأس الكرى و رضاب الخرد العرب
عداك حر الثغور المستضامة عن ... برد الثغور و عن سلسالها الحصيب
أجبته معلناً بالسيف منصلتاً ... و لو أجبت بغير السيف لم تجب
حتى تركت عمود الشرك منقعراً ... ولم تعرج على الأوتاد و الطنب
لما رأى الحرب رأي العين توفلسٌ ... و الحرب مشتقة المعنى من الحرب
غدا يصرف بالأموال جريتها ... فعزه البحر ذو التيار و اللجب
هيهات زعزعت الأرض الوقور به ... عن غزو محتسبٍ لا غزو متكسب
لم ينفق الذهب المربي بكثرته ... على الحصى و به فقرٌ إلى الذهب
إن الأسود ، أسود الغاب همتها ... يوم الكريهة في المسلوب لا السلب
ولى و قد ألجم الخطي منطقه ... بسكتةٍ تحتها الأحشاء في صخب
أحذى قرابينه صرف الردى و مضى ... يحثث أنجى مطاياه من الهرب
موكلاً بيفاع الأرض يشرفه ... من خفة الخوف لا من خفة الطرب

إن يعد من حرها عدو الظليم فقد ... أوسعت جاحمها من كثرة الحطب
تسعون ألفاً كآساد الشرى نضجت ... جلودهم قبل نضج التين و العنب
يا رب حوباء لما اجتث دابرهم ... طابت و لو ضمخت بالمسك لم تطب
و مغضبٍ رجعت بيض السيوف به ... حي الرضا من رداهم ميت الغضب
و الحرب قائمةٌ في مأزقٍ لججٍ ... تجثو الكماة به صغراً على الركب
كم نيل تحت سناها من سنا قمرٍ ... و تحت عارضها من عارضٍ شنب
كم كان في قطع أسباب الرقاب بها ... إلى المخدرة العذراء من سبب
كم أحرزت قضب الهندي مصلتةً ... تهتز من قضبٍ تهتز في كثب
بيضٌ إذا انتضيت من حجبها رجعت ... أحق بالبيض أتراباً من الحجب
خليفة الله جازى الله سعيك عن ... جرثومة الدين و الإسلام و الحسب
بصرت بالراحة الكبرى فلم ترها ... تنال إلا على جسرٍ من التعب
إن كان بين صروف الدهر من رحمٍ ... موصولةٍ أو ذمامٍ غير منقضب
فبين أيامك اللاتي نصرت بها ... و بين أيام بدرٍ أقرب النسب
أبقت بني الأصفر الممراض كاسمهم ... صفر الوجوه وجلت أوجه العرب
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:13 AM
قصيدة قال السماء كئيبة وتجهما للشاعر ايليا ابو ماضي وهو احد ابرز شعراء المهجر
=================

قال السماء كئيبة iiوتجهما
قلت ابتسم يكفي التجهم في iiالسماء

قال الليالي جرعتني علقما
قلت ابتسم ولئن جرعت iiالعلقما

أتراك تغنم بالتبرم درهما
أم أنت تخسر بالبشاشة iiمغنما

يا صاح لا خطر على شفتيك
أن تتلثما والوجه أن يتحطما

فاضحك فإن الشهب iiتضحك
والدجى متلاطم وكذا نحب الأنجما

قال البشاشة ليس تسعد كائنا
يأتي إلى الدنيا ويذهب iiمرغما

قلت ابتسم ما دام iiبينك
والردى شبر فإنك بعد لن iiتتبسما

آدم آدم
11-09-2012, 04:15 AM
قصيدة ( ضجعة الموت )
وهي لشاعر الفلاسفة وفيلسوف الشعراء أبي العلاء المعري
=======================

غَيْرُ مُجْدٍ، في مِلّتي واعْتِقادي ***** نَوْحُ باكٍ، ولا تَرَنّمُ شادِ
وشَبِيهٌ صَوْتُ النّعِيّ، إذا قِيـ ***** ــسَ بِصَوْتِ البَشيرِ في كلّ نادِ
أبَكَتْ تِلْكُمُ الحَمَامَةُ، أمْ غَـ ***** ـنّتْ عَلى فَرْعِ غُصْنِها المَيّادِ؟
صَاحِ! هَذِي قُبُورُنا تَمْلأ الرُّحْـ ***** ـبَ، فأينَ القُبُورُ مِنْ عَهدِ عادِ
خَفّفِ الوَطْءَ! ما أظُنّ أدِيمَ الْـ ***** ـأرْضِ إلاّ مِنْ هَذِهِ الأجْسادِ
وقَبيحٌ بنَا، وإنْ قَدُمَ العَهْـ***** ـدُ، هَوَانُ الآبَاءِ وَالأجْدادِ
سِرْ إنِ اسْطَعت في الهَوَاءِ رُوَيداً*****لا اخْتِيالاً عَلى رُفَاتِ العِبادِ
رُبّ لَحْدٍ قَدْ صَارَ لَحْداً مراراً*****ضَاحِكٍ مِنْ تَزَاحُممِ الأضْدادِ
وَدَفِينٍ عَلى بَقايا دَفِينٍ***** في طَويلِ الأزْمانِ وَالآبادِ
فاسْألِ الفَرْقَدَينِ عَمّنْ أحَسّا*****مِنْ قلٍ، وآنسا من بلادِ
كَمْ أقامَا على زَوالِ نَهارٍ***** وَأنارا لِمُدْلِجٍ في سَوَادِ


تَعَبٌ كُلّها الحَياةُ، فَما أعْـ*****ـجَبُ إلاّ مِنْ راغبٍ في ازْدِيادِ
إنّ حُزْناً، في ساعةِ المَوْتِ أضْعَا*****فُ سُرُورٍ في ساعَةِ الميلادِ
خُلِقَ النّاسُُ للبَقَاءِ، فضَلّتْ *****أُمّةٌ يَحْسَبُونَهُمْ للنّفَادِ
إنّمَا يُنْقَلُونَ مِنْ دارِ أعْما*****لٍ إلى دارِ شِقوَةٍ أوْ رَشَادِ
ضَجْعَةُ المَوْتِ رَقْدَةٌ يَستريحُ الـ*****ـجِسْمُ فيها والعَيشُ مِثلُ السّهادِ
أبَناتِ الهَديلِ! أسْعِدْنَ أوْ عِدْ*****نَ قَليلَ العَزاءِ بالإسْعَادِ
إيهِ! للّه دَرّكُنّ، فأنْتنّ الـ*****ـلوَاتي تُحْسِنّ حِفْظَ الوِدادِ
ما نَسيتُنّ هالِكاً في الأوانِ الـ*****ـخَالِ أوْدَى مِنْ قَبلِ هُهُلكِ إيادِ
بَيْدَ أنّي لا أرْتَضِي مَا فَعَلْتُـ*****ـنّ، وَأطْوَاقُكُنّ في الأجْيَادِ
فَتَسَلّبْنَ، وَاسْتَعِرْنَ، جَمياً*****منْ قَميصِ الدّجَى، ثيابَ حِدادِ


ثُمّ غَرِّدْنَ في المَآتِمِ، وَانْدُبْـ*****ـنَ بِشَجْوٍ مَعَ الغَواني الخِرادِ
قَصَد الدّهْرُ، من أبي حَمزَةَ الأوّ*****ابِ، مَوْلى حِجىً، وخِدنَ اقتصَادِ
وفَقيهاً، أفكارهُ شِدْنَ، للنَعْـ*****ـمانِ، مَا لم يَشِهُ شعرُ زِيادِ
فالعِراقيُّ، بَعْدَهُ، للحِجازِ*****يّ، قليلُ الخِلافِ سَهْلُ القِيادِ
وخَطيباً، لو قامَ بَينَ وُحُوشٍ*****عَلّمَ الضّارِياتِ بِرَّ النِّقَادِ
رَاوِياً للحَديثِ، لم يُحْوِجِ المَعْـ*****ـرُوفَ مِنْ صِدْقِهِ إلى الأسْنادِ
أنْفَقَ العُمرَ ناسِكاً، يَطْلُبُ العِلْـ*****ـمَ بكَشْفٍ عَن أصْلِهِ، وَانْتِقادِ
مُستَقي الكَفّ مِنْ قَليبِ زُجاجٍ*****بِغُرُوبِ الياعِ، ماءَ مِدادِ
ذا بَنَانٍ، لا تَلْمُسُ الذّهَبَ الأحْـ***ـمَرَ زُهْداً في العَسجَدِ المُستَفادِ
وَدِّعا، أيّها الحَفيّانِ، ذاكَ الـ*****ـشّخْصَ إنّ الوَداعَ أيسَرُ زَادِ

وَاغْسِلاهُ بالدّمعِ، إنْ كانَ طُهْراً*****وَادْفِناهُ بَيْنَ الحَشَ وَالفُؤادِ
وَاحْبُوَاهُ الأكْفانَ مِنْ وَرَقِ المُصْـ*****ـحَفِ، كِبْراً عن أنْفَسِ الأبْرادِ
وَاتْلُوَا النّعْشَ بالقِرةِ وَالتّسْـ*****ـبِيحِ لا بالنّحيبِ وَالتّعْدادِ
أسَفٌ غَيْرُ نافِعٍ، وَاجْتِهادٌ*****لا يُؤدّي إلى غَنَاءِ اجْتِهادِ
طالا أخْرَجَ الحَزينُ جَوَى الحُزْ*****نِ إلى غَيْرِ لائِقٍ بالسَّدادِ
مِثْلَ ما فاتَتِ الصّلاةُ سُلَيْمَا*****نَ، فَأنْحَى عَلى رِقابِ الجِيادِ
وهوَ مَنْ سُخّرَتْ لهُ الإنْسُ والجِـ*****ـنّ، بما صَحّ من شَهادَةِ صَادِ
خافَ غَدْرَ الأنامِ، فاستَوْدَع الرّيـ*****ـحَ سَليلاً، تَغْذُوهُ دَرَّ العِهَادِ
وَتَوَخَىّ لَهُ النّجاةَ، وَقَدْ أيْـ*****ـقَنَ أنّ الحِمَامَ بالمِرْصَادِ
فَرَمَتْهُ بهِ، على جانِبِ الكُرْ*****سِيّ، أُمُّ اللُّهَيْمِ، أُخْتُ النّآدِ

كيفَ أصْبَحتَ، في محَلّكَ، بعدي***يا جَديرا منّي بحُسْنِ افتِقادِ
قد أقَرّ الطّبيبُ عَنْكَ بِعَجْزٍ*****وَتَقَضىّ تَرَدّدُ العُوّادِ
وَانتَهَى اليأسُ مِنكَ،وَاستشعر الوَجـ***ـدُ بأنْ لا مَعادَ، حتى المعادِ
هَجَدَ السّاهرُونَ، حَوْلَكَ، للتمْـ*****ـريضِ؛ وَيحٌ لأعْيُنِ الهُجّادِ
أنتَ مِن ن أُسْرَةٍ مَضَوْا غَيرَ مَغْرُو*****رينَ مِنْ عيشَةٍ بِذاتِ ضِمادِ
لا يُغَيّرْكُمُ الصّعيدُ، وكونوا*****فيهِ مثلَ السّيوفِ في الأغمادِ
فَعَزيزٌ عَليّ خَلْطُ اللّيالي*****رِمَّ أقدامِكُمُ بِرِمّ الهَوَادي
كُنتَ خِلّ الصِّبا، فلَمّا أرادَ الـ*****ـبَينَ وَافَقتَ رأيَهُ في المُرادِ
ورأيتَ الوَفاءَ، للصّاحِبِ الأ*****وّلِ، مِنْ شيمَةِ الكَريمِ الجَوادِ
وَخَلَعْتَ الشّبابَ غَضّاً،فَيا لَيْـ*****ـتَكَ أبْلَيْتَهُ مَعَ الأنْدادِ


فاذْهَبا خَيرَ ذاهبَينِ، حقيقَيْـ*****ـنِ بِسُقْيا رَوائِحٍ وَغَوَادِ
ومَراث لَوْ أنّهُنّ دُمُوعٌ*****لمَحَوْنَ السّطُورَ في الإنْشَادِ
زُحَلٌ أشرَفُ الكَواكبِ داراً*****مِنْ لِقاءِ الرّدَى، على ميعادِ
ولِنارِ المِرّيخِ مِن حَدَثانِ الدّهَـ*****ـرِ مُطْفٍ، وَإنْ عَلَتْ في اتّقَادِ
وَالثّرَيّا رِهينَةٌ بِافْتِراقِ الـ*****ـشّمْلِ، حَتّى تُعَدّ في الأفرادِ
فليَكُنْ للْمُحَسِّنِ الأجلُ المَمْـ*****ـدود، رغماً لآنُفِ الحُسِّادِ
وَلْيَطِبْ عَنْ أخهِ نَفساً،وأبْنا*****ء أخيهِ، جَرائحِ الأكبادِ
وإذا البَحْرُ غاضَ عَنّي، ولم أرْ*****وَ، فلا رِيّ بادّخارِ الثِّمادِ
كُلُّ بتٍ للْهَدْمِ، ما تَبْتَني الوَرْ*****قاءُ، والسّيّدُ الرّفيعُ العِمادِ
والفَتى ظاعِنٌ، ويَكفيهِ ظِلُّ الـ*****ـسّدْرِ ضَرْبَ الأظْنابِ وَالأوْتادِ
بانَ أمْرُ الإلَهِ، وَاختَلَفَ النّا*****سُ، فَداعٍ إلى ضَلالٍ وَهَادِ
وَالّذي حارَتِ البَرِيّةُ فيهِ*****حَيَوَانٌ مُسْتَحْدَثٌ مِن جَمادِ
وَاللّبيبُ اللّبيبُ مَنْ لَيسَ يَغْتَـ*****ـرّ بِكَوْنٍ، مَصيرُهُ للفَسادِ

آدم آدم
11-09-2012, 04:16 AM
قصيدة وقــفــة عــلــى طــلــل ..
احد اجمل القصائد للشاعر : مــحــمــود غــنــيــم
===================
مالـي وللنــجـم يرعاني وأرعـاهُ *** أمســى كلانا يعافُ الغمضَ جفناهُ
لـي فـيك يا لـيـل آهات أرددهـا *** أواه لو أجدت المـــحزون أواه
لا تحسبنـي محباً أشتكــي وصـبـاً ***أهـْـوِنْ بما في ســبيل الحــب ألقاه
إني تـذكـرت والذكـرى مؤرقـــة *** مجــداً تليداً بأيديــنا أضعــناه
ويح العروبـة كان الـكـون مسرحها *** فأصبحــت تتوارى في زوايــاه
أنــَّـى اتـجـهت إلى الإسلام في بـلـد *** تجده كالطير مقصـــوصاً جناحاه
كم صرّفـتنا يـدٌ كنا نـُصـرّفـهـا *** وبات يـملكـنا شعب ملكنـــاه

هـل تـطلبون مـن المـختار معجزة *** يكفـــيه شعب من الأجداث أحياه
من وحَّـدَ العُـرْب حتى صـار واترهـم *** إذا رأى ولد المــوتور آخـــاه
وكيف سـاس رعـاة الشـاة مملـكـة *** ما ساسها قيصر من قبــل أو شاه
يا مـن رأى عُـمَـراً تـكسوه بردتـه *** والزيت أدم له والكـــوخ مـأواه
يهتـز كـسرى علـى كرسيه فرقــاً *** من بأسه ومـــلوك الروم تخـشاه
هي الـحنيفة عيـن الله تكـلـؤهـا *** فـكـلــما حاولوا تشويهها شاهـوا
سـل المعانيَ عـنـا إنـنـا عـرب *** شعارنا الـمـجـد يهـــوانا ونهواه

استـرشـد الغـرب بالماضي فأرشده *** ونـحـن كان لـنا ماض نـسيـناه
بالله سل خلف بحر الـروم عن عرب *** بالأمس كانـوا هنا.. ما بالهم تاهـوا
فـإن تراءت لك الحمراء عن كثـب *** فسائل الصرح أين الـمجـد والجــاه ؟!
وانزل دمشـق وخاطب صخر مسجدها *** عمن بـناه لـعـل الصـخر ينعـاه
وطـف ببغداد وابحـث في مقابرهـا *** عــلّ امرأً مـن بـنـي العباس تلقاه
أين الرشـيد وقد طاف الغمــام بـه *** فـحـيـن جاوزا بـغـداداً تـحـداه ؟!
هذي مـعالمُ خـرسٌ كـل واحــدة *** مـنهن قـامـت خـطـيباً فاغراً فاه

الله يشهـد مـا قلـبـت سيرتهـم *** يـومـاً وأخـطأ دمع الـعـين مجراه
ماضٍ نعيشُ علـى أنقـاضـه أمماً *** ونـسـتمد الـقـوى مـن وحيِ ذكراه
أرواحنا تـتلاقـى فـيه خـافـقة *** كالـنحل إذ يـتـلاقـى فـي خـلاياه
دستوره الوحـي والمختار عاهله *** والـمـسـلمون وإن شـتّوا رعـايــاه
يا رب قـد أصبحت أهواؤنا شيعـاً *** فـامـنـن عـلـينـا براع أنت ترضاه
راع يعـيد إلى الإسـلام سيـرتـه *** يرعى بـنـيه وعـيــن الله تـرعـاه

آدم آدم
11-09-2012, 04:18 AM
قصيدة عيون المها
من اجمل روائع الشاعر علي بن الجهم
======================
عـيون الـمها بين الرصافة والجسر && جلبن الهوىمن حيث أدري ولا أدري

خــــليلي مـا أحـلى الـهوى وأمـره && أعــــــــــــــرفـني بـالحلو مـنه وبـالمرَّ

كفى بالهوى شغلاً وبالشيب زاجراً && لــــــــــو أن الـهوى مـما ينهنه بالزجر

بـــــما بـيننا مـن حـرمة هل علمتما && أرق من الشكوى وأقسى من الهجر

و أفـضح مـن عـين المحب لسّــره && ولا سـيمــــــا إن طـلقت دمـعة تجري

وإن أنـست للأشياء لاأنسى قولها && جـــارتها مــــــــــــــا أولـع الـحب بالحر

فـقالت لـها الأخـرى : فما لـصديقنا && مـعنى وهــــل في قتله لك من عذر

صـليه لعل الوصل يحييه وأعلمي && بــــأن أسـير الـحب في أعظم الأسر

فـقـالت أذود الـناس عــنـه وقـلـما && يـطيب الـــــــهوى إلا لـمنهتك الستر

و ايـقـنتا أن قــــد سـمعت فـقالتا && مـن الطارق المصغي إلينا وما ندري

فـقلت فتى إن شئتما كـتم الهوى && وإلا فـخـــــــــــــــــلاع الأعـنـة والـغـدر


&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:21 AM
قصيدة عذبة انت
من روائع ابو القاسم الشابي
=====================
عذبة أنت ، كالطفولة ، كالأحلام ، كاللحن ، كالصباحٍ الجديد

كالسماء الضحوك ، كالليلة القمراء ، كالوردِ ، كابتسام الوليد

يا لهــا من وداعـةٍْ وجمـال وشــباب منعــم أملودِ

يا لهــا من طهارة تبعث التقديس في مهجـة الشقي العنيد

يا لهــا رقـةً تكاد يرف الورد منها فـي الصخرة الجلمود

أيً شيء تراك ؟ هل أنت "فينوس" تهادت بين الورى من جديد

لتعيد الشباب والفــرح المعسول للعالــم التعيس العمـيد

أم ملاك الفردوس جاء إلى الأرض ، ليحي روح السلام العهيد

أنت … ما أنتِ ؟ رســم جميل عبقري من فن هذا الوجودِ

فـيكِ ما فيــه من غموضِ وعمق وجمــال مقدَس معبودِ

أنتِ … ما أنت ؟ أنت فجر من السحرِ ، تجلَى لقلبي المعمود

فأراه الحــياة في موفق الحسنِ ، وجلًـى له خفايا الخـلود

أنت روح الربيع ، تختال في الدنيا فتهتزً رائعات الورود

وتهب الحياة سكـرى من العطر ويدوي الوجود بالتغريد

كلــما أبصرتك عيناي تمشين بخطــو موقع كالنشيد

خفق القلب للحياة ، ورف الزهر في حقل عمري المجرود

وانتشت روحـي الكئيبة بالحب وغنت كالبلبل الغــريد

أنت تحيين فـي فؤادي ما قد مات في أمسي السعيد الفقيد

وتشيدين في خرائب روحي ما تلاشى في عهدي المحدود

من طموح إلى الجمال إلى الفن إلى ذلك الفضاء البعـيد

&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:23 AM
قصيدة رثــــــــــــــــاء الأنــــــــدلـــــــــس
قيلت بعد ضائع الاندلس من ايدي المسلمين
قالها الشاعر: أبــــــــــو الـــبـــقــــاء الـــــرنــــــدي

والابيات الاخيره من هذه القصيدة كانها تحكي حال المسلمين اليوم
================

لكل شيء إذا ما تم نقصــــــــان ++++++ فــلا يغر بطيب العيش إنسان
هي الأمور كما شاهدتهــــا دول ++++++ مـــن سره زمن ساءته أزمان
وهذه الدار لا تبقي على أحـــــد ++++++ ولا يـدوم على حال لها شان
أين الملوك ذوي التيجان من يمن ++++++ وأيــــــن منهم أكاليل وتيجان
وأين ما شاده شداد فــــــي إرم ++++++ وأين ماساسه في الفرس ساسان
وأين ما حازه قارون من ذهــــب ++++++ وأيـــــــن عاد وشداد وقحطان
أتى على الكل أمر لا مـــــرد له ++++++ حتى قضوا فكأن القوم ما كانوا
وصار ما كان من ملك ومن ملك ++++++ كما حكى عن خيال الطيف وسنان
كأنما الصعب لــــــــم يسهل له ++++++ سبب يوما ولا ملك الدنيا سليمان
فجائع الدنيا أنواع منــــــــــــوعة ++++++ وللــــــــــزمان مسرات وأحزان

وللحوادث سلوان يسهـــــــــلها ++++++ وما لما حــــل بالإسلام سلوان
دهى الجزيرة أمر لا عزاء لــــــه ++++++ هوى لــــــــه أحد وانهد ثهلان
أصابها العين في الإســـــــــلام ++++++ فارتزأت حتى خلت منه أقطار وبلدان
فاسأل بلنسية ما شأن مرسية ++++++ وأيـــــــن شاطبة أم أين جيان
وأين قرطبة دار العلوم فكـــــــم ++++++ من عالم قد سما فيها له شان
وأين حمص وما نحويه من نــزه ++++++ ونهــــــرها العذب فياض وملآن
قواعد كن أركان البلاد فـــــــما ++++++ عسـى البقاء إذا لم تبق أركان
تبكي الحنيفية البيضاء من أسف ++++++ كـما بكى لفراق الإلف هيمان
على ديار من الإسلام خـــالية ++++++ قـــــد أقفرت ولها بالكفر عمران
حيث المساجد قد صارت كنائس ++++++ مــا فيهن إلا نواقيس وصلبان

حتى المحاريب تبكي وهي جامدة ++++++ حتى المنابر تبكي وهي عيدان
يا غافـلا وله في الدهر موعـظة ++++++ إن كنـت في سنة فالدهر يقظان
وماشيا مرحا يلهيه موطنـــــــه ++++++ أبــــــعد حمص تغر المرء أوطان
تلك المصيبة أنست ما تقدمها ++++++ ومــالها من طوال الدهر نسيان
يا راكبين عتاق الخيل ضــامرة ++++++ كـــأنها في مجال السبق عقبان
‎وحاملين سيوف الهند مرهفة ++++++ كـــــــــأنها في ظلام النقع نيران
وراتعين وراء البحر فــــي دعة ++++++ لـــــــــهم بأوطانهم عز وسلطان
أعندكم نبأ من أهل أنـــدلس ++++++ فــــقد سرى بحديث القوم ركبان
كم يستغيث بنا المستضعفون وهم ++++++ قتلى وأسرى فما يهتز إنسان

ماذا التقاطع في الإسلام بينكم ++++++ وأنتم يـــــــــــا عباد الله أخوان
يا من لذلة قوم بعد عزتهم ++++++ أحـــــــــــــــــال حالهم جور وطغيان
بالأمس كانوا ملوكا في منازلهم ++++++ واليوم هم في بلاد الكفر عبدان
فلو تراهم حيارى لا دليل لهم ++++++ عليهم فـــــــــي ثياب الذل ألوان
يا رب أم وطفل حيل بينهـــما ++++++ كـــــــــــــــــما تفرق أرواح وأبدان
وطفلة مثل حسن الشمس إذ ++++++ طلعت كأنما هي ياقوت ومرجان
يقودها العلج للمكروه مكرهة ++++++ والعين بــــــــــاكية والقلب حيران
لمثل هذا يبكي القلب من كمد ++++++ إن كان في القلب إسلام وإيمان


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 04:27 AM
لامية العرب
==============
للشنفرى المتوفي نحو 70 قبل الهجرة
وهو ثابت بن أوس الأزدي الملقب بالشنفرى ، نشأ بين بني سلامان من بني فهم الذين أسروه وهو صغير ، فلما عرف بالقصة حلف أن يقتل منهم مائة رجل ، وقد تمكن من قتل تسعة وتسعين منهم ، وأما المائة فقيل إنه رفس جمجمة الشنفرى بعد موته فكانت سبباً في موته
وهو - أي الشنفرى - من أشهر عدَّائي الصعاليك كتأبط شراً وعمرو بن براقة ، ومن أشهرهم جرأة وقد عاش في البراري والجبال
======================

أقيموا بني أمي ، صــــــــــــــــــــدورَ مَطِيكم && فإني إلى قومٍ سِـــــــــــــــــــــوا كم لأميلُ
فقد حــــــمت الحـــــاجـــــــاتُ ، والليلُ مقمرٌ && وشُــــــــــــــدت ، لِطياتٍ ، مطايا وأرحُلُ؛
وفي الأرض مَنْأىً ، للكــــــــريم ، عن الأذى && وفيها ، لمن خـــــــــــاف القِلى ، مُتعزَّلُ
لَعَمْرُكَ ، ما بالأرض ضـــــــــــيقٌ على أمرئٍ && سَــــــــــرَى راغباً أو راهباً ، وهو يعقلُ
ولي ، دونكم ، أهـــــــــــــلونَ : سِيْدٌ عَمَلَّسٌ && وأرقطُ زُهـــــلــــول وَعَـــــــرفــاءُ جــيألُ
هم الأهلُ . لا مستودعُ الســـــــــــــــــــرِّ ذائعٌ && لديهم ، ولا الجــــــــاني بما جَرَّ ، يُخْذَلُ
وكلٌّ أبيٌّ ، باســــــــــــــــــــــ ـــــلٌ . غير أنني && إذا عرضت أولى الطرائدِ أبســـــــــــــلُ
وإن مــــــــــدتْ الأيــــــــدي إلى الزاد لم أكن && بأعجلهم ، إذ أجْشَـــــــــــعُ القومِ أعجل
وماذاك إلا بَسْـــــــــــطـَةٌ عن تفضــــــــــــــلٍ && عَلَيهِم ، وكان الأفضـــــــــــــلَ المتفضِّلُ
وإني كفــــــــاني فَقْدُ من ليس جـــــــــــــازياً && بِحُســــــــــــــــنى ، ولا في قـربه مُتَعَلَّلُ

ثلاثةُ أصــــــــــــــــحـــــا بٍ : فؤادٌ مشــــــــيعٌ && وأبيضُ إصـليتٌ ، وصــــــــــــــــــفراءُ عيطلُ
هَـــــتوفٌ ، من المُلْسِ المُتُونِ ، يـــزيـــنـــها && رصـــــــــــــــــــــائ عُ قد نيطت إليها ، ومِحْمَلُ
إذا زلّ عنها الســـــــــــــــــــــه مُ ، حَنَّتْ كأنها && مُـــــــــــرَزَّأةٌ ، ثــــكــــلى ، تــــــرِنُ وتُعْــوِلُ
ولســــــــــــــــــتُ بمهيافِ ، يُعَشِّى سَوامـــهُ && مُــــجَـــــــــدَعَةً سُــــــــــــقبانها ، وهي بُهَّلُ
ولا جبأ أكهى مُرِبِّ بعرسـِـــــــــــــــــــ ــــــــــهِ && يُطـــــــــــــالعها في شــــــــــــأنه كيف يفعـلُ
ولا خَــــــــرِقٍ هَيْـــــــــقٍ ، كأن فُــــــــــــؤَادهُ && يَظَـــــــــلُّ به الكَّـــــــــاءُ يعلو ويَسْــــــــــــفُلُ
ولا خــــــــــــــــــــــــ ــــــــالفِ داريَّةٍ ، مُتغَزِّلٍ && يــــروحُ ويـــغــــــدو ، داهـــــــــــناً ، يتكحلُ
ولستُ بِعَلٍّ شَـــــــــــــــــــــــ ـــــرُّهُ دُونَ خَيرهِ && ألفَّ ، إذا ما رُعَته اهــــــــــــــــــتاجَ ، أعزلُ
ولســــــــــــــــــتُ بمحيار الظَّلامِ ، إذا انتحت && هدى الهوجلِ العســــــــــــــيفِ يهماءُ هوجَلُ
إذا الأمعزُ الصَّوَّان لاقى مناســــــــــــــــــــم ي && تطــــــــــــــاير منه قــــــــــــــــــــادحٌ ومُفَلَّلُ

أُدِيمُ مِطالَ الجــــــــــــــــــــــ ــوعِ حتى أُمِيتهُ && وأضربُ عنه الذِّكرَ صـــــــــــــــــــفحاً ، فأذهَلُ
وأســـــــــــــــتفُّ تُرب الأرضِ كي لا يرى لهُ && عَليَّ ، من الطَّــــــــــــــــــــ ـوْلِ ، امرُؤ مُتطوِّلُ
ولولا اجتناب الذأم ، لم يُلْفَ مَشـــــــــــــــربٌ && يُعــــــــــــــــــــــ ــــــاش به ، إلا لديِّ ، ومأكلُ
ولكنَّ نفســــــــــــــــــــــ ـــــــاً مُرةً لا تقيمُ بي && على الضــــــــــــــــــــــ ــــيم ، إلا ريثما أتحولُ
وأطوِي على الخُمص الحـــوايا ، كما انطوتْ && خُـــــــــيـُوطَــــــــ ــــــــــــــةُ ماريّ تُغارُ وتفتلُ
وأغدو على القوتِ الزهـــــــــــــــــيدِ كما غدا && أزلُّ تـــهــــــاداه التَّــنــائِـــــــــفُ ، أطــــحـــلُ
غدا طَــــــــاوياً ، يعــــارضُ الرِّيــحَ ، هـــافياً && يخُــــــــوتُ بأذناب الشِّــــــــــــــعَاب ، ويعْسِلُ
فلمَّا لواهُ القُـــــــــــــــــــــ ــــوتُ من حيث أمَّهُ && دعــــــــــــا فأجــــــــابته نظــــــــــــــائرُ نُحَّلُ
مُهَلْهَلَةٌ ، شِيبُ الوجـــــــــــــــــــــ ــوهِ ، كأنها && قِداحٌ بكفـــيَّ ياسِـــــــــــــــــــــ ــــــــرٍ ، تتَقَلْقَلُ
أو الخَشْـــــــــــــــــــ ـرَمُ المبعوثُ حثحَثَ دَبْرَهُ && مَحَابيضُ أرداهـــــُنَّ سَــــــــــــــــــــــا مٍ مُعَسِّلُ

مُهَرَّتَةٌ ، فُوهٌ ، كأن شُـــــــــــــــــــــــ ــــــدُوقها && شُقُوقُ العِصِيِّ ، كالحاتٌ وَبُسَّــــــــــــــــــ ـــلُ
فَـــضَــــــــجَّ وضَــــــــــجَّتْ ، بِالبَرَاحِ ، كأنَّها && وإياهُ ، نــــــــوْحٌ فــــــــوقَ عــــــــلياء ثُكَّلُ
وأغضى وأغضتْ واتســـى واتَّســــــــــتْ بهِ && مَــــرَامــــيلُ عَــــزَّاها ، وعَــــزَّتهُ مُــــرْمِـــلُ
شَكا وشــــــــــــكَتْ ، ثم ارعوى بعدُ وارعوت && ولَلصَّـــــــبرُ ، إن لم ينفع الشـــــــــكوُ أجملُ
وَفَــــــــاءَ وفــــــــاءتْ بادِراتٍ ، وكُـــــــــــلُّها && على نَكَـــــظٍ مِمَّا يُكـــــــاتِمُ ، مُـــجْــــمِـــــــلُ
وتشربُ أســــــــــــــــآرِي القطا الكُدْرُ ؛ بعدما && ســـــــرت قـــــــرباً ، أحـــناؤها تتصــلصــلُ
هَمَمْتُ وَهَمَّتْ ، وابتدرنا ، وأسْــــــــــــــــدَلَت ْ && وَشَــــــــــــــمــَّرَ مِني فَـــــــــــــــارِطٌ مُتَمَهِّلُ
فَـــــــوَلَّـــــيْتُ عنها ، وهي تكــــــــــبو لِعَقْرهِ && يُباشـــــــــرُهُ منها ذُقـــــونٌ وحَوْصَــــــــــــلُ
كأن وغـــــــاهــــــا ، حــــجــــرتيهِ وحــــولهُ && أضاميمُ من سَـــــــفْــــرِ القـــبائلِ ، نُـــــــزَّلُ ،
توافــــــينَ مِن شَــــــتَّى إليهِ ، فضَــــــــــمَّها && كما ضَــــــمَّ أذواد الأصـــــــاريم مَـــنْـــهَــــل

فَعَبَّتْ غـــشــــــاشـــــــــاً ثُمَّ مَرَّتْ كأنهـــا && مع الصُّــــــــــــــبْحِ ركــبٌ من أُحَاظة مُجْفِلُ
وآلف وجه الأرض عند افتراشــــــــــــــها && بـــــــأ هـْــــــــدَأ تُنبيه سَــــناسِـــــنُ قُــحَّــلُ
وأعـدلُ مَـــنـــحـوضـــاً كــأن فـــصُـــوصَهُ && كِـــــــــعَـــــابٌ دحـــاها لاعــــــبٌ فــهي مُثَّلُ
فإن تبتئس بالشـــــــنـــفــــرى أم قســـطلِ && لما اغتبطتْ بالشــــــنــــفـــرى قبلُ ، أطـولُ
طَــــــرِيدُ جِـناياتٍ تياســـــــــرنَ لَــحْــمَــهُ && عَــــــقِــــــيـــرَتـُ هُ فــــي أيِّـــهــا حُـــــمَّ أولُ
تـــنــــامُ إذا ما نـام ، يــقــظــى عُــيــُونُـها && حِــــثــــاثــــاً إلى مــكـروهــــهِ تَتَغَــلْغَــــــلُ
وإلفُ هــــــــمــــومٍ مــا تــــزال تَـــعُــودهُ && عِــــيــاداً ، كـــحـمى الرَّبعِ ، أوهي أثقـــــلُ
إذا وردتْ أصـــــــــــــــدرتُــــ ها ، ثُمَّ إنها && تـــثـــوبُ ، فــتــأتي مـن تُــحَــيْتُ ومن عَلُ
فــإمـــا تــريــنـي كـابنة الرَّمْلِ ، ضـاحـياً && على رقــــــةٍ ، أحــــــفى ، ولا أتنعــــــــــلُ
فأني لمــولى الصــــــبر ، أجـــــتابُ بَزَّه && على مِثل قلب السَّــــــــــــمْع ، والحزم أنعلُ

وأُعـــــــدمُ أحْـــــــياناً ، وأُغــنى ، وإنما && يـــنـــالُ الغِـــنى ذو البُــعْـــدَةِ المـــتــبَــــــذِّلُ
فلا جَــــــــــــــــــــــز َعٌ من خِلةٍ مُتكشِّفٌ && ولا مَـــــــــرِحٌ تحــــــــــت الغِـــــــــنى أتخيلُ
ولا تزدهــي الأجــهـال حِلمي ، ولا أُرى && ســــــــــــــــــــــــ ـؤولاً بأعقاب الأقاويلِ أُنمِلُ
وليلةِ نحــــــسٍ ، يصطلي القوس ربـها && وأقـــطـــعـــهُ اللاتــي بــهــا يــتـنبــــــــــــــلُ
دعستُ على غطْشٍ وبغشٍ ، وصحبتـي && سُـــــــــــــــــــــــ ـعارٌ وإرزيزٌ وَوَجْرٌ وأفكُلُ
فأيَّمتُ نِســـــــــــــــــواناً وأيتمتُ وِلْدَةً && وعُــــــــــــــــــــــ ـدْتُ كما أبْدَأتُ ، والليل أليَلُ
وأصـــــــبح عني بالغُميصاءِ ، جالساً&& فريقان : مســـــــــــؤولٌ وآخرُ يســـــــــــــألُ
فقالوا : لقد هَـــــــــــــــرَّتْ بِليلٍ كِلابُنا && فـــقـــلنا : أذِئــبٌ عـــــــــــسَّ أم عسَّ فُرعُلُ
فــلــمْ تَــكُ إلا نـبــــأةٌ ، ثم هـــوَّمَــــتْ && فقلنا قـــــــــطــــــــــاةٌ رِيعَ ، أم ريعَ أجْـــــدَلُ
فإن يَكُ من جنٍّ ، لأبرحَ طَـــــــــــارقاً && وإن يَكُ إنســـــــــــــــــــاً ، مَاكها الإنسُ تَفعَلُ

ويومٍ من الشِّـــــــــــــــعرى يـــــذوبُ لُعابهُ && أفاعيه ، في رمضــــــــــــــــــــــ ــائهِ تتملْمَلُ
نَصَــــــــبـْتُ له وجـــهــــي ولاكـــــنَّ دُونَهُ && ولا ســــــــــــــــــــــــ تر إلا الأتحميُّ المُرَعْبَلُ
وضافٍ إذا هـــــــــــــبتْ له الريحُ ، طيَّرتْ && لبائدَ عن أعـــطــــافـــــهِ ما ترجَّـــــــــــــــــلُ
بعيدٍ بمسِّ الدِّهـــــــــــــــــــ ــنِ والفَلْى عُهْدُهُ && له عَبَسٌ عـافٍ من الغسْــــــــــــــــــل مُحْوَلُ
وخَــــــــرقٍ كــــظــــهر الترسِ قَفْرٍ قطعتهُ && بِعَامِلتين ، ظـــــــــــــهــــــــــ ـــرهُ ليس يعملُ
وألحـــــقـــــتُ أولاهُ بأخــــــــــــراه ، مُوفياً && على قُنَّةٍ ، أُقــــــعـــــــي مِــــــراراً وأمـــــثُلُ
تَرُودُ الأراوي الصــحــــــــــمُ حولي ، كأنَّها && عَــــــذارى عــــلــيهـــنَّ المــــــــــلاءُ المُذَيَّلُ
ويركُـــــــــدْنَ بالآصـــــــــالٍ حولي ، كأنني && مِن العُصْمِ ، أدفى ينتحــــــــــــي الكيحَ أعقلُ
&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:29 AM
لامية العجم
للطغرائي المتوفي (514هـ - وقيل 515هـ )
وهو العميد مؤيّد الدين ، أبو إسماعيل الحسين بن علي بن محمد بن عبدالصمد الأصبهاني
===================
أصــــــــــــــــالةُ الرأي صانتني عــــــن الخطلِ @@ وحليةُ الفضـــــــــــــــــلِ زانتني لدى العَطَلِ
مجدي أخيراً ومجدي أولاً شَـــــــــــــــــــــــ رعٌ @@ والشمسُ رَأدَ الضحى كالشمس فـــي الطفـلِ
فيم الإقامةُ بالزوراءِ لا سَـــــــــــــــــــــــ ــــكنِي @@ بها ولا ناقــــــــــــــــــــــ ـتي فيها ولا جملي
ناءٍ عن الأهلِ صِــــــفر الكف مُنفــــــــــــــــردٌ @@ كالســــــــــــــــــــي فِ عُرِّي مَتناه عن الخلل
فلا صــــــــــــــــــديقَ إليه مشتكى حــــــــَزَني @@ ولا أنيسَ إليه مُنتهى جــــــــــــــــــــــــ ـذلي
طـــــــــــــــــال اغترابي حتى حَــــــنَّ راحلتي @@ وَرَحْلُها وَقَرَا العَسَّــــــــــــــــــ ـــــــالةَ الذُّبُلِ
وضج من لغبٍ نضــــــــــــــــــــوى وعج لــما @@ ألقى ركابي ، ولج الركــــــــــــب في عَذلي
أريدُ بســـــــطــــــةَ كفٍ أســـــــــتعين بــــــها @@ على قــــضــــاء حـــقـــوقٍ للعـلى قِــبَــلــي
والدهــــــــر يعكــــــــــــــــس آمــالي ويُقنعني @@ من الغــــــنيمة بعد الكــــــــــــدِّ بالقــــفــــلِ
وذي شِطاطٍ كصـــــــــــــــدر الرمـــــحِ معتقل @@ بمثله غيرُ هــــــــــــــــــــــــ ـــيَّابٍ ولا وكلِ


حلو الفُـــكـــــاهــــةِ مرُّ الجـــــــدِّ قد مــزجــت @@ بشـــــــــــــــــــــــ ـدةِ البأسِ منه رقَّةُ الغَزَلِ
طردتُ ســـــــــــــرح الكرى عن ورد مقلتــــه @@ والليل أغرى ســـــــــــــــــوام النوم بالمقلِ
والركب ميل على الأكـــــــــــوار من طــــربٍ @@ صـــــــاح وآخـــــر من خمر الكرى ثملِ
فقلتُ : أدعــــــــــــــــوك للجلَّى لتنصرنـــــــي @@ وأنت تخذلني في الحـــــــــــــــــادث الجللِ
تنامُ عيني وعين النجم ســــــــــــــــــــــــ ـاهرةٌ @@ وتســـــــــــــــــــــت حيل وصبغ الليل لم يحُلِ
فــــهــــل تـــعــــيــنُ على غــيٍ هــمــتُ بــــه @@ والغي يزجــــــــــــــــــــر أحياناً عن الفشلِ
إني أريدُ طـــــــــــروقَ الحي مــــــن إضـــــمٍ @@ وقد حــــمــــاهُ رمــــــاةٌ من بني ثُــعــــــــلِ
يحـــمون بالبيــض والســــــــــمـــــر الِّلدان به @@ ســـــــــــــــــودُ الغدائرِ حمرُ الحلي والحللِ
فســـــــــر بنا في ذِمــــــام الليل معتسِـــــــــفـاً @@ فنفخةُ الطيبِ تهـــــــــــــــــــــدي نا إلى الحللِ
فالحبُّ حيث العدا والأســـــــــدُ رابضــــــــــةٌ @@ حول الكِناس لها غــابٌ من الأســـــــــــــــلِ


تؤم ناشــــــــــــــــــــــ ــــــئة بالجزم قد سُقيت @@ نِصـــــــــــالها بمياه الغُــنــْـج والكَـــحَـــــلِ
قد زاد طــــــــيبُ أحاديثِ الكـــــــــــــــرام بها @@ مابالكــــرائم من جــــــــــــــــبن ومن بخلِ
تبيتُ نار الهــــــــــــــــــــــ ــ وى منهن في كبدِ @@ حــــــرَّى ونار القـــــــرى منهم على القُللِ
يَقْتُلْنَ أنضــــــــــــــــــــــ اءَ حُبِّ لا حِراك بهم @@ وينحــــــــــرون كِـــــــــــرام الخيل والإبلِ
يُشفى لديغُ العــــــــــــــــــــــ ــوالي في بيُوتِهمُ @@ بِنَهلةٍ من غـــدير الخــمـر والعـــســــــــــلِ
لعـــل إلــمــــامـــــــةً بالجـــزع ثــانــيــــــــةٌ @@ يدِبُّ منها نســــــــــــــــــــيمُ البُرْءِ في عللي
لا أكــــــــــــــــــرهُ الطعنة النجلاء قد شفِعت @@ برشــــــــــــــــــــــ قةٍ من نبال الأعين النُّجلِ
ولا أهـــاب الصـــــفــــاح البيض تُســــعدني @@ باللمح من خلل الأســـــــــــــــــــــ تار والكللِ
حـــــــبُّ الســـــــــــــــلامةِ يثني هم صاحبهِ @@ عن المعالي ويغري المرء بالكســــــــــــــــلِ
فــــإن جــــنـحـتَ إليه فـــاتـــخـــذ نــفــقـــاً @@ في الأرض أو ســــلماً في الجــــــــوِّ فاعتزلِ

ودع غمار العُــــــلا للمقــــــــــدمين عــــــلى @@ ركــــــوبــــهــا واقـــتــنــعْ مــنــهـــن بالبللِ
يرضى الذليلُ بخفض العيشِ مســــــــــــــكنهُ @@ والعِـــــــــــــزُّ عند رســــــــــيم الأينق الذّلُلِ
فادرأ بها في نحــــــــور البيد جــــــــــــــافِلةً @@ معارضــــــــــــــــــــ ـات مثاني اللُّجم بالجدلِ
إن العـــــــــلا حـــــــدثتني وهـــــي صــادقةٌ @@ فيما تُحــــــــــــــــــــــ ـــدثُ أن العز في النقلِ
لو أن في شـــــــــــــــرف المـأوى بلوغَ منىً @@ لم تبرح الشـــمـــسُ يومــــاً دارة الحــمــــــلِ
أهبتُ بــــــالحظِ لو ناديتُ مســـــــــــــــــتمعاً@ @ والحظُ عني بالجــــهــــالِ في شُـــــــــــــــغلِ
لعله إن بـدا فضـــــــــلي ونـَقـْصــــــــــــــهمُ @@ لِعــــيــــنـــه نـــــام عـــــنــــهـــــم أو تنبه لي
أعــــــللُ النــفــس بالآمـــــــال أرقــــــــبــها @@ ما أضــــــــيق العــيــش لولا فُســـحــة الأمل
لم أرتضِ العـــيـــشَ والأيـــــــام مــقــبــلـــةٌ @@ فكيف أرضـــــــــــــــــى وقد ولت على عجلِ
غالى بنفســــــــــــــــــي عــــــِرْفاني بقينتها @@ فصــــــــــــــــــــنته ا عن رخيص القدْرِ مبتذَلِ

وعادة الســــــــــــــــــيف أن يزهى بجوهرهِ @@ وليس يعــــمــــلُ إلا فــي يديْ بـــطــــــــــلِ
ماكــنتُ أوثــرُ أن يمتد بــي زمـــــــــــــــني @@ حتى أرى دولة الأوغاد والســـــــــــــــــــفل ِ
تــقــدمـــتـــنـــي أنـاسٌ كــان شــــــــــوطُهمُ @@ وراءَ خطوي لو أمشـــــــــــــــــي على مهلِ
هذاء جـــــــزاء امرىءٍ أقرانهُ درجـــــــــوا @@ من قبلهِ فتمنى فســــــــــــــــــــحةَ الأجَــــــلِ
فــــإن عـــــــــــــــلاني من دوني فلا عَجبٌ @@ لي أســــــوةٌ بانحطـــــــاط الشمسِ عن زُحلِ
فاصــــــــــــــــبر لها غير محتالٍ ولا ضَجِرِ@@ في حــــــــــادث الدهـــر ما يُغني عن الحِـيلِ
أعـــــــــدى عــــــــــدوك من وثِقـــــــتْ به @@ فحاذر الناس واصـــــــحـــــــــبهم على دخلِ
فإنما رُجـــــــــــــــــــل الدنيا وواحـــــــــدها@@ من لايعـــــــــــولُ في الدنيا على رجــــــــلِ
وحُســـــــــــــــــــــ ـــــن ظنك بالأيام معجزَةٌ@@ فَظنَّ شــــــــــــــــــــراً وكن منها على وجَلِ

غاض الوفـــــــاءُ وفاض الغــــدر وانفرجت @@ مســـــــــــــــــــافة الخُلفِ بين القوْل والعملِ
وشـــــــــــــــان صــــدقكَ عند الناس كذبهم @@ وهلْ يُطـــــــــابق مِعْـــــــــــــــــوجٌ بمعتدلِ
إن كان ينجــــــــــــــــع شــــــيءٌ في ثباتهمُ @@ على العهود فســــبق الســــــــــــــيف للعذلِ
يا وراداً سُــــــــــــــــــــــؤ ر عيش كلُّه كدرٌ @@ أنفـــقــــت صــــفـــوك في أيامـــــــك الأول
فيم اقتحــــامك لـــجَّ البحـــــــــــــــــر تركبهُ @@ وأنت تكـــــفــــــيك مــــنـــهُ مــصـة الوشـلِ
مُلكُ القـــنـــاعــــةِ لا يُخــــشـى عـــــليه ولا @@ يُحتاجُ فيه إلى الأنصـــــــــــــــــــا ر والخَولِ
ترجــــــــــــــــــــــ ــو البقـاء بدارٍ لاثبات بها@@ فهل ســـــــمعــــت بـــظـــلٍ غـــير منتـقــــلِ
ويا خبيراً على الإســـــــــــــــــــرا ر مطلعاً @@ اصــــــمـتْ ففي الصــمــــت منجاةٌ من الزلل
قد رشـــــحــــــوك لأمــرٍ إن فطـٍــــــنتَ له @@ فاربأ بنفســــــــــــــــــــك أن ترعى مع الهملِ

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:31 AM
الجزء الثاني
&&&&&&&&&&&&

قصيدة ياظبية البان
وهي احدى اروع قصائد الشريف الرضي
**********************************
يـا ظـبية البان ترعى في خمائله** لـيـهـنك اليوم أن القلب مرعاك
الـمـاء عـنـدك مـبذول لشاربه** ولـيـس يرويك إلا مدمعي الباكي
هـبـت لنا من رياح الغور iiرائحة** بـعـد الـرقـاد عـرفناها iiبرياك
انـثـنـيـنـا إذا ما هزنا iiطرب** عـلـى الـرحـال تعللنا iiبذكراك
سـهـم أصـاب وراميه بذي سلم** مـن بـالـعراق لقد أبعدت مرماك
وعـد لـعينيك عندي ما وفيت iiبه** يـا قـرب مـا كذبت عيني عيناك

حـكت لحاظك ما في الريم من ملح** يـوم الـلقاء فكان الفضل iiللحاكي
كـان طـرفـك يوم الجزع يخبرنا** بـمـا طوى عنك من أسماء iiقتلاك
أنـت الـنـعيم لقلبي والعذاب له** فـمـا أمـرّك فـي قلبي وأحلاك
عـندي رسائل شوق لست iiأذكرها** لـولا الـرقـيـب لقد بلغتها iiفاك
سقى منى وليالي الخيف ما iiشربت** مـن الـغـمـام وحـياها وحياك
إذ يـلـتـقي كل ذي دين وما iiطله** مـنـا ويـجتمع المشكو iiوالشاكي

لـما غدا السرب يعطو بين أرحلنا** مـا كـان فـيه غريم القلب iiالأَّك
هامت بك العين لم تتبع سواك هوى** مـن عـلـم البين أن القلب يهواك
حتى دنا السرب ما أحييت من كمد** قـتـلـى هواك ولا فاديت iiأسراك
يـا حـبـذا نـفحة مرت بفيك iiلنا** ونـطـفـة غـمـست فيها ثناياك
وحـبـذا وقـفـة والركب مغتفل** عـلـى ثـرى وخدت فيه iiمطاياك
لـو كانت اللمة السوداء من عددي** يـوم الـغـمـيم لما أفلتّ إشراكي
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 04:34 AM
قصيدة دع الايام
من شعر الامام الشافعي
===============

دع الايـام تـــفـــعـل مـــا تشاء && وطب نفسا اذا حكم القضــاء

ولا تــجـــزع لـــحـادثة الليالي && فــمــا لحــوادث الــــدنيا بقاء

وكن رجلا على الاهوال جلدا && وشيمتك السماحة والــوفاء

وان كثرت عيوبـك في البرايا && وسـرك ان يـــكون لـهــا غطاء

تستر بـــــــالسخاء فكل عيب && يغطيه كــمــا قــيـــل السخاء

ولا تــــــري للأعـــادي قط ذلا && فـــان شــمــاتـــة الأعداء بلاء

ولا تــــرج السماحة من بخيل && فــمــا فــي النار للظمآن ماء

ورزقـــك ليس ينقصه التأني && وليس يزيد في الرزق العناء

ولا حـــزن يــــــدوم ولا سرور && ولا بــــؤس عـــــليك ولا رخاء

اذا مـــا كــنـــت ذا قلب قنوع && فـــأنت ومـــالك الــدنيا سواء

ومــــن نـزلت بساحته المنايا && فـــلا أرض تــقــيــه ولا سماء

وارض الــلـــه واسعة ولــكن && اذا نــــزل القضا ضاق الفضاء

دع الايـــام تغدر كــــل حــيـن && فــما يغني عن الموت الدواء

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:36 AM
قصيدة خدعوها
لامير الشعراء احمد شوقي
===========


خدعوها بقولهم حسنــــــــاءُ && والـــــغواني يغرهن الثنــاءُ

أتراها تــناسب اسمي لمــا && كثرت في غرامها الأسمـاءُ

إن رأتني تميل عني كـأن لم && تـــــك بيني وبينها أشيــاءُ

نظرة فــــــابتسامة فســـلامٌ && فـــــــــــكلامٌ فموعدٌ فلقـــاءُ

يـــــوم كنا ولا تسل كيف كنا && نتهادى مـن الهوى ما نشاءُ

وعــــلينا مـــن العفافِ رقيـبٌ && تعبت فــــي مراسه الأهـواءُ

جاذبتني ثوبي العصي وقالت && أنتــم الناس أيها الشعـراءُ

فاتقوا الله في قــلوب العذارى && فــــــــالعذارى قلوبهن هــواءُ

آدم آدم
11-09-2012, 04:37 AM
قصيدة جـاوز الـظالمون الـمدى
للشاعر عـلـي مـحـمود طــه
==============

أخـي جاوز الظــــــــالمون المـدى &&& فـــــحق الـجهاد وحق الفداء
أنـتركهـــــــــــــم يغصبون العروبة &&& مـــــجـــــد الأبـوة والـسؤددا
وليسوا بــغــيــــر صليل السيوف &&& يجيبون صرخا لــنــا أو صدى
فــــــــجرد حـسامك مــــــن غمده &&& فـليس لـــــــه بـعد أن يغمدا

أخـي أيـــــــــــــــها الـعربي الأبي &&& أرى الـيوم موعــــدنا لا الغدا
أخـي أقـبل الشرق فـــــــي أمـة &&& تــــــرد الضلال وتحي الهدى
صبرنا على غـــــــــدرهم صامدين &&& وكـنا لـهم قـــــــــــدرا مرصدا

طـلعنا عـليم طلـــــــــــوع المنون &&& فطاروا هباء وصــــاروا سدى
أفـيقوا إلـى قبة الـــــــمشرقين &&& لـنحمى ....... .....والـمسجدا
أخي أن جرى في ثراها دمـــــى &&& وأطـبقت فوق حصاها ايـــدا

فـفتش عـلى مـهجة حــــــــــــرة &&& أبـت أن يـمر عليها الـــعـــــدا
وقـبل شـهيدا عــــــــــــلى أرضها &&& دعـا بـاسمها الله واستشهدا
فلسطين يفــدى حماك الشباب &&& وجـل الـفدائي والـــــــمفتدى
فلسطين تحميك مـــــنا الصدور &&& فـأما الـحياة وأمـا الــــــــردى

&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 04:39 AM
قصيدة ان تبتدار
من شعر بشامة بن حزن النهشلي
و هو من قيس بن ثعلبة وتعتبر من اجمل قصايد الفخر التى قالتها العرب
=========================

إنا محيوك يا سـلمى فحيـينا = وإن سقيت كرام الناس فاسـقينا
وإن دعوت إلـى جلى ومـكرمة = يوما سراة كرام الناس فادعينا
إنا بنـي نهشـل لا نـدعـي لأب = عـنه ولا هو بالأبـناء بشـرينـا
إن تبتدر غاية يوما لمكـرمة = تلق السـوابق مـنا والمصليـنا
وليـس يهـلك منا ســيد أبدا = إلا افتديـنا غلامـا سـيدا فينا
إنا لنرخص يوم الروع أنفسنا = ولو نسام بها في الأمـن أغلينا
بيض مـفارقنا تغلـى مراجلنا = نأسوا بأمـوالنـا آثار أيدينا
إني لمـن معشر أفنى أوائلهم = قيـل الكمـاة ألا أين المحامونا
لو كان في الألف منا واحد = فدعــــوا من فارس خالهم إياه يعنونا
إ ذا الكماة تنحوا أن يصيبهم = حد الظبـاة وصـلناها بأيديـنا
ولا تراهم وإن جلـت مصيبتهـم = مع البكاة علـى من مات يبكونا
ونركـب الكره أحيانا فيفرجه = عنا الـحفاظ وأســياف تواتـينا
*****************

آدم آدم
11-09-2012, 04:42 AM
قصيدة الاطلال
احدى روائع الدكتور ابراهيم ناجي
==================

يا فؤادي رحم الله الهوى
كان صرحاً من خيال فهوى
اسقني واشرب على أطلاله
وارو عني طالما الدمع روى
كيف ذاك الحب أمس خبراً
وحديثاً من أحاديث الجوى
وبساطا من ندامى حلم
هم تواروا أبداً وهو انطوى
يارياحا ليس يهدا عصفها
نضب الزيت ومصباحي انطفا
وأنا أقتات من وهم عفا
وأفي العمر لناس ما وفى
كم تقبلت على خنجره
لا الهوى مال ولا الجفن غفا
وإذا القلب على غفرانه
كلما غاربه النصل عفا

ياغراما كان مني في دمي
قدراً كالموت أو في طعمه
ما قضينا ساعة في عرسه
وقضينا العمر في مأتمه
ما انتزعي دمعة من عينه
واغتصابي بسمة من فمه
ليت شعري أين منه مهربي
أين يمضي هارب من دمه
******
لست أنساك وقد أغريتني
بفم عذب المناداة رقيق
ويد تمتد نحوي كيدٍ
من خلال الموج مدت لغريق
آه ياقبلة أقدامي إذا
شكت الأقدام أشواك الطريق
وبريقاً يظمأ الساري له
أين في عينيك ذياك البريق
*******
لست أنساك وقد أغريتني
بالذرى الشم فأدمنت الطموح
أنت روح في سمائي وأنا
لك أعلو فكأني محض روح
يالها من قمم كنا بها
نتلاقى وبسرينا نبوح
نستشف الغيب من أبراجها
ونرى الناس ظلالاً في السفوح
******
أنت حسن في ضحاه لم يزل
وأنا عندي أحزان الطفل
وبقايا الظل من ركب رحل
وخيوط النور من نجمٍ أفل
ألمح الدنيا بعيني سئم
وأرى حولي أشباح الملل
راقصات فوق أشلاء الهوى
معولات فوق أجداث الأمل
*******
ذهب العمر هباء فاذهبي
لم يكن وعدك إلا شبحا
صفحة قد ذهب الدهر بها
أثبت الحب عليها ومحا
انظري ضحكي واقصى فرحا
وأنا أحمل قلباً ذبحا
ويراني الناس روحاً طائراً
والجوى يطحنني طحن الرحى؟
******
كنت تمثال خيالي فهوى
المقادير أرادت لا يدي
ويحها لم تدر ماذا حطمت
حطمت تاجي وهدت معبدي
ياحياة اليائس المنفرد
يايبابأ ما به من أحد
يا قفاراً لافحات ما بها
من نجي .. ياسكون الأبد
*****
أين من عيني حبيب ساحر
فيه نبل وجلال وحياة
واثق الخطوة يمشي ملكاً
ظالم الحسن شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى
ساهم الطرف كأحلام المساء
مشرق الطلعة في منطقة
لغة النور وتعبير السماء
******
أين مني مجلس أنت به
فتنة تمت سناء وسنى
وأنا حب وقلب ودم
وفراش حائر منك دنا
ومن الشوق رسول بيننا
ونديم قدم الكأس لنا
وسقانا فانتفضنا لحظة
لغبرآدمي مسنا
قد عرفنا صولة الجسم التي
تحكم الحي وتطغي في دماه
وسمعنا صرخة في رعدها
صوت جلاد وتعذيب آله
أمرتنا فعصينا أمرها
وأبينا الذل أن يغشى الجباه
حكم الطاغي فكنا في العصاه
وطردنا خلف أسوار الحياة
******
يا لمنفيين ظل في الوعور
دميه بالشوك والصخور
كلما تقسوه الليالي عرفاه
روعة الآلام في المنفى الطهور
طرد من ذلك الحلم الكبير
للحضوض السود والليل الضرير
يقبسان النور من روحيهما
كلما قد ظنت الدنيا بنور
******
أنت قد صيرت أمري عجباه
كثرت حولي أطيار الربى
فإذا قلت لقلبي ساعة
قم نغرد لسوء ليلي آبى
حجبت تأبى لعيني مآربا
غير عينيك ولا مطلبى
أنت من أسدلها لا تدعي
أنني أسدلت هذي الحجبا
ولكم صاح بي الياس أنتزعها
فيرد القدر الساخر : دعها
يالها من خطة عمياء لو
أنني أبصر شيئاً لم أطعها
ولي الويل إذا لبيتها
ولي الويل إذا لم اتبعها
قد حنت رأسي ولو كل القوى
نشتري عزة نفسي لم أبعها
******
ياحبيبا زرت يوما أيكه
طائر الشوق أغني آلمي
لك أبطاء الدلال المنعم
وتجني القادر المحتكم
وحنيني لك يكوي أعظمي
والثواني جمرات في دمي
وأنا مرتقب في موضعي
مرهف السمع لوقع القدم

آدم آدم
11-09-2012, 04:43 AM
قصيدة الشهيد للشاعر عبد الرحيم محمود
المولود سنة 1913م في بلدة عنبتا التي تقع قرب طولكرم، ويلقّب بالشاعر الفلسطيني الشهيد حيث انه استشهد في معركة الشجرة عام 1948م
&&&&&&&&&&&&

سأحمل روحي على راحتي
وألقي بها في مهاوي الردى
فإمّا حياة تسرّ الصديق
وإمّا مماتٌ يغيظ العدى
ونفسُ الشريف لها غايتان
ورود المنايا ونيلُ المنى
وما العيشُ؟ لاعشتُ إن لم أكن
مخوف الجناب حرام الحمى
إذا قلتُ أصغى لي العالمون
ودوّى مقالي بين الورى
لعمرك إنّي أرى مصرعي
ولكن أغذّ إليه الخطى
أرى مصرعي دون حقّي السليب
ودون بلادي هو المبتغى
يلذّ لأذني سماع الصليل
ويبهجُ نفسي مسيل الدما
وجسمٌ تجدّل في الصحصحان(*)
تناوشُهُ جارحاتُ الفلا
فمنه نصيبٌ لأسد السماء
ومنه نصيبٌ لأسد الشّرى
كسا دمه الأرض بالأرجوان
وأثقل بالعطر ريح الصّبا
وعفّر منه بهيّ الجبين
ولكن عُفاراً يزيد البها
وبان على شفتيه ابتسامٌ
معانيه هزءٌ بهذي الدّنا
ونام ليحلم َ حلم الخلود
ويهنأُ فيه بأحلى الرؤى
لعمرك هذا مماتُ الرجال
ومن رام موتاً شريفاً فذا
فكيف اصطباري لكيد الحقود
وكيف احتمالي لسوم الأذى
أخوفاً وعندي تهونُ الحياة
وذُلاّ وإنّي لربّ الإبا
بقلبي سأرمي وجوه العداة
فقلبي حديدٌ وناري لظى
وأحمي حياضي بحدّ الحسام
فيعلم قومي أنّي الفتى.
===============

آدم آدم
11-09-2012, 04:46 AM
قصيدة ليس الغريب
وهي من اجمل قصائد الزهد في الدنيا ووصف الحال بعد الممات
وهي من نظم الامام زين العابدين علي بن الحسين ابن على بن ابي طالب عليهم الصلاة والسلام اجمعين
%%%%%%%%%%%%%%%
لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشام واليَمَنِ *إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ
إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ * على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي * وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي
وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها * الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني * وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي
تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ * ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ
أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً * عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ * يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا * وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ
كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً * عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي
وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي * وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني
واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها * مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ
واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها * وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا * بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ
وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَلٍ * نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً * حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ
فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني * مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني
وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً * وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني
وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني * غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا * وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني
وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً * عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي
وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ * مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني
وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا * خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني
صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا * ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني
وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ * وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي
وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني * وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني
فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً * وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني
وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا * حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ
في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا * أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي
فَرِيدٌ .. وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً * عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُنـي
وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ * مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني
مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم * قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني
وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ * مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي
فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَلي * فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ
تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا * وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني
واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي * وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـنِ
وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا * وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ
فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها * وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها * هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها * لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً * يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ
يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي * فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني
يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً * عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ
ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا * مَا وَضّـأ البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَنِ
والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا * بِالخَيْرِ والعَفْووالإِحْســانِ وَالمِنَنِ
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 04:48 AM
قصيدة تذكرت ليلى لــ قيس بن الملوح او مجنون ليلى

*******************************

تذكرت ليلى والسنين الخواليا ... وأيام لا نخشى على اللهو ناهيا

ويوم كظل الرمح قصرت ظله ... بليلى فلهاني وما كنت لاهيا

بثمدين لاحت نار ليلى وصحبتي ... بذات الغضى تزجى المطي النواجيا

فقال بصير القوم : لمحة كوكب ... بدا في سواد الليل فردا يمانيا

فقلت له : بل نار ليلى توقدت ... بعليا تسامى ضوءها فبداليا

فليت ركاب القوم لم تقطع الغضى ...وليت الغضى ماشي الركاب لياليا

فيا ليل كم من حاجة لي مهمة ... إذا جئتكم بالليل لم أدر ما هيا

وقد يجمع الله الشتيتين بعدما ... يظنان كل الظن أن لا تلاقيا

لحا الله أقواما يقولون : إنني ... وجدت طوال الدهر للحب شافيا

فشب بنو ليلى وشب بنو ابنها ... وأعلاق ليلى في فؤادي كما هيا

ولم ينسني ليلى افتقار ولا غنى ... ولا توبة حتى احتظنت السواريــا

خليلي لا والله مـــا أملك الـذي ... قضى الله في ليلى و لا ما قضى ليا

قضاها لغيري وابتلاني بحبهـــا ... فهلا بشيء غير ليلى ابتلانيـــا

فهذي شهور الصيف عنا قد انقضت ... فما للنوى ترمي بليلى المراميـــا

فلو كان واش باليمامـــــة داره ... وداري بأعلى حضرموت اهتدى ليا

أعــد الليالي ليلــة بعد ليلــة ... وقد عشت دهرا لا أعد اللياليــا

وأخرج من بين البيوت لعلني ... أحدث عنك النفس بالليل خاليا

أراني إذا صليت يممت نحوها ... بوجهي وإن كان المصلى ورائيا

وما بي إشراك ولكن حبهـــا ... وعظم الجوى أعيا الطبيب المداويا

أحب من الأسماء ما وافق اسمها ... أو أشبهه أو كان منه مدانيـــا

خليلي ما أرجو من العيش بعدما ... أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا

خليلي إن ضنوا بليلى فقربـــا ... النعش والأكفان واستغفرا ليـــا

*******************************

آدم آدم
11-09-2012, 04:49 AM
قصيدة تـعـلّــق قـلـبــى طـفـلــةً عـربـيّــةً
وهي مما ينسب الى امريء القيس بن حجر بن الحارث الكندي المتوفي عام 74 قبل الهجرة
========================
لمن طللٌ بين الجديةِ والجبل **محلّ قديم العهد طالت به الطول
عفا غير مرتادٍ ومرّ كسر حوبٍ**ومنخفِض طامٍ تنكّر واضمحل
تنطّح بالأطلالِ منه مجلجل **أحمّ إذا احمومت سحائبه انسجل
فأنبت فيه من غشنض وغشنض**ورونق رندٍ والصلنددِ والأسل
وفيه القطا والبوم وابن حبوكل**وطير القطاطى واليلندد والحجل
وعنثلة والخيوان وبرسل**وفرخ فريق والرفلة والرّفل
وهام وهمهام وطالِع أنجدٍ **ومنحبِك الرّوقينِ في سيره ميل
فلماّ عرفت الداّر بعد توهّمىِ **تكفكف دمعي فوق خدّىّ وانهمل
فقلت لها يا دار سلمى وما الذي ** تمتّعتِ لا بدّلتِ يا دار بالبدل
لقد طالما أضحيتِ قفراً ومألفاً **ومنتظراً للحىّ من حلّ أو رحل
ومأوًى لأبكارٍ حسانٍ أوانٍس **وربّ فتى كالليث مشتهر بطل
لقد كنت أسبى الغِيد أمرد ناشئاً **ويسبيننى منهنّ بالدّلّ والمقل
ليالِى أسبِى الغانياتِ بجمّة **معثكلةٍ سوداء زيّنها رجل
كأنّ قطير البانِ فى عكناتِها **على منثنًى والمنكبين على رطل
تعلّق قلبى طفلةً عربيّةً ** تنعّم فى الديباجِ والحلى والحلل
لها مقلة لو أنهّا نظرت بها ** إلى راهبٍ قد صام لِلهِ وابتهل
لأصبح مفتوناً معنّى بحبّها ** كأن لم يصم لله يوماً ولم يصل
ألاربّ يومٍ قد لهوت بدلّها **إذا ما أبوها ليلةً غاب أو غفل
فقالت لأترابٍ لها قد رميته **فكيف به إن مات أو كيف يحتبل
أيخفى لنا إن كان في الليل دفنه **فقلن وهل يخفى الهلال إذا أفل
قتلتِ الفتى الكندِىّ والشاعر الذّى **أقرّت له الشّعّار طرا فيا لعل
لِمه تقتلى المشهور والشاعر الذى **يفلق هامات الرجال بلا وجل
كحلتِ له بسحر عينيك مقلةً **وأسبلتِ فرعاً فاق مسكاً إذا انسبل
ألا يابن غيلان اقتلوا بابن خالِكم **وإلاّ فما أنتم قبيل ولا خول
قتيل بوادى الحبّ من غير قاتلٍ **ولا ميّت يعزى نهاك ولا زمل
فتلك التي هام الفؤاد بحبّها **مهفهفة بيضاء دٌرّية القٌبل
ولى ولها في الناس قول وسمعة **ولى ولها في كلّ ناحية مثل
رداح صموت الحِجل تمشى تحيّراً **وصرّاخة الحِجلين يصرخن في زجل
غموض غضوض الحِجل لو أنها مشت**به عند باب السبسبين للانفصل
ألا لا ألا إلاّ لآِلاء لابِثٍ**ولا لا ألا إلاّ لآِلاء من رحل
فكم كم وكم كم ثم كم كم وكم كم **قطعت الفيافىِ والمهامه لم أمل
وكاف وكفكاف وكفّى بكفّها **وكاف كفوف الودق من كفّها انهمل
فلو لو ولو لو ثم لو لو ولو لو **دنا دار سلمى كنت أوّل من وصل
وفى فى وفى فى ثم فى فى وفى فى **وفى وجنتى سلمى أٌقّبل لم أمل
وسل سل وسل سل ثم سل سل وسل سل **وسل دار سلمى والربوع فكم أسل
وشصنل وشصنل ثم شصنل عشصنلٍ **على حاجبى سلمى يزين مع المٌقل
حجازية العينين مكّية الحشى **عراقيّة الأطراف روميّة الكفل
تِهاميّة الأبدانِ عبسيّة اللّمى **خزاعية الأسنانِ دٌرّية القبل
فقلت لها أيّ القبائل تنسبِى **لعّلى بين الناِس في الشّعر كي أسل
فقالت أنا كنديّة عربيّة **فقلت لها حاشا وكلاّ وهل وبل
فقالت أنا روميّة عجمية **فقلت لها ورخيز بياخوش من قزل
ولاعبتها الشّطرنج خيلى ترادفت **ورخّى عليها دار بالشاه بالعجل
فقالت وما هذا شطارة لاعبٍ **ولكنّ قتل النفس بالفيل هو الأجل
فناصبتها منصوب بالفيل عاجلاً **من اثنين في تسع بِسرع فلم أمل
وقد كان لعبى كلّ دستٍ بقبلةٍ **أقبّل ثغراً كالهلال إذا أفل
فقبّلتها تسعاً وتسعين قبلةً **وواحدةً أيضا وكنت على عجل
وعانقتها حتى تقطّع عقدها **وحتى فصوص الطّوق من جيدها انفصل
كأن فصوص الطوق لما تناثرت **ضياء مصابيحٍ تطايرن عن شعل
وآخر قولى مثل ما قلت أوّلاً **لمن طلل بين الجديّة والجبل

***************************************

آدم آدم
11-09-2012, 04:51 AM
انشودة المطر
وهي من اروع ماكتب الشاعر العرقي بدر شاكر السياب
*****************************

عيناك غابتا نخيل ٍ ساعة السحر،
أو شُرفتان راح ينأ عنهما القمر.
عيناك تبسمان تتورق الكرم
وترقص الأضواء … كالأقمار في نهر
يرجّه المجداف وهناً ساعة السَّحر
كأنما تنبض في غوريهما، النُّجوم …
وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
كالبحر سرح اليدين فوق المساء،
دفٍ الشتاء فيه وارتعاشا الخريف،
والموت، والميلاد، والظلام، والضياء’
فتستفيق ملء روحي، رعشة البكاء
ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
كنشوة الطفل إذا خاف من القمر !
كان أقواس السحاب تشرب الغيوم
وقطرةً فقطرةً تذوب في المطر …
وكركر الأطفال في عرائش الكروم،
ودغدغت صمت العصافير على الشجر
أنشودة المطر …
مطر …
مطر …
مطر …
تثاءب المساء، والغيوم ما تزال
تسحُّ ما تسحُّ من دموعها الثقال.
كأنّ طفلاً بات يهذي قبل أن ينام:
بأن أمه – التي أفاق منذ عام
فلم يجدها، ثم حين لجّ في السؤال
قالوا له : " بعد غدٍ تعود …" –
لا بدّ أن تعود
وإن تهامس الرفاق أنها هناك
في جانب التل تنام نومة اللحود
تسف من ترابها وتشرب المطر،
كان صياداً حزيناً يجمع الشِّباك
ويلعن المياه (*)
وينثر الغناء حيث يأفل القمر .
مطر …
مطر …
أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعث المطر؟
وكيف تنشج المزاريب إذا انهمر ؟
وكيف يشعر الوحيد فيه بالضّياع،
بلا انتهاء – كالدّم المراق، كالجياع،
كالحبّ، - كالأطفال، كالموتى – هو المطر !
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبر أمواج الخليج تسمح البروق
وسواحل العراق بالنجوم والمحار،
كأنها تهمّ بالشروق
فيسحب الليل عليها من دمٍ دثار
أصيح بالخليج : ((يا خليج
يا واهب اللؤلؤ، والمحار، والرّدى!))
فيرجع الصدى
كأنّه النشيج :
((يا خليج يا واهب المحار والردى …))
أكاد أسمع العراق يذخر الرعود
ويخزن البروق في السهول والجبال،
حتى إذا ما فض عنها ختمها الجبال
لم تترك الرياح من ثمود
في الوادي من اثر.
أكاد اسمع النخيل يشرب المطر
وأسمع القرى تئن ، والمهاجرين
يصارعون بالمجاديف وبالقلوع،
عواصف الخليج، والرعود، منشدين:
((مطر …
مطر …
مطر …
وفي العراق جوع
وينثر الغلالَ فيه موسم الحصاد
لتشبع الغربان والجراد
وتطحن الشّوان والحجر
ورحىً تدور في الحقول … حولها بشر
مطر…
مطر…
مطر…
وكم ذرفنا ليلة الرحيل، من دموع
ثم اعتللنا – خوف أن نلام – بالمطر …
مطر…
مطر…
مطر…
ومنذ أن كنا صغار ، كانت السماء
تغيم في الشتاء
ويهطل المطر،
وكلّ عام – حين يعشب الثرى – نجوع
ما مر عام والعراق ليس فيه جوع.
مطر…
مطر…
مطر…
في كل قطرة من المطر
حمراء أو صفراء من أجنة الزهور.
وكلّ دمعة ٍ من الجياع والعراة
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتي، واهب الحياة !
مطر…
مطر…
مطر…
سيعيش العراق بالمطر …))
أصبح بالخليج : ((يا خليج
يا واهب اللؤلؤ، والمحار، والرّدى!))
فيرجع الصدى
كأنّه النشيج :
((يا خليج
يا واهب المحار والردى.))
وينثر الخليج من هباته الكثار ،
على الرمال ، : رغوه الأجاج، والمحار
وما تبقّى من عظام بائسٍ غريق
من المهاجرين ضل يشرب الردى
من لجة الخليج والقرار،
وفي العراق ألف أفعى تشرب الرّحيق
من زهرة يربها الفرات بالندى.
واسمع الصدى
يرن في الخليج
((مطر …
مطر….
مطر…
في كل قطرة من المطر
حمراء أو صفراء من أجنَّة الزهور.
وكل دمعة من الجياع والعراة
وكل دمعة من الجياع والعراة
وكل قطرة تراق من دم العبيد
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حلمةٌ توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتى، واهب الحياة .))
ويهطل المطر ..
***********

آدم آدم
11-09-2012, 04:54 AM
قصيدة انا وليلي
(النص الكامل )
وهي احدى روائع الأدب العربي في العصر الحديث
كتبها الشاعر العراقي حسن المرواني وهو من شعراء العصر الحديث
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

دع عنك لومي واعزف عن ملاماتي ** إني هويت سريعا من معاناتي
ديني الغرام ودار العشق مملكتي ** قيس أنا وكتاب الشعر توراتي
ما حرم الله حبا في شريعته ** بل بارك الله أحلام البريئات
أنا لمن طينة والله أودعها ** روحا ترق لها عذب المناجاة
دع العقاب ولا تعذل بفاتنة ** ما كان قلبي نحيتا في حجارات
إني بلا هوى أخشاب يابسة ** إني بغير الهوى أشباه أموات
إني لفي بلدي أمسي بسيرها ** ثوب الشريعة في مخرق عادات
يا للتعاسة من دعوى مدينتنا ** فيها الهوى يعد كبر الخطيئات
نبض القلوب مورق عن قداستها ** تسمع احاديثا اقاويل الخرافات
عبارة علقت على كل منعطف ** أعوذ بالله من تلك الحماقات
عشق البنات حرام في مدينتنا ** عشق البنات طريق للغوايات
إياك أن تلقي يوما بامرأة ** إياك إياك أن تغري الحبيبات
إن الصبابة عار في مدينتنا ** فكيف كان حبي للأميرات
سمراء ما حزني عمرا أضيعه ** ولكنني عاشق والحب مأساتي
الصبح قد أهدى إلى الأزهار قبلته ** والعلقم المر قد أمسى بكاساتي
يا قبلة الحب يا من جئت انشدها ** شعرا لعل الهوى يشفي جراحاتي
داوت أزهار روحي وهي يابسة ** ماتت أغاني الهوى ماتت حكاياتي
ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتي ** واستسلمت لرياح اليأس راياتي
جفت على بابك الموصود أزمنتي ليلى ** وما أثمرت شيئا نداءاتي
أنا الذي ضاع لي عامان من عمري ** وباركت وهمي وصدقت افتراضاتي
عامان ما رف لي لحن على وتر ** ولا استفاقت على نور سماواتي
اعتق الحب في قلبي واعصره ** فأرشف الهم في مغبر كاساتي
وأودع الورد أتعابي وازرعه ** فيورق الورد وينمو في حشاشاتي
ما ضر لو عانق النور غاباتي ** أو صافح الورد أوراقي الحزينات
ما ضر لو أن كفا منك جثيما** تحقد تنفض آلامي المريرات
سنين تسع مضت والأحزان تسحقني ** ومت حتى تناستني صباباتي
تسعى على مركب الأشواق في سفن ** والريح تعصف في عنف شراعاتي
طال انتظاري متى أحبيبتي تفتح لي ** دروبا إليها أطفئ نار آهاتي
متى سأجد إلى كفيك يا حبيبتي ** متى ترفرف يا عشاق راياتي
غدا سأذبح أحزاني وادفنها ** غدا سأطلق أنغامي الضحوكات
ولكن ولكن للعشاق قاتلتي ** إذا أعقب فرحتي شلال حيراتي
فعدت احمل نعش الحب مكتئبا ** وامضي البوادي واسماري قصيداتي
ممزق أنا لا جاه ولا ترف ** يغريك فيّ فخليني وآهاتي
لو تعصرين سنين العمر أكملها ** لسال منها نزيف في جراحاتي
كل القناديل عذب نورها ** وأنا تظل تشكو نضوب الزيت مشكاتي
لو كنت ذا ترف ما كنت رافضة حبي ** ولكن عسر الحال مأساتي
فليمضغ اليأس آمالي التي يبست ** وليغرق الموج يا ليلى بضاعاتي
عانيت لا حزني أبوح به ** ولست تدرين شيئا عن معاناتي
امشي واضحك يا ليلى مكابرة ** علي أخبي عن الناس احتضاراتي
لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني ** ولا سبيل لديهم في مواساتي
لاموا افتتاني بسوداء العيون ** ولو رأوا جمال عينيك ما لاموا افتتاناتي
لو لم يكن اجمل أسودها ** لما اختارها الله لونا لجراحاتي
يرسو بجفني حرمان يمص دمي ** ويستبيح إذا شاء ابتساماتي
عندي أحاديث حزن كيف اسطرها؟ ** تضيق ذرعا بي أو بعباراتي
يفر من حرقتي الذل فأسأله ** لمن أبت بتاريخ المريضات؟
معذورة أنت إن أجهضت لي أملى ** لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي
أضعت في عرض الصحراء قافلتي ** فمضيت ابحث في عينيك عن ذاتي
وجئت أحضانك الخضراء منتشيا ** كالطفل احمل أحلامي البريئات
أتيت احمل في كفي أغنية ** اجترها كلما طالت مسافاتي
حتى إذا إنبلجت عيناك في أفق ** وطرز الفجر أيامي الكئيبات
غرست كفك تجتثين أوردتي ** وتسحقين بلا رفق مسراتي
واغربتاه مضاع هاجرت مدني عني ** وما أبحرت منها شراعاتي
نفيت واستوطن الأغراب في بلدي **ودمروا كل أشيائي الحبيبات
خانتك عيناك في زيف وفي كذب ** أم غرك البهرج الخداع مولاتي
توغلي يا رياح الحقد في جسدي ** ومزقي ما تبقى من حشاشاتي
فراشة جئت القي كحل اجنحتي ** لديك فاحترقت ظلما جناحاتي
أصيح والسيف مزروع بخاصرتي ** والغدر حطم آمال العريضات
هل ينمحي طيفك السحري من خلدي؟ ** وهل ستشرق عن صبح جناتي
ها أنت أيضا كيف السبيل إلى أهلي ** ودونهم قفر المفازات
كتبت في كوكب المريخ لافتة ** أشكو بها للطائر المحزون آهاتي
وأنت أيضا ألا تبت يداك ** إذا آثرت قتلي واستعذبت أناتي
من لي بحذف اسمك الشفاف من لغتي ** إذا ستمسي بلا ليلى حكاياتي
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 04:57 AM
قصيدة لاتعذليه فان العذل يولعه
من شعر ابن زريق البغدادي
وهو من بغداد سفر الى الاندلس طلباً للرزق ووجدة هذه القصيده تحت راسه عند وفاته
***********************

لا تــعذليـــه فـــإن العـــذل يولــعــه&& قـد قلت حقـاً ، ولكـن ليس يسمعه
جــاوزت فــي لومـــه حــداً أضـر بـه &&مـــن حيــث قــدرتِ أن اللـوم ينفعــه
فاستعملي الرفق في تأنيـبه بــدلاً&&مــن عذله، فهو مضنى القلب موجعه
قـــد كان مضطلعاً بالخطـب يحملــه &&فــضيِّقــت بخطــــوب الدهـــر أضلعــه
يكفيه من لوعة التـشـتـيت أن لـــه &&مـــن النـــوى كـــلَّ يــوم مــا يـروّعــه
مــا آب مـــن سفــر ٍ إلا وأزعــجــه &&رأي إلـــى سفــر ٍ بالعـــزم يــزمـــعـه
كــــأنمـــا هـو في حل ٍ ومـرتحــل &&مـــوكّـــل بــــفــضـــاء الله يــــذرعـــه
إن الزمـــان أراه في الرحيل غنىً &&ولـــو إلــى السنـد أضحى وهو يزمعه
ومـــا مجـــاهـــدة الإنسان توصلـه &&رزقـــاً ولا دعــة الإنـــســان تـقــطعــه
قــد وزع الله بـيــن الخلق رزقهمو &&لــم يــخلــق اللهُ مــن خلـق ٍ يضيّعــه
لكنهم كلِفـوا حرصاً ، فلست ترى &&مسترزقــاً ، وســوى الـغـايـات تقنعه
والحرص في الرزق والأرزاق قد قُسمت بـغــي ، ألا إن بغـــي المرء يصرعه
والدهر يعطي الفتى من حيث يمنعه &&إرثـــاً ، ويـمنـعـــه من حيـث يطمعه
استـــودع الله فـــي بغــداد لي قمراً &&بالــكــرخ مــن فلك الأزرار مطلـعـه
ودعــتــه وبــودّي لـــو يـــودعــنـي &&صــفـــو الحــيـــاة وأنـــي لا أودعــه
وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحىً&&وأدمــعــي مــسـتـهـلات وأدمــعــه
لا أكــذب الله ، ثـــوب الصبر منخرقٌ &&عــنــي بفــرقـتــه ، لـكـن أرقّـعــه
إنـي أوســع عــذري فــي جنـايتـه &&بــالبـيـن عنـه ، وجرمي لا يوسعه
رُزقت ملكــاً فلــم أحسن سياسته &&وكــلُّ مـن لا يسوس المُلك يخلعه
ومـــن غــدا لابساً ثوب النعيــم بلا &&شـكر ٍ عليــه ، فــإن الله يــنــزعــه
اعتضتُ من وجه خلي بعد فـرقـتـه && كـأســـاً أُجـــرّع مــنــهــا مـا أجرّعه
كم قائلٍ لي ذقت البين ، قلت له:&& الــذنــبُ ذنــبـــي لــسـت أدفــعــه
ألا أقــمــت فــكـان الرشد أجمعـه &&لــو أنـنـي يــوم بــان الـرشد أتبعـه
إنــي لأقطـــع أيــامــي وأنـفـدهـا&&بــحسـرةٍ مـنـه فـي قلبـي تُقطّعـه
بــمــن إذا هـــجــع النوّام بـتُ لـه &&بـلوعةٍ منـه ليلـي، لست أهـجـعـه
لا يطمئن لجنبي مضجعٌ ، وكـــذا&& لا يطمئـن لـــه مــذ بِـنـتُ مضـجعـه
ما كنت أحسب أن الدهر يفجعني&&بـــه ، ولا أن بــي الأيــام تفجـعــه
حتى جرى البين فـيـما بـيننا بيــدٍ&&عـــســراء ، تمنعني حظي وتمنعه
قد كنت من ريب دهري جازعاً فرِقاً&&فــلــم أوقَّ الــذي قـد كنت أجزعه
بالله يا منزل العيش الذي درست&& آثــاره ، وعفـــت مــذ بـنـتُ أربـعـــه
هـــل الــزمــان مُعيــد فيك لذتـنـا&& أم الليــالــي التـي أمضتــه تُـرجعـه
فـــي ذمـــة الله من أصبحت منزله &&وجـــاد غــيــث علـى مغناك يُمرعه
مـــن عنـــده لـــي عهــد لا يضيعه &&كــمـــا لـــه عهــد صدقٍ لا أضيّـعـه
ومــن يـصـدّع قــلبــي ذكــره ، وإذا &&جــرى علــى قلـبـه ذكري يصدّعه
لأصـبـرن لـــدهـــر ٍ لا يـمتـعـــنـــي&& بــه ، ولا بـــي فـــي حــال ٍ يمتعه
عـــلــمـــاً بأن اصطباري مُعقبٌ فرجاً&&فأضــيـــق الأمــر إن فكـرت أوسعه
عسى الليالي التي أضنت بفرقـتـنا&&جسمي ، ستجمعني يوما وتجمعه
وإن تـــغـــل أحـــداً مـــنـــا منـيـتــه &&فـــمــا الـــذي بـقضــاء الله يصنعـــه
*****************

آدم آدم
11-09-2012, 05:00 AM
قصيدة يعطيك من طرف السان
وهي اروع قصيد الشاعر صالح ابن عبد القدوس التي احتوت على الكثير من المعني الحكيمة
******************


صَـرمتْ حـبالك بعد وصلك iiزينب = والـدهـرُ فـيـه تـصرّم iiوتـقلبُ
وكــذاك وصـلُ الـغانياتِ iiفـإنه = آل بـبـلـقعة وبـــرقٌ iiخُـلـبُ
فـدع الـصّبا فـلقد عـداك iiزمانهُ = واجـهد ، فـعمرك مر منه iiالأطيب
ذهـب الـشبابُ فـما له من iiعودة = وأتـى الـمشيبُ فـأينَ منه iiالمهرَب
دع عـنك ما قد فات في زَمنِ الصبّا = واذكُـر ذنـوبك وابـكها يـا iiمُذنب
واخــشَ مُـناقشة الـحساب فـإنه = لا بُـد يـحصي مـا حنيتَ iiويُكتب
والـليلَ ، فـاعلم ، والنهار iiكلاهما = أنـفـاسنا فـيـه تُـعـدّ iiوتـحسب
لـم يـنسه الـملكانِ حـينَ iiنـسيته = بــل اثـبتاه ، وأنـتَ لاهٍ iiتـلعب
والــروح فـيك وديـعةٌ أُودعـتها = سـتـرُدها بالـرغم مـنكَ iiوتُـسلب
وغُـرورُ دنـياكَ الـتي تَـسعى iiلها = دارٌ حـقـيـقتها مَـتـاعٌ يـذهـب
وجـمـيعُ مـا حَـصلته iiوجـمعتهُ = حـقـاً يـقينا بـعدَ مـوتكَ iiيُـنهب
تُـبّـا لــدارٍ لا يــددوم نـعيمها = ومـشـيدها عـمـا قـليلٍ يـخرب
لا تـأمـنِ الـدهر الـخؤونَ iiلأنـه = مــا زالَ قـدماً لـلرجالِ يُـهذب
وكـذلـكَ الأيــامُ فـي iiغـصّاتها = مـضضٌ يـذلُ لـه الأعز iiالأنجب
ويـفـوزُ بـالمال الـحقيرُ مـكانةً = فـتـراهُ يُـرجى مـالديه iiويُـرغب
ويُـسـرّ بـالترحيب عـند iiقُـدومه = ويُـقـامُ عـنـد سَـلامهِ iiويـقُرّب
لا تـحرصنْ فـالحرص ليس iiبزائد = في الرزق بل يشقى الحريص iiويتعب
كـم عـاجز فـي الناسِ يأتي iiرزقه = رغــداً ويُـحرم كـيّس iiويـخيب
فـعليك تـقوى اللهِ فـالزمها iiتـفُز = إن الـتـقيّ هـو الـبهي iiالأهـيب واعـمل بـطاعتهِ تـنلْ منه iiالرَّضا = إن الـمـطـيعَ لَـربـه iiلـمـقرّب
أدّ الأمـانـة ، والـخيانةَ فـاجتنب = واعـدل ولا تـظلم يـطيب المكسب
واحـذر مـن المظلوم سهماً iiصائباً = واعـلـم بـأن دُعـاءه لا iiيُـحجب
وإذا أصـابك فـي زَمـانك iiشـدّة = وأصـابك الـخطب الكريه iiالأصعب
فــادع لـرَبك إنـه أدنـى iiلـمنْ = يـدعوه مـن حَـبل الوريد iiوأقرب
واحــذر مـؤاخـاة الـدّني iiلأنـه = يــعـدي الـصـحيح iiالأجــرب
واخـتر صـديقك واصطفيه iiتفاخراً = إن الـقَرين إلـى الـمقارنِ iiيُـنسب
ودع الـكذوبَ ولا يـكنْ لكَ iiصاحباً = إن الـكذوبَ لـبئس خـلاً iiيصحب
وذر الـحـسود وإن تـقادم iiعَـهده = فـالحقد بـاق فـي الصدورِ iiمغيَّب
واحـفظ لِـسانك واحترز من iiلفظه = فـالمرء يـسلم بـاللسان iiويـعطَب
وزن الـكلام إذا نـطقت ولا تـكن = ثـرثـارةً فـي كـلّ نـاد تـخطب
والـسـرّ فـاكتمه ولا تـنطق iiبـه = فـهو الأسـير لـديك إذ لا iiيَـنشب
واحرص على حفظ القلوب من الأذى = فـرجُوعها بـعد الـتنافر iiيـصعب
إن الـقـلوبَ إذا تـنـافر iiودهــا = شـبه الـزجاجة كـسرها لا يشعب
واحــذر عـدوك إذ تـراه بـاسماً = فـالـليث يـبدو نـابه إذ iiيـغضب
لا خـيرَ فـي وُدّ امـرىء iiمـتملق = حـلـو الـلـسان وقـلـبه يـتلهب
يـعطيكَ مـن طرفِ اللسان iiحلاوةً = ويَـروغ مـنكَ كـما يَروغ iiالثعلب
يـلـقاكَ يـحلف أنـه بـكَ iiواثـق = وإذا تـوارى عـنك فـهو الـعقرَب
وإذا رأيـت الـرزق ضـاق iiبـبلدة = وخـشيتَ فـيها أن يضيقَ iiالمكسِب
فـارْحَل فـأرض الله واسعة iiالفضا = طـولاً وعـرضاً شـرقها iiوالمغرِب
***************************

آدم آدم
11-09-2012, 05:03 AM
قصيدة ردي عليّ فؤادي

القصيدة لجرير بن الخطفي الشاعر الأموي

وهي من عيون شعر الغزل التي نظمها العرب ويقال ان اجمل بيت شعر قالته العرب في الغزل هو بيت جرير الوارد في القصيدة والذي يقول فيه

إن العــيــون التـي في طـــرفها حَـــــوَرٌ =قَــــتَـلْــنـــنـا ثـم لـم يــحــيـيـن قــتــلان
**********************

يا أم عَــمْــــــــــروٍ جــــــزاك الله مغفِرةً = رُدي عــلـيَّ فُـــــــؤادي كــــــالذي كـانا
أَلَسْتِ أمْـلَـحَ مَـنْ يــمــشـي على قَدَمٍ = يا أمـــــلــح النـاسِ كُـلِّ النــاس إنــسـانا
يلقى غَـريمكُمُ مِنْ غَـيرِ عُــــــســـرَتِكُمْ = بالبــذل بُــــــخــــلاً وبالإحـسـان حِــرمانا
قـد خُـنتِ مَنْ لَمْ يَكُنْ يَخْـشـى خِيانتكُمْ = مـــاكـــنــتِ أول مـــــوثـــوقٍ بهِ خـــــانا
لقد كَــتَمْتُ الـهـــوى حــــتـى تَــهيَّمَني = لا أســـــتـطــيـعُ لهـذا الحُــــبِّ كِــتــمانا
كــاد الهــوى يـــــومَ سَـلْـمانَيْنِ يقتلني = وكــاد يــقــتــلـني يــومـــــــاً بــبـيـدانــا
لا بــارك الله فــيـــمـن كـان يَـحْسَـــبُكُمْ = إلا عــلى العـــــهـــدِ حتى كـــان مـا كانا
لا بــارك الله فــي الدنــيا إذا انقطــعـــت = أســــبـاب دُنــيـاك مــن أسـباب دنـــيـانا
ما أحـــدثَ الدهــــرُ مِــمَّا تعلمـــين لكم = لِلحــبل صــرماً ولا للـعــــهــد نــــســيانا
إن العــيــون التـي في طـــرفها حَـــــوَرٌ =قَــــتَـلْــنـــنـا ثـم لـم يــحــيـيـن قــتــلانا
يصــــــرعـــنَ ذا اللُّبِّ حــتى لا حراكَ بهِ = وَهُـــنَّ أضــــعـــفُ خـــلــقِ الله أركـــانـا
يا حـــبـــذا جــبـلُ الــريان مــن جـــبــلٍ = وحــــبـــذا ســاكـنُ الــــــريـانِ مــن كانا
وحــبــذا نــفـحـاتٌ مِـن يــــمـــــانــيـــةٍ = تــــــأتــيــــك مِــنْ قِــبَـلِ الــــريان أحيانا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 05:06 AM
والان مع الشعر الذي حير الادباء والنقاد واشغل الدنيا بشعره
مع شعر السيف والقلم مع من يكاد يكون اشهر شعراء العربية
مع ابو الطيب المتنبي
وقصيدة واحر قلباه
والتي القاها بين يدي سيف الدوله الحمداني عندما وشاء به البعض الى سيف الدولة
*********************


وَاحَــرَّ قَلبــاهُ مِمَّــن قَلْبُـهُ شَـبِمُ= ومَــن بِجِسـمي وَحـالي عِنْـدَهُ سَـقَمُ

مـا لـي أُكَـتِّمُ حُبّـاً قـد بَـرَى جَسَدي= وتَــدَّعِي حُـبَّ سَـيفِ الدَولـةِ الأُمَـمُ

إِنْ كــانَ يَجمَعُنــا حُــبٌّ لِغُرَّتِــهِ= فَلَيــتَ أَنَّــا بِقَــدْرِ الحُـبِّ نَقتَسِـمُ

قــد زُرتُـه وسُـيُوفُ الهِنـدِ مُغمَـدة= وقــد نَظَــرتُ إليـهِ والسُـيُوفُ دَمُ

وَكــانَ أَحسَــنَ خَــلقِ اللـه كُـلِّهِمِ = وكـانَ أَحْسَـنَ مـا فـي الأَحسَنِ الشِيَمُ

فَــوتُ العَــدُوِّ الِّـذي يَمَّمْتَـهُ ظَفَـر = فــي طَيِّـهِ أَسَـفٌ فـي طَيِّـهِ نِعَـمُ

قـد نـابَ عنكَ شَدِيدُ الخَوفِ واصطَنَعَت = لَــكَ المَهابــةُ مـا لا تَصْنـعُ البُهَـمُ

أَلــزَمْتَ نَفْسَــكَ شَـيْئاً لَيسَ يَلْزَمُهـا = أَنْ لا يُـــوارِيَهُم أرضٌ ولا عَلَـــمُ

أَكلمــا رُمـتَ جَيشـاً فـانثَنَى هَرَبـاً = تَصَــرَّفَتْ بِــكَ فـي آثـارِهِ الهِمَـمُ

علَيــكَ هَــزمُهُمُ فـي كُـلِّ مُعْـتَرَكٍ = ومــا عَلَيـكَ بِهِـمْ عـارٌ إِذا انهَزَمـوا

أَمـا تَـرَى ظَفَـراً حُـلواً سِـوَى ظَفَرٍ = تَصـافَحَت ْفيـهِ بيـضُ الهِنْـدِ والِلمَـمُ

يــا أَعـدَلَ النـاسِ إِلاَّ فـي مُعـامَلَتي = فيـكَ الخِصـامُ وأَنـتَ الخَـصْمُ والحَكَمُ

أُعِيذُهــا نَظَــراتٍ مِنْــكَ صادِقَـةً = أَنْ تَحْسَـبَ الشَـحمَ فيمَـن شَـحْمُهُ وَرَمُ

ومــا انتِفـاعُ أَخـي الدُنيـا بِنـاظرِهِ = إِذا اســتَوَتْ عِنـدَهُ الأَنـوارُ والظُلَـمُ

سَــيَعْلَمُ الجَـمْعُ مِمَّـن ضَـمَّ مَجْلِسُـنا = بِــأنَّني خَـيْرُ مَـن تَسْـعَى بِـهِ قـدَمُ

أَنـا الَّـذي نَظَـرَ الأَعمَـى إلـى أَدَبي = وأَســمَعَتْ كَلِمـاتي مَـن بِـهِ صَمَـمُ

أَنـامُ مِـلءَ جُـفُوفي عـن شَـوارِدِها = ويَسْــهَرُ الخَــلْقُ جَرَّاهـا ويَخـتَصِمُ

وَجَــاهِلٍ مَـدَّهُ فـي جَهلِـهِ ضَحِـكِي = حَــتَّى أَتَتْــهُ يَــدٌ فَرَّاســةٌ وفَـمُ

إِذا رَأيــتَ نُيُــوبَ اللّيــثِ بـارِزَةً = فَــلا تَظُنَّــنَ أَنَّ اللَيــثَ يَبْتَسِــمُ

ومُهجـةٍ مُهجـتي مِـن هَـمِّ صاحِبِهـا = أَدرَكْتُهــا بِجَــوادٍ ظَهْــرُهُ حَــرَمُ

رِجـلاهُ فـي الـرَكضِ رِجْلٌ واليَدانِ يَدٌ = وفِعْلُــهُ مــا تُريــدُ الكَـفُّ والقَـدَمُ

ومُـرهَفٍ سِـرتُ بَيـنَ الجَحْـفَلَينِ بِـهِ = حـتَّى ضَـرَبْتُ ومَـوجُ المَـوتِ يَلْتَطِمُ

الخَــيْلُ واللّيــلُ والبَيـداءُ تَعـرِفُني = والسَـيفُ والـرُمْحُ والقِرطـاسُ والقَلَـمُ

صَحِـبتُ فـي الفَلَـواتِ الوَحشَ مُنْفَرِداً = حــتَّى تَعَجَّـبَ منَّـي القُـورُ والأَكَـمُ

يــا مَــن يَعِـزُّ عَلَينـا أن نُفـارِقَهم = وَجداننــا كُـلَّ شَـيءٍ بَعـدَكُمْ عَـدَمُ

مــا كــانَ أَخلَقَنــا مِنكُـم بِتَكرِمـة = لَــو أَن أَمــرَكُمُ مِــن أَمرِنـا أَمَـمُ

إِن كــانَ سَــرَّكُمُ مـا قـالَ حاسِـدُنا = فَمــا لِجُــرْحٍ إِذا أَرضــاكُمُ أَلَــمُ

وبَينَنــا لَــو رَعَيْتُــمْ ذاكَ مَعرِفـةٌ = إِنَّ المَعـارِفَ فـي أَهـلِ النُهَـى ذِمَـمُ

كَــم تَطلُبُــونَ لَنـا عَيبـاً فيُعجِـزُكم = ويَكــرَهُ اللــه مـا تـأْتُونَ والكَـرَمُ

مـا أَبعَـدَ العَيْـبَ والنُقصانَ من شَرَفي = أَنــا الثُرَيَّــا وَذانِ الشَـيبُ والهَـرَمُ

لَيـتَ الغَمـامَ الـذي عِنـدِي صَواعِقُـهُ = يُــزِيلُهُنَّ إلــى مَــن عِنـدَه الـدِيَمُ

أَرَى النَــوَى يَقْتَضِينـي كُـلَّ مَرْحَلـةٍ = لا تَســتَقِلُّ بِهــا الوَخَّــادةُ الرُسُـمُ

لَئِــن تَـرَكْنَ ضُمَـيراً عـن مَيامِنِنـا = لَيَحْـــدُثَنَّ لِمَــنْ ودَّعْتُهُــمْ نَــدَمُ

إذا تَرَحَّــلْتَ عـن قَـومٍ وقـد قَـدَروا = أَن لا تُفـــارِقَهم فــالراحِلُونَ هُــمُ

شَــرُّ البِـلادِ مَكـانٌ لا صَـديقَ بـهِ = وشَـرُّ مـا يَكْسِـبُ الإِنسـانُ مـا يَصِمُ

وشَــرُّ مـا قَنَصَتْـهُ راحَـتي قَنَـصٌ = شُــهْبُ الـبُزاةِ سَـواءٌ فيـهِ والرَخَـمُ

بــأَيَّ لَفْــظٍ تَقُـولُ الشِـعْرَ زِعْنِفـةٌ = تجُــوزْ عِنـدَكَ لا عُـرْبٌ وِلا عَجَـمُ

هـــذا عِتـــابكَ إِلاَّ أَنَّــهُ مِقَــةٌ = قــد ضُمِّــنَ الــدُرَّ إِلاَّ أَنَّـهُ كَـلِمُ
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 05:10 AM
قصيدة اما لجميل عندكن ثواب
وهي من شعر ابو فراس الحمدني نظمها في الاعتذار الى ابن عمهُ سيف الدوله الحمدني
%%%%%%%%%%%%%
========


اما لجميل عندكن ثواب
ولالمسيء عندكن متاب
ولقد ضل من تحوي هواه خريدة
وقد ذل من تقضي عليه كعاب
ولكنني والحمدلله حازم
اعز اذا ذلت لهن رقاب
ولاتملك الحسناء قلبي كله
وان شملتها رقة وشباب
وأجري فلا اعطي الهوي فضل مقودي
واهفو ولا يخفى علي صواب
اذا الخل لم يهجرك الا ملالة
فليس له الا الفرق عتاب
اذا لم اجد من خلة ما أريده
فعندي لاخرى عزمة وركاب
وليس فراق ما استطعت فان يكن
فراق على حال فليس اياب
صبور ولو لم تبق مني بقية
قؤول ولو ان السيوف جواب
وقور واحداث الزمان تنوشني
وللموت حولي جيئة وذهاب
والحظ احوال الزمان بمقلة
بها الصدق صدق والكذاب كذاب
بمن يثق الانسان فيما ينوبه
ومن اين للحر الكريم صحاب
وقد صار هذا الناس الا اقلهم
ذئابا على اجسادهن ثياب
تغابيت عن قومي فظنوا غباوتي
بمفرق اغبانا حصى وتراب
ولو عرفوني حق معرفتي بهم
اذا علموا اني شهدت وغابوا
وما كل فعال يجازى بفعله
ولا كل قوال لدي يجاب
ورب كلام مر فوق مسامعي
كما طن في لوح الهجير ذباب
الى الله اشكو اننا بمنازل
تحكم في اسادهن كلاب
تمر الليالي ليس للنفع موضع
لدي ولا للمعتفين جناب
ولا شد لي سرج على ظهر سابح
ولا ضربت لي بالعراء قباب
ولا برقت لي في اللقاء قواطع
ولا لمعت لي في الحروب حراب
ستذكر ايامي نمير وعامر
وكعب على علاتها وكلاب
انا الجار لازادي بطيء عليهم
ولا دون مالي للحوادث باب
ولا اطلب العوراء منهم اصيبها
ولا عورتي للطالبين تصاب
واسطو وحبي ثابت في صدورهم
واحلم عن جهالهم واهاب
بني عمنا ما يصنع السيف في الوغى
اذا فل منه مضرب وذباب
بني عمنا لا تنكروا الحق اننا
شداد على غير الهوان صلاب
بني عمنا نحن السواعد والظبى
ويوشك يوما ان يكون ضراب
وان رجالا ما ابنكم كابن اختهم
حريون ان يقضى لهم ويهابوا
فعن اي عذر ان دعوا ودعيتم
ابيتم بني اعمامنا واجابوا
وما ادعي مايعلم الله غيره
رحاب علي للعفاة رحاب
وافعاله للراغبين كريمة
وامواله للطالبين نهاب
ولكن نبا منه بكفي صارم
واظلم في عيني منه شهاب
وابطا عني والمنايا سريعة
وللموت ظفر قد اطل وناب
فان لم يكن ود قديم نعده
ولا نسب بين الرجال قراب
فاحوط للاسلام ان لا يضيعني
ولي عنك فيه حوطة ومناب
ولكنني راض على كل حالة
ليعلم اي الحالتين سراب
وما زلت ارضى بالقليل محبة
لديك وما دون الكثير حجاب
واطلب ابقاء على الود ارضه
وذكري منى في غيرها وطلاب
كذاك الوداد المحض لايرتجى له
ثواب ولا يخشى عليه عقاب
وقد كنت اخشى الهجر والشمل جامع
وفي كل يوم لفتة وخطاب
فكيف وفيما بيننا ملك قيصر
وللبحر حولي زخرة وعباب
امن بعد بذل النفس فيما تريده
اثاب بمر العتب حين اثاب
فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والانام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر
وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هينٌ
وكل الذي فوق التــراب ترابُ
%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 05:14 AM
قصيدة ألا لـــيـــت شـــعــري من شعر مالك بن الريب

وكان مالك شابا شجاع فاتكاً لا ينام الليل إلا متوحشاً سيفه ولكنه استغل قوته في قطع الطريق هو وثلاثة من أصدقائه . وفي يوم مر عليه سعيد بن عثمان بن عفان وهو متوجه لإخماد تمرّد في خُرسان فأغراه بالجهاد في سبيل الله بدلاّ من قطع الطريق، فاستجاب مالك لنصح سعيد وذهب معه وأبلى بلاءً حسناً ، وفي عودته إلى وادي الغضا في نجد وهو مسكن أهله ، مرض مرضاً شديداً ، فقال هذه القصيدة الرائعة الفريدة يرثي بها نفسه.
وقد كانت وفاة مالك بعيد نظمه لهذه القصيدة في سنة 56هـ.
وهذه القصيدة تعتبر من قصيائد رثاء النفس وهي من اجمل ماقيل في هذا الباب
***********************************


ألا لـيت شـعري هـل أبـيتن ليلة = بجنب الغضى أزجي القلاص النواجيا
فليت الغضى لم يقطع الركب عرضه = ولـيت الـغضى ماشى الركاب لياليا
لقد كان في أهل الغضى لو دنا الغضى = مـزار ولـكن الـغضى لـيس دانيا
ألـم تـرني بـعت الـضلالة بالهدى = وأصـبحت في جيش ابن عفان غازيا
وأصـبحت في أرض الأعاديّ بعدما = أرانـيَ عـن أرض الأعـاديّ قاصيا
دعـاني الهوى من أهل أُودَ وصحبتي = بــذي الـطبسين فـالتفتُّ ورائـيا
أجـيت الـهوى لـما دعـني بزفرة = تـقـنعت مـنـها أن أُلامَ ردائـيـا
أقـول وقـد حـالت قرى الكرد دوننا = جـزى الله عمرواً خير ما كان جازيا
إن الله يـرجعني مـن الغزو لا أُرى = وإن قـل مـالي طـالباً مـا ورائـيا
تـقول ابـنتي لما رأت طول رحلتي = سـفارك هـذا تـاركي لا أبـا لـيا
لـعمري لـئن غالت خراسان هامتي = لـقد كـنت عـن بابي خراسان نائيا
فـإن أنـج مـن بابي خراسان لا أعد = إلـيـها وإن مـنـيتموني الأمـانـيا
فـلـله دري يــو أتــرك طـائعاً = بـنـي بـأعـلى الـرقمتين ومـاليا
ودرُّ الـظـباء الـسـانحات عـشيةً = يـخبرن أنـي هـالك مـن ورائـيا
ودرُّ كـبـيري الـلـذين كـلاهـما= عـلـيّ شـفيق نـاصح لـو نـهانيا
ودرّ الـرجـال الـشـاهدين تـفتكي = بـأمريَ ألا يَـقصُروا مـن وثـاقيا
ودرّ الـهوى مـن حيث يدعو صحابه = ودرّ لـجـاجـاتي ودرّ انـتـهـائيا
تـذكرت مـن يـبكي عـليّ فلم أجد = سـوى الـسيف والرمح الردينيّ باكيا
وأشـقـرَ مـحـبوكٍ يـجُرُّ لـجامه = إلـى الـماء لم يترك له الموتُ ساقيا
ولـكـن بـأكـناف الـسُمينةِ نـسوة = عـزيـز عـليهن الـعشية مـا بـيا
صـريعٌ عـلى أيـدي الرجال بقفرةٍ = يـسوّون لـحدي حـيث حُـمَّ قضائيا
ولـما تـراءت عـند مـروَ مـنيتي = وخَـلَّ بـها جـسمي وحـانت وفاتيا
أقـول لأصـحابي ارفـعوني فـإنه = يَـقَـرُّ بـعيني أن سـهيلٌ بـدا لـيا
فـيا صاحبي رحلي دنا الموت فانزلا = بـرابـية إنــي مـقـيم لـيـاليا
أقـيما عـليّ الـيوم أو بـعض ليلة = ولا تـعـجلاني قــد تـبين شـانيا
وقـوما إذا مـا اسـتل روحـي فهيئا = لـي الـسدر والأكـفان عـند فـنائيا
وخـطا بـأطراف الأسـنة مضجعي = ورُدّا عـلى عـيني فـضل ردائـيا
ولا تـحـسداني بــارك الله فـيكما = من الأرض ذات العرض أن توسعا ليا
خـذانـي فـجراني بـبردي إلـيكما = فـقد كـنت قـبل الـيوم صعباً قياديا
وقـد كـنت عطّافاً إذا الخيل أدبرت = سـريعاً إلـى الـهيجا إلى من دعانيا
وقد كنت صبّاراً على القرن في الوغى = وعـن شـتميَ ابنَ العمّ والجار وانيا
فَـطَوراً تـراني فـي ظـلال ونعمة = ويـومـاً تـراني والـعتاقُ ركـابيا
ويـوماً تـراني فـي رحىً مستديرة = تُـخـرّقُ أطـرافُ الـرماح ثـيابيا
وقـوما عـلى بـئر الـسُمينة أسمعا = بـها الـغُرَّ والبيض الحسان الروانيا
بـأنـكـما خـلـفـتماني بـقـفرة = تَـهيلُ عـليّ الـريحُ فـيها السوافيا
ولا تـنـسيا عـهدِي خـليليّ بـعدما = تـقـطًع أوصـالي وتـبلى عـظاميا
ولـن يَـعدم الـوالون بَـثّاً يصيبهم = ولـن يـعدم الـميراث مـني المَواليا
يـقولون لا تـبعد وهـم يـدفنونني = وأيــن مـكـان الـبعد إلا مـكانيا
غـداةَ غـدٍ يـالهف نـفسي على غدٍ = إذا أدلـجوا عـني وأصـبحت ثاويا
وأصـبح مـالي مـن طـريف وتالد = لـغيري وكـان الـمال بالأمس ماليا
فـياليت شـعري هل تغيرت الرحى = رحـى الـمثل أو أمست بفَلْجٍ كما هي
إذا الـحي حـلّوها جـميعاً وأنـزلوا = بـها بَـقراً حُـمَّ الـعيونِ سـواجيا
وعـيناً وقـد كـاد الـظلام يُـجنها = يَـسُـفْنَ الـخزامى مـرةً والأقـاحيا
وهـل أترك العيس الغوالي بالضحى = بـركـبانها تـعلو الـمتان الـقيافيا
إذا عُـصَـبُ الـكبان بـين عـنيرةٍ = وبـولانَ عـاجوا الـمنقيات النواجيا
فـياليت شـعري هـل بكت أم مالك = كـما كـنتُ لـو عـالوا نَـعِيَّكِ باكيا
إذا مِـتُّ فـاعتادي الـقبور فـسلمي = عـلى الرَمس أُسقيتِ السحاب الغواديا
عـلى جـدثٍ قـد حرت الريح فوقه = تـرابـاً كـسَحْقِ الـمَرنُبانيِّ هـابِيا
رهـينةَ أحـجارٍ وتُـربٍ تـضمنت = قـرارتُـها مـني الـعظامَ الـبواليا
فـيا صـاحبي إمـا عـرضت فبلغن = بـني مـازن والـريب أن لا تـلاقيا
وعـطّل قَـلوصي فـي الركاب فإنها = سـتـفلقُ أكـبـاداً وتُـبكي بـواكيا
وأبـصرتُ نـار الـمازنيات مَـوهناً = بـعلياءَ يُـثنى دونـها الطرف وانيا
بـعُـدي ألـنجوجٍ أضـاء وقـودُها = مـهاً فـي ظلال السدر حُوراً جوازيا
بـعيدٌ غـريبُ الـدار ثـاوٍ بـقفرةٍ = يـدَ الـدهر مـعروفاً بـأن لا تدانيا
أُقـلّب طـرفي حول رحلي فلا أرى = بـه مـن عـيون الـمؤنسات مُراعيا
وبـالرمل مـنا نـسوة لـو شهدنني = بـكـين وفـدّين الـطبيب الـمداويا
ومـا كـان عـهد الرمل عندي وأهلِه = ذمـيماً ولا ودّعـتُ بـالرمل قـاليا
فـمـنهن أُمـي وابـنتاها وخـالتي = وبـاكـيةٌ أخــرى تَـهيجُ الـبواكيا
************************

آدم آدم
11-09-2012, 05:17 AM
قصيدة نهج البردة
وهي من شعر امير الشعراء احمد شوقي
*********************************

ريم على القاع بين البان والعلم = أحل سفك دمي في الأشهر الحرم
لما رنا حدثتني النفس قائلة = يا ويح جنبك بالسهم المصيب رمى
جحدتها وكتمت السهم في كبدي = جرح الأحبة عندي غير ذي ألم
يا لائمي في هواه والهوى قدر = لو شفك الوجد لم تعذل ولم تلم
لقد أنلتك أذنا غير واعية = ورب مستمع والقلب في صمم
يا ناعس الطرف لا ذقت الهوى أبدا = أسهرت مضناك في حفظ الهوى فنم
يا نفس دنياك تخفي كل مبكية = وإن بدا لك منها حسن مبتسم
صلاح أمرك للأخلاق مرجعه = فقوم النفس بالأخلاق تستقم
وللنفس من خيرها في خير عافية = والنفس من شرها في مرتع وخم
إن جل ذنبي عن الغفران لي أمل = في الله يجعلني في خير معتصم
ألقى رجائي إذا عز المجير على = مفرج الكرب في الدارين والغمم
إذا خفضت جناح الذل أسأله = عز الشفاعة لم أسال سوى أمم
وإن تقدم ذو تقوى بصالحة = قدمت بين يديه عبرة الندم
لزمت باب أمير الأنبياء ومن = يمسك بمفتاح باب الله يغتنم
محمد صفوة الباري ورحمته = وبغية الله من الخلق ومن نسم
ونودي اقرأ تعالى الله قائلها = لم تتصل قبل من قيلت له بفم
هناك أذن للرحمن فامتلأت = أسماع مكة من قدسية النغم
سرت بشائر بالهادي ومولده في الشرق = والغرب مسرى النور في ظلم
أتيت والناس فوضى لا تمر بهم = إلا على صنم قد هام في صنم
أسرى بك الله ليلا إذ ملائكة = والرسل في المسجد الأقصى على قدم
لما خطرت به التفوا بسيدهم = كالشهب بالبدر أو كالجند بالعلم
صلى وراءك منهم كل ذي خطر = ومن يفز بحبيب الله يأتمم
جبت السماوات أو ما فوقهن بهم = على منورة درية اللجم
مشيئة الخالق الباري وصنعته = وقدرة الله فوق الشك والتهم
حتى بلغت سماء لا يطار لها = على جناح ولا يسعى على قدم
وقيل كل نبي عند رتبته = ويا محمد هذا العرش فاستلم
يا رب هبت شعوب من منيتها = واستيقظت أمم من رقدة العدم
رأى قضاؤك فينا رأى حكمته = أكرم بوجهك من قاض ومنتقم
فالطف لأجل رسول العالمين بنا = ولا تزد قومه خسفا ولا تسم
يا رب أحسنت بدء المسلمين به = فتمم الفضل وامنح حسن مختم
*************

آدم آدم
11-09-2012, 05:19 AM
قصيدة يشهدالله
للدكتور غازي القصيبي
وهي في من يقومون بالعمليات الاستشهادية في الارضي المحتلة
&&&&&&&&&&&&&

.يشـهـد الله أنكم شـهـداء = يشـهـد الانبـياء.. والاولياء
مـتم كي تعـز كلمة ربــــــي = في ربـوع أعـزها الاسـراء
انتـحرتم؟! نحن الذين انتـحرنا = بحـيـاة .. أمـواتـها الاحــــــياء
ايهـا القوم! نحن متنا… فـهيا = نستمع مـا يقول فـينا الرثـاء
قد عجزنا.. حتى شكا العجز منا = وبكينا.. حتى ازدرانـا البـكاء
وركعنا.. حتى اشـمـأز ركوع = ورجـونا.. حتى استغاث الرجـاء
وشكونا الى طواغـيت بـيت = أبيض .. ملء قلبـه الظلمـاء
ولثـمنا حذاء (شارون)..حتى = صاح (مهلا! قطعتموني!) الحذاء
أيها القوم! نـحن متنا.. ولكن = أنفت أن تضـمنا الغـبــــــــــــراء
قل (لأيات) : ياعـروس العـوالي! = كل حـسـن لمقلتيك الفـداء
حين يخـصى الفـحول صفوة قـــومـي = تتـصدى للمـجـرم الحـــــــسناء
تلثم الموت وهي تضـحك بشـراً = ومن الموت يهـرب الزعـمـاء
فـتـحت بابـها الجنان.. وحيت = وتلقــتك فــاطـــم الـزهــــــراء
قل لـمن دبّجوا الفتاوى : رويـداً! = رب فـتـوى تضج منها الســماء
حـين يدعـو الجهاد.. يصمت حبر = ويـراع.. والكتبُ.. والفـقـهاء
حـين يدعـو الجـهاد..لا استفتاءُ = الفـتاوى، يوم الجـهـاد ، الـدمـاء
&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 05:20 AM
قصيدة حمامة باكية

شعر أبي فراس الحمداني

*******************

أقول وقد نـاحت بقربي حمامة
أيا جارتـــا لو تشعرين بحالي

معاذ الهوى ما ذقت طارقة النوى
و لا خطـرت منك الهموم ببالي

أيا جارتا مـا أنصف الدهر بيننا
تعالي أقـاسمك الهموم تعــالي

أيضحك مأســور وتبكي طليقة
ويسكت محــزون ويندب سالي

لقد كنت أولى منك بالدمع مقلـة
ولكن دمعي في الحوداث غـالي
***************

آدم آدم
11-09-2012, 05:23 AM
عندما يملك الحب الالباب ويشتغل فكر المحب بمحبوبته وتملا عليه ليله ونهاره لايجد وسائلة يعبر بها عما يدور في خاطره سوى كلمات اشعاره
وهذا مافعله جميل بثينة
في قصيدته
أصلي فأبكي
*****************


أرى كل معشوقين غيري و غيرها = يلذان في الدنيا و يغتطبان
و أمشي و نمشي في البلاد كأننا = أسيران للأعداء مرتهنان
أصلي فأبكي في الصلاة لذكرها = لي الويل مما يكتب الملكان
ضمنت لها أن لا أهتم بغيرها = و قد وثقت مني بغير ضمان
ألا يا عباد الله قوموا لتسمعوا = خصومة معشوقين تختصمان
و في كل عامٍ يستجدان مرةً = عتاباً و هجراً ثم يصطلحان
يعيشان في الدنيا غريبين أينما = أقاما و في الأعوام يلتقيان
و ما صادياتٌ حمن يوماً و ليلةً = على الماء يغشين العصي حواني
لواغب لا يصدرن عنه لوجهةٍ = و لا هن من برد الحياض دواني
يرين حباب الماء و الموت دونه = هن لأصوات السقاة رواني
بأكثر مني غلةً و صبابةً = إليك و لكن العدو عداني

***********************

آدم آدم
11-09-2012, 05:25 AM
قصيدة عوى الذئب
للأُحيمر السعدي
*******************

عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى = وصـــــوّتَ إنســــانٌ فكــــدتُ أطـيـــــرُ
يــــــــــرى الله أني للأنـيــس لكـــــارهٌ = وتُبغضهم لي مُقلةٌ وضــــمــــيـــــــــرُ
فلليل إن وارنيَ الليلُ حــكـــمــــــــــــه = وللشمس إن غــابــــــــــت عليّ نُذورُ
وإني لأســتـــحـــيـــي من الله أن أُرى = أُجرّرُ حبلاً ليس فــيـــــــــه بــعـــيـــرُ
وأن أسأل المرء اللئيم بـــعــــيــــــره = وبعران ربي في البلاد كـــثـــيـــــــــرُ
لئن طال ليلي بالعراق لربّـــــــــــــما = أتى ليَ ليلٌ بالشآم قصـــــــــيــــــــــر
معي فتيةٌ بيض الوجــــوه كأنــهــــم = على الرحل فوقَ الناعـجـــــاتِ بُدورُ
أيا نخلات الكرم لا زال رائـــــــــــحاً = عليكن مُنهلُّ الغمام مَــطـــيـــــــــــرُ
سُقيتُنّ ما دامت بكرمان نــخـــلـــــةٌ = عوامرَ تجري بينكن بُــحـــــــــــــور
سقيتنّ ما دامت بنجدٍ وشــيــجـــــــةٌ = ولا زال يسعى بينكن غديــــــــــــــــر
ألا حبّذا الماء الذي قابل الحـمـــــــى = ومُرتبعٌ من أهلنا ومصـيــــــــــــــــرُ
وأيامنا بالــمــــــالــكـــية إنــنــــــي = لهنّ على العهد القديم ذكـــــــــــــور
ويا نخلات الكرخ لا زال ماطـــــــــرٌ = علـيكن مستنّ الريــــــــــــاح ذَرورُ
ومل زالتِ الأيامُ حتى رأيـتـنــــــــي = بِدورقٍ مُلقىً بـيـنـــهــــــــــــنّ أدور
تُذكّرني أظلالكنّ إذا دجــــــــــــــــت = عليّ ظلال الدوم وهي هــجــــيــــــر
ونُبّئتُ أنّ الحيّ سعداً تخاذلـــــــــوا = حماهم وهم لو يعصبون كـثــيــــــر
أطاعوا لفتيان الصباح لئــامــهــــم = فذوقوا هوانَ الحرب حيث تــــــدور
خلا الجوفُ من قتّال سعدٍ فما بـــها = لمستصرخٍ يدعو الثبور نصـــــيــر
نظرتُ بقصر الأبرشيّةِ نظـــــــــرةً = وطرفي وراء الناظرين بصـيـــــــر
فردّ عليّ العينَ أن أنظر القُـــــــرى = قرى الجوف نخلٌ مُعرضٌ وبحــور
وتيهاء يزورّ القطا عن فلاتــــــها = إذا عسبلت فوق المتان حــــــرور
كفى حَزَناً أنّ الحمار بن بحـــــدلٍ = عليّ بأكناف الستار أمـيـــــــــــــر
وأنّ ابن موسى بائعَ البقل بالنوى = له بين بابٍ والستار خطـــــيـــــر
وإني أرى وجه البغاة مقاتـــــــلاً = أديرةَ يَسدي أمرنا ويــنــيـــــــــر
هنيئاً لمحفوظٍ على ذات بـيــنــنا = ولابن لزازٍ مغنمٌ وســــــــــــرور
أناعيمُ يَحويهنّ بالجَرَع الغَضــا = جعابيب فيها رثّة ودثــــــــــــورُ
************************

آدم آدم
11-09-2012, 05:28 AM
قصيدة كـن بـلـسماً
للشاعر إيليا أبي ماضي
&&&&&&&&&&&&&

كـن بـلـسماً إن صار دهرك أرقما = وحـلاوة إن صـار غـيـرك عـلـقما

إن الـحـيـاة حـبـتـك كـلَّ كـنـوزهـا = لا تـبخلنَّ على الحياة ببعض ما

أحـسـنْ وإن لـم تـجـزَ حـتى بالثنا = أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى

مَــنْ ذا يــكـافـئُ زهـرةً فـواحـةً = أو مـن يـثـيـبُ الـبـلـبل المترنما

عُـدَّ الـكـرامَ الـمـحـسـنـيـن وقِسهمُ = أو مـن يـثـيـبُ الـبـلـبل المترنما

يـاصـاحِ خُـذ عـلـم الـمـحبة عنهما = إنـي وجـدتُ الـحـبَّ عـلـمـا قـيـمـا

لـو لـم تَـفُـحْ هذي وهذا ما شدا = عـاشـتْ مـذمـمـةً وعـاش مـذمـمـا

فـاعـمـل لإسـعـاد الـسِّوى وهنائهم = إن شـئـت تـسـعد في الحياة وتنعما

أيـقـظ شـعـورك بـالـمـحبة إن غفا = لـولا الـشعور الناس كانوا كالدمى
&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 05:29 AM
قصيدة خداع الاماني

القصيدة لأبي العتاهية

وهو إسماعيل بن القاسم بن سويد العَنَزي من قبيلة عنزة بالولاء

**************

الدَّهْرُ ذو دُولٍ والموتُ ذو عِلَلٍ = والمرءُ ذو أملٍ والناسُ أشباهُ
ولم تزل عِبَرٌ فِيهنَّ مُعْتَبرٌ = يجري بها قدرٌ والله أجراهُ
يبكي ويضحكُ ذو نفسٍ مُصَرَّفَةٍ = والله أضحكهُ والله أبكاهُ
والمُبتلى فهوَ المهجور جانبه =ُ والناسُ حيثُ يكونُ المالُ والجاهُ
والخَلْقُ مِنْ خَلْقِ ربي قد يُدَبِّرُهُ = كُلٌّ فمستعبدٌ والله مولاهُ
طُوبى لعبدٍ لِمولاهُ إنابتهُ = قد فاز عبدٌ مُنيبُ القلبِ أواهُ
يا بائع الدين بالدنيا وباطِلها = ترضى بِدينك شيئاً ليس يَسْواهُ
حتى متى أنت في لهوٍ وفي لعبِ = والموتُ نحوك يهوي فاغراً فاهُ
ما كلُ ما يتمنى المرءُ يدرِكهُ = رُبَّ امرىءٍ حَتفُهُ فيما تمناهُ
إن المنى لَغُرورٌ ضِلةً وَهَوىً = لعل حتفَ امرىءٍ في الشيءِ يَهواهُ
تَغْتَرُّ لِلجهل بالدنيا وَزُخرفها = إن الشقيَّ لَمَنْ غرته دنياهُ
كأنَّ حَيًّا وقد طالتْ سلامتُهُ = قد صار في سكراتِ الموت تغشاهُ
والناسُ في رَقْدَةٍ عما يُرادُ بهم = ولِلحوادثِ تَحْريكٌ وإنباهُ
أنصفْ هُدِيتَ إذا ما كنتَ مُنتصفاً = لا ترضَ لِلناس شيئاً لستَ ترضاهُ
يارُبَّ يوْمٍ أتت بُشراهُ مُقْبِلةً = ثم استحالت بصوتِ النَّعيِ بُشْراه
لا تحقرنَّ من المعروف أصغرهُ = أحسنْ فعاقِبَةُ الإحسانِ حُسناهُ
وكُلُّ أمرٍ لهُ لابُدَّ عاقِبةٌ = وخيرُ أمركَ ما أحمدتَ عَقباهُ
تلهو وللموت مُمسانا ومُصبحنا = من لم يُصبِّحْهُ وَجْهُ الموتِ مَسَّاهُ
كم من فتىً قد دنت للموت رِحلتُهُ = وخيرُ زاد الفتى للموت تقواهُ
ما أقرب الموتَ في الدنيا وأفظَعَهُ = وما أمَرَّ جنى الدنيا وأحلاهُ
كم نافسَ المرءُ في شيءٍ وكايدَ فِيـ = ــهِ الناسَ ثُم مضى عنهُ وخلاهُ
بينا الشفيقُ على إلْفٍ يُسّرُّ بهِ =إذ صار أغمضهُ يوماً وسجا
يبكي عليه قليلاً ثم يخرجهُ = فَيُمْكِنُ الأرضَ مِنهُ ثم ينساهُ
وكلُ ذِي أجلٍ يوماً سيبلغهُ = وكُلُّ ذِي عملٍ يوماً سيلقاهُ

&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 05:31 AM
قصيدة جادك الغيث
وهي من اروع شعر الوزير لسان الدين الخطيب
المولود سنة 1313 والمتوفي سنة 1374
*****************************

جادك الغيث إذا الغيث هما = يا زمان الوصل بالأندلس
لم يكن وصلك إلا حلما = في الكرى أو خلسة المختلس
في ليالٍ كتمت سر الهوى = بالدجى لولا شموس الغرر
مال نجم الكاس فيها وهوى = مستقيم السير سعد الأثر
وطرٌ ما فيه من عيبٍ سوى = أنه مر كلمح البصر
حيث لذ الأنس شيئاً أو كما = هجم الصبح هجوم الحرس
غارت الشهب بنا أو ربما = أثرت فينا عيون النرجس
يا أهيل الحي من وادي الغضا = وبقلبي مسكن أنتم به
ضاق عن وجدي بكم رحب = الفضا لا أبالي شرقه من غربه
فأعيدوا عهد أنـسٍ قـد مضـى = تعتقـوا عبدكُـمُ مـن كـربـهِ
واتّقـوا الله وأحيـوا مُغـرمـا = يتلاشـى نفسـا فـي نـفـس
حبـس القلـب عليكـم كَـرَمـا = أَفتَرْضَـون عفـاءَ الحَـبَـسِ؟
وبقلـبـي منـكـمُ مـقـتـربُ = بأحاديـث المنـى وهـو بعيـدْ
قمـرٌ أطلـعَ مـنـه المـغـربُ = شقوةَ المُغرى به وهـو سعيـدْ
قد تسـاوى محسـنٌ أ ومذنـبُ = في هـواهُ بيـن وعـدٍ ووعيـدْ
ساحر المقلة معسول اللمى = جال في النفس مجال النفس
سدد السهم فأصمى إذ رمى = بفؤادي نبلة المفترس
إن يكـنْ جـارَ وخـابَ الأمـلُ = ففؤادُ الصّـبِّ بالشـوق يـذوب
فهـو للنـفـس حبـيـبٌ أولُ = ليس في الحبَّ لمحبوبٍ ذُنـوبْ
أمــرُه مُعـتـمـلٌ مُمـتـثـلُ = في ضلوعٍ قـد براهـا وقلـوبْ
حكـمَ اللحـظُ بهـا فاحتكَـمـا = لم يراقب في ضعـاف الأنفـسِ
مـا لقلبـي كلّمـا هبَّـت صبـا = عادةُ عيدٌ مـن الشـوق جديـدْ
جلـب الهـمَّ لــه والوصَـبـا = فهو للأشجان في جُهـدٍ جهيـدْ
كـان فـي اللـوح لـه مكتَتبـا = قولُـه: إنّ عـذابـي لشـديـدْ
لاعجٌ في أضلعـي قـد أُضرِمـا = فهْيَ نـارٌ فـي هشيـم اليبَـسِ
لم يدع فـي مهجتـي إلا الدِّمـا = كبَقـاء الصبـحِ بعـد الغَلَـسِ

آدم آدم
11-09-2012, 05:33 AM
الجزء الثالث
=============
قصيدة وجد شاعر لحميد بن ثور الهلالي
من وهي من ارق القصائد التى نظمها
ومن اسهلها لفظاً
ومن واعذابه معناً
*******************


سَلِ الرَّبْعَ أَنَّى يَمَّمَتْ أُمّ سَالِم = وَهَلْ عَادةٌ لِلرَّبْعِ أنْ يَتكلما
عَجِبتُ لها أنى يكون غِنَاؤُها= فَصِيحاً ولمْ تَفْغَرْ بِمَنطِقها فَمَا
فَلَمْ أرَ مَحزوناً لَهُ مِثلُ صَوتِها = ولا عربياً شاقهُ صَوتُ أعْجَمَا
كمثلي إذا غَنَّتْ ؛ ولكنَّ صَوْتَها = لهُ عَوْلَةٌ لو يَفْهم العَوْدُ أرْزَمَا
خَلِيليَّ إني مشتكٍ ما أصابني = لِتستيقنا ما قدْ لقيتُ وتعلما
أُمَلِّيكُما إنَّ الأمانةَ مَنْ يَخُنْ = بِهَا يَحْتَمِلْ يوماً من الله مأثما
فَلا تُفشيا سِري ولا تَخْذُلا أخاً = أبُثكُما مِنه الحديثَ المُكتما
لِتَتَّخِذا لي بارك الله فِيكما = إلى آل لَيلى العامريةِ سُلما
وقولا لها : ما تأمرين بِصاحبٍ = لنا قد تَركتِ القلبَ مِنهُ مُتيما ؟
أبيني لَنا إنا رَحَلنا مَطِينا = إليكِ وَمَا نرجوه إلا تلوُّمَا
فجاءا وَلما يَقضِيا لي حاجةً = إليَّ ولمَّا يُبرِما الأمر مُبْرما
ألمْ تعلما أني مصابٌ فَتَذْكُرا = بلائي إذا ما جُرفُ قومٍ تَهَدَّما
ألا هل صدى أمِّ الوليدِ مُكَلِّمٌ = صّداي إذا ما كنتُ رَمْساً وأعْظُما

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

آدم آدم
11-09-2012, 05:39 AM
قصيده بعنوان ابيَّ القلب
وهي اجمل قصيد أبـــو صــخـر الـهـذلـي
وان كان البعض ينسبها خطاً الى مجنون ليلي
وتعتبر هذه القصيدة بحق احدى اروع قصيد العاشقين في الشاعر العربي
على مر العصوار (حسب اعتقادي ) لما تمتز به من قوة في المعاني وعذوبه في الالفاظ وتصويراً للمعانه
&&&&&&&&&&&&&&&


أما والذي أبكى وأضحك والذي = أمـات وأحـيا والذي أمره الأمر
لقد كنت آتيها وفي النفس هجرها = بتاتا لأخرى الدهر ما طلع الفجر
فـمـا هـو إلا أن أراهـا فـجاءة = فـأبهت لا عـرفٌ لدى ولا نكر
وأنـسى الذي قد كنت فيه هجرتها = كـما قـد تنسّي لب شاربها الخمر
و مـا تركت لي من شدا أهتدي به = ولا ضـلع الا وفـي عـظمها وقر
وقد تركتني أغبط الوحش أن أرى = ألـيفين مـنها لا يـروعهما الذعر
ويـمنعني من بعض إنكسار ظلمها = إذا ظلمت يوماً ، و إن كان لي عذر
مـخافة أن قـد عـلمت لـئن بدا = لي الهجر منها ما على هجرها صبر
و انـي لا أدري اذا النفس أشرقت = عـلى هجرها : ما يبلغن بي الهجر
أبـى الـقلب الا حـبها عـامرية = لـها كنية عمرو ، و ليس لها عمرو
تـكاد يـدي تـندى اذا مـا لمستها = و يـنبت في أطرافها الورق النضر
وإنـي لـتعروني لـذكراك هـزة = كـما انـتفض العصفور بلله القطر
تـمنيت مـن حـبيب عـلية أنـنا = على رمث في البحر ، ليس لنا وفر
عـلى دائـمٍ لا يـعبر الفلك موجه = ومن دوننا الأهوال واللجج الخضر
فـنقضي هـم النفس في غير رقبة = ويـغرق مـن تخشى نميمته البحر
عـجبت لـسعي الدهر بيني وبينها = فـلما انـقضى ما بيننا سكن الدهر
فـياحب لـيلى قد بلغت بي المدى = وزدت عـلي مـا ليس يبلغه الهجر
ويـا حـبها زدنـي جوى كل ليلة = ويـا سـلوة الأيـام موعدك الحشر
هـجرتك حتى قلت لا يعرف القلى = وزرتـك حتى قلت : ليس له صبر
صدقت أنا الصب المصاب الذي به = تباريح حب خامر القلب ، أو سحر
فـيا حـبذا الأحـياء ما دمت فيهم = ويـا حـبذا الأموات ما ضمك القبر
****************

آدم آدم
11-09-2012, 05:40 AM
وهذه قصيدة ابن الرومي في رثاء ابنه محمد وهو أوسط صبيته وهي من اجمل ماقيل في الرثاء
************************************

بكاؤكما يُشفي وإن كان لا يُجــدي = فجودا فقد أودى نظيركما عنــــــدي
بُنيّ الذي أهدتهُ كفّاي للثــــــــرى = فياعِزّة المُهدَى ويا حسـرة المُهدِي
ألا قاتل الله المنايا ورميــــــــــها = من القوم حبات القلوب على عمـــدِ
توخّى حمامُ الموت أوسط صبيتي = فلله كيف اختار واسطة العقــــدِ ؟؟؟
على حين شِمتُ الخيرَ من لمَحاتهِ = وآنستُ من أفعــــــاله آية الرّشـــــدِ
طواهُ الردى عني فأضحى مزارهُ = بعيداً على قربٍ ، قريباً على بُعـــــدِ
لقد انجزَتْ فيه المنايا وعيــــدها = وأخلفت الآمالُ ما كان من وعـــــدِ
لقد قلّ بين المهدِ واللحدِ لُـبثــــه = فلم ينسَ عهدَ المهدِ إذ ضُمّ في اللحدِ
ألَـــحّ عليه النزفُ حتى أحالـــــه = إلى صُفرةِ الجاديّ عن حُمــرة الوردِ
وظلّ على الأيدي تَسَاقط نفسُـــهُ = ويذوي كما يذوي القضيبُ من الرنـدِ
فيا لك من نفـــس تَسَاقَط أنفسـاً = تَسَــــــــاقُـط درٍّ من نظــامٍ بلا عِقــــدِ
عجبتُ لقلبي كيف لم ينفطر لــه = ولو انّه أقسى مـن الحجـــر الصلـــدِ
بــودّيَ أنّـي كنتُ قـد مـتُّ قبلــه = وأنّ المنايا دونه صمــدت صمــــدي
ولكنّ ربي شـاء غـير مشيئـتــي = وللــرب إمضــاءُ المشيئــةِ لا العبــدِ
وما ســرّني أنْ بعتــهُ بثوابـــــهِ = ولو أنّـــهُ التخليـــدُ في جنة الخُلـــدِ
ولا بعتهُ طوعاً ، ولكنْ غُصِبْتـُهُ = وليس على ظلم الحوادث من مُعــــدِ
وإني وإنْ مُـتـِّعـْتُ بابنيّ بعـــدهُ = لَــذَاكرهُ ما حـنّتِ النّيــبُ في نجـــــدِ
وأولادنا مثلُ الجـــوارح ، أيها = فقـدناهُ كـان الفاجــعَ البيِّـن الفقــــدِ
لكـلٍّ مكــــانٌ لا يســدُّ اختـلالَــه = مكــانَ أخيــهِ فــي جَـزُوعٍ ولا جَلْـــــدِ
هل العينُ بعد السمعِ تكفي مكانه = أم السمعُ بعد العين يهدي كما تَهدي؟؟
لَعَمري لقد حالت بي الحالُ بعدهُ = فيا ليت شعري كيف حالت به بعدي
ثكلتُ سروري كلّهُ إذ ثكلتُـــــــــهُ = وأصبحتُ في لذات عيشي أخا زُهدِ
أريحانةَ العينين والأنف والحشا = ألا ليت شعري هل تغيّرتَ عن عهدي
سأسقيكَ ماء العين ما أسعَدَتْ بهِ = وإن كانت السّقيا من العين لا تُجدي
أعينيّ جودا لي ، فقد جُدتُ للثرى = بأنفسَ ممــــــــــا تسألانِ من الرّفدِ
أقُـرةَ عيني ، قــد أطلـتَ بكـــاءها = وغادرتَها أقذى من الأعين الرُّمْـــدِ
أقرةَ عيني ، لو فـدى الحيُّ ميتــاً = فديتـــك بالحـــوباءِ أوّل من يفـــدي
كأنّيَ مــا استمتعتُ منـكَ بضمــــةٍ = ولا شمّـةٍ في ملعـبٍ لكَ أو مهـــــدِ
أُلامُ لمــا أُبــدي عليك من الأســى = وإنّيْ لأُخفي منهُ أضعافَ ما أُبــدي
محمــدُ ، ما شيءٌ تُوُهّــمَ سَلــــوةً = لقلبــيَ إلا زادَ قلبــيْ مــن الوجـــدِ
أرى أَخــوَيْــكَ الباقييــن كـليهمــا = يكونــان للأحزان أورى من الزنــدِ
إذا لعبــا فــي ملعــبٍ لــك لذّعــــا = فؤاديْ بمثلِ النار عن غيرما قصـدِ
فما فيهمــا لي ســلوةٌ بل حــزازةٌ = يهيجانها دوني ، وأشقى بها وحدي
وأنتَ وإنْ أُفردتَ في دار وحشـةٍ = فإني بدار الأنسِ في وحشة الفـــردِ
أودُّ إذا ما المــوتُ أوفَدَ معشـــراً = إلى عسكر الأموات ، أنّيْ من الوفـدِ
ومن كان يستهدي حبيبــاً هديـــةً = فطيفَ خيالٍ منكَ في النوم أستهــدي
عليــك ســلامُ اللـه منــي تحيــــةً = ومن كل غيثٍ صادقَ البرقِ والرعـدِ
*****************

آدم آدم
11-09-2012, 05:42 AM
قصيدة اغداً القاك
من كلمات الهادي ادم
من شعراء العصر الحديث من السودان
وتتميز الفاظها بالعذوبه ورقة المعانى

&&&&&&&&&&&&&&
أغداً القاك؟ ياخوف فؤادي من غدِ!
يالَّ شوقي واحتراقي بانتظار الموعد
آه! كم اخشى غدي هذا ، وأرجوه اقترابا
كنت استدنيه، لكن، هبته لما اهابا
وأهلت فرحة القرب به حين استجابا
هكذا احتمل العمر نعيماً وعذابا
مهجة حرى وقلباً مسه الشوق فذابا

أنت يا جنة حبي وأشتياقي وجنوني
أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني
أغداً تشرق اضواؤك في ليلِ عيوني؟
آه من فرحة احلامي، ومن خوف ظنوني
كم أناديك، وفي لحني حنين ودعاء
يا رجائي أنا، كم عذبني طولُ الرجاء
كم أناديك، وفي لحني حنين ودعاء
يا رجائي انا، كم عذبني طول الرجاء
انا لولا انت لم احفل بمن راح وجاء
انا احيا في غدي الان باحلام اللقاء
فأتْ ، او لا تاتِ، او فأفعل بقلبي ما تشاء

هذه الدنيا كتاب انت فيه الفكرُ
هذه الدنيا ليال انت فيها العمرُ
هذه الدنيا عيونٌ انت فيها البصرُ
هذه الدنيا سماءٌ انت فيها القمرُ

فارحم القلب الذي يصبو اليك
فغذاً تملكه بين يديك
وغداً تأتلق الجنة أنهاراً وظلا
وغداً تنسى ، فلا تأسى على ماضٍ تولى
وغداً نسمو فلا نعرف للغيب محلا
وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس الا
قد يكون الغيب حلواً ، انما الحاضر احلى....
@@@@@@@@@@@@@

آدم آدم
11-09-2012, 05:45 AM
قصيدة أغالب فيك الشوق و الشوق أغلب
وهي من جيد شعر ابو الطيب المتنبي
**********************

أغالب فيك الشوق و الشوق أغلب = و أعجب من ذا الهجر و الوصل أعجب
أما تغلط الأيام في بأن أرى = بغيضاً تنائي أو حبيباً تقرب
و لله سيري ما أقل تئيةً = عشية شرقيي الحدالى و غرب
عشية أحفى الناس بي من جفوته = و أهدى الطريقين التي أتجنب
و كم لظلام الليل عندك من يدٍ = تخبر أن المانوية تكذب
و قاك ردى الأعداء تسري إليهم = و زارك فيك ذو الدلال المحجب
و يومٍ كليل العاشقين كمنته = أراقب فيه الشمس أيان تغرب
و عيني إلى أذني أغر كأنه = من الليل باقٍ بين عينيه كوكب
له فضلةٌ عن جسمه في إرهابه = تجيئ على صدرٍ رحيبٍ و تذهب
شققت به الظلماء أدني عنانه = فيطغى و أرخيه مراراً فيلعب
و أصرع أي الوحش قفيته به = و أنزل عنه مثله حين أركب
و ما الخيل إلا كالصديق قليلةٌ = و إن كثرت في عين من لا يجرب
إذا لم تشاهد غير حسن شياتها = و أعضائها فالحسن عنك مغيب
لحا الله ذي الدنيا مناخاً لراكبٍ = فكل بعيد الهم فيها معذب
ألا ليت شعري هل أقول قصيدة = فلا أشتكي فيها و لا أتعتب
و بي ما يذود الشعر عني أقله = و لكن قلبي يا بنة القوم قلب
و أخلاق كافورٍ إذا شئت مدحه = و إن لم أشأ تملي علي فأكتب
إذا ترك الإنسان أهلاً وراءه = و يمم كافوراً فما يتغرب
فتى يملأ الأفعال رأياً و حكمةً = و نادرةً أحيان يرضى و يغضب
إذا ضربت في الحرب بالسيف كفه = تبينت أن السيف بالكف يضرب
تزيد عطاياه على اللبث كثرةً = و تلبث أمواه السحاب فتنضب
أبا المسك هل في الكأس فضلٌ أناله = فإني أغني منذ حينٍ و تشرب
وهبت على مقدار كفي زماننا = و نفسي على مقدار كفيك تطلب
إذا لم تنط بي ضيعةً أو ولايةً = فجودك يكسوني و سفلك يسلب
يضاحك في ذا العيد كل حبيبه = حذائي و أبكي من أحب و أندب
أحن إلى أهلي و أهوى لقاءهم = و أين من المشتاق عنقاء مغرب
فإن لم يكن إلا أبو المسك أوهم = فإنك أحلى في فؤادي و أعذب
و كل امرئٍ يولي الجميل محبب = و كل مكانٍ ينبت العز طيب
يريد بك الحساد ما الله دافعٌ = و سمر العوالي و الحديد المذرب
و دون الذي يبغون ما لو تخلصوا = إلى الموت منه عشت و الطفل أشيب
إذا طلبوا جدواك أعطوا و حكموا = و إن طلبوا الفضل الذي فيك خيبوا
و لو جاز أن يحووا علاك وهبتها = و لكن من الأشياء ما ليس يوهب
و أظلم أهل الأرض من بات حاسداً = لمن بات في نعمائه يتقلب
و أنت الذي ربيت ذا الملك مرضعاً = و ليس له أمٌ سواك و لا أب
و كنت له ليت العرين لشبله = و ما لك إلا الهندواني مخلب
لقيت القنا عنه بنفسٍ كريمةٍ = إلى الموت في الهيجا من العار تهرب
و قد يترك النفس التي لا تهابه = و يخترم النفس التي تتهيب
و ما عدم اللاقوك بأساً و شدةً = و لكن من لاقوا أشد و أنجب
ثناهم و برق البيض في البيض صادقٌ = عليهم و برق البيض في البيض خلب
سللت سيوفاً علمت كل خاطبٍ = على كل عودٍ كيف يدعو و يخطب
و يغنيك عما ينسب الناس أنه = إليك تناهى المكرمات و تنسب
و أي قبيلٍ يستحقك قدره = معد بن عدنانٍ فداك و يعرب
و ما طربي لما رأيتك بدعةً = لقد كنت أرجو أن أراك فأطرب
و تعذلني فيك القوافي و همتي = كأني بمدحٍ قبل مدحك مذنب
و لكنه طال الطريق و لم أزل = أفتش عن هذا الكلام و ينهب
فشرق حتى ليس للشرق مشرقٌ = و غرب حتى ليس للغرب مغرب
إذا قلته لم يمتنع من وصوله = جدارٌ معلًى أو خباءٌ مطنب
*********************

آدم آدم
11-09-2012, 05:47 AM
قصيدة بِــمَ الـتـعـــلـل

وهي من روائع شعر المتنبي

********************



بِــمَ الـتـعـــلـلُ لا أهـــل ولا وطنُ
ولا نــديــــمٌ ولا كــأسٌ ولا ســكـنُ
أريـــدُ مــن زمــنــي ذا أن يـبــلغـني
مـــا لــيــس يَـبْلُغُــه من نفسه الزمنُ
لا تــلــقَ دهــرك إلا غـــيــر مـــكـترثٍ
مادام يـصـحـب فــيـه رٌوحَــك البـــدنٌ
فــمـــا يُــديــم سُــــرورٌ ما سُرِرتَ به
ولا يـــرد عــلــيــك الفــائــت الحَــــزَنُ
مــمــا أضـــر بــأهـل العـشـق أنهمُ
هــووا ومـا عـــرفوا الدنيا ولا فَطَنُوا
تــفــنـى عُـيُنُهُـمُ دمـعاً وأنفسهم
في إثـــرِ كُــــلِّ قَــبِـيـحٍ وجــهُهُ حَسَنُ
تــحــمـلوا حَـمَــلَــتْـكُمْ كُلُّ ناجيةٍ
فــكــلُّ بَــيْـنٍ عـليَّ اليومَ مـــؤتمــــنُ
ما فـي هــوادجــكـم مِن مُهجتي عِوَضٌ
إن مــتُ شــوقــاً ولا فــيـها لهـا ثمنُ
يــا مـن نُــعِــيـتُ عـلى بُـعْدٍ بمجلسهِ
كُــلٌّ بمـا زعــم النــاعــون مُـــرتَـهَنُ
كم قـد قُتِلْتُ وكم قد مِتُ عِنْدَكُمُ
ثم انــتـفـضـت فـزال القبرُ والكفنُ
%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 05:51 AM
قصيدة لـغير الـعُلى مـني القلى والتجنبُ
وهي من جيد شعر الــشــريـف الـــرضــى
@@@@@@@@@@

لـغير الـعُلى مـني القلى والتجنبُ = ولولا العلى ما كنت في الحب أرغب
إذا اللهُ لـم يـعذرك فـيما تـرومه = فـما الـناسُ إلا عـاذلٌ ومـؤذنبُ
مـلكت بـحلمي فرصة ما استرقها = مـن الـدهر مفتول الذراعين أغلب
لـئن تـكُ كـفي مـا تطاول باعُها = فـلي مـن وراء الكف قلبٌ مُدرّب
فـحسبي أنـي في الأعادي مبغض = وأنـي إلـى عـزّ الـمعالي محبب
ولـلحلم أوقـات ولـلجهل مـثلها = ولـكن أوقـاتي إلـى الـحلم أقرب
يـصولُ عـليّ الـجاهلونَ وأعتلي = ويُـعجم فـيّ الـقائلون وأعـرب
يـرون احـتمالي غـصة ويزيدهم = لـواعجَ ضـغن أنني لستُ أغضبُ
وأعـرض عـن كـأس النديم كأنها = ومـيض غـمام غـائر المزن خلب
وقـور فـلا الألـحانُ تأسر عزمتي = ولا تـمكر الصهباء بي حين أشرب
ولا أعـرفُ الـفحشاء إلا بوصفها = ولا أنـطق العوراء والقلب مُغضب
تـحلم عـن كـرّ القوارض شيمتي = كـأن مـعيد الـمدح بـالذم مطنب
لـساني حـصاةٌ يقرع الجهل بالحجا = اذا نـال مـني الـعاضهُ الـمتوثب
ولـست بـراض أن تمسّ عزائمي = فـضالاتُ ما يعطي الزمان ويسلب
عـرائـبُ آداب حـباني بـحفظها = زمـاني وصرف الدهر نعم المؤدب
تـعلم فـإن الـجود في الناس فطنة = تـقوم بـها الأحرار والطبع أغلب
**************

آدم آدم
11-09-2012, 05:54 AM
هذه قصيدة بعنوان "أكسبوك من السباق رهاناً" عن أحمد ياسين

للشاعر المبدع والرائع عبدالرحمن العشماوي
*****************
أكسبوكَ من السِّباقِ رِهانا= فربحتَ أنتَ وأدركوا الخسرانا
هم أوصلوك إلى مُنَاكَ بغدرهم= فأذقتهم فوق الهوانِ هَوانا
إني لأرجو أن تكون بنارهم= لما رموك بها، بلغتَ جِنانا
غدروا بشيبتك الكريمة جَهْرةً= أَبشرْ فقد أورثتَهم خذلانا
أهل الإساءة هم، ولكنْ ما دروا= كم قدَّموا لشموخك الإحسانا
لقب الشهادةِ مَطْمَحٌ لم تدَّخر= وُسْعَاً لتحمله فكنتَ وكانا
يا أحمدُ الياسين، كنتَ مفوَّها=ً بالصمت؛كان الصَّمْتُ منكَ بيانا
ما كنتَ إلا همّةً وعزيمةً= وشموخَ صبرٍ أعجز العدوانا
فرحي بِنَيْلِ مُناك يمزج دمعتي= ببشارتي ويُخفِّف الأحزانا
وثََّقْتَ باللهِ اتصالكَ حينما= صلََّيْتَ فجرك تطلب الغفرانا
وتَلَوْتَ آياتِ الكتاب مرتِّلاً= متأمِّلاً تتدبَّر القرآنا
ووضعت جبهتك الكريمةَ ساجداً= إنَّ السجود ليرفع الإنسانا
وخرجتَ يَتْبَعُكَ الأحبَّة، ما دروا= أنَّ الفراقَ من الأحبةِ حانا
كرسيُّكَ المتحرِّك اختصر المدى = وطوى بك الآفاقَ والأزمانا
علَّمتَه معنى الإباءِ، فلم يكن= مِثل الكراسي الراجفاتِ هَوانا
معك استلذَّ الموتَ، صار وفاؤه= مَثَلاً، وصار إِباؤه عنوانا
أشلاءُ كرسيِّ البطولةِ شاهدٌ= عَدْلٌ يُدين الغادرَ الخوَّانا
لكأنني أبصرت في عجلاته= أَلَماً لفقدكَ، لوعةً وحنانا
حزناً لأنك قد رحلت، ولم تَعُد=ْ تمشي به، كالطود لا تتوانى
إني لَتَسألُني العدالةُ بعد= ما لقيتْ جحود القوم، والنكرانا
هل أبصرتْ أجفانُ أمريكا اللَّظَى= أم أنَّها لا تملك الأَجفانا؟
وعيون أوروبا تُراها لم تزلْ= في غفلةٍ لا تُبصر الطغيانا
هل أبصروا جسداً على كرسيِّه= لما تناثَر في الصَّباح عِيانا
أين الحضارة أيها الغربُ الذي= جعل الحضارةَ جمرةً، ودخانا
عذراً، فما هذا سؤالُ تعطُّفٍ= قد ضلَّ من يستعطف البركانا
هذا سؤالٌ لا يجيد جوابَه= من يعبد الأَهواءَ والشيطانا
يا أحمدُ الياسين، إن ودَّعتنا= فلقد تركتَ الصدق والإيمانا
أنا إنْ بكيتُ فإنما أبكي= على مليارنا لمَّا غدوا قُطْعانا
أبكي على هذا الشَّتاتِ لأُمتي= أبكي الخلافَ المُرَّ، والأضغانا
أبكي ولي أملٌ كبيرٌ أن أرى= في أمتي مَنْ يكسر الأوثانا
يا فارسَ الكرسيِّ، وجهُكَ لم يكنْ= إلاَّ ربيعاً بالهدى مُزدانا
في شعر لحيتك الكريمة صورةٌ= للفجر حين يبشِّر الأكوانا
فرحتْ بك الحورُ الحسانُ كأنني= بك عندهنَّ مغرِّداً جَذْلانا
قدَّمْتَ في الدنيا المهورَ وربما= بشموخ صبرك قد عقدتَ قِرانا
هذا رجائي يا ابنَ ياسينَ =الذي شيَّدتُ في قلبي له بنيانا
دمُك الزَّكيُّ هو الينابيع التي= تستقي الجذور وتنعش الأَغصانا
روَّيتَ بستانَ الإباءِ بدفقهِ= ما أجمل الأنهارَ والبستانا
ستظلُّ نجماً في سماءِ جهادنا= يا مُقْعَداً جعل العدوَّ جبانا
**************************

آدم آدم
11-09-2012, 05:55 AM
قصيدة سل الرماح العوالى
وهي من جيد شعر صفي الدين الحلّى :-
**************************

سل الرّماح العوالى عن معالينا = واستشهد البيض هل خاب الرّجا فينا
وسائل العرب والا تراك ما فعلت = فى أرض قبر عبيد الله أيدنيا
لقد سعينا فلم تضعف عزائمنا = عمّا نروم ولا خابت مساعينا
يا بوم وقعة زوراء العراق وقد = دنا الأعادي كما كانوا يدينونا
بضمير ما ربطناها مسوّمة = إلا لنغزو بها من بات يغزونا
وفتية إن نقل أصغوا مسامعهم = لقولنا أو دعوناهم أجابونا
قوم اذا استخصموا كانوا فراعنة = يوما وإن حكموا كانوا موازينا
تدرّعوا العقل جلبابا فان حميت = نار الوغى خلتهم فيها مجانينا
اذا ادّعوا جاءت الدنيا مصدّقة = وإن دعوا قالت الايام آمينا
إن الزرازير لمّا قام قائمها = توهّمت أنها صارت شواهينا
ظنت تأنى البزاة الشهب عن جزع = وما درت أنه قد كان تهوينا
ذلوا بأسيافنا طول الزمان فمذ = تحكموا أظهروا أحقادهم فينا
لم يغنهم مالنا عن نهب أنفسنا = كأنهم في أمان من تقاضينا
أخلوا المساجد من أشياخنا وبغوا = حتى حملنا فأخلينا الدّواوينا
ثم انثنينا وقد ظلت صوارمنا = تميس عجبا وتهتز القنا لينا
وللدّماء على أثوابنا علق = بنشره عن عبير المسك يغنينا
إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا = أن نبتدى بالأذى من ليس يؤذينا
بيض صنائعنا سود وقائعنا = خضر مرابعنا حمر مواضينا
لا يظهر العجز منّا دون نيل منى = ولو رأينا المنايا فى أمانينا
**********************
%%%%%%%%%%%%%%%%

آدم آدم
11-09-2012, 05:57 AM
من أجمل من رثى وبكى والديه
الشاعر عمر بـهاء الدين الأميري

وما قالَه في والدَيْه
*********************************

أبتي وأمي موئلي ومَنـاري= بكما اعتزازي في الورى وفَخَاري
يا شعلتين منيرتين أضـاءتا = قلبي الفَتِيَّ بأبـهجِ الأنــوارِ
يا مقلتينِ من الكرى قد فَرّتا = سهراً عليّ مخافـةَ الأكــدار
ما كنت أحسَبُ قبل تـركِ = حِماكُما أني أحبُّكما بذا المقـدار


وقال في شأن أمِّه

أنتِ التي داريتِني فَنَمَوتُ في = أحضان عطفِكِ خاليَ الأكدار
أنتِ التي أنشدتِني لحنَ الوفا = وسهرتِ من أجلي إلى الأسحار
أنتِ التي قبّلتِني وبَسَمتِ لي = وضممتِني وأنا الصغير العاري
أنت التي لقَّنتِني آي الهدى = والحبَّ والإحسانِ واسمَ الباري
أرشدتِنِي ونصحتِني ومنعتِني = وعدلتِ بي عن منهج الأشرار

ولما ماتتْ أمُّه بكاها ورثاها ، فلامُه بعضُ أصحابه ، فقال

يا صحبُ لا تعذلوني في البكاء وقدْ = فقدتُ أمي ، فقلبي ليس من حجرِ
قلبي قـد انتزعت منه حشاشتُـه = في فجأةٍ ، والردى لونٌ من القدرِ
ودّعتُها قبل شهـرٍ في ارتقابِ غدِ = اللقيا وعِشنا معاً بالروحِ في سفري
وعدتُ في لهفةٍ حرّى لأصحبَهـا = فما لها لا تُناديني : هلا عُمـري
ولا تمـدُّ يـداً نحـوي تُعانِقني = ولا تُساءل عما جـدَّ من خَبري
********************

آدم آدم
11-09-2012, 06:00 AM
ما اجمل الشعر وما اروعه ...
هذا غيض من فيض بدائع العرب ...
والقادم اجمل وارقى واكثر فائدة ...
باذن الله تعالى..

آدم آدم
11-09-2012, 06:40 AM
دموعي كلمات ... ودمائي سطور
************************
ها انا قلبتُ جُل اشعار الفاقدين ...
والعاشقين ...
الذين هم بشِعرِهم مُخلدين ...
وما وجدتُ نفسي بينهم ...
وعدت لك ياجداري الحزين ...
لوحدتي ...
لأحرفي ..
لكلماتي ...
لأسطري ...
ما اجمل السكون ...
حيث الهدوء يلفني ...
حيث الجميع بعيد ...
حيث الحبيب ...
غادر لاعباً ...
وعدتُ أليك بلا حبيب ...
لا اعرف اليأس مادام بيدي اليراع ...
ولا تغرني دنيا الضياع ...
حيث النعيق مع الناعقين ...
ما اجمل الالم الصدوق ...
من قلب فاقداً خلوق ...
والدنيا يملأها النفاق ...
هذا انا اعتز بكل الخالدين..
من السابقين...
واللاحقين ...
من الذين تسمو بعهتدهم الحروف ...
ما اجمل ان اكون هنا ...
حيث اجمع اشلاء الألم ..
واخيط جرحي بالقلم ...
وارى كل من حولي عدم ...
ارجوكـ(ي) ايتها الروح التي تملكني ...
ياسر اسرار الإله ...
ارجوك يا ايها الفؤاد ...
ارجوك لا تخذلني ...
ما عدتُ اثقُ بأحد سواك ...
ايُّ ملاك !!
تلك التي تدعي من اجلي البكاء !!!
وجدتها تمرح وتضحك في المروج ..
صوتها يصل الى عنان السماء ...
ما عاد ياروحي في الدنيا ملاك ...
جودي دموعي كلمات ...
وسيلي دمائي سطور ...
لا ارتدي اليأس !!
ولا انتظر الممات ...
&&&&&&&&&&&

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-09-2012, 07:32 AM
ماذا تريدين مني ؟
********************


&&&&&&&&&&&&&

إنَّ ألايام رَمـَتْ على كـاهــِلـي ألآم

وضنت انها ستمحوا جنون مواهبي ...

فصنت دونها قلمي ..

وشاع على حروفي المي ...

وقلت تباً لمن لا يعرف الوفاء !!

ان الخيانة تجرح الكبرياء ...

الحبُ لا يعطى في كؤس الخمر !!

بل انه كالماء ...
لاطعم له ..لا لون له ..
ولكن منه توهب الحياة !!

اضربت عن الرحيل ...
ماعدتُ بعد اليوم ارغب بالجفاء !!

غدوت من عمق الجراح معلما للعاشقين !!

لكنما صوتي ضاع مع الصدى ...

وتلاشينا معاً خلف جداري الحزين ..!!

اختفي من عباب الساخرين ..

وهذه الحروف تجول بي ...

وترحل بعيداً مواكبي ..

وانا جالس دون حراك ..

وتمر هنا ملاك ..

واخرى قد رحلت هناك ...

لم تحتمل مواكب الجنون ...

وهذه التي بقت معي ...

استهواها من بين سطوري الشجون ...

ولا بد ان ترحل يوما ما ...

ما كنت سادهش ان شربتي الرحيل ...

فعشتُ مع الاعوام حتى فاض بي ..

كل انواع اللحون ....

لكني اردت لحظة شجاعة ...

قبل ان ترحلي القي تحية الوداع ...

اعلم ان المسافات انبرت شوقاً لكـ(ي) ..

ترحب بكـ(ي) ...

تدوعكـ(ي) ان تفارقينني ..

لا تبلغين معي نهايات الرؤى !!

وان تلاشت بين يديكـ(ي) كواكبي ...!!

وان حروفك تباعدت ..

ومن بعيداً تراقبي ...

واعود اشكو ضمأي ...

وجداري اطلالي ...
وتبقى خرائبي !!

ايُّ الملائك ستأتي بعدكـ(ي) ...

ان فارقتني او فارقتكـ(ي) ...

ستغدو بعدكـ(ي) حروفي عقاربي ...

وسيفقد ذا الجدار كل سطورهِ ...

وسوف تعلو عليه خيوط العناكبِ ...

اشعرتي ايُ سفر كئيب يخوض بي ..

بحر الضياع مقر الخائبِ ...!

مازلت اجمع من دهاليز الاسى ...

كلماتي لتحمل كل نوائبي ..

يا أنتـ(ي) يا ايها الهوس الذي يجتاحني ...

الى اين تقوديني ..؟!
وانا في ضبابي الكثيف !!
حيث لايرى هنا الا نورٌ طفيف !!!


اني وددت يا ملاك لو تشجعتي ...

كوني شجاعة واعلني ..

ماذا تريدين مني ...؟

قولي واقتلي الاحزان بين جوانبي !!

************************************************** *************************




آدم آدم

2012

آدم آدم
11-09-2012, 09:15 AM
ما عدتُ انتظرك ...
*************
انت مثل غيرك ...
من عيوب الزمن !!!
مَنْ قال اني احتجتك ؟!!
اما يكفي ما بي من محن...
لما اقتحمتي هذا العرين ؟
من قال انك تروضين ..
الوحش القابع في روحي ؟!
ها انت درتي حول نفسكي ..
اكثر من تسعين دورة !!
ورددتي الهذيان على الشفتين ...
تظنين انك حُره ...
لا تصدقي من يصفقون ...
نفاق اهل الارض قد ملأ المجره !!
لا تفرحي بمن يمدحون ...
ويتغزلون ...!!
واياكي ان تعيدي معي الكره !!
فما انا من اللاعبون ..
يا امرأةً ما صمدت ليلة واحدة ..
بان إنَّ كلامها افتراء ..
وقولها جفاء ...
وروحها جوفاء ..
ما عاد مكر النساء يخدعني !!
انا (آدم) ايها الضلع المعوج ...
الذي سُلب مني !!!
بالامس كنت تمتهنين البكاء ...
واليوم ديدنك ..
الرقص والغناء ...!!
لا بديل لوحدتي هنا ..
وعندي الجدار ..
وانا حرُ الاختيار ...
لو طال بي المكوثُ ..
ساعلم المدعين ...
دروس النقاء ...
سازرع الحروف فسائل نخيل ...
والكلمات زهور كشمس الاصيل ...
والسطور جداول وانهار ...
وجنائن بابل المعلقة ...
سيكون هذا الجدار ...
قد مللت الكاذبون ...
المزيفون ..
المدعون ..
انهم فوق الاخرون ...!!
اتعبك الرقص ..
على وقع موسيقى الزمن الجديد ...
تجاوزتي التسعين دورة بي ايدي العبيد ..!!!
لكنني اعشق الرحيل ...
كباقي الشعراء ...
لا يبدع الانسان الا مع العناء ...
الا حين يعتزل الضوضاء ...
ويبتعد عن الاضواء ..
ويختار لنفسه ...
كهفاً ... في الجبال ..
او معرةً في الصحراء ...
عودي لهم ...
وانشدي ..
وطيري حولهم ...
وغردي ..
فليس لي معك كلام ...
هذا كل ما في الامر ..
والسلام ...

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-09-2012, 09:28 AM
اتمنى ان
اصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــرخ
باعلى صوتي ....
يامن يملك كل شيء
ارحـــــــــــــــــــــــم
من لا يملك شيء
يا ارحــــــــــــــــــــــــــم الـــــراحــمــــــــــــــــــــــــــــــــين

آدم آدم
11-09-2012, 08:17 PM
دعاء يوم الجمعة :
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وفرج عنا بهم ...
الحمدلله قبل الانشاء والاحياء والاخر بعد فناء الاشياء العليم الذي
لا ينسى من ذكره ولا ينقص من شكره ولابخيب من دعاه ولا يقطع
رجاء من رجاه اللهم اني اشهدك وكفى بك شهيداً واشهد جميع
ملائكتك وسكان سماواتك وحمله عرشك ومن بعثت من انبيائك
ورسلك وأنشأت من اصناف خلقك اني اشهد انك انت الله لا اله الا
انت وحدك لاشريك لك ولا عديل ولا خلف لقولك ولا تبديل وان محمد
صلى الله عليخ واله عبدك ورسولك ادى ماحملته الى العباد وجاهد
في الله عز وجل حق جهاد وانه بشر بما هو حق من الثواب وانذر بما هو
صدق من العقاب اللهم ثبتني على دينك ما احييتني ولاتزغ قلبي بعد
اذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة انك انت الوهاب صل ع محمد
وعلى ال محمد وجعلني من اتباعه وشيعته واحشرني في زمرته
ووفقني لاداء فرض الجمعات وما اوجبت علي فيها من الطاعات وقسمت
لأهلها من العطاء في يوم الجزاء انك انت العزيز الحكيم .

قطر الندى
11-10-2012, 01:34 AM
راقت لي كلماتك من أول عنقود لآخره
دمت في حمى الرحمن
تقبل وافر أحتراماتي

http://up.3dlat.com/uploads/13500506192.gif

آدم آدم
11-10-2012, 05:10 AM
راقَّ لي مروركـ(ي) وشرفني ...
دمتي بخير وعافية ...
خالص دعائي لكي ...
بالعافية والامن والايمان ...

آدم آدم
11-10-2012, 06:14 PM
مازال الصمت هو المنتصر ...

حتى وان ملأ الضجيج اركان الكون ....

لأن غالباً الاكثرية على خطأ ....

آدم آدم
11-11-2012, 08:02 AM
ما كنت اظن ذلك ؟!
*******************
عندما تهيم في احلامك الى دنيا الخيال ... وتتصور انك قد امسكت الثريا بيدك ... ولك جناحين يحملانك !! وتكون الحروف جنائن وجنان ... والكلمات مواطن واوطان ...والسطور ارضين وسماوات واكوان ... تنسى انك في الدنيا .. وانت في الطريق تلاقي ملاك تشدك من يدك ... تقول ان كان لك جناحين فلي اربع !! ولي ...ولي ...ولي!! تعكس اتجاه طيرانك ... تأخذك الى حيث لا مكان ولا زمان !! تنسى حلمك !! وتحلم معها .!! فتكون الوحيد في الكون تحلم بحلمين في آن واحد ... فترفعك الى حيث لا تعف اي من الاتجاهات الاربع ... وانت في قمة الذهول ... ومازلت تجمع كل قواك .. ولا تعرف باي احساس تفكر ... فانت فقدت الحواس الخمسة ... وخرجت من حلمك ... الى حلمها .. اذن لا انت في عالم الوجود .. ولا في عالم الغيب ... انت في عالم المجهول ...تعود للملمت اشلاءك بين العوالم التي انت فيها ... تبحث عن جسدك في الارض ... تبحث عن روحك فهي في حلمك .. تسأل نفسك ..أذن انا بماذا اسافر مع هذه المجهولة ؟!!! جسدي هناك .. روحي هنا ... هل هناك مكون ثالث لوجودي ؟! لأول مرة اشعر بان الانسان له اتجاهات ثلاث .. جسد وروح .. وكيان ثالث لا اعرف ما اسميه ...قلت اذن فسأسأل هذا الشيء الذي قادني الى هنا .. سألتها من أنت ؟ .. ماذا انت؟ ... اين اخذتني ؟! .. اين انا الآن ؟ ..أأأأأأ .. وقبل ان اكمل تركت يدي واختفت .. وتركتني معلقاً بين اجزائي الثلاث.. روحي وجسدي .. وجزئي الثالث الذي اضافته لي ... ولم اعرف لحد الآن .. لانوعه ولا ماهيته !!

آدم آدم
2012

آدم آدم
11-11-2012, 09:19 AM
(معجم الذهب ... في نوادر العرب)
بسم الله الرحمن الرحيم

لك دينار
***********

كان امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بديهة في مسجد الكوفة اذ جاءت اليه امراة وشكت اليه ان اخاها مات عن ستمائة دينار ولم يقسم لها من ميراثه غير دينار واحد فقال لها لعله ترك زوجة وابنتين واما واثنى عشر اخا وانت فقالت نعم فقال لك من الميراث دينار. واحد فقط
ملاحظة // ومن غير امير المؤمنين له مثا هذا العلم وهذه البديهية الحاضرة.. اليس هو باب مدينة علم الرسول المصطفى صلى الله عليهما وآلهما وسلم .
**************
الصبر والرزق الحلال
دخل امير المؤمنين الامام على بن ابي طالب عليه السلام مسجد الكوفة يوما وقال لرجل كان واقفا على باب المسجد : امسك بغلتي فاخذ الرجل لجام البغلة وتركها فخرج الامام علي من المسجد وفي يده درهمين ليكافئ بهما الرجل على امساكه بغلته فوجد البغلة واقفة بغير لجام فركبها ومضى ثم دفع لغلامه قنبر الدرهمين ليشتري بهما لجاما جديدا للبغلة فلما ذهب قنبر الى السوق وجد اللجام في السوق وقد باعه السارق بدرهمين فقال الامام علي عليه السلام : ان العبد ليحرم نفسه الرزق الحلال بترك الصبر.

آدم آدم
11-11-2012, 09:20 AM
2

**************
وقع بين الأعمش وزوجته وحشة ،
فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح مابينهما .
فدخل اليها وقال : إن أبامحمد شيخ كبير فلايزهدنك فيه عمش عينيه، ودقة ساقيه ، وضعف ركبتيه ، وجمود كفيه .
فقال له الأعمش: قبحك الله ، فقد أريتها من عيوبي مالم تكن تعرفه.
*********************
وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة,ولكن الوالي لم يعطه شيئاً
وسأله:ما بال فمك معوجاً فرد الشاعر:لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.
*********************
جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة –وقال:إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء,فهل لي أن أردها ؟فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها!
********************
شوهد مؤذن يؤذن وهو يتلو من ورقة في يده قيل له اما تحفظ الآذان فقال: اسألوا القاضي فآتوا القاضي: فقالوا السلام عليكم فاخرج القاضي دفترا وتصفحه وقال وعليكم السلام
**********************
صلام عليكم يا أباسالح !
عن بكر الصيرفي ، سمعت أبا علي صالح بن محمد [ الملقب جزرة ]قال دخلت مصر فإذا حلقة ضخمة ،فقلت : من هذا ؟قالوا : صاحب نحو .فقربت منه ، فسمعته يقول : ما كان بصاد جاز بالسين .فدخلت بين الناس ، وقلت : صلام عليكم يا أبا سالح ، سليتم بعد ؟فقال لي : يارقيع ! أي كلام هذا ؟قلت : هذا من قولك الآن .قا ل : أظنك من عياري بغداد ؟!قلت : هو ماترى . نزهة الفضلاء 2/1012
**********************

آدم آدم
11-11-2012, 09:22 AM
3
===========


مات أحد المجوس وكان عليه دينٌ كثير،فقال بعض غرمائه لولده : لو بعت دارك ووفيت بها دين والدك ..فقال الولد: إذا أنا بعت داري وقضيت بها عن أبي دينه فهل يدخل الجنة ؟فقالوا : لا ..قال الولد : فدعه في النار وأنا في الدار !
****************************
جلس أشعب عند رجل ليتناول الطعام معه ، ولكن الرجل لم يكن يريد ذلك ..فقال إن الدجاج المعدّ للطعام بارد ويجب أن يسخن ؛ فقام وسخنه ..وتركه فترة فقام وسخنه ..وتركه فترة فبرد فقام مرة أخرى وسخّنه ...وكرر هذا العمل عدة مرات لعل أشعب يملّ ويترك البيت !!
فقال له أشعب :أرى دجاجك وكأنه آل فرعون ؛ يعرضون على النار غدوا وعشيا
*******************************
يحكى ابن العماد الحنبلى فى كتابه (شذرات الذهب فى أخبار مَن ذهب)وهو يؤرِّخ لأحداث سنة 820 هجرية :وفى أواخرها مالت المأذنةُ التى بنُيت على البرج الشمالى بباب زويلة بمصر من جامع المؤيد ،وكادت تسقط ، واشتد خوف الناس منها وتحوَّلوا من حواليها ،فأمر السلطان بنقضها فنقضت بالرفق إلى أن أمِنوا شرَّها ..فقال ابن حجر العسقلانى :
لجامع مولانـا المؤيِّـدِ رونـــقٌ ****منارتُـه بالحسنِ تزهو وبالزيـن
تقول وقد مالت عن القصد أمهلوا ***** فليس على جسمى أضرَّ من العين
فغضب الشيخ بدر الدين العينى ، وظنَّ أن ابن حجر يعرِّض به ،فاستعان بالنواجى الأبرص ،فنظم له بيتين معرضاً بابن حجر ونسبهما العينى لنفسه ..يقول البيتان :
منارةٌ كعروسِ الحسن إذ جليت وهدمها بقضـاءِ الله والقــــدر
قالوا أُصيبت بعين قلتُ ذا غلط ما أوجب الهدم إلا خسَّة الحجر
******************
ومن أحسن ما يُحكى أنَّ رجلاً كان مع بعض الصالحين ،فمرَّ على جماعةٍ يشربون ويغنُّون،فقال الرجل : يا سيدى ، ادع على هؤلاء المجاهرين بالمنكر ..قال : اللهمَّ كما فرَّحتهم فى الدنيا ، فرِّحهم فى الآخرة .. فبُهت الرجل ،فلم تمض مدة ، حتى اهتدى كل منهم وحسن حاله ..
ملاحظة // هذه اخلاق دعاة الدين الاوائل يدعون للضال بالهدى ... وليس كما نرى الآن التفجير والقتل والتكفير
**************

آدم آدم
11-11-2012, 09:24 AM
4
-----------------


قيل انه آتي الحجاج صندوق مقفل، كان قد اصيب من خزائن كسري،فأمر بالقفل فكسر ، ولما فتحه وجد فبه صندوقا آخرمقفلا،قفال الحجاج:
من يشتري هذا الصندوق المقفل بما فيه ؟ولا ادري ما فيه...فتزايد عليه اصحاب الحجاج حتي بلغ ثمنه خمس مائة آلاف درهم فأخذه الحجاج وسلمه الي مشتريه وطلب من المشتريان يفتحه امامه ليري ما يحويه بداخله،ففتحه صاحبه بين يدي الحجاج فإذا بورقه بداخله مكتوب عليها:"من اراد ان تطول لحيته فليمشطها من اسفل"
فضحك الحجاج وضحك معه كل من كان شاهدا لهذه البيعه
*************
دخل يزيد بن منصور الحميري على المهدي وبشار بن برد بين يديه ينشده قصيدة امتدحه بها ،فلما فرغ من شعره أقبل عليه يزيد وكانت فيه غفلة فقال : يا شيخ ما صناعتك ؟
فقال بشار : أثقب اللؤلؤ .فضحك المهدي ثم قال لبشار : أغرب ويلك أتتنادر على خالي ؟
فقال بشار : ما أصنع به ؟يرى شيخاً أعمى ينشد الخليفة شعرا ويسأله عن صناعته
************************
دخل شاعرٌ على ملك وهو على مائدته فأدناه الملك إليه
وقال له : أيها الشاعرقال نعم أيها الملك ,
قال الملك : " و ا " ,فقال الشاعر على الفور , " إنّ " ,
فغضب الملك غضباً شديداً وأمر بطرده فتعجّب الناس وسألوه :
لم نفهم مالذي دار بينكما أيها الملك ,
أنت قلت " وا "وهو قال " إنّ" فما " وا " و"إنّ
"قال : أنا قلت له : "وا"أعني قول الله تعالى " والشعراء يتبعهم الغاوون "
فردّعليّ وقال : "إنّ"يعني قوله تعالى " إنّ الملوك إذا دخلوا قريةً أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة"
**********
ذهب أحد الأشخاص إلى الخياط ليخيط له ثوباً فلما استلم الثوب وجد فيه بعض العيوب فذهب إلى الخياط فقال له : إني وجدت في الثوب بعض العيوب فسكت برهة ثم بكى فقال الرجل للخياط : ما أردت أن أخذلك سوف آخذ الثوب بالعيوب ،قال الخياط : و الله ما لهذا بكيت ،و إنما أبكي لأني اجتهدت في خياطته و ظهرت فيه كل هذه العيوب و اجتهدت في عبادة ربي سبحانه فيا ويلي كم فيها من العيوب
***********************

آدم آدم
11-11-2012, 09:26 AM
5
***********************

شكا بعض أهل الأمصاروالياً إلى المأمون فكذبهم و قال : قد صح عندي عدله فيكم و إحسانه إليكم فاستحيوا أن يردوا عليه ،فقام شيخ منهم و قال : يا أمير المؤمنين :

قد عدل فينا خمسة أعوام فاجعله في مصر غير مصرنا حتى يسع عدله جميع رعيتك و تربح الدعاء الحسن ،فضحك المأمون و استحيا منهم و صرف الوالي عنهم

*****************

دخل أعرابي بلدة فلحقه بعض كلابها فأراد أن يرميها بحجر فلم يقدر على انتزاعه من الأرض فقال غاضباً : عجباً لأهل هذه البلدة يقيدون الحجارة ويطلقون الكلاب !!!!

**************

حدّث الإمام العالم الشهير سفيان الثوري رحمه الله فقال :لو رأيتني و لي عشر سنين طولي خمسة أشبار و وجهي كالدينار و أنا كشعلة نار ،ثيابي صغار و أكمامي قصار ، و ذيلي بمقدار ، و نعلي كآذان الفار ،اختلف إلى علماء الأمصار ، كالزهري و عمرو بن دينار ،أجلس بينهم كالمسمار محبرتي كالجوزة ، و مقلمتي كالموزة ،فإذا أتيت قالوا : أوسعوا للشيخ الصغير ،ثم ضحك

و قال : يا لله كم هي رائعة حياة الطفولة ...

جد في الطلب و بساطة في الحياة و طهارة في المسلك

و نقاوة في السير و ترفع عن الآثام ....

ما أحلى هذه الأيام

*******************

قعد رجل على باب داره فاتاه سائل فقال له :اجلس ثم صاح بجارية عنده

فقال : ادفعي الى هذا السائل صاعا من حنطه

فقالت : مابقي عندنا

قال : فاعطيه درهما ..

قالت : مابقى عندنا دراهم

قال : فاطعميه رغيفا

قالت: ماعندنا رغيف

فالتفت اليه وقال : انصرف يافاسق يافاجر

فقال السائل : سبحان الله تحرمني

وتشتمني قال : احببت ان تنصرف وانت ماجور

***************

آدم آدم
11-11-2012, 09:28 AM
6

***************
كان المعتضد اذا راى ابن الجصاص قال : هذا احمق مرزوق وكان ابن الجصاص اوسع الناس دنيا وله من المال مالا ينتهي الى عده ولايوقف على حده وبلغ من جده انه قال تمنيت ان اخسر مرة فقيل لي اشتر التمر من الكوفة وبعه في البصرة وكانت بها نخيل كثيرة وتمرها متوفر بكثرة وكانت الكوفة قليلة التمرففعلت ذلك فاتفق ان نخل البصرة لم يحمل في هذا العام فربح ربحا واسعا
******************
دخل أعرابي على المأمون وقال له : يا أمير المؤمنين , أنا رجل من الاعراب .قال : ولا عجب في ذلك .فقال الاعرابي : أني أريد الحج .قال المأمون : الطريق واسعة .قال: ليس معي نفقة .قال المأمون: سقطت عنك الحج .قال الاعرابي : أيها الامير جئتك مستجديا لا مستفتيا .فضحك المأمون وأمر له بصلة .
***************
سمع واحدٌ من النحويين قرقرة من بطن رجلٍ فقال :إنها ريح مضمرة منع من ظهورها التعذّر *******************
* سُئلَ وراَّق عن حاله فقال :عيشي أضيق من محبرة ..وجسمي أدق من مسطرة ..
*****************
* وهجا بعضهم رجلاً فقال :مافيه من عيبٍ سوي انه ..أبغي من الإبرةِ والمحبرة !
****************
* قال إبن محدِّث لأبيه :أخبرني فلانٌ عن فلان أنه يبغضني فقال له : أنت ياولدي بغيضٌ بإسناد !
******************
كان لاحد الحكماء ولد غبي فقال له يوم اذهب الي السوق واشتري لنا حبل بطول اربعون ذراع فقال الولد لابيه حبل في طول اربعين ذراع وفي عرض كم قال له ابيه في عرض خيبتي فيك
*******************

آدم آدم
11-11-2012, 09:29 AM
7
*******************

قسمة أعرابي

قدم أعـرابي من أهل البـادية على رجـل من أهل الحـضر ، وكان عنـده دجـاج كثـير وله امـرأه وابـنـان و ابـنتـان

فـقال الأعرابي لزوجـته: اشـوي لي دجـاجة وقـدميها لنا نـتـغـدى بهـا.ـ

فـلمـا حضر الغـداء جلسـنا جمـيـعا ، أنا وامـرأتي وابـناي و ابنـتاي و الأعرابي ، فـدفـعـنا إليـه الدجاجة ، فـقـلنا له : اقـسـمـها بـيـنـنا، نـريـد بذلك أن نـضـحـك منه .ـ

قـال : لا أحـسـن القـسـمة ،فـإن رضـيـتم بـقـسـمتي قسـمت بـيـنكم .

قـلنا : فإنا نرضى بقـسمتك . ـ

فأخذ الدجاجة وقطع رأسها ثم ناولنيه ، وقال الرأس للرئيس ، ثم قطع الجناحين وقال : والجناحان للابنين ،ثم قطع الساقين فقال : الساقان للابنتين ، ثم قطع الزمكي وقال : العـجز للعجـوز ، ثم قال : الزور للزائر ، فأخذ الدجاجة بأسرها !ـ

فلما كان من الغـد قلت لامرأتي اشـوي لنا خمس دجاجات . فلما حضر الغـداء قلنا : أقـسم بيـنـنا .ـ

قال أضنكم غضـبتم من قسـمتي أمس .ـ

قلنا : لا ، لم نغـضب ، فاقـسم بيـننا .ـ

فـقال : شـفـعا أو وترا ؟

قـلنا : وترا .ـ

قـال : نعم . أنت و امرأتك ودجـاجة ثلاثة ، ورمى بدجـاجة ،

ثم قال : وابناك ودجاجة ثلاثة ، ورمى الثانية .ـ

ثم قال : وابـنتاك ودجاجة ثلاثة ، ورمى الثالثة .ـ

ثم قال وأنا ودجاجتان ثلاثة . فأخذ الدجاجتين ، فرآنا ونحن ننظر إلى دجاجتية ، فقال : ما تنظرون ، لعلكم كرهتم قسمتي ؟ الوتر ما تجيء إلا هكذا .ـ

قـلنا : فاقـسـمها شـفـعا .ـ

فـقبض الخمس الدجاجات إليه ثم قال : أنت وابناك ودجاجة أربعة ، ورمى إليـنا دجاجة .ـ

والعجوز وابنتاها ودجاجة أربعة ، ورمى إليهن بدجاجة .ـ

ثم قال : وأنا و ثلاث دجاجات أربعة ، وضم إليه ثلاث دجاجات . ـ

ثم رفع رأسه إلى السـماء وقال : الحـمد لله ، أنت فهًـمتها لي !

*********************

آدم آدم
11-11-2012, 09:31 AM
8

*********************
أبو دلامة
دخل أبو دلامة على المهدي وعنده اسماعيل بن علي و عيسى بن موسى والعباس بن محمد وجماعة من علية القوم .ـ
فقال له المهـدي والله لئن لم تهـج واحـدا ممن في هذا البـيت لأقطـعن لسـانك فنظر إلى القوم وتحير في أمره ، وجعل ينظر إلى كل واحد فيغـمزه بأن عليه رضاه . ـ
قال أبو دلامة ، فازددت حـيرة ـ فما رأيت أسلم لي من أن أهجـو نفسـي.ـ
ألا أبلغ لــديــك أبو دلامــة
فلسـت من الكـرام ولاكرامة
جمعت دمامة وجمعت لؤما
كـذاك اللـؤم تـتـبـعـه الدمامه
إذا لبس العمامة قلت قـردا
وخـنـزيراَ إذا نزع العمــامة
***************
الملك الحائر
كان أحـد المـلـوك القـدماء سـميـنا كثـير الشـحم واللحـم يـعـاني الأمرين من زيادة وزنه فجـمع الحـكمـاء لكي يجـدوا له حـلا لمـشـكلته ويخـفـفـوا عنه قلـيلا من شحمه ولحمه . لكن لم يستـطيـعوا أن يعـملوا للمـلك شيء.ـ
فجـاء رجـل عاقل لبـيـب متـطبـب .ـ
فـقـال له المـلـك عالجـني ولك الغـنى .ـ
قال : أصـلح الله المـلك أنا طبـيـب منـجم دعني حتى أنظـر الليـلة في طالعـك لأرى أي دواء يوافـقه .ـ
فلمـا أصـبـح قال : أيهـا المـلك الأمــان .ـ
فلـما أمنـه قال : رأيت طالعـك يـدل على أنه لم يـبق من عمـرك غـير شـهر واحـد فإن إخـترت عالجـتك وإن أردت التأكد من صدق كلامي فاحبـسـنـي عنـدك ، فإن كان لقولي حقـيـقة فـخل عني ، وإلا فاقـتص مني .ـ
فـحبـسه ... ثم أحتـجب الملك عن الناس وخـلا وحـده مغـتمـا ... فكلما انسلخ يوم إزداد همـا وغمـا حتى هزل وخف لحـمه ومضى لذلك ثمأن وعشرون يوما وأخرجه .. فقـال ماترى ؟
فقال المـتطـبـب : أعـز الله المـلـك أنا أهون على الله من أن أعلم الغـيب ، والله إني لا أعلم عمـري فكـيف أعلم عمـرك !! ولكن لم يكن عنـدي دواء إلا الغـم فلم أقدر أجلب إليك الغـم إلا بهـذه الحـيـلة فإن الغـم يذيب الشـحم .ـ
فأجازه الملك على ذلك وأحسـن إليه غاية الإحسان وذاق الملك حلاوة الفـرح بعـد مـرارة الغـم .
******************

آدم آدم
11-11-2012, 09:33 AM
*********9*********




الحسود والبخيل
وقف حسـود وبخـيل بين يدي أحـد المـلوك ، فقال لهـما : تمنيا مني ما تريدان فإني سـأعطي الثاني ضعف ما يطلبه الأول . فصار أحدهما يقول للآخـر أنت أولا ، فتـشـاجرا طويلا ، و كان كل منهما يخشى أن يتمنى أولا ، لئـلا يصـيب الآخـر ضعف ما يصيبه . فقال الملك : إن لم تفعـلا ما آمركما قطعت رأسيكما . فقال الحسـود : يا مولاي إقلع إحـدى عيـنيَ!!!
****************
رأس الحمار
كان في أحـد المـطـاعم قد علـق الزبون معـطـفه على الحـائط و ذهـب إلى الحـمـام ، وفي هـذه الأثـناء ، قـام صديقه ورسم على ظهر المعطف رأس حمـار ، ولما عاد صاحبه ورأى ما رآه . قـال : من مسـح وجهـه بمـعـطـفي ؟
****************
مشكلة مستعصية
قال أحـد الشـباب لصـديقه : إني أعاني من مشكلة مستعـصية . فقال له الصـديق : وما هي ؟ فقال له الشاب : ما من مـرة أبـدي إعجـابي بإحـدى الفتـيات طلـبا للزواج منها إلا وترفضها أمي . فقـال له الصديق : بسيطة إني أرى أن تختار فتاة تشبه أمك في المظهر و الجوهر و بذلك تضع حدا لمشكلتك ، وبعد مدة أخبر الشاب صديقه بأنه وجدها . فقال له الصديق : حسنا فعلت . فقال الشاب عندئذ : ولكن هذه المرة لم ترفضها أمي ، بل رفضها أبي
****************

آدم آدم
11-11-2012, 09:34 AM
10
****************
ذكاء القاضي
روي أن عـضد الدولة بعث القاضي أبا بكر الباقلاني في رسالة إلى ملك الروم ، فلما وصل إلى مدينته عرف ملك الروم خبره ومكانته من العلم ، ففكر الملك في أمره وعلم أنه إذا دخل عليه لن يعمل كما يعمل رعيته بأن يدخلوا على الملك وهم ركوع بين يدي الملك .ـ
ففكر بأن يوضع أمام الملك باب صـغير لا يمكن لأي شخص أن يدخل منه الا إذا كان راكـعا ليدخل القاضي منه راكعا أمام الملك .ـ
فلما وصل القاضي إلى عند الملك ورأى الباب الصغير فطن بهذه الحيلة .ـ
عندها أدار القاضي ظهره للباب وحنى ظهره ودخل من الباب وهو يمشي إلى خلفه ، وقد أسـتقبل الملك بدبره حتى صار بين يديه ثم رفع رأسـه وأدار وجـهه حيـنئذ للملك ، فعـلم الملك من فطـنـته وهابه
*****************
الطبيب والكحل
شكا رجل إلى طبيب وجع في بطنه فقال : ما الذي أكلت ؟
قال : أكلت رغيفا محترقا .ـ
فدعا الطبيب بكحل ليكحل المريض ، فقال المريض : ـ
إنما أشتكي وجع في بطني لا في عيـني .ـ
قال الطبيب : قد عرفت ، ولكن أكحلك لتبصر المحترق ، فلا تأكله .
******************
ذكاء الغلام
قلت لغلام صغير السـن من أولاد العـرب :ـ
أيعـجبك أن يكون لك خمسمائة ألف درهم وتكـون أحمق ؟
فقال الغلام : لا والله .ـ
قلت : ولماذا ؟
قال الغلام : أخاف أن يجني عليَ حمقي جناية تذهب بمالي ويبقى عليَ حمقي .
***************

آدم آدم
11-11-2012, 09:36 AM
11

***************
معاوية وشريك
في عهد معاويه بن أبي سفيان ،كان يوجد فارس ذائع الصيت ،إسمه شريك بن الأعور ، وكان معاويه يتمنى أن يراه،وذات يوم جاء شريك لمجلس الخلافه ،وعندمارآه معاويه وجده دميم الوجه فقال له :ياشريك أنت دميم والجميل خير من الدميم ، وأنت شريك وما لله من شريك ،وأنت إبن الأعور والسليم خير من الأعور. فقال شريك : وأنت معاويه وما معاويه إلا كلبة عوت فإستعوت الكلاب ،وأنت بن حرب والسلم خيرمن الحرب ،وأنت إبن أميه وماأمية ألاأمة صُغِرت .
**********************
امرأتان
تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها فكان كلما دخل الى حجرة حانة تنظر الى لحيته وتنزع منها كل شعرة بيضاء وتقول يصعب علي عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابا
فيذهب الرجل الى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنزع منها الشعر الأسود وهي تقول له يكدرني أن أرى شعرا اسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر ودام حال الرجل على هذا المنوال الى ان نظر في المرآة يوما فرأى بها نقصا عظيما فمسك لحيته بعنف وقال
بين حانة ومانة ضاعت لحانا ومن وقتها صارت مثلا
*******************
مدح ام هجاء
حكى الاصمعي قال : كنت اسير في احد شوارع الكوفة فإذا باعرابي يحمل قطعة من القماش فسالني ان ادله على خياط قريب فاخذته الى خياط يدعى زيدا وكان اعور فقال الخياط : والله لاخيطنه خياطة لاتدري اقباء هو ام دراج فقال الاعرابي والله لاقولن فيك شعرا لاتدري امدح هو ام هجاء : فلما اتم الخياط الثوب اخذه الاعرابي ولم يعرف هل يلبسه على انه قباء او دراج فقال في الخياط هذا الشعر
خاط لي زيدا قباء ..... .... ليت عينيه سواء
فلم يدري الخياط ادعاء له ام دعاء عليه
****************

آدم آدم
11-11-2012, 09:37 AM
12

****************
محمد بن عبيد الزاهد
قال: كانت عندي جاريه فبعتها فتبعتها نفسي فسرت الى مولاها مع جماعة من إخوانه فأسالوه أن يقيلني ويربح علي ما شاء فآبى فانصرفت من عنده مهموما مغموما فبت ساهرا لا ادري ما اصنع فلما رأيت ما بي من الجهد كتبت اسمها في راحتي واستقبلت القبلة فكل ما طرقني طارق من ذكرها رفعت يدي الى السماء وقلت : يا سيدي هذه قصتي حتى اذا كان في السحر من اليوم الثاني إذا انا برجل يدق الباب فقلت من هذا فقال انا مولى الجارية ففتحت و اذا بها فقال خذها بارك الله لك فيها فقلت : خذ مالك والربح فقال : ما كنت لآخذ دينارا ولا درهما قلت فلم ذلك

قال :أتاني الليلة في منامي آت فقال : رد الجارية على ابن عبيد الله ولك الجنة
****************
العرب في الجاهلية
كان الرجل من العرب اذا خرج مسافرا بدا بالشجرة يعقد خيطا على ساقها أو على غصن من أغصانها فاذا رجع الى أهله بدا الى الشجرة فنظر الى الخيط فان كان منحلا حكم ان آمراته خانته وان كان على حاله حكم انها حفظته
*******************
صلاة مسيلمة
حكى الاصمعي قال : كنت في المسجد الجامع في الكوفة اذ قام اعرابي يصلي وخلفه قوم جلوس فقال : الله اكبر افلح من هب الى صلاته واخرج الواجب من زكاته واطعم المسكين من نخلاته وحافظ على بعيره وشاته فضحك القوم فقال امن هيمنتي ضحكتم ؟ اشهد عند الله على عمتي انها سمعت ذلك من فم مسيلمة
******************
طلب معجز
قال رجل من الحمقى لنخاس : اطلب لي حمارا ليس بالكبير المشتهر ولا القصير المحتقر لايقدم تقحما ولايحجم تبلدا يتجنب بي الزحام والرجام والآكام خفيف اللجام اذا ركبته هام واذا ركبه غيري قام ان علفته شكر وان اجعته صبر قال النخاس اصبر حتى اذا مسخ الله القاضي حمارا رجوت ان اصيب لك حاجتك ان شاء الله
****************

آدم آدم
11-11-2012, 09:39 AM
13



****************
دعاء النمل
خرج سليمان عليه السلام يستسقي لقومه فوجد نملة على ظهرها وقد رفعت يداها الى السماء وتقول: اللهم نحن خلق من عبيدك فلا تؤاخذنا بذنوب غيرنا فقال سليمان لقومه ارجعوا فقد كفيتم الدعوة ومطرت السماء من حينها
**************
دعاء الاستسقاء
سمع اعرابي ابا المكنون النحوي في حلقته وهو يقول في دعاء الاستسقاء : اللهم ربنا والهنا ومولانا صل على محمد نبينا اللهم ومن اراد بنا سوءا فأحط به كأحاطة القلائد على ترائب الولائد ثم ارسخه على هامته كرسوخ السجيل على هام اصحاب الفيل اللهم اسقنا غيثا مغيثا سريعا مجلجلا مسحنفرا هزجا شحا ثجاجا طبقا غدقا متغنجرا فقال الاعرابي : ياخليفة نوح هذا الطوفان ورب الكعبه دعني اوي الى جبل يعصمني من الماء
****************
ابن سودون: ديوان نزهة النفوس ومضحك العبوس
عجب عجب هذا عجب .... بقر تمشي ولها ذنب
ولها في بزبزها لبن .... يبدوا للناس اذا حلبوا
من اعجب مافي مصر يرى .... الكرم يرى فيه العنب
والنخل يرى فيه بلح .... وايضا يرى فيه رطب
والمركب مع ما قد وسقت ..... في البحر بحبل تنسحب
والناقة لامنقار لها .... والوزة ليس لها قنب
لابد لهذا من سبب .... حزر فزر ماذا السبب
********************
صلاة الجمعه
قال (حمزة بن بيض) لغلام له : اي يوم صلينا الجمعه في الرصافه
ففكر الغلام طويلا ثم قال : يوم الثلاثاء
********************

آدم آدم
11-11-2012, 09:40 AM
14

********************
شمس الدين بن دانيال
كان في القاهرة كحال (طبيب عيون ) خفيف الروح يدعى شمس الدين بن دانيال ومرة ساله سائل لايعرفه ماحرفتك وباي شي تكتسب
فأجابه
ياسائلي عن حرفتي في الورى .... واضيعتي فيهم وافلاسي
ماحال من درهم انفاقه .... يأخذه من اعين الناس
******************
يخاف الموت
قيل لاعرابي : مايمنعك ان تغزو قال : اني لأبغض الموت على فراشي فكيف امضي اليه ركضا
اصناف النساء
سال المغيرة بن شعبه وهو والي الكوفة اعرابيا رآه في الطريق فقال له : ماذا تعرف عن النساء قال النساء اربع مربع وجمع يجمع وشيطان سمعمع وغل لايخلع قال المغيرة فسرها لي قال اما اربع المربع اذا نظرت اليك سرتك واذا اقسمت عليك برتك واما التي جمع يجمع فالمراة تتزوجها ولانسب لك فتجمع نسبك الى نسبها واما الشيطان السمعمع النائحة في وجهك اذا دخلت والمولولة في اثرك اذا خرجت واما الغل الذي لايخلع فالزوجة الخرقاء الذميمة التي قد نثرت بطنها وولدت لك فان طلقتها ضاع ولدك وان امسكتها فعلى جدع انفك فقال له المغيرة بل انفك انت
***************
ابو نخيلة
دخل (ابو نخيلة) اليمن فلم يرى بها احدا حسنا وراى نفسه احسن من فيها وكان قبيحا جدا
فقال:
لم ار غيري حسنا ... منذ دخلت اليمنا
فيا شقاء بلدة ... احسن من فيها انا
*******************

آدم آدم
11-11-2012, 09:41 AM
15

*******************
الطمع…..
مرة كان اشعب امام محله يعمل فجاءته صبية يسخرون منه و لما جن جنونه منهم قال لهم كاذبا: اذهبوا عند فلان فان عنده و ليمة
فذهب الصبية بسرعة و عندما تاخروا و لم يرجعوا اليه لحق بهم
****************
النحوي …
كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه ، فاعتل أبوه بعلة شديدة أشرف فيها على الموت، فاجتمع عليه أولاده و قالوا له : لندعو لك فلانا أخانا ، فقال : لا .. ان جاءني قتلني ، فقالوا : نحن نوصيه أ، لا يتكلم . فدعوه ، فلما دخل عليه قال له : يا أبت ، قل لا اله الا الله تدخل الجنة و تنجو من النار ، يا أبت و الله ما أشغلني عنك الا فلان فانه دعاني بالامس فأهرس و أعدس و استبذج و سكبج و طهبج و أفرج و دجح و أبصل و أمضر و لوزج و افلوذج .. فصاح أبوه : غمضوني فقد سبق أخاكم ملك الموت الى قبض روحي .
******************
الاعرابي……
صلى اعرابي يوما…وكان في الصف الاول للمصللين…و كان اسمه مجرم … فقرأ الامام/
((الم نهلك الاولين)) فتاخر الاعرابي الى الصف الثاني…فقرأ الامام/
((ثم نتبعهم الآخرين))فتاخر الاعرابي الى الصف الآخر…فقرأ الامام/
((كذلك نفعل بالمجرمين)) فقال الاعرابي/(انه_والله_يقصدني…….)
فخرج مسرعا من ذلك المسجد
***************
موسى….
سرق اعرابي صرة فيها دراهم ، ثم دخل المسجد يصلي ، وكان اسمه موسى .
فقرأ الإمام ((وما تلك بيمينك يا موسى)). فقال الأعرابي:والله، إنك لساحر، ثم رمى الصرة وخرج هاربا.
*************

آدم آدم
11-11-2012, 09:43 AM
16

*************
الفيل اكبر من البقره …
صلى اعرابي خلف إمام صلاة الصبح، فقرأ الإمام سورة البقرة. وكان الأعرابي مستعجلا، ففاته مقصوده. ولما بكر في اليوم الثاني وابتدأ الإمام بسورة الفيل ولى هاربا وهو يقول : الفيل أكبر من البقرة.
*******************
افعل الخير وارميه في البحر …
رأى جحا رجل يغرق في البحر فهب لنجدته فاخذه جحا ورماه الى البحر فقال الرجل لماذا رميتني فقال جحا ( أفعل الخير وارميه البحر)
***********
هجر أبو حمزة الضبي خيمة امرأته حين ولدت بنتا ، فمر يوما بخبائها و اذا هي تراقص بنتها و تقول :
ما لأبي حمزة لا يأتينا **** يظل في البيت الذي يلينا
غضبان ألا نلد البنينا **** تالله ما ذلك في أيدينــــــا
و انما نأخذ ما أعطينا **** ونحن ك الارض لزارعينا
- فغدا الشيخ حتى ولج البيت ، فقبل رأس امرأته و ابنتها .
****************
كان لرجل من الأعراب ولد اسمه حمزة، فبينما هو يمشي مع أبيه إذ برجل يصيح بشاب: يا عبدالله، فلم يجبه ذلك الشاب، فقال: ألا تسمع فقال: يا عم كلنا عبيدالله فأي عبدالله تعني، فالتفت أبو حمزة إلى ابنه وقال: يا حمزة ألا ترى بلاغة هذا الشاب، فلما كان من الغد إذا برجل ينادي شاباً حمزة، فقال حمزة ابن الأعرابي كلنا حماميز الله فأي حمزة تعني، فقال له أبوه: ليس يعنيك يا من أخمد الله به ذكر أبيه
****************

آدم آدم
11-11-2012, 08:33 PM
مرثية الجدار الحر

***********

كـانـتْ هــُنـا على هذا الـجـدارِ حـكايـة ...

وفــي هــذا المـكـان ِ اثنان قد تـحـابــبــا ...

ومن حـُضن ِ هذا الجدار قـد مضى ...

حلم ذاك الحب فـكــانَ أولُ ذهـبـــــا ...

وهنا ضـاعــتْ مـراســيـمُ الـــوفا ...

وغدا الجدار مـظـلـمــا ً مُتـكـأبـــا...

رحـلَ من كان يدعي وصلنا ولـَمْ يعـُدْ...

والـحـبُ عُلِقَّ على هذا الـجدار وأصـلـِبـا...

فـغدت أطــلالهُ كئيبة ووحيــدة ...

تـدمـي بذِكـراهــا قــلـبَ كل محبوب صَّـبـا ...

ولكن ذا الحــبُ لايـمــوتُ وأنـــما ...

يـبـقــى علـى هـذا الجـــدار ِ مـُعـَـذبــا...

xxxxxxxxxx

ألـلـيـلُ يـغــفـــو والـنجومُ تثاءبت ...

والـبــدرُ من خلف الغـيــومَ مُـحجـبــــا....

والـهجرُ يــزأرُ والـســمـاءُ مخـيــفـة ٌ...

والغـمُ يــهجـمُ ..و الـجـدارُ تـَــثـقـَّـبــــا...

والغدرُ يطـعــنُ من يـَراهُ بـــدربـــــه ِ...

والـهمُ يـعـصـف ُ ثـائـرا ً مُـتـَـقـلـِبـــا...

ونـوافـذُ الآمال قـلَّ بـصـيـصُـهــا ...

والـنـاسُ تـغـفـو فالـنـُعـاسُ بــِهــا دبـــا...

و(آدمٌ) هناك ِجـِســـمٌ قــاتـــمٌ ....

يـَخطـو كـَخُـطواتِ الرضـيع ِ إذا حـَبـــا ...

لم تتجاوز الخـُـطـواتُ أوحـالَ الـثــَرى ...

و(آدم) المسكين قد غدا مُتـعـبـــا ...

مازل ينتطر الوصال بلــهـفـــةٍ ..

وقلبهُ قد ذابَّ تـَشـَـوقــا ً وتـَـرَقــُّـبـــا...

يرجو ان تلوح من بعيد حـبـيــبـــةٍ ....

رقتْ لِـمـَحـبـوبِ بحبها قد الـصـِبــا ...

تعود الى هـذا الـجــدار ِلـتـلــتــقــي ...

مـحـبـوبها وعـنـه ُ لا تـَغـيـــبـــا ...

وتـذوبُ همومها و يـنجلي عنهما الأسـى ...

ويعود الحب والاخلاص لهما مـَـشـــربــا ...

*****

آدم آدم

2012

آدم آدم
11-12-2012, 04:34 PM
دعاء يوم الاحد :
بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الذي لا ارجو الا فضله ولا اخشى الا عدله, ولا اعتمد
الا قوله, ولا امسك الا بحبله. بك استجير يا ذا العفو والرضوان
من الظلم والعدوان, ومن غير الزمان وتواتر الاحزان وطوارق
الحدثان, ومن انقضاء المدة قبل التأهب والعدة, واياك استرشد
لما فيه الصلاح والاصلاح ,وبك استعين فيما يقترن به النجاح
والانجاح,واياك ارغب في لباس العافية وتمامها, وشمول السلامة
ودوامها, واعوذ بك يارب من همزات الشياطين ,واحترز بسلطانك
من جور السلاطين, فتقبل ما كان من صلاتي وصومي,واجعل
غدي ومابعده افضل من ساعتي ويومي, واعزني في عشيرتي
وقومي, واحفظني في يقظتي ونومي فانت الله خير حافظ وانت
ارحم الراحمين. اللهم اني ابرأ في يومي هذا وما بعده من الاحاد
من الشرك والالحاد واخلص لك دعائي تعرضا للاجابة واقيم على
طاعتك رجاء للاثابة فصل ع محمد خير خلقك الداعي الى حقك
واعزني بعزك الذي لا يضام واحفظني بعينك التي لا تنام واختم
بالانقطاع اليك امري وبالمغفرة عمري انك انت الغفور الرحيم

آدم آدم
11-12-2012, 04:35 PM
مرثية الجدار الحر

***********

كـانـتْ هــُنـا على هذا الـجـدارِ حـكايـة ...

وفــي هــذا المـكـان ِ اثنان قد تـحـابــبــا ...

ومن حـُضن ِ هذا الجدار قـد مضى ...

حلم ذاك الحب فـكــانَ أولُ ذهـبـــــا ...

وهنا ضـاعــتْ مـراســيـمُ الـــوفا ...

وغدا الجدار مـظـلـمــا ً مُتـكـأبـــا...

رحـلَ من كان يدعي وصلنا ولـَمْ يعـُدْ...

والـحـبُ عُلِقَّ على هذا الـجدار وأصـلـِبـا...

فـغدت أطــلالهُ كئيبة ووحيــدة ...

تـدمـي بذِكـراهــا قــلـبَ كل محبوب صَّـبـا ...

ولكن ذا الحــبُ لايـمــوتُ وأنـــما ...

يـبـقــى علـى هـذا الجـــدار ِ مـُعـَـذبــا...

xxxxxxxxxx

ألـلـيـلُ يـغــفـــو والـنجومُ تثاءبت ...

والـبــدرُ من خلف الغـيــومَ مُـحجـبــــا....

والـهجرُ يــزأرُ والـســمـاءُ مخـيــفـة ٌ...

والغـمُ يــهجـمُ ..و الـجـدارُ تـَــثـقـَّـبــــا...

والغدرُ يطـعــنُ من يـَراهُ بـــدربـــــه ِ...

والـهمُ يـعـصـف ُ ثـائـرا ً مُـتـَـقـلـِبـــا...

ونـوافـذُ الآمال قـلَّ بـصـيـصُـهــا ...

والـنـاسُ تـغـفـو فالـنـُعـاسُ بــِهــا دبـــا...

و(آدمٌ) هناك ِجـِســـمٌ قــاتـــمٌ ....

يـَخطـو كـَخُـطواتِ الرضـيع ِ إذا حـَبـــا ...

لم تتجاوز الخـُـطـواتُ أوحـالَ الـثــَرى ...

و(آدم) المسكين قد غدا مُتـعـبـــا ...

مازل ينتطر الوصال بلــهـفـــةٍ ..

وقلبهُ قد ذابَّ تـَشـَـوقــا ً وتـَـرَقــُّـبـــا...

يرجو ان تلوح من بعيد حـبـيــبـــةٍ ....

رقتْ لِـمـَحـبـوبِ بحبها قد الـصـِبــا ...

تعود الى هـذا الـجــدار ِلـتـلــتــقــي ...

مـحـبـوبها وعـنـه ُ لا تـَغـيـــبـــا ...

وتـذوبُ همومها و يـنجلي عنهما الأسـى ...

ويعود الحب والاخلاص لهما مـَـشـــربــا ...

*****

آدم آدم

2012

آدم آدم
11-13-2012, 07:14 AM
مثواك الاخير !!!
==============
لابد ان تعترف ...
لمن الهروب ...
وكل شيء واضح ...
ما هي الا ايام و... و.. و ...
وارحل عنك ...
لتعلم كم احببتك بصدق ....
ولكن غرورك خدعك ...
ايها المغرور دقق....
اذا سولت نفسك المرورهنا ...
تذكر انك خسرت خسارةً كبرى !!
خسرت انسان نبذ النفس الحيوانية ...
لانني لا احب الحديت عن القبل ...
او كل المعان الشهوانية ...
استحق هذه اللامبالات ....
كنت ساعلمك معانٍٍ
لا .. ولم ... ولن
تجدها عند غيري !!!
ارقى معالم الهيام ...
اذهب ما عدت ابكيك ...
فمن عاش مع الانعام ....!!!
يخاف ان يتقرب لـ(آدم) ...
لاتستحق التحية والسلام ...
ساهدم جداري على مثواك الاخير ...
فقد عانيتُ منك الكثير ...
وانت بلا شعور ...
هنيئاً لك في دنيا الموتى ...
انها مثواك الاخير ...

آدم آدم
2012